اميرات الاسلام

منتدى بنات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تابع موسوعة تفسير الاحلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الأحد أغسطس 15, 2010 3:36 pm

حرف الظاء

* - ظهور من ظهر له في المنام ما كان عنه مكتوماً دل على الأنس بعد الوحشة والفائدة بعد المغرم أو الولد بعد قطع اليأس منه وكل شيء من المآكل ونحوها له أو إن مخصوص فرؤيته في وقته دليل على إنجاز الوعد وقضاء الحوائج وقضاء الدين وقدوم الغائب وخلاص المسجون أو الحامل وظهور الشيء في غير أوانه دليل على الدين.

* - ظهار من المرأة يدل في المنام على ظهور الأسرار الموجبة للأنكاد وربما دل الظهار على اليمين وربما دل الظهار على الولوع بالأدبار والتولي يوم الزحف أو إتيان النساء في الأدبار.

* - ظهر الإنسان في المنام دال على ما يظهر عليه أو ما يستظهر به وربما دل الظهر على ما يظهر عليه كاللباس وما يستظهر به من مال مدخور أو مصلحة يستسنها والظهر دال على ظاهر الدار [ص 72] أو البلد أو المذهب وانقصام الظهر خوف أو حزن وربما دل الظهر على الظهر وهو أحد الصلوات الخمس.

* - ( ومن رأى ) أن ظهره أسود أو أحمر خشي عليه من الضرب فيه وإن رآه سميناً أبيض يلمع دل على تجديد الملابس المليحة وربما دل ذلك على استظهاره بعلم أو ولد أو سلطان يشتد ظهره أو بمسكن أو دار وربما ظاهر وزوجته وإن كان ظهره مكوياً بنار دل على بخله وإمساكه لحق اللّه وظهر الرجل هو الذي يستظهر به وموضع قوته وهو من المملوك سيده فإن رأى أن ظهره منحن أصابته نائبة فإن رأى ظهر صديقه فإن صديقه يولي عنه وجهه وإن رأى ظهر عدوه فإنه يأمن من شره وإن رأى ظهر امرأة فإنها كانت تنسب إلى الدنيا وكانت عجوزاً فإن الدنيا تولى عنه وإن كانت نصفاً فإنه في طلب أمر قد تعسر عليه وتولى عنه وإن كانت شابة فإنه ينتظر خيراً يبطئ ذلك الخير عليه قليلاً والظهر يدل على الشيخوخة وكذلك جميع الأعضاء الخلفانية.

* - ( ومن رأى ) في ظهره انحناء من الوجع فإنه يفتقر ويهرم ويدل وجع الظهر على موت الأخ والظهر رجل يلجأ إليه في أموره وهو صاحب جاه ومال ومهما حدث فيه من وجع أو نقص فهو ملجأ الإنسان ورئيسه الذي يستند إليه وقيل الظهر طهارة أو لحاف فما حدث في الظهر فهو اللحاف أو طهارة الثوب وكذلك بالعكس.

* - ( ومن رأى ) أن ظهره يوجعه حبس رئيسه الذي يستند إليه.

* - ( ومن رأى ) أنه يحمل على ظهره حملاً ثقيلاً فذلك دين عظيم وقيل الحمل الثقيل جار السوء.

* - ( ومن رأى ) ظهره انكسر فهو ذهاب قوته واقتداره أو هلاكه أو هلاك قيمه أو سيده والحمل الثقيل على الظهر هم أو خطايا أو أوزار.

* - ( ومن رأى ) أنه يحمل التوابيت أو السلع على ظهره فإنها ديون تطلع عليه وإذا رأى أنه يحمل خطايا فإنه يحمل الغيبة والنميمة وينقل الكذب.

* - ( ومن رأى ) ظهره كسر وكان مريضاً مات من هو ظهر له أو دل على فقره وقلة ذات يده وقيل الحمل الثقيل على الظهر كثرة العيال وقلة المال.

* - ( ومن رأى ) شخصاً أحدب الظهر دل على زيادة ماله أو على طول عمره وقد يدل على كثرة عياله ونسله .

* - ظفر هو في المنام يدل على الظفر بالأعداء وربما دل طول الظفر لمن يحتاج إليه كالختان وغيره على السعة في الرزق بخلاف ما إذا رآه مقصوصاً وربما دل طول الظفر على الرفض لأن طول الظفر مخالف للسنة والرفض خلاف السنة والظفر قوة الرجل فمن رأى أن أظفاره قد طالت طولاً يأمن عليها من الكسر فذلك زيادة في قوته وماله ويكون سلاحاً على أعدائه ووقاية له منهم ومن زالت أظفاره زالت قدرته ومن قلم أظفاره ولم يجاوز الحد المعروف فإنه رجل يتبع السنة وطول الظفر لأهل السلاح زيادة في سلاحهم وقوتهم وإذا جاوز الحد في طوله [ص 73] فهو شين.

* - ( ومن رأى ) ظفره أطول من ظفر عدوه فإنه يظفر به ومن وقعت أظفاره خسر ماله ويعجز عن مرامه وقص الظفر إتباع السنة أو خروج مال في قرض فإن كان مخضباً فالقرض ذهب وبياض الأظفار يدل على الحفظ والفهم ورؤيا الأظفار في مقدارها صلاح الدين والدنيا والمخاصمة بالأظفار دليل على الاحتيال في جمع الدنيا وطولها مع حسنها مال وكسوة سنية وإعداد سلاح لعدو وحجة أو مال يتقي بذلك شرهم وطولها بحيث يخف انكسارها دليل على تولي غيره إفساد أمر بيده فإن قامها فإنه يخرج زكاة فطره.

* - ( ومن رأى ) أن أظفاره ناقصة أو متعلقة أو منكسرة فإنه ذهاب ماله وضعف قدرته على دنياه.

* - ( ومن رأى ) أن ظفره عاد مخلباً فإنه يعلو على خصمه أو على عدوه إن كان في حرب فإن رأى أنه يعالج بأظفاره فإنه يحتال في دنياه ويجذبها إلى نفسه وإن لم يكن له ظفر فإنه يفلس وتقل مقدرته.

* - ظفر بالمراد في المنام يدل على الزيادة من العلم والطريق إلى اللّه تعالى أو المال الحلال يرزقه وإن كان أعزب تزوج وظفر بطائل.

* - ظفار الخوص في المنام تدل رؤياه على الائتلاف والمحبة والزهد والعبادة والعلم والورع وكذلك ظفار الأسران وما أشبههما.

* - ظلم في المنام من ذوي الأقدار يدل على تعجيل الدمار وتخريب الديار وربما دل الظلم من أهل العلم أو القرآن على عفو اللّه تعالى.

* - من رأى أنه ظالم فإنه يفتقر.

* - ( ومن رأى ) أنه يعترف بظلم نفسه فإنه يتوب إلى اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أن مظلومه يدعو عليه فليحذر عقوبة اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه مظلوم وهو يدعو على ظالمه فإن المظلوم يظفر بالظالم.

* - ( ومن رأى ) أن ظالمه يدعو عليه فذلك بشارة لأن الدعاء يرجع عليه.

* - ظلمة هي في المنام ضلالة وحيرة فمن خرج من ظلمة إلى ضياء فإنه يسلم إن كان كافراً أو يتوب إن كان عاصياً وإن كان مسجوناً نجا من ظلمة السجن والظلمة تدل على الظلم فمن دخل ظلمة فإنه ظالم.

* - ( ومن رأى ) الظلمة ظلم ورؤيا الظلمة دالة على ظلمة القلب والبصر وربما دلت على الانفراد والستر عن الناس لما يريد ستره وربما دلت على غلبة السوداء وعلى إتيان السمر أو السودان وإيثارهم على من سواهم وربما دلت الظلمة أو السودان على الصفرة.

* - ظمأ هو في المنام دال على توقف حال ذوي الأنشاب والعقارات والزرع وربما دل على الفقر وتوقف حال ذوي الأكساب والشوق للغائب.

* - ظل هو في المنام في الصيف راحة وفائدة وذو جاه يستظل به وهو في الشتاء دال على الهم والنكد والبدعة يأوي إليها أو إلى أهلها ويدل الظل على السلطان لأن ظل اللّه في الأرض كما جاء في الحديث والظل هو العالم العابد الزاهد الحافظ.

* - ( ومن رأى ) أنه أوى إلى ظل يستريح من الحر فإنه ينجو من الهم وينال رزقاً وظل المرأة زوجها [ص 74] والمرأة الخالية من الزوج إذا أوت إلى الظل فإنه يتزوجها رجل ذو عز ومال.

* - ( ومن رأى ) أنه وجد حر الشمس فأوى إلى الظل فإنه يستريح من هم فإن كان في ظل ووجد البرد فقعد في الشمس فإنه يذهب فقره لأن البرد فقر.

* - ظرف هو في المنام دال على الظفر بالمراد وربما دل على المعنى الظريف وربما دل على الوعاء من المال والعلم.

* - ظبة السيف في المنام تدل على حفظ المال لطالبه وللمال على التبذير وعلى حفظ الأسرار.

* - ظبية هي في المنام جارية حسناء عربية فمن رأى أنه ملك ظبية بصيد فإنه يمكر بجارية أو يتزوج بامرأة فإن رماها بحجر فإنه يطأ جارية أو يزل زلة من قبل النساء مثل الطلاق والضرب فإن رماها ليصيدها فهو غنيمة فإن رماها بسهم قذف جارية فإن ذبحها وخرج دم فإنه يفتض جارية فإن رأى أنه تحول ظبياً فإنه يصيب لذاذة الدنيا فإن رأى أنه أخذ غزالاً أصاب ميراثاً وخيراً كثيراً وإن أخذ ظبياً فهو غلام فإن ذبح ظبية افتض جارية فإن دخل الظبي منزله زوج ابنه وإن سلخه فإنه يفجر بامرأة عربية فإن رأى غزالاً وثب عليه فإن امرأته تعصيه في جميع الأشياء.

* - ( ومن رأى ) أنه يعدو في أثر ظبي زادت قوته وإن رأى أنه صار ظبياً زاد في نفسه وماله.

* - ( ومن رأى ) أنه ملك ظبياً ملك مالاً حلالاً وتزوج امرأة كريمة حرة وإن نكح ظبياً زنى بامرأة كرهاً وأكل لحم الظبي إصابة مال من امرأة حسناء ومن أصاب خشفاً أصاب ولداً من جارية حسناء وقيل من تحول ظبياً اعتزل جماعة المسلمين.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل ظبياً أو مات في يده فإنه يصيبه هم وحزن من قبل النساء.

* - ظلف البقر وغيرها في المنام يدل على الكد والسعي والاجتماع بين المرأة وزوجها والوالدة وولدها والظلف في الصورة هاء مشقوقة.

* - ظليم هو في المنام رجل بدوي أو خادم أو خصي فمن رأى أنه ذبحه من قفاه فإنه يلوط بخادم.

* - ( ومن رأى ) أنه وجد ظليماً من الإمام نال منه حكماً وقضاء إن كان فقيهاً وإلا فإن القاضي يصير تحت يده أو ينال سلطاناً وولاية بقدر ما يكون أهلاً لذلك ومن ركب ظليماً فإنه يركب خيل البريد.

* - ظن هو في المنام إثم لقوله تعالى: {إن بعض الظن إثم}.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الأحد أغسطس 15, 2010 3:38 pm



* - عرش اللّه الأعظم من رآه في المنام في صفة حسنة كان بشارة له بسلامة معتقده وإن رآه ناقصاً صفة من الصفات دل على بدعة وضلالة وربما دل العرش على ما يركبه الإنسان من خير أو شر ويدل على المنصب الجليل لأربابه وربما دل على الزوجة والدار والمركب والنصرة على الأعداء ويدل على المرض بالرعش أو عمل الشعر وذلك من الاشتقاق وربما علت رؤيا العرش على العمل الصالح لمن رآه في صفة حسنة.

* - ( ومن رأى ) العرش واللّه سبحانه وتعالى مستو عليه دل على صحة يقينه وحسن [ص 75] دينه ومن رآه وفيه خلل يدل على الأهواء والبدع فليتب إلى اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) نفسه فوق العرش وربه تحته فإن كان ممن يصلح للملك فإنه يطغى على الإمام ويبغي ويتكبر في الأرض وإلا كان عاقاً لوالديه أو أستاذه أو من هو فوقه أو حكم بالجهل أو العدوان إن كان من أهل القضاء وخالف سيده إن كان عبداً.

* - عزرائيل عليه السلام من رآه في المنام يدل على الشهادة إن كان مستبشراً ومن رآه غضبان فإنه يموت على غير توبة ومن صارع عزرائيل أو غلبه فإنه ينجو من مرض وإن غلبه عزرائيل فإنه يموت.

* - ( ومن رأى ) عزرائيل طال عمره لأن عزرائيل عليه السلام أطول عمراً من جميع الخلائق.

* - ( ومن رأى ) عزرائيل فإنه يدخل في أمر لابد له منه وقيل رؤياه خوف عظيم ومن صار في صورة عزرائيل فإنه يقهر الناس ويعظم قدره أو يصير سياف نقمة الملك أو تجري على يديه أمور عظام.

* - ( ومن رأى ) أنه يقبل ملك الموت فإنه يصيبه ميراث ورؤية عزرائيل عليه السلام دالة على تفرقة الجمع وعدم ما هو في الحرز وموت المرضى والهدم والحريق والأخبار المزعجة وما أشبه ذلك مما يوجب الصراخ واللطم والبكاء وربما دلت رؤياه على المغارم وكساد المعاش وإبطال الحركات والقعود عن الكسب وتدل على السجن ونقص العهد ونسيان العلم وترك الصلاة ومنع الزكاة وأداء الحقوق الواجبة ويدل على الاعتزال وغلاء الأسعار والإجابة في الزرع والثمار وربما دلت على الملك القاهر لرعيته أو حاجبه وربما دلت رؤيته لمن يعالج القوارير والأواني على كساد صنعته بعكس رؤيا إسرافيل عليه السلام وتدل رؤيته على النشأة ورجوع الأجساد إلى ما كانت عليه بإذن اللّه تعالى وربما دلت رؤيا إسرافيل وعزرائيل على إرغام الأعداء وتكذيب المكذبين بالبعث والنشور ورؤية عزرائيل تدل لأهل المحبة للّه تعالى على بلوغ الأمل وإدراك المقصد ونجاز الوعد والخروج من الضيق إلى السعة والرسائل بالبشائر.

* - عيسى عليه السلام من رآه في المنام فإنه يكون رجلاً مباركاً كثير الخير كثير السفر في رضاء اللّه تعالى صاحب نسك ويرضى بالقليل ويرزق معرفة الطلب.

* - من رأى عيسى عليه السلام لا يصيبه مكروه في تلك السنة وإن كان طلب طلباً أصابه ومهر فيه.

* - من رأى عيسى عليه السلام فإنه يصير زاهداً سياحاً في الأرض وينجو مما يخاف ويحذر ومن رآه كثيراً فإنه يرزق علم الطب شيئاً لا يكون في زمانه مثله.

* - ( ومن رأى ) عيسى عليه السلام في مدينة أو جامع نظر إلى ما الناس فيه فإن كانوا في شدة أو بلاء نجوا من ذلك لأنه روح اللّه ورحمته وإن كانوا في سلامة وعافية نزلت بهم وإن كانت أمه معه فهي آية عظيمة تظهر في ذلك المكان.

* - ( ومن رأى ) أنه نحول في صورته أو لبس ثوباً [ص 76] من أثوابه نظر في أمره وما يليق به فإن كان سلطاناً عظم سلطانه وإن كان عالماً أو عابداً كثر نفعه وظهرت فضائله وإن كان طبيباً اشتهر وكثر توفيقه وإن رآه وكان خائفاً أمن وتدل رؤياه على العز والبركة أينما حل وإذا رآه المريض نجا وشفي وإذا رأيته وهو مريض دل ذلك على الموت ورؤياه تدل على ظهور شيء يتعجب الناس منه وعلى حصول العدل والرخاء والمرأة الحامل إذا رأت عيسى عليه السلام ولدت غلاماً طبيباً ورؤيا عيس عليه السلام تدل على الشك في الدين واختلاف الكلمة فإن اليهود قالوا قتلناه وصلبناه وقال تعالى: {وما قتلوه وما صلبوه} {وقالت النصارى المسيح ابن اللّه}.

وقال تعالى: {ما اتخذ اللّه من ولد}.

وربما دلت رؤيته على ظهور ناس من أمته وإن كان الرائي صانعاً أو متطبباً استفاد من ذلك وسهلت أموره وربح في صنعته وربما اتهم الرائي بتهمة وهو منها بريء وربما كذب عليه أو على أمه ورؤيته مع أمه دليل على ظهور العجائب وربما دلت رؤية عيسى عليه السلام على البشارة لأنه بشرنا بالنبي صلى اللّه عليه وسلم وربما دلت رؤيته على إجابة الدعاء وربما دلت رؤيته على الغضب والسخط على الأكابر لأن الذين سألوا المائدة ولم يؤمنوا بها ولا بعيسى مسخوا خنازير كما مسخ الذين اعتدوا في السبت من قوم موسى عليه السلام قردة وربما دلت على الحظ الوافر من الأصحاب أو التلامذة.

* - ( ومن رأى ) من الأولاد الصغار عيسى عليه السلام عاش يتيماً وتربى في حجر أمه وعاش صالحاً عالماً وتدل رؤيته على التردد من مصر إلى الشام ومن الشام إلى مصر وإن كان الرائي حامل الذكر في بدء أمره دل على حسن عاقبته لأن ينزل من السماء في آخر الزمان ويقتل الدجال ويملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً ونزوله عليه السلام في المنام في مكان يدل على ظهور العدل في ذلك المكان وحلول البركات وهلاك الكافرين ونصر المؤمنين.

* - عزير عليه السلام من رآه في المنام أصاب رياسة بعلمه وكتابته وحكمته.

* - عمر بن الخطاب ? من رآه في المنام يكون طويل العمر محمود الفعل قوالاً بالحق وربما رزق الاعتمار إلى البيت الحرام.

* - ( ومن رأى ) عمر ? وصافحه نال دنيا واسعة وورعاً شافياً وفراسة وصيانة لأن له من الفضل ما يستغني بشهرته عن ذكره ومن رآه عابس الوجه مغضباً فإنه يطلب الحسبة ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ومن رآه في بلد فيها قحط أمطرت مطراً جيداً وكانت بها بركات وفتوحات وإن كان بها جور نزل بها عدل.

* - ( ومن رأى ) عمر رضي اللّه عنه ضربه بالدرة أو توعده بعقوبة فليرجع عما هو عليه وربما [ص 77] نزل به من سلطان أو فقيه ما رآه.

* - ( ومن رأى ) أنه تصور بصورته أو لبس ثوبه أعطى من حاله ما يليق به وربما مات شهيداً ومن رآه مستبشراً فإنه صاحب سنة وأثر وإن رآه في جيش وعليه صلاح فإنه ينال ورعاً وخشية ويكون صاحب أمانة ومن رآه مع النبي صلى اللّه عليه وسلم نال خيراً عظيماً وتدل رؤيته على كون الحق في زمنه قائماً والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شائعاً والإعلام بالأذان لأن ? كان سبب الأعلام بالأذان وربما دلت رؤيته على الصلح بعد العداوة والمحبة بعد البغض والحظ في المصهارة والزهد في الدنيا مع القدرة عليها وإن كان الرائي ملكاً فتح البلاد وأقام الدين كما ينبغي وكان معاناً على المشاق له والمنافق مع الحنو على الرعية والإشفاق.

* - عثمان بن عفان ? رؤيته في المنام تدل على الاحتفال بالعلم والتبتل بجمعه وحفظ الوداد وخفض الجانب للّه تعالى ولعباده مع الخلافة والأمانة والإمارة وربما دلت رؤيته على هجوم الأعداء على الرائي ونيلهم منه الشيء وحصوله على الشهادة وربما نال حظاً ورزقاً ومنصباً وقرباً من الأكابر بسبب المصهارة لأنه كان ذا النورين وزوج الابنتين.

* - ( ومن رأى ) عثمان ? حياً فإنه متدين مجاهد بنفسه وماله يحفظ القرآن ويحذر خصماءه ومن رآه يكون براً وصلاً وربما قتل مظلوماً ورؤيته تدل على الحرص في العلم والقرآن وكثرة التلاوة ومن رآه في مدينة النبي صلى اللّه عليه وسلم فإنه ينال سلامة القلب من الغش ومن رآه في جيش أو لا بس السلاح فإنه يهيج الفتنة بين المشايخ من أهل العلم والفقه وإن رآه يتصرف ويبيع فإن صاحب الرؤيا من طلاب الدنيا ويتزين بالعلم ويكتسب به وليس هو من أهله.

* - ( ومن رأى ) عثمان مقتولاً في داره فإنه يشتم آل النبي صلى اللّه عليه وسلم ولا يميل قلبه إليهم ومن رآه في المدينة أو في سوق فإنه يحشر مع الشهداء والصالحين وينال علماً ومن رآه محصوراً في داره ظلم عالماً كبيراً.

* - ( ومن رأى ) أنه تحول في صورته أو لبس ثوبه فإن كان سلطاناً قتلته رعيته أو عالماً مكر به وعصي اللّه تعالى بسببه.

* - ( ومن رأى ) أنه صاحبه أو شاركه أو سكن معه وكان سليماً في اليقظة فليتأهب لمصيبة تناله بسيف أو سجن أو عذاب يتولى ذلك من حجب اللّه عقله وأصمه وأعمى قلبه ثم تكون عاقبته بعد تلك المصيبة حميدة ومن رآه حياً رزق حياء وهيبة وكثر حسده.

* - علي بن أبي طالب كرم اللّه وجهه رؤيته في المنام تدل على النصر على الأعداء فإن رؤي في مكان والناس يسجدون له أو يحملونه على أعناقهم دل على تشييعهم واجتماعهم على الفتنة وإن رآه عالماً نال علماً ونسكاً وجلالاً وقوة على مناظريه ويخشى على المرائي سبي أو نقله منكبة من مكان إلى مكان والغالب على من يرى هؤلاء الأئمة في المنام [ص 78] رضي اللّه عنهم أن يموت شهيداً وإن كان الرائي ملكاً فتح حصناً حصيناً وكان له ذكر جميل وربما دلت رؤية علي كرم اللّه وجهه على الأولاد وأولاد الأولاد والنسل الشريف وتدل رؤيته على قمع أهل الذمة وخاصة اليهود وربما دلت رؤيته على الخلافة والأمانة والأسفار الشاقة والغنائم للمؤمنين وعلى إظهار الكرامات ومن رآه أكرم بالعلم ورزق السخاء والشجاعة والزهد ومن رآه حياً صار محموداً وآتاه اللّه الحكم ونفاذ الأمر والتقوى وإتباع السنة.

* - ( ومن رأى ) علياً ? شيخاً بسلاح فإن صاحب الرؤيا يتصل بالسلطان وينال منفعة ورفعة ومن رآه كهلاً قوي أمره في سلطانه ومن رآه أبيض الرأس واللحية وكان قيهاً ضعف أمره في فقه ومن رآه في هيئة الحرب في مدينة من مدائن المسلمين وقع بين أهلها فتنة سيف أو لسان وإن رؤي في مكان فيه كبار هلكوا جميعاً ومن رآه ويداه مخضوبتان فإن أولاد صاحب الرؤيا ينصرون عليه.

* - ( ومن رأى ) علياً ? وفي جسده جراحة فإن صاحب الرؤيا ممن يطعن عليه ويخرج من ولايته وإن رآه أخرج سيفاً من غمده فإنه يأمر أولاده بطلب الولاية فإن رآه يقاتل فإنه ينصر أولاده ومن رآه في مكان ربما وقعت فتنة في ذلك المكان.

* - عائشة ? رؤيتها في المنام تدل على الخير والبركة وإن رأتها امرأة نالت منزلة عالية وشهرة صالحة وحظوة عند الآباء والأزواج وقد تقدم ذكر أزواج النبي صلى اللّه عليه وسلم في باب الألف.

* - عالم من علماء الإسلام المتقدمين أو المتأخرين من رآه في المنام فهو بشارة له بعلو القدر والثناء الجميل والعمل بما يعلم ورؤية العلماء زيادة في علم الرائي لأنهم نصحاء اللّه في أرضه وكذلك الحكماء زيادة في الوعظ والفرح والسرور ورؤية الصالحين صلاح في الدين.

* - ( ومن رأى ) أنه فقيه عالم يؤخذ عنه ويقبل منه وليس هو كذلك فيبتلى ببلية يذكرها للناس فيقبل قوله في ذلك عندهم.

* - ( ومن رأى ) أحداً من العلماء المتقدمين في موضع فإن أهل ذلك الموضع إن كانوا في هم أو شدة أو قحط يفرج اللّه عنهم ويكشف ما بهم وإن رأى فقيهاً أو عالماً مجهولاً فهو طبيب فيلسوف يدخل ذلك الموضع الذي رآه فيه.

* - عطارد رؤيته في المنام أو ممازحته دليل على ذوي الأقلام المبسوطة والأمر النافذ والوزراء وربما دل على التنقل من جهة إلى جهة وربما دل على الهموم والأنكاد والقتال فإن كان القمر مع عطارد في اليقظة وهو منحوس كان أكثر ما يراه في المنام الكذب والفقر والأخبار المفزعة المهولة الرديئة وملاقاة القوافل وعطارد رجل شرطي.

* - عام رؤيته في المنام تدل على الفتنة يراها الرائي في نفسه أو غيره لقوله تعالى: {أولا يرون أنهم يفتنون في كل عام مرة [ص 79] أو مرتين ثم لا يتوبون ولا هم يذكرون}.

وإن كان الناس في قحط دل على زيادة الخير وتقدم الكلام على السنة في باب السين.

* - عروس هي في المنام إذا كانت مزينة دنيا خصبة ومن يرى أنه عروس ولم ير امرأته ولا عرفها ولا سميت له ولا نسبت له إلا أنه سمي عروساً فإنه يموت أو يقتل إنساناً وإن هو عاين امرأته وعرفها أو سميت له فإنه بمنزلة التزويج وإذا رأى أنه تزوج أصاب سلطاناً بقدر المرأة وفضلها وخطرها ومعنى اسمها وجمالها.

* - عرس هو في المنام إذا كان بقينات ومعازف فإنه يموت شخص بذلك المكان الذي فيه العرس.

* - ( ومن رأى ) أنه يعرس وما رأى العروس ولا وصفت له ولا سميت له فإنه يموت وإن عاينها أو سميت له أو وصفت فهي دنيا تقبل عليه.

* - عذراء هي في المنام عسر لأرباب المناصب كما أن المرأة فرج لذوي الأعسار وتقدم هذا في البكر في حرف الباء.

* - عجوز هي في المنام عجز وربما دلت على الدنيا الذاهبة والحزن وربما دلت على الآخرة لأنها ضد الدنيا وتدل على الخمر لأنه من أسمائها وتدل على البقرة لأنها من أسمائها أيضاً وربما دلت العجوز في المنام على الحمل بعد الإياس منه وربما دلت العجوز على المكر والخديعة والهمز واللمز والعجوز المريضة عجز والعطشى قحط فإن عادت صبية زال القحط وإن دخلت العجوز المجهولة على مريض خشي عليه من الموت وهو دليل خير للحبلى لأنها تصلح شأن الولد والنفساء ومن كان في أمر مهم ورأى عجوزاً قد ضاجعته أو صاحبته فإنه يعجز عن أمره ومرامه والعجوز تدل على أرض سبخة لا تنبت ومن رآها منقبة فإنه عسر وندامة.

* - ( ومن رأى ) عجوزاً نالت وقاراً والعجوز المجهولة تدل على السنة المجدبة.

* - ( ومن رأى ) عجوزاً نزلت من السماء والناس يتعجبون منها فإنها السنة وقد تكون العجوز القبيحة المنظر بشارة بزوال الحرب والقحط والعجوز المهزولة سنة قحط فإن سمنت أو عادت في صورة حسنة أقبلت السنة والكسب والعجوز المتصنعة المكشوفة دنيا خصبة سارة مع بشارة عاجلة وإن كانت مكفهرة الوجه فإنها دنيا مع هم وذهاب جاه وإن كانت قبيحة فانقلاب أمر على صاحب الرؤيا حالاً بعد حال وإن كانت عريانة فإنها فضيحة في دنياه.

* - ( ومن رأى ) عجوزاً دخلت داره أقبلت عليه دنياه وإن رآها خرجت عنه ذهبت دنياه والعجوز المجهولة أقوى في التأويل من المعروفة.

* - ( ومن رأى ) أنه يتعاطى عجوزاً أو يزاولها فهي من أدلة الدنيا وإن رأت عجوز منقطعة عن النكاح أن شهوة النكاح عادت إليها وقوتها الأولى فيها قد رجعت وأنها تنكح فإنها تشتد أركان [ص 80] دنياها في الدين والدنيا إن كان النكاح حلالاً وإن كان حراماً فهي الدنيا بقدر ذلك وإن رأت امرأة أنها قد صارت عجوزاً فإنه صلاح دنياها.

* - عبد من صار في المنام عبداً وكان من الأحرار فإن عرف من استعبده ربما استعبده بإحسانه في اليقظة وربما استعبده بما يطلع عليه من الفواحش والزلل وربما دل على الدين يرتكبه حتى يصير عبداً لمن استدان منه أو يصير أجيراً تحت يد غيره وربما يمرض ويصبر تحت يد من يأمر عليه وينهاه فإن باعه في المنام مولاه نال عزاً ورفعة وربما وقع في مكيدة وذلة لأن بيع الحر ذلته وربما نال خيراً قياساً على قصة يوسف عليه السلام والعبد إذا صار حراً في المنام فإنه يدل على اليسر بعد العسر والخلاص من الشدائد وقضاء الدين والشفاء من الأمراض وبلوغ الآمال وربما كان عبد حقاً للّه تعالى يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ويخشى اللّه تعالى والعبد في المنام هم.

* - ( ومن رأى ) أنه عبد أصابه هم وإذا رأى أنه يباع أصابه ضيق إلا إذا اشترته امرأة فإنه يكرم ويكون إكرامه على قدر ثمنه والمرأة الخالية من الزوج إذا صارت جارية في المنام فإنها تتزوج وكذلك إذا باع زوجته فإنه يطلقها ومن صار عبداً مملوكاً لعدوه فإنه يقهر ويذل لأن العبيد مقهورون عند ساداتهم.

* - عتق في المنام يدل على الأضحية فمن رأى أنه أعتق فإنه يضحي ومن أعتق زوجته فإنه يطلقها وإذا رأى المملوك أنه أعتق خشي عليه من الموت أو على سيده وإذا رأى أنه مات يعتق والعتق خروج عما أعتقه وإن كان المعتوق مريضاً مات وربما تعذر نفعه إن كان مملوكاً وإن كان العتق عاصياً تاب أو كافراً أسلم وحرم اللّه جسده على النار وإن رأى الحر أنه أعتق وكان مديوناً قضى اللّه دينه أو مذنباً كفر عنه.

* - علم هو في المنام التزوج بعلوية فمن رأى أنه أصاب علماً فإنه يتزوج بامرأة علوية ومن تسمى في المنام باسم علم أو نشر له علم أو أعطي علماً فبشارة له بالذكر الجميل والاهتداء بعلمه أو طريقه ونشر علمه في الوجود أو سلطانه والعلم في المنام باللّه أو بالسنة دال لمن يجهل ذلك على الرحمة من اللّه واللطف وإن علم سحراً أو ما شاكله دل على بدعته وضلالته.

* - علم الجند في المنام رجل عالم أو زاهد أو موسر جواد يقتدي به الناس والأعلام الحمر تدل على الحرب والصفر على وقوع الوباء في العسكر والخضر تدل على سفر في خير والبيض تدل على المطر والسود تدل على القحط والمتحير إذا رأى في منامه العلم دل على اهتدائه والعلم للمرأة زوج وقيل الأعلام السود تدل على المطر العام.

* - علو الشأن في المنام يدل على انحطاط القدر قال بعض العارفين حب العلو على الناس سبب الانتكاس.

* - ( ومن رأى ) أنه يريد أن يعلو على قوم فعلا عليهم فإنه [ص 81] يستكبر ثم يذل ويخذل وإن رأى أنه لا يريد العلو نال رفعة وسروراً.

* - عز هو في المنام ذل فمن رأى أنه عزيز ذل.

* - عظم من رأى في المنام أنه عظم حتى صارت جثته أعظم من هيئة الناس فإنه دليل موته.

* - عظم الحيوان هو في المنام مال ممن ينسب ذلك العظم إليه ويدل على الكسوة لمن رآها قال تعالى: {ثم كسونا العظام لحماً} والعظم أيضاً يدل على عماد المال والعظام تدل على عظائم الأمور ومن ملك عظاماً ملك دواب بقدر ذلك أو دوراً أو حوانيت لأن العظام كالبناء وعظام الإنسان دالة على أمواله التي بها قوامه وعليها عماده كالدواب والعبيد والإبل والبقر والزرع والشجر وكل ما يستغل به وقد تدل العظام لمن ليس له مال على الدين والفرائض التي بها قوامه وعليها عماده وهو أعظم أموره عنده والعظام تدل على ما تقوم به البينة من مال وقوة وعلى ما يعين الإنسان على مصالحه من أهل أو أزواج أو أولاد أو دواب أو جوار أو عبيد أو أملاك فكبارها أكابر القوم والصغار أتباع أو أولاد أو خدام فإن انكسر عظمه في المنام أو اسود مات ما يدل عليه إن كان مريضاً وإن كان سليماً مرض وربما دل العظم على التعظيم فمن حسن عظمه أو كبر دل على تعظيم قدر صاحبه ورؤيا العظام تدل على سوء المعتقد ورؤيا العظام المجردة دليل على تجديد الكساوى وإن كان الرائي مريضاً سلم من مرضه وربما دلت رؤيا العظام على جمع الحطام من البناء وربما دلت رؤيا العظام على كشف الأسرار والإطلاع على الأمور الخفية فإن صار عظمه في المنام حديداً اعتل علة طويلة أو كان كثير الكد صبوراً عليه وإن صار عظمه من عاج دل على امتلائه من الحرام وربما دلت العظام على الأشجار ذات الثمار لكونها لابسة للقشر وثمرها محاسن الإنسان أو ما يصدر عنه من علم وغيره ويدل العظم على الصحة والسقم.

* - عصب هو في المنام مؤلف أمر الإنسان ومن وجد الألم بعصبه ناله هم وحزن وإن انقطع عصبه تشتت أمره وإن كان مريضاً نفذ عمره والعصب سيد قوام الإنسان وهو دال على الورع والإشهاد في البيوعات والعقود والعهود وأسباب الرزق والعصبة من أهل البيت وما دخل عليه شيء من ذلك من نقص أو زيادة عاد تأويله على ما يدل عليه.

* - عرق هو في المنام من أهل بيته ممن ينسب إلى ذلك العضو وجمال العرق جماله وفساده فساده.

* - ( ومن رأى ) أنه أفسد عرقاً بالعرض فهو موت قريب من أقربائه بمنزلة ذلك العرق وربما كان هو نفسه المنقطع على أقربائه بموت إذا كانت الرؤيا في تأويلها تدل على مكروه أو مصيبة وإن كان دون ذلك مكروه التأويل فهو فراق ما بينه وبينهم بغير موت وعروق ابن آدم عشيرته فإذا عدم شيئاً منها فارق بعض أقربائه بموت أو مقاطعة والعروق بمنزلة السواقي لأن الإنسان [ص 82] كالشجرة وهي لصاحب البستان سواقيه فإذا قطع منها شيء أو أكلها فذلك من مجاري بستانه والعروق إذا كانت في المنام ظاهرة لا يسترها شيء دل على تعذر ما يسقى به نباته أو أنشابه وعقاراته والعروق المشهورة بالفصد والنوابض المعتادة الحركات الدائمة تدل على الحياة والأرزاق وعلى كبار الأهل والعشيرة.

* - ( ومن رأى ) عروق يده تجري بالدماء فإنه إن كان غني ذهب ماله على قدر الدم وإن كان فقيراً أفاد مالاً نحوه.

* - عرق هو في المنام عافية للمريض إن كان يرجوه وإلا فهو عرق الموت وللسليم خدمة أو حرفة تتبعه ضنكة والعرق دليل على مضرة الدنيا.

* - ( ومن رأى ) أنه يرفض عرقاً قضيت حاجته ونتن عرق الإبط يدل على الوباء للرعية وللوالي على أنه يصيب مالاً في قبح ثناء وكذلك التاجر والصانع والعرق مال فمن رأى عرقاً يرشح من جسده خرج منه مال بقدر ذلك العرق وقد يكون العرق تعباً يصيب من رآه.

* - عضو الإنسان في المنام يعبر بالأهل فمن تقطعت أعضاؤه فارق أهله أو قاطعهم والأعضاء ولده ونسله فمن رأى أنه حدث في أحدها حادث فإن تأويله مما ينسب إليه ذلك ومن قطعت أعضاؤه فإنه يسافر سفراً أو يفترق بعض أهله أو ولده أو قبيلته.

* - عانة هي في المنام إذا حلقها الإنسان أو أزالها تدل على ذهاب الدين والهم وعانة المرأة مزرعة بستان وقيل هي دليل طلاقها وكذلك الحيض لأن النفس تكره ذلك وسبق في حرف الشين في الشعر بعض هذا.

* - ( ومن رأى ) أنه نظر إلى عانته ولم ير علها شعراً فإنه يأتي أمراً بجهالة فيحجر عليه في مال وإن كان شعر كثير ينال مالاً كثيراً مع فساد دين وتضييع سنن وربما دلت العانة على السنة وإتباعها والصلاة وسننها وعلى الثمرة في قشرها وربما دلت على النبات الذي لا ربح فيه.

* - عين الإنسان في المنام دين الرجل وبصيرته التي يبصر بها الهدى والضلالة.

* - ( ومن رأى ) في جسده عيوناً كثيرة فكل ذلك زيادة في الدين والصلاح فإن رأى أن لقلبه عيناً وعيوناً كثيرة فهو كذلك بقدر نورها في التأويل وإن رأى أنه لاحظ رجلاً شزراً فإنه يكايده ويحقد عليه فإن رأى أنه فتح عينه عليه فإنه ينظر في أمره ويعينه فإن رأى أن عينه من حديد فإنه يهتك سترة ويناله هم شديد في الناس.

* - ( ومن رأى ) أنه يسمع بالعين ويرى بالأذن فإنه يقود على أهله أو ابنته.

* - ( ومن رأى ) أنه يزني بالعين فإنه ينظر إلى النساء.

* - ( ومن رأى ) أنه نظر إلى عين فأعجبته فإنه يأتي أمراً يكون وبالاً عليه في دينه وإن انشق بطنه ورأى في جوفه عيوناً فإنه زنديق لقوله تعالى: {ما جعل اللّه لرجل من قلبين في جوفه}.

وإن رأى على كتفه عين رجل أو عين بهيمة فإنه يصيب مالاً غيبياً وإن رأى أن عينه مسمرة فإنه ينظر بريبة إلى امرأة صديقه والعين السوداء [ص 83] الدين والعين الشهلاء مخالفة للدين والعين الزرقاء دين في بدعة والعين الخضراء دين يخالف الأديان وحدة البصر محمود لجميع الناس وضعفه يدل على أنه سيكون محتاجاً إلى المال وأنه يصير في عطلة لأن المال بمنزلة العين ومن كان له أولاد ورأى هذه الرؤيا فإنها تدل على أنهم يمرضون وإن رأى أن عينيه ذهبتا مات أولاده ومن كان فقيراً أو محبوساً فإن هذا يدل على أنه لا يرى بعد ذلك شيئاً مما هو فيه من الشر ومن كان مقهوراً فإنه يدل على أنه يجد إنساناً يأخذ بيده ويخلصه مما هو فيه كما أن المكفوف يأخذ بيده كثير من الناس ويخدمونه ويكون مستريحاً وإن رآها من يريد السفر أو من هو في سفر فإنه يدل على أنه لا يرجع إلى الوطن.

* - ( ومن رأى ) مبارزة قوم ورأى أنه مكفوف فإنه لا يرى المبارزين له.

* - ( ومن رأى )أن عينيه عينا إنسان آخر غريب فإن ذلك يدل على ذهاب بصره وعلى أن غيره يهديه الطريق وإن كان صاحب الرؤيا يعرف ذلك الغريب فإنه يزوج ابنته ذلك الرجل أو ينال منه خيراً.

* - ( ومن رأى ) أن عينيه سقطتا في حجره مات أخوه وابنه ونحوهما.

* - ( ومن رأى ) أنه ملك امرأة عيناه تزوج امرأة حمقاء جاهلة وعين الآدمي ولده أو حبيبه أو دينه فمن رأى بعينيه رمداً فهو نقص في دينه والعمى أبلغ في النقص وإن كان الرائي صاحب دين ورأى عينه فقدت أو نورها ذهب فإنه يصاب في دينه بمعصية يدخل فيها أو ترك صلاة أو منع زكاة ولو رأى إنسان أن له مائة عين فهي مائة درهم وكذلك لو رآها بيده والعين الرجل المعتبر وعين الملك جاسوسه والعين تعبر بالرقيب والرجل في القبيلة وتعبر بعين الماء وعين المال والكافر إذا رأى نقصاناً بعينه فإن ذلك في ماله وولده.

* - ( ومن رأى ) أن عينيه قد نقلتا إلى ظاهر قدميه وهو يمشي بهما فهو رجل له مملوكان وقد زوجهما بابنتين له.

* - ( ومن رأى ) أنه يصاب في عينيه وهو من أهل الصلاح وليس له ولد فإنه يصاب بمال عين.

* - ( ومن رأى ) أنه ذهب بعينه فإنه مرض يصيبه.

* - ( ومن رأى ) أنه يداوي عينيه فإنه يصلح دينه وقيل فيمن يداوي عينيه أنه يصلح ماله وقيل إنه يولد له ولد يكون له قرة عين وقيل إن كان له أخ غائب قد نفي فإنه يرجوه ويسر بحياته.

* - ( ومن رأى ) أن بصره أحد وأقوى مما يظن الناس فإن سريرته في دينه خير من علانيته وإن رأى أن بصره دون ما يظن الناس أو يرى أن بصره كل وضعف وليس يعلم الناس بذلك فإنه تكون سريرته في دينه دون علانيته.

* - ( ومن رأى ) أن بعينيه بياضاً فإنه يصيبه حزن أو يفارق من يعز عليه.

* - ( ومن رأى ) بعينيه بياضاً ثم تجلى عنه فإنه يجتمع بغائب قد طالت غيبته وإن كان مهموماً أذهب اللّه همه وغمه.

* - ( ومن رأى ) بعينيه زرقة فإنه مجرم.

* - ( ومن رأى ) لقبه عيناً فهو صلاح في دينه وحكمة ينطق بها وتخرج من قلبه.

* - ( ومن رأى ) أن عينه الواحدة تدخل في الأخرى فإن كان له ابن وابنة فليفرقهما ولا يمكن الصبية من الصبي.

* - ( ومن رأى ) [ص 84] أنه يأكل عين رجل فإنه يأكل ماله.

* - ( ومن رأى ) أن عينيه ليس لهما هدب فإنه يضيع شرائع اللّه والدين فإن نتفها الإنسان فإن عدوه يفضحه وإن رأى أن أشفار عينيه ابيضت دل على مرض يصيبه في الرأس أو العينين أو الأذنين ورؤيا العين في البدن أو العيون إن كان ذلك مناسباً للعين الطبيعية كان دليلاً على المال لما فيها من الدية وربما دلت رؤيا العين المليحة على السحر والموت والحياة وربما دلت العيون على جميع الأهل أو الأقارب أو الأولاد أو الأتباع وربما كان أكل العيون أكل البيض المشوي والعين النعي من الاشتقاق والعين المأكولة رزق.

* - ( ومن رأى ) عينيه حسنتا رزق هداية وعلماً وبصيرة وإن كان عنده ولد أو زوجة أو حبيب مريض أفاق من مرضه وإن كان كافراً أسلم وإن كان فقيراً استغنى وإلا نال منصباً عالياً يليق به على قدره وربما دل شخوص البصر على الشدة وإن انتقلت العين في غير محلها من البدن دل على الآفة في البدن من سيلان دماء أو قروح أو فتح عيون في بدنه ومن كان مسافراً وخاف على نفسه العطش ورأى في بدنه عيوناً أو التقطها من الأرض وجد الماء وانتفع به والعين التي لا تدرك ولا توصف لكبرها وعظمها ربما كانت عين العناية من اللّه سبحانه وتعالى وطمس العيون دليل على حلول العذاب من اللّه تعالى ومن وقعت عينه على شخص وكان مختفياً عنه رآه لأنه يقال وقعت عيني على فلان المختفي ومن وجد بعينه نقصاً ربما شكا ضرراً في رجله فإن من المحبين من يتغالى في زيارة حبيبه فيقال سعيت إليه على عيني والعين اليمنى تدل على الابن واليسرى على البنت والقذى في العين يدل على السهر ومفارقة أنيس يفتخر به.

* - ( ومن رأى ) عينيه تحولت في أذنيه فإنه يعمى ويصير كل يراه بعينيه يسمعه بأذنيه لأن بصر الأعمى في أذنيه وإن رأى بعينه حمرة أصابه غيظ أو حنق لعارض يحدث له.

* - ( ومن رأى ) أن عينه فقئت فإنه يجازي بشيء كان منه فإن فقئت عيناه فإنه ينقطع عنه ولد هو قرة عينه أو يرى فيما تقربه عينه من مال وولد أو دار أو شيء مما يملكه ما يكره من عنف وشدة وفقء العين في المنام عمر طويل وربما دل قلع العين على نازلة تنزل به في بصره وما فعله الإنسان بغيره في المنام ربما عاد ذلك على نفسه.

* - عور من رأى في المنام أنه أعور العين نقص نصف ماله أو نصف دينه أو أصاب إثماً كبيراً عظيماً وقد ذهب نصف عمره فليتق اللّه وليتب إلى اللّه في النصف الثاني وقيل إنه ينتظر منفعة من ناحية ويرجو أن ينالها وقيل إن كان له أخ أو ولد فإنه يموت وإن رأى إنسان أنه أعور فإن كان مستوراً [ص 85] فهو رجل مؤمن يشهد بالصدق وإن كان فاسقاً فإنه يذهب نصف دينه أو يصيب هماً أو مرضاً يشرف منه على الموت وربما يصاب في نفسه أو إحدى يديه أو إحدى شفتيه أو امرأته أو أخته أو شريكه أو زالت عنه النعمة.

* - عمى هو في المنام ضلالة في الدين وهو أيضاً ميراث كبير من عصبته والعمى أيضاً غنى فمن رأى أنه أعمى استغنى * - ( ومن رأى ) أنه أعمى فإنه ينسى القرآن وإن رأى أن إنساناً أعماه فإنه يضله وإن رأى كافر إنساناً أعماه فإنه يزيله عن رأيه والأعمى رجل فقير يعمل أعمالاً تضر به في دينه بسبب فقره وإن رأى كافر أنه أعمى فإنه يصيبه حزن ومضرة أو غرم أو هم وإن رأى أنه أعمى ملفوف في ثياب جدد فإنه يموت.

* - ( ومن رأى ) أنه أعمى فإن عليه غزوة أو حجة.

* - ( ومن رأى ) أنه أعمى فإنه يحمل ذكره ولا يؤوب في قوله وربما كان تأويله ينال حكماً وعلماً لقصة إسحاق ويعقوب عليهما السلام وإن رأى أعمى أنه قد استدبر القبلة فهو في ضلالة.

* - ( ومن رأى ) أن عينيه قد عميتا فإنه رجل يهتك الستر بينه وبين اللّه ومن عمى بصره في المنام افتقر بعد غناه أو استغنى بعد فقره أو فقد من يعز عليه من مال أو ولد أو أهل وربما طمست عين بئره أو فقد حارسه أو مات جاسوسه أو كان ممن ينكر المعروف أو كان مريضاً ورؤى قد برق بصره دل على موته وربما دل العمى على الصمم وربما دل العمى لأرباب الطاعة على احتقار الدنيا والنظر إليها بعين النقيصة ويعمى بصره عنها وربما دل العمى على كتمان الأسرار والعمى للغريب دليل على أنه لا يرجع إلى وطنه والعمى للمسجون خلاص لأن الناس يرحمون الأعمى ويأخذون بيده إلى حيث شاء ومن كان طالباً لحاجة دل على أنه لم يظفر بها لأن العين إذا عميت لم تظفر بمقصودها.

* - عين الماء في المنام نعمة وخير وبركة وبلوغ أمنية إن كان صاحبها مستوراً.

* - ( ومن رأى ) عيوناً انفجرت في داره وكان غير مستور أصابته مصيبة يبكي لها أهل داره.

( ومن رأى ) أنه توضأ من ماء عين فهو خير صافياً كان أو كدرا حاراً كان أو بارداً بعد أن يكون نظيفاً يجوز الوضوء به للصلاة لأن الوضوء أقوى في التأويل من مخارج الماء واختلافه.

( ومن رأى ) في داره أو موضع يضره أنه انفجر منه ماء عين خرج من الدار فإنه ينال معيشة وخيراً ومنفعة فإن انفجر في بيته فهو حزن من قبل النساء فإن انفجر من حائط فهو هم يصيبه من قبل رجل في تلك الدار مثل أخ أو صهر أو صديق فإن انفجر وخرج من الدار حتى ذهب كله فإنهم ينجون من الهم سريعاً وإن لم يخرج فإنه هم باق وإن كان صافياً فإنه هم مع صحة جسم وإنما يكره من العيون ما كدر ماؤه ولم يجر وإن رأى عيناً من الماء جارية لصاحبها في ساقية محدودة فإن كان صاحبها حياً أو ميتاً فإن تأويل ذلك في دينه وعمله جار [ص 86] ذلك إلى يوم القيامة وأن رأى عيناً من الماء انفجرت في محلة أو دار فاضت أو لم تفض فإنه يقع هناك حزن وبكاء وكذلك لو شرب من ماء العين فهو هم أو حزن فإن كان الماء كدراً فهو أشد والهدم فيه أقوى وقيل.

* - من رأى أنه انفجر في داره أو موضع ماء اشترى خادماً وإن رأى عيوناً انفجرت من الأرض فإن أهل ذلك الموضع ينالون أموالاً وثماراً كثيرة مع توسخ وفساد والعيون والماء الذي ينبع من الأودية إذا كان صافياً فهو دليل خير لجميع الناس وخاصة للمرضى والفقراء فإنه يدل على يسار وبرء لأنه ليس ألذ من الماء فإن رآها جافة فهو بخلاف ذلك دليل للناس كلهم ومن توضأ من ماء عين فإن كان مهموماً فرج اللّه عنه أو خائفاً أو مريضاً شفى أو مديوناً قضى دينه أو ذا ذنوب كفرها اللّه عنه.

* - ( ومن رأى ) عيناً صافية فهي جباية لمن ملكها وإن رآها تجري خلال البيوت فهي حياة للعامة.

* - ( ومن رأى ) عيناً صافية تجري إلى داره قدر ما يسد الرجل بيده فإن ذلك رزق وخير يساق إليه.

* - عمش العين في المنام يدل على غض البصر عن المحارم وعدم النظر لأرباب الجرائم أو ضعف حال من دلت عليه العيون وربما دل العمش في العين على اشتغال الرحم عن الحمل.

* - عذار الخد في المنام إقامة عذر ومن صار له عذار من أرباب اللحى خشي عليه زنجير في رقبته وربما دل العذار على الآس والريحان كما دل الآس والريحان عليه والعذار عذر واضح وزيادة رزق أو قدوم غائب أو مكتوب منه فإن زان صاحبه كان بشارة وإن كان يشينه كان دليلاً على الهم والنكد.

* - عنفقة هي في المنام دالة على الزوجة أو الأمة والعنفقة عون الرجل الذي يتباهى به ولا يعيش إلا به في الناس فما رأى بها من حدث فتأويله فيما ذكرت.

* - عضد هو في المنام أخ أو ولد وقد أدرك أو من يعتمده فإن رأى فيه نقصاً فهي مصيبة بقدر ما نابت منه بموت أو حياة وإن رأى فيه زيادة وصلاحاً فهو في هؤلاء المذكورين وإن رأى أن عضده انكسرت فهو موت صاحب الرؤيا أو مصيبة من غم أو شدة أو بلية والعضد يدل على من يعضد الإنسان في دينه ودنياه ويعتصم به من زوجة أو أمة أو دين.

* - ( ومن رأى ) بعضده قوة فذلك قوة في أخيه أو في ماله وقوة العضد زيادة في الصنعة فمن رأى على يده معضدة دل ذلك على صنعة تؤمنه من الفقر وقيل العضد ولد بالغ يعضد أباه وأخاه في الشدائد.

* - ( ومن رأى ) أنه ناقص العضد صار قليل العقل كثير الزهو.

* - عضادة هي في المنام رئيس الدار وقيمها.

* - ( ومن رأى ) أن عضادة بابه تقلع فإن قيم تلك الدار يعزل فإن غيبت عن البصر فإنه يموت ذلك الرئيس.

* - عتبة هي في المنام امرأة الرجل.

* - ( ومن رأى ) أنه قلع عتبة داره فإنه تذهب دولته فإن قلع أسكفة باب بيته فإنه يطلق امرأته [ص 87] فإن رأى أنه قد غيب عن عينه فإنها تموت وقيل أن العتبة الدولة والأسكفة هي المرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه يركب عتبة باب داره فإنه ينكح امرأة وقبل العتبة قيم الدار فمن رآها من بابه عزل إن كان والياً وإن رآها قلعت وغابت عن عينه فإنه يموت صاحب الدار وإن قلعت ولم تغب مرض وشفي من مرضه ومن بنى عتبة فإنه يتزوج ومهما حدث في العتبة فانسبه إلى المرأة.

* - عتاب إن عوتب في المنام من نبي أو ولي أو عوتب من خليل دل على توبته ورجوعه عن غيه والعتاب يدل على المحب والمحبة وإن رأى أنه يعاتب نفسه فإنه يعمل عملاً يندم عليه ويلوم عليه نفسه.

* - عفو من رأى في المنام أنه عفى عن مذنب ذنباً فإنه يعمل عملاً يغفره اللّه تعالى له والمعفو عنه يطول عمره وينال اسماً وصيانة والعفو مغفرة.

* - ( ومن رأى ) أنه عفا عن إنسان وجب عليه حق أو قصاص فإن اللّه يغفر له وإن رأى أن غيره عفا عنه طال عمره ونال رفعة والعفو عند المقدرة دليل على تقوى اللّه تعالى وخشيته ومن عفا اللّه عنه أو نبيه في المنام فإنه يدل على توبته وهدايته وحسن عاقبته.

* - عبوس الوجه من رأى في المنام أن وجهه عابس فإنه يولد له بنت.

* - عثور الرجل من رأى في المنام أن إبهام رجله عثرت في الأرض فإنه يجتمع وعليه دين فإن خرج منها دم فإنه ينال مالاً حراماً أو تصيبه مصيبة في ماله.

* - عمل ناقص في المنام يدل على البطالة وفي الرياسات على أنها لا تتم ويدل على الإياس من المرجو والعمل التام يدل في المنام على الحياة.

* - ( ومن رأى ) أنه يعمل الخير فإنه يطلب أولاداً من الحرائر ويولد له منهن وهو دليل خير في الأغنياء والأقوياء فإنه يدل على ملك ورياسة كثيرة.

* - عداوة من رأى في المنام أنه يعادي رجلاً فإنه يوده ويصحبه ويفشو أمره ويظهر منه ما كان يكتمه والعداوة لأعداء اللّه دالة على الإيمان فإن واددهم أو صافاهم دل على مخالفة كتاب اللّه والرجوع عن سنة نبيه صلى اللّه عليه وسلم .

* - ( ومن رأى ) أن إنساناً أظهر له عداوة فإنه يصادقه والعداوة إظهار الكتمان.

* - عدو هو في المنام يدل على رفع القدر على المعاند والمضاد والتأييد من اللّه تعالى والنصر على المخاصم.

* - ( ومن رأى ) إنساناً يعاديه فإنه يصادقه ومن توعده عدوه بشر نال خيراً ومن وعده بخير نال منه شراً إن نصحه فإنه يغشه.

* - ( ومن رأى ) أن العدو دخل أرضاً أصابها سيل وإن رأى أن أسره العدو أصابه هم شديد.

* - ( ومن رأى ) أنه رهينة عند العدو فإنه قد اكتسب ذنوباً وهو بها مرتهن.

* - ( ومن رأى ) أن خيل العدو تتراكض في خلال بلاده فإن ذلك أمطار تصيبها أو سيل أو نحو ذلك.

* - عيب حادث في المنام يدل على الأخلاق الذميمة والصفات الرديئة.

* - عجب هو في المنام يدل على الظلم وكل معجب ظالم والعجب للميت دليل على أنه ممن لا ينظر اللّه إليه [ص 88] يوم القيامة خصوصاً إن كان متغير الحال.

* - ( ومن رأى ) أنه أعجب بنفسه أو بغناه أو قوته فإنه يظلم غيره.

* - عري هو في المنام يدل على سلامة الباطن وربما دل على ما يوقعه في الندم.

* - ( ومن رأى ) أنه نزع ثيابه ظهر له عدو مكاتم غير مجاهر بالعداوة بل يظهر له الود والنصيحة وإن رأى أنه عريان في محفل فإنه يفتضح وإن كان عرياناً في موضع وحده فإن عدوه يطلب منه عثراته فلا يجد مراده من هتك ستره.

* - ( ومن رأى ) أنه عريان ولم يفطن لعورته ولم يستح من الناس فإنه يدخل في أمر ويبالغ فيه ويتعب.

* - ( ومن رأى ) أنه عريان وهو يستحي من الناس ويطلب ستره ولا يجد فإنه يخسر في ماله ويفتقر فإن رأى الناس ينظرون إلى عورته فإنه يفتضح وربما دل العري على طلاق الزوجة أو موتها.

* - ( ومن رأى ) أنه تجرد من ثيابه أو عري منها فإن كان والياً عزل وإن كان وسخاً نجا من هم وقيل العري يدل على براءته من التهمة والعبد إذا رأى أنه تعرى عتق والميت إذا رؤي عرياناً مستور العورة وهو ضاحك دل على تنعمه وأنه خرج من الدنيا بلا حسنة ومن رؤي عرياناً وهو مهموم فرج عنه والعري لأهل العبادة زيادة دينهم وخيرهم وإذا رؤيت المجهولة عريانة فإن الأرض قد تجردت من زرعها بحصاد أو غيره والشجر من ورقة وغيره وعرى الرجل حج إذا كان في الرؤيا شاهد خير وقيل العري خلع العذار في الأمور وإذا تعرت المرأة من ثياب سود فذلك دليل الصباح بعد الظلمة لأن المرأة تعبر بالليلة إذا كانت سوداء فليلة مظلمة وإن كانت بيضاء فليلة قمراء والعري يدل على لبس الجديد فإن عري المريض من ثوبه وقد أخذوه على كره منه فإنه يموت وعري المرأة فراق منزلها.

* - عطش هو في المنام فساد في الدين.

* - ( ومن رأى ) أنه عطشان وأراد أن يشرب من نهر فلم يشرب فإنه ينجو من هم.

* - ( ومن رأى ) أنه يريد أن يشرب ولا يقدر على شيء يشربه أو أنه واقف على نهر أو عين أو بئر لا يصيب فيها ماء فإن ذلك يدل على أنه لا ينال حاجته التي يؤملها والعطش دال على التخلق بأخلاق أهل الفتنة لأنهم يذادون عن الحوض يوم القيامة بما أحدثوه.

* - ( ومن رأى ) أنه عطشان فإنه محتاج إلى النكاح.

* - عطاس هو في المنام استبانة أمر كان منه في شك فمن رأى أنه يعطس فإنه يستيقن مما هو شاك فيه والعطاس يدل على موت المريض أو الهم والنكد الموجبين للانزعاج وإن كان الرائي في شدة فرج عنه أو فقيراً وجد إعانة لأنه الناس يشمتونه ويدعون له بالخير وربما أن الرائي يخدمه الناس وإن كان مديوناً سعى في قضاء دينه وإن كان مزكوماً بريء وربما دل العطس على الزكام وربما دل على الغيظ وتقطيب [ص 89] الوجه ومن عطس في المنام عطسة شديدة فليحذر من عدوه إذا بارزه أو حاربه فإنه يغلبه ويضره.

* - عزل من المنصب طلاق للزوجة أو انتقال من صنعة إلى غيرها والعزل عن المرأة تبذير للمال وحرمان للعيال وقيل إن العزل هو العهد كما أن العهد عزل والعزل ولاية فمن رأى أنه عزل عن ولاية يرجوها فإنه يولاها ومن كان معزولاً ورأى أن ملكاً أرسل إليه رسولاً يعزله فإنه يوليه.

* - ( ومن رأى ) أنه عزل وولي مكانه شيخاً قوي أمره وإن ولي مكانه شاباً ناله في ولايته مكروه من بعض أعدائه.

* - عدل الملك الجائر في المنام يدل على فرح الرعية وإدخال السرور عليهم بما يؤمنهم ويحفظ عليهم هم أموالهم ويعمر ديارهم وربما دل العدل بين أولاده وزوجاته وما يلزمه العدل فيه ومن عدل وكان على معصية تاب إلى اللّه تعالى.

* - عدل وكذلك الخرج وما أشبههما مما هو معدود للسفر تدل رؤيته في المنام على الأسفار والحركات فما كان من ذلك حسناً كان سفراً مريحاً وإن كان خلقاً أو مرقوعاً كان سفراً مشقاً قليل الربح.

* - عطاء هو في المنام على قدر المعطى فإن أعطى قليلاً لمن يستحق الكثير دل على الإعراض عن اللّه تعالى وعن سنة رسوله عليه السلام ومن طلب في المنام ولم يعط شيئاً فسخط دل على مشاققته في الدين أو سلوكه مسلك المفتنين.

* - ( ومن رأى ) أنه يعطي عطاء أهل الديون من مال نفسه فإن كان مريضاً دل على موته وتلف ماله وتبذيره وإن كان صحيحاً دل على اضطرابه ورفع صوته وذلك دليل خير للفقراء فقط ودليل منفعة لهم وكل شيء يراه الإنسان أنه أخذه بأمر الملك فإنه يدل على منفعة ينالها من الملك من أمره.

* - عقوق الوالدين في المنام دال على الوقوع في الكبائر كالشرك باللّه تعالى وقتل النفس وغير ذلك وعقوق الفجار وهجران خلان السوء دليل على تقوى اللّه تعالى والتقرب إليه بما يرضيه.

* - عقد الشيء في المنام عقد من الدر أو عقد نكاح والعقد على القميص عقد تجارة والعقد على الحبل هو الدين وعلى المنديل إفادة خادم على السراويل عقد على امرأة وعلى الخيط تأكيد أمر يريده من ولاية أو تجارة وتزويج أو العقد تيسير وإن لم ينعقد تعسر حله حل ذلك الأمر الذي يريده فإن رأى أنه عقد على حبل أو خيط أو كيس ويريد أن يفتحه فلا ينفتح فيضيق صدره ففتحه إنسان ولا يعرفه فإنه ضيق وغم من قبل السلطان فإن فتح فرج اللّه عنه من حيث لا يحتسب وقد تكون العقود مواثيق وعهوداً لمن رآها.

* - عقد اللؤلؤ في المنام للنساء جمالهن وزينتهن والعقد المنظوم من اللؤلؤ والمرجان ورع ورهبة مع حفظ القرآن على قدر صفاء اللؤلؤ وجماله وكثرته والجوهر عمله ومبلغه ومنتهاه وعقد المرأة زوجها أو ولدها وعقد الرجل في عنقه إن كان [ص 90] طالباً للقرآن جمعه وإن كان طالباً للفقه أحكمه وإن كان عليه عهد أو عقد وفى به وإن لم يكن شيء من ذلك وكان أعزب تزوج امرأة تحسن القرآن وإن كان عنده حمل ولد له غلام عالم أو حاكم إلا أن ينقطع سلكه ويتبدد نظمه وإن كان في عنقه عهد نكثه وإن كان حافظاً للقرآن نسيه وغفل عنه وإلا شرد منه العلم وتلف له وإذا اجتمعت سلوك فالجواهر منها قرآن واللؤلؤ سنن وسائر الجواهر حكم وكلام بر وفقه.

* - ( ومن رأى ) أن عليه عقد لؤلؤ أو عقدين فإن اللؤلؤ المنظوم في التأويل هو كلام اللّه تعالى من كلام البر فانه يكون من حملة القرآن تصحبه أمانة وورع وبر ونسك في الدين على قدر العقد في جماله وضيائه أو من يكون في عنقه أمانة وعهد وميثاق.

* - ( ومن رأى ) أن عليه قلائد وعقوداً كثيرة وهو يضعف عن حملها فإنه يضعف عن العمل بعلمه والقيام به وإن رأت امرأة أن عليها عقداً أو قلادة فما كان فيها من صلاح أو فساد فإن تأويل ذلك في زوجها أو في قيمها أو فيما تتقلده من الأمانة.

* - عقيق هو في المنام نفي للفقر فمن حوى من العقيق شيئاً ذهب عنه الفقر لما ورد عن النبي صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: "العقيق ينفي الفقر".

وهو أول حجر أقر للرحمن بالوحدانية ومن تختم بعقيق فإنه يملك شيئاً مباركاً يكون فيه افتتاح النعم لصاحبه في حرفته والعقيق نسل ودين وصلاح وأبيضه خير من أحمره.

* - عقيقة هي في المنام بشارة بقدوم غائب أو عافية مريض أو خلاص مسجون وربما دلت على زيادة الإيمان والقيام بالسنة فإن ذبح في المنام ما يجوز ذبحه في اليقظة أو فعل ما ينبغي فعله دل على حسن معاملته فيما هو بصدده من أمر دنياه وآخرته وإن ذبح للناس خنزيرا او قدم لهم ميته مع علمه بتحريم ذلك دل على عقوق والديه او ربه jocolor
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الأحد أغسطس 15, 2010 3:40 pm


* - عمرة الحج هي في المنام دالة على نهاية العمر وبلوغ المريض نهاية عمره وربما دلت العمرة لمن اعتمرها على الزيادة في المال والعمر.

* - ( ومن رأى ) أنه حج أو اعتمر فإنه يعيش عيشاً طويلاً وتقبل أموره.

* - عرفة من رأى في المنام أنه في يوم عرفة فإن كان له غائب رجع إليه مسروراً وإن قطعه ذو رحم وصله وإن شاجر إنساناً صالحه وعرفة تدل على الحج وربما دلت على يوم الجمعة وعلى سوق وتجارة رابحة ومن وقف بعرفة في المنام انتقلت رتبته على قدره من خير إلى ما دونه أو من شر إلى خير وربما فارق من يعز عليه من زوجة أو مسكن شريف وربما انتصر عليه عدوه وإن كان في شيء من ذلك نال عزاً وشرفاً واجتمع بمن فارقه وانتصر على عدوه وإن كان عاصياً قبلت توبته وإن كان له سر مكتوم ظهر وربما دل الوقوف بعرفة على الاجتماع بالحبيب المفارق والإلف المجانب فمن وقف بها في الليل قبل الفجر أدرك مطلوبه وحاجته ومن أتاها بعد الفجر لم يدرك مطلوبه.

* - عيد الأضحى في المنام عود [ص 91] سرور ماض ونجاة من الهلكة لأن فكاك إسماعيل عليه السلام كان فيه من الذبح.

* - ( ومن رأى ) أنه في عيد الأضحى فإنه إن كان مملوكاً عتق وإن كان مسجوناً نجا وإن كان عليه دين وفاه وإن رأى أنه في يوم عيد الفطر فإنه يخرج من الهموم ويرجع إليه السرور واليسر وتقبل توبته وإن كان ذهب له مال أو خسر فيه عوضه اللّه تعالى عنه والعيد في المنام فرح وسرور ومن فقد شيئاً ورأى أنه في عيد عاد إليه ما فقده والعيد سعة في المعيشة ويدل على كثرة النفقة.

* - عاشوراء من رأى من آل بيت النبي صلى اللّه عليه وسلم في المنام أنه في يوم عاشوراء فهو مصيبة له.

* - ( ومن رأى ) ذلك من أعدائهم فهو بالضد.

* - عارية ( ومن رأى ) في المنام أنه استعار شيئاً له قيمة دل على مغرم بقدر قيمة ما استعار وكذلك إن أعار في المنام ربما حصلت له فائدة بقدر قيمة ما أعاره وربما دلت العارية إذا كانت مجهولة على إقبال الدنيا وربما دلت العارية على العار الذي ينبغي التحفظ منه خوف الفتنة.

* - ( ومن رأى ) أنه استعار شيئاً أو أعاره فإن كان ذلك الشيء محبوباً فإنه ينال خيراً لا يدوم فإن كان مكروهاً أصابته كراهة لا تدوم وذلك لأن العارية لا بقاء لها وقيل من استعار من رجل دابة فإن المعير يحمل مؤنة المستعير.

* - عدة بشيء في المنام دين على الموعود للذي وعده فإن وفى بما وعده في المنام دل على الإيمان وحسن اليقين.

* - عدة المرأة في المنام إذا رأت المرأة أنها معتدة دل على الهم والنكد والحصر أو المرض والطلاق الموجب للعدة إلا أن تكون العدة في المنام عدة وفاة فإنها تدل على الطلاق البت أو الموت للرجل أو الولد أو الوالدة أو من تحد عليه وتترك لأجله النعيم والطيب واللباس الناعم وغير ذلك.

* - عد من رأى في المنام أنه يعد خمسة آلاف فإنه ينصر على أعدائه وكذلك عدد العشرين نصرة والمائة أيضاً نصرة.

* - ( ومن رأى ) أنه يعد سبعة أو ثمانية فإنه يقع في هم.

* - ( ومن رأى ) أنه يعد تسعة فإنه في أمر عسر ويصحب قوماً مفسدين.

* - ( ومن رأى ) أنه يعد عشرة فإنه في أمر تم وكمل وقيل أن عدد العشرة يدل على الحج.

* - ( ومن رأى ) أنه يعد الأربعين فإنه في أمر قد وعد به ومن عد ثلاثين فإنه في وعد مكذوب لا يتم إلا إذا كان بعد عشرة والواحد من الشيء في المنام دليل على التفرد بالعلم أو المال أو الزواج أو الولد وربما دل على الخمول والانقطاع عن المشاركة والواحد الحق الذي ليس معه غيره والاثنان نصرة على الأعداء والثلاثة إنجاز وعد والأربعة حجة قائمة والخمسة شك في الدين وكذلك الستة وربما دلت الستة على النصرة على الأعداء وقيام الحجة على الخصوم ولا خير في عدد السبع والثمان والعشرة كفارة لليمين أو لمن يجد الهدى في الحج.

* - ( ومن رأى ) أنه يعد دراهم فيها اسم اللّه تعالى فإنه يسبح وإن رأى أنه عد دنانير فيها اسم اللّه فإنه [ص 92] يستفيد علماً فإن كانت كتابة الدراهم والدنانير من صور مصورة فإنه يشتغل بالباطل من أمور الدنيا فإن عد لؤلؤاً فإنه يتلو سور القرآن وإن عد جواهراً فإنه يتذكر العلم أو يتعلم وأن عد خرزاً فإنه يشتغل بالخنى وبما لا يعينه وأن عد بقرات سماناً فإنها تمضي عليه سنون خصبة وإن عد جمالاً مع أحمالها فإن كان زراعاً وله زراعة أمطر زرعه وإن كان والياً فإنه ينال من أعدائه أموالاً لها خطر على قدر ما في الأحمال وإن رأى أنه يعد جاموساً فإنه يقع في شدة وتعب في معيشته.

* - عرض من رأى في المنام أنه يعرض في جيش وصاحب العرض عليه غضبان فقد ركب ذنباً عظيماً وإن عرض واعتقد أن صاحب العرض عليه راض فإن اللّه راض عنه.

* - ( ومن رأى ) أنه عرض وصار في الديوان فإنه يزاول أمراً يرجو به الكفاية وإن ارتزق نال ذلك الأمر وصاحب العرض رجل يتفقد أصحابه ويفرج عن كربهم وهمومهم.

* - ( ومن رأى ) أنه عرض في الديوان فجاز عرضه فهو موته في ذلك الموضع فإن هم بالعرض ولم يعرض فإنه يسلم مما شارف عليه من الموت فإنها رجعة لا بقاء لها والديوان بلايا الدنيا.

* - عسكر هو في المنام إذا كان معه نبي أو ملك أو عالم يكون نصرة للموحدين.

* - ( ومن رأى ) أن عسكراً يقدم بلدة أو سكة أو محلة فإنه يأتيهم المطر عاماً.

* - ( ومن رأى ) أنه في جماعة قليلة فإنه يلقى حرباً ويظفر فيه وقيل الجنود نصرة المؤمنين وانتقام من الظالمين وسبق في حرف الجيم في الجند بقية الكلام.

* - عسس هو في المنام نذير للرائي من ترك الصلاة فإن رأى أنه هرب من العسس وهو يتبعه فأدركه وأخذه وتكلم بكلام فنجا من العسس فإنه يقصر في صلاة العتمة ثم يتوب.

* - عون الحاكم في المنام رجل يعين الناس على الباطل.

* - ( ومن رأى ) في داره أعواناً عليهم ثياب بيض فإنه بشارة له بنجاة من غم أو مرض أو هول أو شدة وإن كان عليهم ثياب سود فهو مرض أو هم أو غم ويستبين ذلك في كلامهم ومخالطتهم.

* - عريف القوم هو في المنام صاحب بدعة وقيل هو رجل يوقع الناس في الصلاح مع أنه صاحب بدعة.

* - عراف رؤياه في المنام تدل على إبطال العمل.

* - ( ومن رأى ) أنه جاء إلى عراف فسأله عن شيء دل ذلك على هموم شديدة تعرض له لأنه لا يحتاج إلى العراف إلا من يهتم هماً كثيراً فإن رأى أن العراف أجابه بجواب صادق فيه فينبغي أن يقبل قوله فإن سكت العراف ولم يجبه بشيء فإنه يدل على بطلان كل فعل وكل إرادة.

* - علاف هو في المنام رجل كريم كثير المال مذكور بالفضائل والعلاف تدل رؤيته على القيام بالمصالح والمتصرف عفى أرزاق الفقراء المسافرين أو أرباب الكسل والسعي من الغلمان.

* - عطاء هو في المنام رجل عالم أو زاهد أو عابد أو أديب وكل من جالسه يحمل منه أدباً أو ثناء حسناً وذكراً وفرحاً وسروراً إلا أن [ص 93] يبخر فإن البخور ثناء مهول وقيل العطار ماشطة والعطار تدل رؤيته على العلم والهدى واكتساب المدح والثناء الجميل.

* - عصار هو في المنام رجل ذو مال فإن عصر سمسماً فالمال في نمو وزيادة وكذلك الجوز والعصر دليل على الوطن وعصار الخل وهو الشيرج من السمسم رجل يتقرب إلى أهل الورع ويأمر الناس أن يتزهدوا في نعيم الدنيا ويعينهم على الزهد وعصار دهن الجوز رجل صاحب كد وتعب ومال نام وعصار السمسم رئيس ملك وعصار العنب تدل رؤيته على الفساد في الدين والفتن والسرور وعصار الزيت والشيرج تدل رؤيته على تفريج الهموم والأنكاد وعلى العلماء المحققين وتدل رؤيته على الميل إلى الأهواء والبدع وارتكاب المحظورات وتدل رؤيته على الهدى والخروج من الظلمات إلى النور وتدل رؤيته على الأرزاق والفوائد.

* - عشار هو في المنام رجل داخل في أمور غيره والعشار تدل رؤيته على المصائب والرزايا وعلى ما يمحص اللّه تعالى به الذنوب والخطايا من هم وغم.

* - عتال تدل رؤيته في المنام على تحمل الذنوب والأوزار أو الانتقال في صفته ورؤيته للمريض عافية وسلامة.

* - عوام في المنام رجل يخاطر بنفسه وماله في خدمة السلطان مع قلة نفعه.

* - عكام تدل رؤيته في المنام على طول العمر والانحناء.

* - عيار تدل رؤيته في المنام على السحار الذي يسحر الإنسان بكلامه وحيله وربما دل على السرقة والشعبذة والتفريط في المال.

* - عجان الدقيق تدل رؤيته في المنام على الرزق والاهتمام بمصالح الرعية أو السلطان المحبوب عند الناس المساعد لهم بيده ولسانه وعجان العنبر تدل رؤيته على حسن الثناء والمهندس أو البناء.

* - عجين تدل رؤيته في المنام على أمور وقرب راحة وانتظار فرج المسجون أو الحامل والعجين مال يحصل.

* - ومن رأى</B> عجيناً في منزله استفاد مالاً من تجارة فإن كان مختمراً حامضاً وفاض فإنه يخسر في تجارته.

* - ( ومن رأى ) أنه يعجن عجيناً قدم عليه مسافر ومن عجن عجيناً في موضع ضيق فإنه يلوط فإن عجن في مكان واسع تزوج لأن اللّه تعالى وسع الحلال وضيق الحرام والعجين إذا لم يختمر فهو فساد وعسر في المال.

* - ( ومن رأى ) أنه يعجن دقيق الشعير فإنه يكون رجلاً مؤمناً ويصيب ولاية وظفراً بالأعداء.

* - عاقد الأنكحة تدل رؤيته في المنام على الزواج للأعزب والطلاق للمزوج أو القواد على قدر الرائي وما عقد له وما عقد لغيره.

* - عقاد الأزرار تدل رؤيته في المنام على ما دل عليه عاقد الأنكحة وربما دلت رؤيته على العسر لذي الحاجات.

* - عواد تدل رؤيته في المنام على تفريج الهموم والأنكاد والأفراح والمسرات وربما دلت رؤيته على الشكوى والتعديد والنواح.

* - عود هو في المنام يدل على البرء من الأسقام وعلى عود الإنسان لما كان عليه من خير أو شر وربما اطلع على علم الأبدان أو علم [ص 94] النجوم وهو للأعزب زوجة وللمزوجة ولد في حجرها.

* - ( ومن رأى ) أنه يضرب العود بباب الإمام نال ولاية وسلطاناً وإن كان أهلاً لذلك وإلا فإنه يفتعل كلاماً والعود لا يضرك إذا رأيته أو أردت أخذه مال تسمع صوتاً وضرب العود كلام كذب وكذلك استماعه.

* - ( ومن رأى ) أنه يضرب في منزله أصيب بمصيبة وقيل أن ضرب العود رياسة لضاربه وقيل هو إصابة غم فإن رأى أنه يضرب به فانقطع وتره خرج من همومه وقيل إنه يدل على ملك شريف وقد أزعج من ملكه وعزه وكلما تذكر ملكه انقلبت أمعاؤه وهو للمستور عظة وللفاسق إفساد قوم بشيء يقع على أمعائهم وهو للجائر جور يجور به على قوم يقطع أمعاءهم.

* - عود البخور في المنام رجل صاحب ثناء حسن.

* - ( ومن رأى ) بيده عواد وكان ممن فقد له شيء رجع إليه وسمع كلاماً حسناً ومن شم ريح عود أو رأى دخاناً فإنه يسمع كلاماً حسناً مع هول.

* - ( ومن رأى ) العود نبت في داره رزق ولداً يكون سيداً في قومه.

* - عنبر هو في المنام مال ومنفعة من جهة رجل كبير المنزلة عليم فإن استعمل فهو ثناء حسن وربما دل العنبر على الأملاك الجليلة التي يضم إليه منها الربح أو البستان الذي يجني منه الثمر أو العلم النفيس من العلماء والعنبر ربح أو خير من جهة البحر ومن جعل العود أو العنبر على النار أبتدع في دينه أو أفسد ماله وجاهه في الفساد ووضع الشيء في غير محله أو خدم السلطان بماله.

* - علك من رأى في المنام أنه يمضغ علكاً فإنه يأتي فاحشة لأن ذلك من عمل قوم لوط وقيل.

* - من رأى أنه يمضغ علكاً فإنه يكثر كلامه في أمر من نحو منازعة أو شكاية أو ما أشبه ذلك.

* - عجوة هي في المنام مال له مجموع مجهول الحصر حلال طيب وهي والتمر دواء من كل داء خصوصاً المدني.

* - عجة هي في المنام دليل على العز والأفراح والمسرات والأرزاق والأزواج لمن هو أعزب.

* - عصيدة هي في المنام في الصيف هموم وأنكاد وضرب والعصيدة غم من قبل عماله فإن رأى أنه يصلي ويأكل العصيدة فإنه يقبل امرأته وهو صائم.

* - عدس هو في المنام مال حلال إذا كان نابتاً وقيل إنه هم ورزق دنيء.

* - عسل هو في المنام مال من ميراث حلال أو مال من غنيمة أو شركة والعسل لأهل الدين حلاوة الدين وتلاوة القرآن وأعمال البر ولأهل الدنيا إصابة غنيمة من غير تعب والعسل رزق قليل من وجه فيه تعب فإن رأى أن السماء أمطرت عسلاً دل على صلاح الدين وعموم البركة وربما دل العسل على عسيلة المرأة أو الرجل كما جاء في الحديث: "حتى تذوق عسيلته ويذوق عسيلتك" وربما دل العسل على الهم والنكد وعلى الحسد والتحرز من كيدهم لأن العسل يجمع الذباب والزنابير والنمل والعسل المصفى بالنار فرج بعد شدة وولد بعد تمام أشهره وزوجة بعد انقضاء عدتها ومال قد تطهر بالزكاة وعلم خلص من البدعة والشبهة [ص 95] وهداية ليس بعدها ضلالة والعسل الصافي مال وقيل هو مال في تعب لمس النساء والعسل شفاء من المرض وقيل أكل العسل يدل على عناق حبيب وتقبيله.

* - ( ومن رأى ) أنه يعلق عسلاً فإنه يتزوج ومن أكل الخبز مع العسل فإنه ينال معيشة مع غنيمة.

* - عنب هو في المنام رزق حسن والعنب رزق دائم واسع مدخر وفي وقته غضارة الدنيا وفي غير وقته خير يناله قبل الوقت وربما كان حراماً يعجل له قبل وقته ومن التقط عنقوداً نال مالاً مجموعاً من امرأة والعنقود في رؤيا ألف درهم والعنب الأسود رزق لا يبقى وقيل في وقته هم وفي غير وقته مرض وإذا كان مدلى فإنه يدل على الخوف الشديد ومن التقط العنب الأسود من باب السلطان وكان يعرف عدده فإنه يضرب بسياط على عدد الحبات والعنب الأبيض لا يكون إلا خيراً وشفاء لأن نوحاً عليه السلام أصابه السل فأوحى اللّه إليه أن كل العنب ففعل وشفي من مرضه والعنب الأسود منفعة قليلة وقيل العنب الأسود هم في قلته وكثرته والتقاط العنب منفعة قليلة.

* - ( ومن رأى ) أنه التقط عنباً وأخذ عجمه ورمي بالعنب فإنه يخاصم امرأته ويصعب الأمر على نفسه والعنب خير في وقته يدل على منافع تكون من النساء أو بسبب النساء والعنب يدل على الرزق الطيب وعلى الألفة والمحبة وربما دل أكل العنب في النوم على شرب الخمر كما دل شرب الخمر على أكله وربما كان العنب رزقاً من كريم وربما كان العنب عيباً إذا صحفته وأسوده ليل وأبيضه نهار.

* - عصير من رأى في المنام أنه يعصر عنباً نال خصباً وكذلك عصير القصب وغيره وإن كان فقيراً استغنى وإن رأى الناس يعصرون في كل مكان العنب والزيت وغيرهما وكانوا في شدة أخصبوا وفرج عنهم وإن رأى ذلك مريض أو مسجون نجا مما هو فيه وإن رأى ذلك من له غلات أو ديون اقتضاها وأفاد فيهما وإذا رأى ذلك طالب العلم والسنن تفقه فيهما والعصر له الرأي من صدره انعصاراً وإن رأى ذلك أعزب تزوج فخرجت نطفته وأخصب وإن كان العصير كثيراً جداً وكان معه تين أو خمر أو لبن نال سلطاناً.

* - ( ومن رأى ) أنه عصر العنب وجعله خمراً أصاب حظوة عند السلطان ونال مالاً حراماً لقصة يوسف عليه السلام.

* - عناب هو في المنام رجل شريف نفاع صاحب سرور وعز وسلطنة ثابتة عند الشدائد.

* - ( ومن رأى ) أنه يمص العناب ولي ولاية لقوله تعالى: {الذي جعل لكم من الشجر الأخضر ناراً}.

قالوا هي شجرة العناب والنار السلطان والعناب في وقته ما ينوبه من شوكة أو قسمة أو أخضره في غير وقته نوائب تنوبه وحوادث تصيبه ويابسه في كل حين رزق قريب وشجرته رجل كامل العقل حسن الوجه وربما دل العناب على أصابع المرأة المخضبة بالحناء.

* - عجور هو نوع من الخيار وهو في المنام [ص 96] ولد شبيه بأمه وأبيه.

* - عصفر في المنام فرح فيه نعي لحمرته وهو عدة الرجل لعمل يعمله وربما دل العصفر على اشتهار البنود وطلب الحرب وخذلان أهله وربما دلت رؤياه على الأفراح والمسرات واجتماع النسوة في مثل ذلك وإذا زرع العصفر حول المقتات فإنه يدل على الفوائد من حيث لا يحتسب الإنسان.

* - عفص هو في المنام مال نام ينمي الأموال.

* - عروق صفر هي في المنام مال معه مرض.

* - عنصل هو في المنام رجل بذئ فاسق يثنى عليه بالقبيح فمن رأى بيده فإنه يلتمس شيئاً يورثه ثناءً قبيحاً.

* - عصا هي في المنام رجل حسيب منيع معوان فمن رأى أن بيده عصا فإنه يستعين برجل حسيب منيع فيه نفاق ويصل إلى مطلبه وما يريده ويتقوى بماله ويظفر بعدوه فإن كانت مجوفة وهو متكئ عليها فإنه يذهب ماله ويكتم ذلك عن الناس وإن رأى أنها انكسرت وكان والياً عزل وإن كان تاجراً أذهب اللّه تجارته وإن رأى أنه ضرب بها الأرض التي هو عليها فإنه يتغلب على تلك الأرض أو على صاحب تلك البقعة التي هو قائم عليها إذا كان ذلك مما يتنازع فيها.

* - ( ومن رأى ) أنه تحول عصا مات سريعاً.

* - ( ومن رأى ) أن عصاه انكسرت يمرض مرضاً شديداً تذهب فيه قواه والعصا رجل قوي يعتمد عليه.

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي على عصا فإنه عزم على ركوب السفينة والعصا تدل على الأمر والنهي والنصر على الأعداء وبولغ القصد وإن كانت العصا من جريد دلت على التجريد وإن كانت من لوز دلت على الزوال لما هو فيه من خير وشر وإن كانت من خوخ ربما نافق في دينه وربما دلت العصا على الحية أو السحر.

* - ( ومن رأى ) أنه ضرب أحداً بعصا فإنه يبسط عليه لسانه.

* - ( ومن رأى ) أنه ضرب حجراً بعصا فانفجر منه الماء فإنه إن كان فقيراً استغنى وإن كان غنياً ازداد غناه وربما كان رزقاً هنيئاً وربما كانت العصا رجلاً خبيث الدين لأنها من خشب والخشب رجل منافق.

* - علاوة هي في المنام تدل على نقل الكلام وعلى قضاء الحاجة وربما دلت على خادم الدار.

* - عجلة تدل في المنام على تدبير عيش صاحب الرؤيا لأنها مركبة من أشياء كثيرة وتحمل أشياء كثيرة وتنقلها من مكان إلى مكان.

* - ( ومن رأى ) أنه راكب عجلة وتحت يد العجلة رجال فإنه يدل على أن صاحب الرؤيا يسوس قوماً كثيرين أو على أنه يولد له أولاد خيار فإن رآها ما يريد سفراً فإنه يدل على إبطاء السفر وثقله والعجلة عز من سلطان أعجمي لمن ركبها أو إدراك شرف وكرامة.

* - ( ومن رأى ) أنه متعلق بعجلة تحمله أو يتبعها فإنه يتبع سلطاناً ويستمكن منه بقدر استمكانه من العجلة.

* - ( ومن رأى ) أنه راكب على عجلة تحمل الأثقال وهي على غير هيئة المركوب فإنه يصيبه هم وحزن.

* - عجال هو في المنام تدل رؤياه على السفر في البر [ص 97] والبحر والعجال بالخير والشر لمن يقصد ذلك وربما دلت رؤياه على السوق والنفار والحمال.

* - عجلة هي في المنام ندامة كما أن الندامة عجلة فمن رأى أنه يعجل في أمر فإنه يندم فيه وأن رأى أنه ندم فإنه يتعجل في أمر.

* - عجل هو في المنام ولد ذكر إذا ولدته بقرته أو وهب له وكذلك كل فرخ يوهب له أو يولد من أولاد البهائم والعجل المشوي أمان من الخوف لقصة إبراهيم عليه السلام والعجل ولد قابل للخير وربما دلت رؤياه على الهم والنكد والمعصية والخروج من طاعة اللّه تعالى فإذا رأته امرأة بحلي من الذهب أو من اللباس دل على الفرح والسرور وربما دل ذلك على الفتنة والعجل السمين بشارة بالولد الذكر والنصر على الأعداء.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم عجل أو عجلة أصاب مالاً من رجل أو امرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه حمل عجلاً أو عجلة وأدخله منزله فإنه يصيبه هم غالب.

* - عنز من رأى في المنام أنه أصاب عنزاً فإنه ينال جارية أو امرأة فسادة الدين زانية فالسمان منها الغانيات والعجاف الفقيرات وكل منهن خصب وخير ودعة ومن وجد عنزاً فإنه ينال سعة رزق وخصباً وخيراً ومن رأت من النساء عنزاً دخل دارها دخل عليها الفقر سنة والعنز امرأة ذليلة خادمة عاجزة عن العلم لأنها مكشوفة السر كالفقير ويدل أيضاً على السنة الوسطى.

* - عنقاء في المنام رجل رفيع مبتدع لا يصحب أهل الملة فمن رأى أن العنقاء تكلمه رزق مالاً من قبل الخليفة وقيل أنه يصير وزيراً وإن رأى العنقاء ألقت إليه شيئاً فإنه يرزق من عند اللّه تعالى رزقاً على يد ملك.

* - ( ومن رأى ) أنه ركب العنقاء فإنه يعلو ويغلب ملكاً لا يكون له نظير فإن اصطادها فإنه يمكر برجل كذلك فإن باعها فإنه يظلمه فإن اصطادها من غير حيلة فإنه ولد شجاع.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب العنقاء تزوج امرأة جميلة حسناء والعنقاء جميلة حسناء وأخبار غريبة وأسفار بعيدة وربما دلت على الهذر في الكلام بالصحيح والسقيم.

* - عقاب هو في المنام رجل قوي صاحب سلطنة وبطش شديد مهيب صاحب حرب لا يأمنه قريب ولا بعيد فإن وقع العقاب على سطح دار رجل أو رآه في عرصتها فإنه ملك الموت.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب عقاباً فإنه يخالط ملكاً ذا بأس إن أطاعه وإن خالفه كان منه على وجل وفرخه ولد شجاع يخالط السلطان.

* - ( ومن رأى ) أن عقاباً ضربه بمخلبه نالته شدة من ماله ونفسه ونال أهل تلك المحلة مصيبة ومن أكل لحم العقاب فإنه رجل صاحب حرص وطلب والعقاب سلطان حامل الذكر يهلك على يديه ناس من السلاطين.

* - ( ومن رأى ) عقاباً على شجرة نال خيراً وبركة ونعمة وإن رآه طائراً طيران استواء ظفر بجميع أعدائه وحوائجه.

* - ( ومن رأى ) عقاباً قائماً على صخرة أو على شجرة أو على مكان عال فهو دليل خير لمن يريد أن يبتدئ بعمل شيء ودليل رديء لمن كان خائفاً من شيء أو كان مسافراً [ص 98].

* - ( ومن رأى ) عقاباً سقط على رأسه فإنه يموت.

* - ( ومن رأى ) أنه ركب عقاباً فإنه يدل في الأشراف والملوك والأغنياء على موتهم في الفقراء دليل خير على أنهم يصيرون إلى قوم ذوي يسار وينتفعون منهم بمنافع كثيرة ودل فيمن كان في سفر على رجوعه من سفره.

* - ( ومن رأى ) أن العقاب يتهدده دل على تهديد يكون له من رجل كبير.

* - ( ومن رأى ) عقاباً يدنو منه ويعطيه شيئاً أو يكلمه بكلام يفهمه فإن ذلك دليل خير ومنفعة.

* - ( ومن رأى ) أن المرأة ولدت عقاباً فإنها تلد ابناً يكون جندياً أو كبيراً في قومه أو رئيس قوم كثيرين أو ملكاً وإن رأى العبد عقاباً ميتاً دل على موت مولاه.

* - ( ومن رأى ) عقاباً آخذاً أحشاءه بمخالبيه وأظهرها في محفل من الناس فإنه يكون له ابن يصير مشهوراً ممدوحاً في مدينته واللصوص والخداعون إذا رأوا عقاباً نالهم عقاب.

* - ( ومن رأى ) أنه احتمله عقاب وطار به عرضاً فإنه يصير شريفاً أو يسافر سفراً بعيداً.

* - ( ومن رأى ) أنه يقاتل عقاباً فإنه ينازعه سلطان أو ذو سلطان ويدل العقاب لمن هو في الحرب على النصر والظفر بالأعداء لأنها كانت راية النبي صلى اللّه عليه وسلم وربما دلت على المال الكثير والحرب لما يتخذ من رياشه للسهام والمؤنث من نساء خواطئ وصغاره أولاده من الزنا.

* - عقعق هو في المنام رجل منكر لا أمانة له ولا وفاء ولا يألف أحداً ملعون محتكر يلتمس الغلاء وربما كان صاحب مال ومن كلمه العقعق فإنه يأتيه خبر غائب له.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب عقعقاً فإنه يصيب رجلاً غادراً فاسقاً.

* - ( ومن رأى ) أنه عالج عقعقاً فإنه يعالج أمراً لا يتم له.

* - عندليب هو في المنام رجل قارئ أو مطرب أو امرأة لطيفة جيدة الكلام ومن كان سلطاناً ورأى في قفصه عندليباً حسن الصوت فإن وزيره حسن المشورة كامل التدبير.

* - عنكبوت هو في المنام امرأة ملعونة تهجر فراش زوجها.

* - ( ومن رأى ) عنكبوتاً فإنه يرى رجلاً مكايداً ضعيفاً متوانياً وقيل العنكبوت رجل نساج وقيل هو رجل عابد زاهد فمن أصاب عنكبوتاً صاحب رجلاً عابداً زاهداً.

* - ( ومن رأى ) بيت العنكبوت ونسجها ضعف ووهن لقوله تعالى: {وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت}.

والعنكبوت يدل على المرأة السحارة وربما دل على معرفة النسج والحياكة.

* - ( ومن رأى ) العنكبوت ساقطاً من السقوف فذلك دليل على شدة الشتاء.

* - عقرب هو في المنام يدل على الهم والنكد من سبب النمام الذي لا يسلم أحد من يده ولا من لسانه وربما افتتن بمن يشبه العقرب بصدغه إذا بدا فيه الشعر والعقرب رجل نمام بين الناس والعقرب عدو من قرابته.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ عقرباً بيده وألقاه على امرأته فإنه يأتي امرأته في دبرها وإن سيب العقرب على الناس [ص 99] فإنه لوطي والعقرب الجرارة كذلك إلا أنها أشد عداوة وأعظم أمراً ولكنها ذات حلم حتى تظفر وقيل العقرب الجرارة مال يصير إليها وقتلها مال يخرج من يده وهو عائد إليه ولدغ العقرب فضل يصير إليه ولا يبقى في يده وإن ضربته العقرب فإن العدو يغتابه أو يناله مكروه بقدر ذلك واحتراق العقارب في منزله موت أعدائه والعقرب في سراويله عدو يداخل امرأته ويفجر بها فليحذره فإن أكل لحم عقرب مطبوخاً أو مشوياً فإنه ينال مالاً من عدو نمام مثل ميراث حلال وإن كان نيئاً فإنه حرام فإن بلع عقرباً فإنه يدخل على حرمته عدو ويدخل عدوه في سره وإن رأى في قميصه أو حانوته عقرباً فإنه عدوه في معيشته وكسبه وإن رآها على فراشه فإنه عدو وهم في أهله وإن رأى في بطنه عقارب فهم أعداؤه من عماله وإن خرجت من دبره فهم أعداؤه من أولاد أولاده أو عداوة تقع بينهم ومن أكل عقرباً نيئاً اغتاب فاسقاً وكذلك كل حيوان يأكل لحمه نيئاً والعقرب يدل على رجل يظهر ما في قلبه على لسانه ولا يعرف صديقه من عدوه والعقرب عدو ضعيف الهمة مغتاب وإن رأى العقرب إلا أنه لم يلدغه وهو خائف منه فإنه يغتابه العدو ويقع فيه وإن كان غير خائف منه فهو عدو لكنه لا يغتابه ولا يصيبه منه مكروه.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل عقرباً فإنه يظفر بعدوه.

* - ( ومن رأى ) أن بيده عقرباً يلدغ الناس فإنه إنسان يغتاب الناس يهيج بعضهم على بعض نميمة.

* - ( ومن رأى ) شبه العقرب وليس بعقرب فإنه رجل يظنه عدواً له وليس بعدو وشوكة العقرب لسان الرجل النمام.

* - علق هي في المنام بمنزلة الدود الذي يأكل جسد الإنسان وهم عياله وأولاده.

* - ( ومن رأى ) علقة خرجت من أنفه أو ذكره أو دبره أو بطنه أو فمه فإن امرأته تسقط ولداً قبل كمال حمله والعلق تدل على الأعداء الأخساء.

* - عصفور هو في المنام رجل صاحب لهو وحكايات يضحك الناس منه ويدل على ولد ذكر.

* - ( ومن رأى ) أنه ذبح عصفوراً ولد له ولد ضعيف وخيف عليه الموت وقيل العصفور يدل على رجل مخاصم كثير المال ذي رياسة محتال في الأمور والعصفور يدل على امرأة حسناء وأصوات العصافير تدل على كلام حسن أو دراسة علم والعصافير الكثيرة أموال بلا تعب لمن حواها في المنام وتعبر العصافير بالصبيان.

* - ( ومن رأى ) أن بيده عصفوراً ينال عشرة دنانير والعصفور رجل عظيم القدر فمن رأى أنه أصاب عصفوراً أو ملكه فإنه يستمكن من رجل عظيم القدر وكذلك من رأى أنه اصطاده.

* - ( ومن رأى ) أنه ذبحه فإنه يظفر بما أراد من ذلك الرجل وإن رأى أنه نتف من ريشه أو أكل من لحمه فإنه يصيب من ماله وإن كانت أنثى فهي امرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه ذبح عصفورة فإنه يفتض جارية.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب فرخ عصفور [ص 100] فإنه يصيب ولداً يبلغ مبلغ الرجال الضخام.

* - ( ومن رأى ) أن في يده أو في قفصه عصفوراً ثم طار ولم يعد إليه فولده المريض ميت.

* - ( ومن رأى ) أنه يخيط عيون العصافير فإنه يخدع الصبيان ويمكر بهم.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب فراخ العصافير فإنه يصيب أولاداً كثيرة.

* - ( ومن رأى ) أن عصفوراً دخل في حلقه فإن كان له طفل فإنه يسقط في بئر.

* - ( ومن رأى ) أنه ملك عصافير كثيرة فإنه يتمول ويلي ولاية على قوم لهم أخطار والعصافير تدل على الاجتماع والألفة والمحبة مع الأهل والأقارب في الأفراح وربما دلت على الاجتماع في المعاصي والهزيمة والتفرقة.

* - عش هو في المنام دار من دل الطير عليه وربما دل العش على الزوجة والحد الذي يقف العارف عنده ورؤيا العش للمرأة الحامل ولادة والعش ما يكون في شجرة فإذا كان في حائط أو كهف أو جبل فهو وكر.

* - عشاء هو في المنام دليل على الاحتيال والكذب وقيام الفتنة والغرر لقوله تعالى: {وجاءوا أباهم عشاء يبكون}.

الآية وربما دلت رؤيا العشاء في المنام على التسبيح والذكر لقوله تعالى: {وسبح بحمد ربك بالعشي والإبكار}.

* - عمود هو في المنام الدين فمن رأى أنه نزل من السماء عمود فإن اللّه تعالى يمن عليه بسلطان عادل رفيق حليم.

* - ( ومن رأى ) أنه ضرب بعمود أو ضرب به فإنه كلام يعبر به الضارب المضروب فإن جرحه به فإنه يدخل عليه مضرة.

* - ( ومن رأى ) أنه ضرب بعمود فإن كان عبداً بيع وأخذ ثمنه وإن كان حراً يخاف عليه أن يؤسر ويباع كما يباع العبيد.

* - ( ومن رأى ) أنه استند إلى قاعدة عمود أو اشتراها أو وهبت له فإنه يستند إلى عجوز أو يتزوج امرأة مسنة لقوله تعالى: {والقواعد من النساء}.

والعمود من يعتمد عليه ويستند إليه.

* - ( ومن رأى ) أن عموداً قد مال من مكانه فإن كان والياً فإن عامله قد مال إلى الخلاف والنفاق والخروج عن طاعته وإن كان عاملاً فإن سلطانه يتغير له ويميل عليه ويظهر له ما يكره وإن كان عبداً كرهه سيده وربما باعه والأعمدة تدل على رجال يعتمد عليهم في دفع المحذور ومهمات الأمور.

* - ( ومن رأى ) أن ملك أعمدة أو رأى نفسه من الأعمدة فإن كان أهلاً للملك ملك أو كان عمدة يعتمد عليه وإن كان عالماً اجتمع عليه أرباب الدين والعمود والد أو ولد أو مال أو شريك أو دابة أو زوجة أو ملك.

* - ( ومن رأى ) نفسه أنه صار عاموداً مات وصار محمولاً بين العمد والعمود دموع لاشتقاقها منه والعمود الرخام مال طائل أو رجل أو امرأة لهما شرف وإن كان من صوان فربما كان غير شريف أو حقيراً في نفسه وإن كان من حجر كان سريع الاستحالة لا ثبات عنده وإن كان من خشب كان منافقاً وعمود الجامع إذا مال عن مكانه فإنه رجل من رجال السلطان يخرج عن طاعته وإن كان عمود مسجد فهو إمامه أو مؤذنه أو من [ص 101] يعمره ويخدمه وكذلك إن ارتفع إلى السماء فغاب فيها أو سقط في بئر أو حفرة فلم يظهر وإن كان عمود كنيسة فهو هلاك كافر أو مبتدع كراهب وشماس.

* - عقبة هي في المنام من اطلع إليها لحاجة فإنه يجهد نفسه في تحصيل الدنيا والآخرة على قدر ما قصده في المنام وربما دلت العقبة على المرأة الصعبة الرأس أو الرجل الشديد البأس الذي لا يؤخذه إلا بالتلطف وربما دلت العقبة على الرفيق أو الشريك الذي لا يؤمن على مال ولا نفس وربما دلت العقبة على العلم الذي ينجو به من الأخطار وقال تعالى: {فلا اقتحم العقبة وما أدراك ما العقبة}.

وربما دلت العقبات على الأنكاد والشدائد والمخاطرات فالطلوع إليها كذلك و النزول منها سلامة من ذلك وربما دلت العقبات على العقاب والتأدب وربما دلت العقبة على ما يطأه من دابة أو زوجة أو أمة أو جسر أو قنطرة وربما دل سولكها على رفع القدر بسبب علم أو سياسة حسنة أو حكمة بالغة أو حسن سيرة أو موافاة ومداراة فإن رأى أنه وقع من أعلاها إلى أسفلها انحط قدره أو سلب حاله أو ارتد عن دينه أو عاد إلى ما كان عليه وكل صعود يراه الإنسان على عقبة أو تل أو سطح وغير ذلك فإنه ينال ما هو طالب من قضاء الحاجة التي يريدها والصعود مستوياً مشقة ولا خير فيه.

* - ( ومن رأى ) أنه هبط من تل أو قصر أو جبل فإن الأمر الذي يطلبه ينتقص ولا يتم.

* - عقب هو في المنام يعبر بالأولاد.

* - ( ومن رأى ) أنه لا عقب ? فإنه لا يخلف ولداً.

* - ( ومن رأى ) عقبه انكسر أو قطع أو مات ولده واليسار للبنات واليمين للبنين والعقب دال على عاقبة الإنسان في دينه ودنياه ويدل العقب على ما يتركه الإنسان من بعده من مال أو ولد وحسن العقب في المنام دليل على الأعمال الصالحة وما يستقبله الإنسان منها وسوادها وتغير حالها دليل على الضلالة والرجوع من الطاعة إلى المعصية وربما دلت الأعقاب على العقاب لمن لا يتم وضوءه ولا يعمم بالماء أعضاءه قال عليه السلام : "ويل للأعقاب من النار".

* - ( ومن رأى ) عقب رجله مكسوراً فإنه يسعى في عمل يندم عليه.

* - عجز هو في المنام امرأة الرجل فإن كان كبيراً لامرأته نال مالاً.

* - ( ومن رأى ) عجزه كبيراً فإنه يسود بمال امرأته ويصيب من ذلك خيراً.

* - ( ومن رأى ) رجلاً كشف له عن عجزه فإنه يطعمه دسماً وينال منه منفعة ثم يشرف على أدبار فيها وإن رأى دبره فإنه يناله منه إدبار وإن كان مجهولاً فإنه يناله إدبار من حيث لا يشعر.

* - ( ومن رأى ) أنه يسحب على عجزه أو دبره فإنه يضطر.

* - عورة من رأى في المنام أنه انكشف ثيابه عن عورته فظهرت فإنه ينتهك ستره.

* - ( ومن رأى ) عورته مكشوفة وهو مستحي من ذلك فإنه يقع في خطيئة ويشمت به عدوه.

* - ( ومن رأى ) أن عورته ظاهرة وهو لا يستحي من ذلك ولا يلتفت إليها أحد فإنه يسلم [ص 102] من أمر هو فيه من كرب أو مرض وإن كان مديوناً قضى اللّه دينه وإن كان خائفاً أمن.

* - عاتق هو في المنام صديق الرجل أو شريكه أو جاره أو من يقوم مقامه وإذا كانت العواتق غلاظاً حسنة اللحم فإن ذلك يدل على رجولية وقوة في الأعمال ويدل في المحبوسين على طول اللبث في الحبس حتى يمكنهم أن يحتملوا ثقل القيود.

* - ( ومن رأى ) أن في عاتقيه علة فإنه يدل على مرض الأخوة أو موتهم والعاتق يدل على ما يتحمله الإنسان من وزر أو ما يحمل عليه من ولد أو حمل فإن رأى على عاتقه حملاً ثقيلاً كان ذلك دليلاً على حمل الأوزار.

* - عنق هو في المنام محل الأمانة.

* - ( ومن رأى ) أن عنقه غليظ فإنه قائم بما حمل من الأمانة وإن رآه في رقة فإنه ظالم عاجز عما حمل في الأمانة.

* - ( ومن رأى ) في عنقه حية مطوية فإنه لا يزكي ماله وإن رأى الإمام في عنقه غلظاً فهو قوته في عدله وقهره لأعدائه.

* - ( ومن رأى ) في عنقه وجعاً فقد أساء في المعاشرة أو في أداء الأمانة ومهما يرى في العنق من السلع أو العقد فإنها ديون تجتمع عليه.

* - ( ومن رأى ) عنقه ضرب بالسيف فإنه يبرأ إن كان مريضاً وإن ضرب عنقه صبي أمرد فإنه يموت لأن الصبي الأمرد يشبه الملك ومن ضرب عنقه وهو مهموم فرج اللّه همه وإن كان مملوكاً عتق وإن كان عليه دين وفاه وتخلص منه وكذلك المسجون يخرج من السجن والعنق محل الولاية والشهادة والوصية والزكاة والدين الذي يتعلق به.

* - ( ومن رأى ) أن عنقه مليح سمين لائق ببدنه دل على منصب جليل يتطاول بعنقه فيه بين الناس وإن كان شاهداً كان بريء الذمة مما هو بصدده وإن كانت عنده وديعة خلصت من عنقه أو وصية أو أدى زكاة ماله أو قضى ما عليه من الدين أو بالعكس أو رأى في عنقه دماميل أو قيوحاً أو دماء سائلة فإنه يدل على اشتغال ذمته بما ذكرناه وهو متعلق بعنقه وإن رأى في عنقه كتاباً دل على أنه مشغول الذمة فيما بينه وبين اللّه تعالى وإن رأى في عنقه غلاً دل ذلك على النار وما يقرب إليها ويدل حسن عنق الميت على البراءة مما ذكرناه كما أن حسن عنق المسافر دليل على قدومه سليماً وعنق النساء يدل على ما يجعلنه فيه من قلادة أو غيرها وكذلك عنق الصغير.

* - ( ومن رأى ) في عنقه حبلاً أو سلكاً من جواهر أو لؤلؤ كان دليلاً على الفضل والعلم والقيام بالحق وإن رأى النبي صلى اللّه عليه وسلم قرصه في عنقه فقد زجره عن سوء تقلده وقد يدل على قضاء الدين والشفاء من المرض.

* - ( ومن رأى ) عنقه ليس بطويل ولا قصير فإن كان سيئ الخلق حسن خلقه وإن كان شجاعاً ازدادت شجاعته وإن كان رديء الطبع صار كريماً والعنق والعاتقان موضع الأمانة والدين فالعاتقان من أمانات النساء والعنق من أمانات الرجال.

* - ( ومن رأى ) طائراً على عنه فإن كان أبيض فهو عمل [ص 103] حسن وإن كان أسود فهو عمل قبيح.

* - ( ومن رأى ) في عنقه مصحفاً فهو القيام بالعهد والحق وقراءة العلم وتلاوة القرآن.

* - عناق من رأى في المنام أنه يعانق حياً فإنه يخالطه مخالطة طويلة على قدر طول العناق وبقدر ذلك تكون له منه المحبة وإن عانق ميتاً أو خالطه مخالطة خفيفة فإنه تطول حياته وإن عانقه الميت والتزمه فإنه يموت لأن المعانقة خفيفة والالتزام يدوم.

* - ( ومن رأى ) أنه يعانق المرأة فإنه معانق لدنياه يائس لآخرته.

* - عشق هو في المنام بلاء فمن رأى أنه عاشق ابتلى والعاشق هو المشتاق إلى برأ وفجور والحب في القلب فتنة لصاحبه فإن رأى في قلبه فتنة فهو حب وإن رأى أنه عمل عملاً يهواه قلبه فإنه يفعل فعلاً ليس له نهاية وإن رأى رجلاً قال له إني أحبك فهو يبغضه.

* - ( ومن رأى ) أنه يقضي كل شهوة يريدها ولا يمنعه مانع فإنه ينال كل بلاء ويفسد قلبه والعشق هم وحزن فمن رأى أنه عاشق نال هماً وحزناً لأن العشاق مهمومون محزونون والعشق يدل على إظهار كلام لم يقدر على كتمانه والعشق ابتلاء في اليقظة وشهرة توجب تعطف الناس عليه ويدل على الفقر والموت للمريض وربما دل الموت في المنام على العشق والبعد من المحبوب والحياة بعد الموت مواصلة للعاشق بالمعشوق والكي والحريق في المنام عشق ودخول الجنة في المنام صلة بالمحبوب كما أن دخول النار فرقة والشغف والحب غفلة ونقص في الدين والعشق فساد في الدين ونقص في المال وسبق هذا في حرف الحاء في الحب.

* - عض هو في المنام كيد وقيل حقد وقيل العض يدل على فرط المحبة لأن معضوض كان من آدمي أو غيره ويدل على المحنة ومن عض لحم نفسه ورمى به إلى الأرض فإنه غماز.

* - ( ومن رأى ) إنساناً يعض على أنامله فإنه حقود لقوله تعالى: {عضوا عليكم الأنامل من الغيظ}.

* - ( ومن رأى ) أنه عض أصابعه ناله ندم وقيل يكون ظالماً لقوله تعالى: {ويوم يعض الظالم على يديه}.

والعضة إذا خرج منها دم فهي محنة في إثم والعض فرط الغيظ.

* - ( ومن رأى ) أن إنساناً عضه فإنه ينال سروراً وفرحاً في أول عمره لكن يناله رمد أو وجع قلب.

* - عرج هو في المنام عجز عن أمر يقصده.

* - ( ومن رأى ) أنه أعرج نال علماً وفقهاً وزيادة في الدين والعرج يدل على السفر.

* - ( ومن رأى ) أن رجله اليمنى اعتلت أو انكسرت أو انخلعت فإن كان بها جرح فإن ابنه يمرض وإن رأى ذلك في رجله اليسرى وكانت له بنت خطبت وإن لم يكن له بنت ولد له بنت وإن انكسرت رجله وأراد سفراً فليقم ولا يبرح وإن انخلعت فإن امرأته تمرض وإن طالت إحدى ساقيه على الأخرى فإنه يسافر سفراً ولم يطل سفره حتى يموت.

* - ( ومن رأى ) أنه أعرج أو مقعد أو ثقلت رجلاه أو أنه يحبو حبواً فذلك ضعف مقدرة عما يطلبه وربما دل العرج على [ص 104] زيادة في العمر والدين والعلم وإن حلف يميناً فإنها بارة لقوله تعالى: {ولا على الأعرج حرج}.

والأعرج لا يحسن حرفة فيتكل على مال ناقص ويكون عيشه من ذلك وإن رأى الرجل امرأة عرجاء فإنه ينال أمراً ناقصاً وكذلك إن رأت امرأة رجلاً أعرج نالت أمراً ناقصاً والشيخ الأعرج جد الرجل وصديقه وفيه نقص وإن رأى أنه يمشي برجل واحدة وقد وضع إحداهما على الأخرى نجى نصف ماله ويعمل بالنصف الآخر والعرج احتيال وظهور غدر ومكيدة.

* - عقر هو في المنام إن كان من عقر الخف فإنه يناله هم ومصيبة وتناله نكبة فإن عقره إنسان فإن المعقور يناله من العاقر نكبة يصير ذلك حقداً عليه.

* - عنة هي في المنام تدل على أن صاحبها لا يزال معصوماً زاهداً في الدنيا وما فيها ولا يكون له ذكر البتة فإن زالت عنته فإنه ينال دولة وذكراً.

* - ( ومن رأى ) أنه تزوج بامرأة أو اشترى جارية ولم يقدر على مجامعتها لعنته فإنه يتجر تجارة بلا رأس مال ولا تجلد منه.

* - عمة الإنسان هي في المنام نخلته فما حدث فيها فهو نخلة فإن لم يكن له نخل فهي أحد عصبته كالعم والأب وقد تكون عمته نعمته أو عمامته أخذاً من اللفظ وذلك أصل.

* - عمامة هي في المنام تاج الرجل وجاهه وقوته وولايته وزوجته فمن رأى من الولاة أن عمامته نزلت في عنقه أدواراً فإنه يعزل من ولايته وكذلك إن سلبت من فوق رأسه أو خطفت وإن كان غير وال فإنه يطلق زوجته أو يذهب ماله وجاهه وكذلك إذا رأى عمامته صارت من ذهب فإن ولايته ذاهبة أو زوجته أو جاهه أو ماله.

* - ( ومن رأى ) أن والياً عممه فإنه يتولى ولاية أو يتزوج زوجة تقية.

* - ( ومن رأى ) أن نبياً عممه أو سلطاناً حياً أو ميتاً ناوله عمامة فإنه يوليه ولاية والعمامة نصرة.

* - ( ومن رأى ) أنه لبس عمامة ازداد رياسة وصناعة وإن كانت من خز ازداد مالاً وإن كانت من صوف نال ولاية وصلاحاً في دينه وإن كانت من قطن فهي كالصوف وإن كانت من حرير فهي ولاية في فساد دين ومالها حرام ومن تعمم بعمامة فوق عمامته زاد جاهه وثبت في ولايته.

* - ( ومن رأى ) أنه يلف عمامة فوق رأسه فإنه يسافر بقدر طول العمامة والعمامة الصفراء مرض في الرأس والسوداء سؤدد وإذا رأى الملك أن عمامته كالبيت أو خاتمه كالخلخال فإنه يعزل عن ملكه وإن كان والياً عزل عن ولايته لأن ذلك قد جاوز الحد فلا يثبت والعمائم تيجان العرب وربما دل لفظ العمامة على العمى أو هم عام ومن صلى في المنام صلاة بغير عمامة ربما داخله شك في وضوئه أو نقص في ركوعه وسجوده.

* - ( ومن رأى ) من المشركين أن على رأسه عمامة أسلم لما ورد: لا يفرق بيننا وبين المشركين إلا العمائم على القلانس.

ومن كان خائفاً ذي سلطان ورآه في المنام بعمامة حسنة حلم عليه وأمن من شره [ص 105] وكذلك إن كان على رأسه عمامة حسنة حلم هو على غيره وأمن غيره شره.

* - وقال رجل رأيت على رأسي عمامة كبيرة حسنة وأن جنازة امرأة راهبة يريدون أن يصلوا عليها في الجامع والمؤذنون يهللون قدامها ثم كشفوا فإذا لها كفن أسود وتخاصمت مع المؤذنين في التهليل عليها فقلت له أنت رجل لك زوجة راضية عنك وهي تحبك وأبوها مغتاظ عليك وقد أمر بعض المؤذنين في فراق زوجتك منك وأنت خاصمت المؤذنين في ذلك فقال لي الأمر كذلك كما قلت ثم قال وقد رأيت على عيني تلك الراهبة الميتة زجاجاً فقلت له ذلك الأب في غرور بالدنيا فقال لي نعم ذلك أيضاً ثم لم تمض أيام حتى مات ذلك الأب المذكور.

* - عروة هي في المنام الدين فمن تمسك بها فقد تمسك بالدين لقوله تعالى: {ومن يؤمن باللّه فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها}.

ومن تعلق بعروة وأدخل يده فيها فإن كان كافراً أسلم واستمسك بالعروة الوثقى وإن استيقظ ويده فيها مات على الإسلام والعروة والزر يدلان على امرأة الرجل فمن رأى أنه يزر في عروة فإنه يتزوج إن كان عازباً أو يألف أمراً قد تفرق وسبق هذا في حرف الزاي.

* - عيال الإنسان في المنام غنى لمن رآهم لقوله تعالى: {وإن خفتم عيلة فسوف يغنيكم اللّه من فضله}.

* - عرب تدل رؤيتهم في المنام على تسهيل الأمور الصعبة قال اللّه تعالى: {وهذا لسان عربي مبين}.

* - عجم تدل رؤيتهم في المنام على الأمور الشاقة لقوله تعالى: {ولو جعلناه قرآناً أعجمياً لقالوا لولا فصلت آياته}.

* - ( ومن رأى ) أنه صار أعجمياً نال ذلاً وإهانة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الأحد أغسطس 15, 2010 3:45 pm

حرف الغين
* - غفران الذنب في المنام لمن يستحق المعاقبة عليه دليل على الصدقة أو الكفارة لقوله تعالى {قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف}.

وقوله تعالى: {قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام اللّه ليجزي قوماً بما كانوا يكسبون}.

* - غض البصر في المنام دليل على المحافظة على أوامر اللّه تعالى ونواهيه لقوله تعالى: {قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم}.

* - غسل هو في المنام بماء طهور من جنابة أو لجملة يدل على التوبة من الذنوب وقضاء الواجب من بر الوالدين أو الأصحاب فإن كان فعل ذلك في الشتاء فاغتسل بالماء البارد وربما دل على الهموم والأنكاد والأمراض وإن اغتسل بالماء الحار في زمن الشتاء دل على الأرباح والفوائد والشفاء من الأمراض ومن اغتسل لعيد من الأعياد فإن كان أعزب تزوج وإن اغتسل للكسوفين ربما قدم على أمر مهول أو أصابه نكد ممن دلت الشمس أو القمر عليه وكذلك الغسل للاستسقاء والغسل من غسل الميت إقلاع عن معاشرة أرباب الغفلات [ص 106] وإن كان الذي اغتسل في المنام كافراً أسلم أو مجنوناً أفاق وإن اغتسل في المنام للإحرام أو لدخول مكة فإنه يدل على الفرح والسرور والاجتماع بالغياب وقضاء الدين وكذلك إن اغتسل في المنام للرمي والطواف وربما دل غسل الرمي على النصر على الأعداء والغسل للطواف سعي في طلب الرزق أو خدمة الأكابر كالملوك ومن دونهم والطواف على الزوجة أو الوالدين.

* - ( ومن رأى ) أنه اغتسل ولبس ثياباً جدداً فإن كان مريضاً شفاه اللّه تعالى وإن كان مديوناً قضى اللّه دينه ومن كان محبوساً نجا من حبسه وإن كان مهموماً فرج اللّه عنه همه وإن كان لم يحج رزق الحج وإن كان فقيراً أغناه اللّه تعالى وإن كان تاجراً أو سوقياً وقد تعسرت عليه تجارته وسوقه وكسبه جود اللّه تعالى تجارته وسوقه وأعاد دولته وأذهب عنه همومه وإن كان معزولاً جدد اللّه تعالى ولايته لقوله تعالى: {هذا مغتسل بارد شراب}.

فإن أيوب عليه السلام حين اغتسل ولبس ثياباً جدداً رد اللّه تعالى عليه أهله وأولاده وكل ما ذهب عنه فإن رأى أنه اغتسل ولم يلبس فإنه يذهب همه ويصح جسمه فإن لبس ثياباً خلقانا فإنه يذهب همه ويفتقر فإن تم غسله تم أمره ومن لم يتممه لم يتم أمره الذي يريده.

* - ( ومن رأى ) أنه ينزل للغسل في حوض و خابية أو نحوها فإنه إن كان أعزب ينكح امرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه يغتسل أو يتوضأ في سرب فإنه يظفر بشيء كان سرق له.

* - ( ومن رأى ) أنه اغتسل بماء حار ناله هم بقدر حرارة الماء وشرب الماء الحار لا يحمد لقوله تعالى: {وسقوا ماء حميماً فقطع أمعاءهم}.

وقيل الغسل زواج وإذا اغتسلت المرأة المجهولة فهو الغيث ينزل من السماء وغسل اليدين بالأشنان.

* - من رأى أنه فعل ذلك وكان بينه وبين إنسان مودة أو خصومة فإنه انقطاع تلك الحال بينهما ونجاة من الخوف وأن رجا إنساناً فإنه ييأس منه وإن كان اكتسب ذنوباً فإنه توبته منها وقيل الغسل بالأشنان والصابون ونحوه قضاء دين وزوال هم ونكد ومن غسل يديه من شيء فإنه ييأس منه وغسل الثوب يدل على صلاح الدين.

* - ( ومن رأى ) أنه غسل ثوباً أصفر وأنقاه من الصفرة نجا من المرض وقيل غسل الثياب يدل على وفاء الدين وقيل على ظهور الأشياء الخفية وغسل الميت يدل في المنام على قضاء دينه وغسل الميت نفسه خروج لعقبه من الهموم وانتقالهم إلى كل خير وزيادة في المال والبنين فإن غسله إنساناً فإنه يظهر رجل فاسد الدين ويتوب على يده.

* - ( ومن رأى ) أن ميتاً يطلب إنساناً يغسل ثيابه فإن ذلك افتقاره إلى دعاء من رآه أو إلى صدقة أو قضاء دين أو إنفاذ وصية أو استحلال من مظلمة أو شيء مما هو مسئول عنه فإن غسله إنسان فإن افتكاكه هناك يجري على يديه.

* - غالية هي في المنام مال وقيل كرامة [ص 107] وسؤدد موصول فمن رأى أنه تضمخ بغالية فإنه يستفيد ثناء حسناً من قبل رجلين وربما دل على أنه يحج ويولد له ولد ذكر.

* - ( ومن رأى ) أنه تضمخ بغالية في دار الإمام أصابه غم من جهة تهمة تتوجه عليه ممن هو فوقه لقوله تعالى: {ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة}.

* - غيم هو في المنام يدل على السفر في البحر لسيره وحمله الماء فيما بين السماء والأرض.

* - غمام هو في المنام يدل على نصر المؤمنين وموت المرضى لقوله تعالى: {هل ينظرون إلا أن يأتيهم اللّه في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر}.

ومن ركب على شيء من السحاب والغمام ارتفع قدره وسافر إن كان سليماً أو تزوج زوجة جليلة إن كان أعزب وربما دلت الغمامة على الغمة لاشتقاقها منها وسبق في حرف السين في السحاب بقية الكلام.

* - غزو في البحر هو في المنام دليل على الفقر والفشل والوقوع في المهالك والدخول تحت الدرك بين عدوين البحر والعدو أو طلب الرزق من البحر أو ممن دل عليه وسبق بقية هذا في حرف الجيم في الجهاد وفي حرف الحاء في الحرب.

* - غبار هو في المنام إذا ركب شيئاً مال لأنه من التراب والتراب مال.

* - ( ومن رأى ) أن غباراً بين السماء والأرض فهو أمر ملتبس لا يعرف المخرج منه.

* - ( ومن رأى ) أنه ينفض يديه من الغبار أو ثوبه فإنه يفتقر وقيل يعيش طويلاً.

* - ( ومن رأى ) أن عليه غباراً سافر وقيل يتمول مالاً من الجهاد والغبار إذا كان مع الريح والرعد والبرق فإنه قحط وشدة تقع في ذلك الموضع.

* - ( ومن رأى ) أنه ركب فرساً وركض به حتى ثار الغبار فإنه يعلو أمره ويأخذ في البطر ويخوض في الباطل ويهيج فتنة.

* - غبيراء هي في المنام قوت قليل وشجرتها رجل أعجمي وقيل رجل نفاع للناس صاحب إقتار وقوت يسير وثمرها مال لمن أصابه وأكله.

* - غضاة شجرته في المنام رجل صلب لئيم فمن رأى أنه على شجرة الغضاة فإنه يتصل برجل صلب لئيم غريب وقيل الغضاة رجل شريف منيع.

* - غراء الأساكفة في المنام رجل حاذق قد جرب الأمور الصعاب وهو رجل يؤلف بين الناس وهو صاحب ألفة وإذا رأى الغراء الخداع والآبق فإنه يمسك وكذلك كل شيء شابه الغراء فإنه يدل على قبض اللصوص ورجوع الآبق.

* - غراب هو في المنام رجل رفيع ضخم مخلف صبور.

* - غربال هو في المنام يدل على العلم والتمييز والعز والمنصب والفرق بين الحق والباطل والغربال بمنزلة الناقد للدراهم والمتخير للكلام والأعمال والمميز بعضها من بعض خيرها من شرها ودقيقها من جليلها وهو صاحب الورع في المكسب ويعبر الغربال بالمشط إن عبرنا الشعر بالشعير لأن المشط ينقى من الشعر وسخه وكذلك الغربال يزيل شعث الشعير ومن وعد بوعد وأعطاه الذي وعده غربالاً فإنه يخلف وعده ولا يتمسك به كما أن الغربال لا يمسك الماء.

* - غاشية هي في المنام تدل على الخروج عن الطاعة وعلى العذاب لقوله تعالى: {أفأمنوا أن تأتيهم غاشية من [ص 108] عذاب اللّه}.

ومن دخلت عليه غاشية في المنام وكان من أهل الملك ملك لأنها مما تشال أمام الملوك في مواكبهم العظيمة والغاشية مال أو خادم أو امرأة.

* - غلاف هو في المنام زوج أو امرأة خاليان من النكاح والغلاف ولد أبله لا حركة فيه.

* - غل هو في المنام كسب حرام لقوله تعالى: {وما كان لنبي أن يغل ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة}.

* - من رأى أنه مغلول مقيد فإنه يدعى إلى الإسلام وهو كافر.

* - ( ومن رأى ) أن يده مغلولة إلى عنقه فإنه يصيب مالاًً لا يؤدي حق اللّه تعالى فيه وإن رأى أن يديه مغلولتان فإنه بخيل وإن رأى أن يده غلت إلى عنقه فإن ذلك كف عن المعاصي وإن رأى أنه أخذ وغل فإنه يقع في السجن أو في شدة والغل زواج ويدل على عمل غير صالح.

* - ( ومن رأى ) أنه مغلول والغل من ساجور وهو الذي حوله حديد ووسطه خشب دل على نفاقه.

* - غضب هو في المنام سجن فمن رأى أنه خرج من داره غضبان فإنه يسجن وإن غضب لأجل الدنيا فإنه مستخف بدين اللّه تعالى وإن كان لأجل اللّه تعالى فإنه يصيب قوة وولاية.

* - غيظ هو في المنام دال على الموت فجأة إذا لم يكن له سبب وربما دل الغيظ في المنام على ارتكاب الفضائح والأمراض لتغير حال المغتاظ عند غيظه.

* - ( ومن رأى ) أنه مغتاظ على إنسان فإنه ينقلب عليه أمره ويذهب ماله لقوله تعالى: {ورد اللّه الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيراً}.

والغيظ فقر وإتلاف مال.

* - غم هو في المنام فرح بعد حزن.

* - ( ومن رأى ) أصدقاءه في ضيق وغم فإنه يدل على ضيق وغم يناله والغم يدل على الداء والهم بسبب أهله أو إلزامه بشيء وربما دل ذلك على إبطال الفوائد والقعود عن الحركات وإن كان في شيء من ذلك في اليقظة دل على الخير وبالعكس ما ذكرناه والغم هو السرور وقيل هو الغم بعينه.

* - غلبة هي في المنام إذا كثرت دلت على ما يوجب ذلك من فرح أو كره والغلب دال على قهر العدو من الحيوان وإذا كان من جنس واحد فالقاهر مقهور والغالب مغلوب.

* - غيرة هي في المنام الحرص فمن رأى أنه غيور فإنه حريص.

* - ( ومن رأى ) أنه يغار على شيء فإنه يحرص على أمور الدنيا.

* - غي هو في المنام دليل على الفتنة في الدين والعدول عن الرشد وبيان الحق.

* - غدر هو في المنام منقصة في الدين والدنيا وربما دل على السرقة والحاجة إلى المغدور به قياساً على قصة يوسف عليه السلام.

* - غش هو في المنام دليل على الارتداد عن الدين لقوله عليه السلام: من غشنا فليس منا.

* - غيبة في الأرض هي في المنام سفر بعيد أو الانتساب إلى من دلت الأرض عليه بمحبة أو زواج أو سبب وهي للمريض موت والغيبة لأهل المحبة مراقبة وكشف.

* - ( ومن رأى ) أنه غاب في الأرض من غير حفر وطال تعمقه حتى ظن أنه لا يصعد فإنه [ص 109] مغرور بطلب الدنيا ويموت في ذلك وفي المخاطرة بنفسه.

* - غيبة للغير في المنام دالة على محق البركات لأن الغيبة تأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب.

* - ( ومن رأى ) أنه يغتاب إنساناً فإن كانت الغيبة بالفقر فإنه يرجع إليه الفقر وأن كانت بفضيحة رجعت الفضيحة إليه وكذلك غيرهما فإنه راجع إليه فالغيبة في المنام راجعة بمضرتها إلى صاحبها فمن اغتاب أحداً بشيء ابتلي بذلك الشيء.

* - غضب الإنسان لمال غيره هو في المنام يدل على العقد الفاسد لمن أراد الزواج أو المال الحرام أو ما أصله من الربا والربا باطل قال تعالى: {ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل}.

والغضب من جملة الباطل.

* - غشاوة من رأى في المنام أن على عينيه غشاوة من بياض أصابه حزن عظيم ويكون صابراً لقصة يعقوب عليه السلام في ابيضاض عينيه.

* - غشيان من رأى في المنام أنه غشي عليه ناله أمر محزن له.

* - غطيط النائم في المنام هو دليل على إدراك عدوه إياه وعلى كشف ما يريد ستره وربما دل ذلك على الأمن من الخوف لأنه استغراق في النوم والنوم راحة وأمن.

* - ( ومن رأى ) رجلاً يغط في نومه فإن الغاط غافل وسيخدمه من يشاء.

* - غنى هو في المنام فقر فمن رأى أنه غني أفقر أو صار قانعاً لأن القنع غنى والغنى قنع.

* - غناء هو في المنام كلام باطل ومصيبة وإذا كان الصوت طيباً فإنه يدل على تجارة نافعة وإذا كان غير طيب فهي تجارة خاسرة والمغني حكيم أو عالم أو مذكر أو خطيب.

* - ( ومن رأى ) موضعاً يغنى فيه فإنه يقع هناك كذب يفرق بين الأحبة بكيد حاسد والغناء في المنام يدل على شر ومنازعة وذلك بسبب تبدل الحركات في الرقص.

* - ( ومن رأى ) أنه يغني قصائد بلحن حسن وصوت عال فإن ذلك حسن لأصحاب الغناء والألحان وأصحاب الموسيقى ومن كان منهم.

* - ( ومن رأى ) أنه يغني غناء رديئاًً فإن ذلك يدل على بطالة ومسكنة.

* - ( ومن رأى ) في منامه أنه يمشي في الطريق ويغني فإن ذلك خير لأن الغناء في الطريق يدل على أن عيشة صاحب الرؤيا طيبة ونفسه فرحة.

* - ( ومن رأى ) أنه يغني في الحمام فإن ذلك يدل على أن كلامه غير مبين.

* - ( ومن رأى ) أنه يغني في السوق أو في رحبة فإن ذلك للأغنياء رديء ويدل على فضائح وأمور قبيحة يقعون فيها ويدل في الفقراء على ذهاب عقولهم ومن غنى في الحمام فإنه يخاصم لأن الحمام لا يتبين فيه معنى الغناء.

* - ( ومن رأى ) أنه يغني في سوق وهو من الأتقياء فإنه يحضر في فتنة تقع في ذلك السوق وغناء الأراذل في السوق يدل على نقص عقولهم.

* - غداء هو في المنام يدل على نصب لقوله تعالى: {آتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا}.

* - من رأى أنه يطلب غداء فإنه يتعب.

* - غائط هو في المنام مال فمن رأى أنه تغوط غائطاً صلباً جامداً فإنه ينفق مالاً في صحة جسم والغائط السائل يدل على النفقة [ص 110] الكبيرة ومن تغوط والناس ينظرون إليه فليحذر من فضيحة تبدو منه أو كلام قبيح ومن تغوط من غير قصد منه وأخذ الغائط وحمله فإنه يأخذ دنانير بقدر ذلك الغائط.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل الخبز والغائط فإنه يأكل الخبز والعسل وقيل هو مخالفة السنة ومن تغوط على الفراش فإنه يطلق الزوجة أو يمرض مرضاً طويلاً والغائط مال حرام لقبح ريحه ومن خاض في الغائط وقع في هم ومن وقع في كنيف حبس ومن تغوط على نفسه وقع في خطيئة أو ذلة أو كلام قبيح سقط والغائط طعام قد سوس وعفن وخروج الغائط نجاة من إثم وخروج الغائط يدل على رحيل الضيف والغائط في المنام دليل على مال الرجل أو سره الذي لا يبوح به وربما دل الغائط على السفر لقوله تعالى: {أو جاء أحد منكم من الغائط}.

ويدل على المبارزة والبراز يدل على قضاء الحاجة ويدل على زوال الأمراض الباطنة ويدل على الأفكار والوساوس وعلى رد الودائع وعلى نهاية المطلب فإن ظهرت رائحته أو لوث ثوبه أو خرج باستدعاء شديد دل ذلك على الهموم والأنكاد والشهرة الرديئة والتكلف والمغارم والإسقاط للحوامل والرقيق من ذلك فرج من الضيق لمن احتاجه وأن تلوث بغائط آدمي ارتكب دينه أو تقلد منه والغائط رزق من ظلم فاحش.

* - ( ومن رأى ) أن غائطه كثير غالب وأراد سفراً فلا يسافر فإنه يقطع عليه الطريق وأكل العذرة وإحرازها وإصابتها مال حرام مع ندامة وربما كان كلاماً يندم عليه لطمع.

* - ( ومن رأى ) أنه يتغوط فإنه يذهب همه فإن كان صاحب مال فإنه يزكى ماله ومن تغوط غائطاً جامداً أنفق بعض ماله في عافية وإن كان سائلاً فإنه ينفق عامة ماله فإن كان ذلك في موضع معروف مثل المتوضئ فإن نفقته معروفة بشهوة وإن كان مجهولاً فإنه ينفق فيما لا يعرف مالاً حراماً لا يؤجر ولا يشكر عليه وكل ذلك بطيب نفس منه ومن تغوط في ثيابه فإنه يعمل فاحشة فإن أشرف الناس عليه فإنه مقالة قبيحة فإن كان في الخلاء فإنه فرج من هم أو قضاء دين أو نفقة لابد منها فإن تغوط في سراويله غضب على امرأته ووفاها مهرها أو أعطاها مالاً قد أخذه منها فإن تغوط فيه من غير قصد منه فحمله بيده فإنه يرزق دنانير على قدر الغائط من حرام مجموع لأنه ليس شيء أقذر من الغائط فإن تغوط في قميصه غضب من قبل حاله وشأنه فإن تغوط متمدداً في قميصه أو طيلسانه فإنه يذنب ذنباً.

* - ( ومن رأى ) أنه تغوط في موضع وخبأه في التراب فإنه يدفن مالاً.

* - ( ومن رأى ) أنه يتغوط في الأسواق العامرة أو الحمامات أو الجماعات دل على غضب اللّه تعالى عليه والملائكة وخسارة كبيرة وظهور ما يخفيه ويدل على نقص يعرض له وإن تغوط في مزبلة أو في شط البحر أو في موضع لا ينكر فيه ذلك فهو دليل خير وذهاب [ص 111] الهم والوجع فإن رأى إنساناً معروفاً يرميه بغائط فإن ذلك يدل على معاداة أو مخالفة في الرأي والظلم يعرض له ممن رماه به ومضرة عظيمة والتلطخ بالغائط مرض أو خوف وهو دليل خير لمن أفعاله قبيحة فقط.

* - ( ومن رأى ) أنه على مزبلة وبيده عود ينشر به العذرات فإنه يلي القضاء ويبتلى بأموال الناس.

* - ( ومن رأى ) أنه تغوط على مائدة أنفق مالاً في لذيذ الأطعمة أو وطئ امرأته في دبرها ومن تغوط في ثوب أو جرة أو وعاء أنفق ماله في شراء خادم.

* - ( ومن رأى ) أنه تغوط تحته ولم يشعر به من حوله نقص ماله ولم يشعر به أهله وشركاؤه.

* - ( ومن رأى ) أنه جمع غائطاً رطباً أو يابساً فإن كان صاحب بستان جمع مالاً وحسن نبات بستانه وإن كان صاحب ضياع جمع مالاً من غلاتها وإن كان فقيراً جمع مالاً من الصدقة وهو غني عنها وإن كان صرافاً جمع أموالاً من الربا وإن تغوط في برية فالتقط الطير أو وحش الأرض غائطه فإن كان مسافراً قطع عليه الطريق وذهب اللصوص بماله وإن خرج منه من العذرة شيء كثير شيه الوحل أو السيل فإنه يصيبه هم أو خوف من سلطان وإن كان الغائط سخناً ووقع فيه فإنه يمرض مرضاً شديداً ثم ينجو أو أنه يتهم بتهمة من قبل سرقة.

* - ( ومن رأى ) أنه تغوط ديداناً كثيرة تشبه الحيات فإنه تكثر عياله وتظهر له العداوة منهم.

* - غرق من رأى في المنام أنه غرق فهو في النار لقوله تعالى: {مما خطيئاتهم أغرقوا فأدخلوا ناراً}.

والغرق أمر ليس للّه تعالى فيه رضا.

* - ( ومن رأى ) أنه غريق فإنه يخطئ بارتكاب ذنوب كثيرة وإن مات في غرقه فإنه يخاف عليه الكفر أو يغرق في بدعة وإن غرق في البحر فطفا فوق الماء وحرك يديه ورجليه وجعل يغوص مرة ويطفوا أخرى فإنه يغرق في أمر دنياه ويستغني ويكون له دولة وإن خرج ولم يغرق أفضى في أمر دنياه إلى صلاح دينه وإن كانت عليه ثياب خضر فإنه ينال علماً وورعاً وإن غرق وغاص في قرار البحر فإن السلطان يغضب عليه أو يعذبه فيموت في ذلك العذاب وإن رأى كافر أنه غرق في بحر فإنه يؤمن لقوله تعالى: {حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين}.

* - ( ومن رأى ) أنه مات غريقاً في الماء كاده عدوه والغرق في الماء الصافي غرق في مال كثير.

* - غوص من رأى في المنام أنه غاص في ماء بحر فأصابه وحل من قعره فإنه يصيبه من الملك هم فإن أخرج منه لؤلؤاً نال من الملك جارية أو نال علماً أو كنزاً بقدر ما أخرجه من اللؤلؤ.

* - ( ومن رأى ) أنه يغوص في نهر ولا يقدر أن يخرج منه فإنه لا يحتمل المضرة التي تعرض له ولا يصبر عليها.

* - ( ومن رأى ) أنه يغوص في البحر على اللؤلؤ وغيره فإنه طالب علم أو طالب مال أو نحو ذلك ويصيب منه على قدر ما أصاب من اللؤلؤ أو غيره.

* - غدير الماء [ص 112] دخوله في المنام دخول في غدر ومكايد.

* - غار في المنام أمن للخائف فمن رأى أنه يفر من عدوه حتى دخل غاراً فإنه يأمن من عدوه لقوله تعالى: {ثاني اثنين إذ هما في الغار}.

الآية والغار امرأة تنسب لمن دل الجبل عليه والغار من الغيرة ومنه راغ من الروغان إذا انعكست حروفه وربما دل الغار على الحظ من الأصدقاء قياساً على قصة أبي بكر الصديق رضي اللّه عنه مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم .

* - ( ومن رأى ) أنه دخل في غار جبل فإنه يمكر بملك أو رجل منيع.

* - غاب الأسد في المنام يدل على الوحشة والفزع وعلى دور أهل الفسق والفساد.

* - غرفة هي في المنام دالة على الأمن من الخوف لقوله تعالى: {وهم في الغرفات آمنون}.

وإن كان أعزب تزوج وإن كان مزوجاً رزق ولداً أو أمة على زوجته والغرفة امرأة حسنة الدين رئيسة ومن رآها من بعيد فإنها رفعة وسؤدد وسرور وإن كانت من طين فإنها رفعة في سرور ودين وإن رأى أن له غرفتين أو أكثر وهو فيها فإنه يأمن مما يخاف ومن بنى غرفة فوق بيته ورأى زوجته تنهاه عن ذلك فإنه يتزوج على امرأته أخرى أو يتسرى وإن كانت زوجته راضية بذلك كانت الغرفة زيادة في دنياه ورفعة وإن صعد إلى غرفة مجهولة فإن كان خائفاً أمن وإن كان مريضاً صار إلى الجنة وإلا نال رفعة وسروراً ورأس على قومه بسلطان أو علم أو إمامة في محراب وقيل.

* - من رأى أنه في غرفة جديدة وكان فقيراً استغنى وإن كان غنياً أصيب في ماله وإن رأى أنه في غرفة قديمة وكان مسكيناً ازداد إفلاساً وإن كان غنياً ازداد غنى.

* - ( ومن رأى ) أنه يبني غرفة فإنه يبتني بامرأة وإن رأى أن يبني غرفة على غرفة فإنه يتزوج على امرأته بأخرى.

* - غلق من رأى في المنام أنه أغلق باباً جديداً فإنه يتزوج بامرأة صالحة إن كان أعزب وإن كان متزوجاً فإنه يفارق امرأته وقد يكون الغلق في باب واحد أو غيره على أمر فهو بقاء ذلك الأمر لصاحبه.

* - ( ومن رأى ) أنه أغلق قفلاً تزوج امرأة والغلق فتح يكون فيه مكر.

* - ( ومن رأى ) أن بابه مغلق فإنه يحكم في حفظ دنياه وإن رأى أنه يريد إغلاق باب داره ولا ينغلق فإنه يمتنع من أمر يعجز عنه.

* - غزل إذا رأت المرأة في المنام أنها تغزل وتسرع في الغزل فإنه يقدم لها غائب فإن تأنث في الغزل فإنها تسافر أو يسافر زوجها فإن انقطعت فلكة المغزل أقامت من سفرها أو انفسخ عزم مسافرها فإن غزلت قطناً فإنها تترك صداقها على زوجها ثم تعود فإن غزلت كتاناً فإنها تسعى إلى مجالس الحكمة وإن رأى رجل أنه يغزل قطناً أو كتاناً وهو في ذلك يتشبه بالنساء فإنه يناله ذل أو يعمل عملاً ولا يحمد عليه فإن كان الغزل رقيقاً فإنه عمل بتقتير ويتعب فيه وإن كان غليظاً فإنه سفر فيه نصر.

* - ( ومن رأى ) امرأة تغزل قطناً فإنها تخون زوجها.

* - ( ومن رأى ) أنه يغزل [ص 113] صوفاً أو شعراً أو نحوهما مما تغزله الرجال فإنه يسافر ويصيب خيراً.

* - ( ومن رأى ) أنه ينقض عزلاً فإنه ينقض العهود والمواثيق.

* - غزال هو في المنام من النساء أو الأولاد الملاح ذكورهم وإناثهم فمن صاد غزالاً أو أهدي إليه أو ابتاعه حصل له رزق أو تزوج إن كان أعزب أو رزق ولداً أو ظفر بغريم.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ غزالاً أصاب ميراثاً وخيراً كثيراً وإن توقع جنيناً فهو غلام فإن ذبح الغزال افتض جارية فإن أدخله منزله زوج ابنه وإن سلخه فجر بامرأة عربية وإن رأى غزالاً وثب عليه فإن امرأته تعصيه في جميع الأشياء ومن ملك غزالاً فإنه يملك مالاً حلالاً أو يتزوج امرأة كريمة حرة.

* - غلام هو في المنام بشارة لمن رآه لقوله تعالى: {يا بشرى هذا غلام}.

* - ( ومن رأى ) أنه وضع غلاماً يناله هم أو مرض وإن وضع جارية نال فرجاً لوجود الفرج الذي للجارية ومن حمل غلاماً صغيراً نال هماً ومن وضعت من الحوامل غلاماً فإنها تبشر بجارية وإن وضعت جارية بشرت بغلام.

* - غماز هو في المنام رجل حقود.

* - ( ومن رأى ) أنه صار غمازاً فإنه يسر بأمر ثم يحزن في عاقبته.

* - غواص هو في المنام ملك أو نظير ملك وإن رأى أنه غاص في الماء في البحر فإن كان يغوص لإخراج اللؤلؤ فإنه يدخل في عمل ملك وينال منه جارية يولد منها ابن حسن أو يطلب علماً من عالم أو يطلب مالاً من تاجر أو ملكاً من ملك أو يطلب مالاً على خطر أو كنزاً أو نحو ذلك ويصيب مثل ما أصاب من اللؤلؤ والغواص رجل داخل في غوامض الأمور والغواص تدل رؤيته على العالم العظيم والقدوة المقتفى آثار المرشدين والمظهر لحقائق المحققين.

* - غطاس هو في المنام يدل على الجاسوس وعلى الفوائد والأرزاق.

* - غاسل هو في المنام يدل على المؤدب لأرباب الجهل أو للذين لا يقبلون نصيحة وتدل رؤيته على تفريج الهموم والأنكاد والمجهز للسفر.

* - غزال القطن ونحوه من رجل أو امرأة هو في المنام يدل على المسافر لأن الغزل دليل على السفر فلو رأى أنه تحول غزالاً فإنه يدل على انتقاله من حالة إلى حالة.

* - غزولي وهو الذي يبيع الغزل تدل رؤياه على إبرام الأمور والشروع في الأعمال الصالحة وتدل رؤيته على الاشتغال بالتغزل أو الانقياد للنساء.

* - غضايري وهو صانع الغضارات أو بائعها تدل رؤيته [ص 114] في المنام على بائع الجواري والعبيد أو الدواب وتدل رؤيته على الاحتفال بالجموع في الخير أو الشر على قدر الرائي ومنصبه والغضايري رجل يقبض أموال الناس.

* - غلافى هو في المنام تدل رؤيته على زواج الأعزب وحمل المرأة الحائل لأن السيف في الغلاف كالولد في البطن وتدل رؤيته على ستر الأمور وكتم الأسرار وحفظ المال.

* - غنيمة هي في المنام لمن نالها دالة على الفرج والسرور والرزق والظفر بالمطلوب والبركة في المال والزيادة في الصنف الذي غنمه خصوصاً وإن أدى منه الخمس للّه تعالى.

* - غنم هي في المنام رعية صالحة طائعة والغنم تدل على الغنيمة والأزواج والأملاك والأولاد والزرع والأشجار الحاملة بالثمار فالضأن نساء كريمات جميلات ذوات مال وعرض مستور والمعز نساء ذوات عرض مبذول لكشف عوراتهن والضأن عوراتهن مستورة بالإلية.

* - ( ومن رأى ) أنه يسوق غنماً كثيراً فإنه يلي العرب والعجم فالبيض عجم والسود عرب فإن أخذ من أصوافها وألبانها فإنه يجني منهم أموالاً فإن ملك الأغنام فإنها غنيمة يكسبها وإن رأى أنه اجتازها فإنهم رجال لا عقول لهم فإن رآها واقفة فإنهم رجال يجتمعون في ذلك الموضع في أمر فإن رأى أنها استقبلته فإنهم أقوام يستقبلونه في منازعة أو قتال فيظفر بهم وقيل إن الغنم الكثيرة قوم يساسون.

* - ( ومن رأى ) أنه وجد غنماً فإنه ينال ولاية ورياسة وملكاً وحكماً وقضاء ونعمة.

* - ( ومن رأى ) أنه يجز شعر الأغنام فإنه يجب عليه أن يحذر ثلاثة أيام ولا يخرج من داره والغنم البيض دليل خير والسود كذلك لكن البيض أكثر دليلاً على الخير.

* - ( ومن رأى ) قطيع غنم دام سروره.

* - ( ومن رأى ) رءوس الغنم وأكارعها زاد عمره.

* - ( ومن رأى ) صورته تحولت صورة غنمة نال غنيمة.

* - غراب أبقع في المنام رجل معجب بنفسه بخيل كثير الخلاف ومن صاد غراباً نال مالاً حراماً في ضيق بمكابرة والغراب شؤم أن يرى على زرع أو شجر.

* - ( ومن رأى ) غراباً على داره فإن فاسق يخونه في امرأته.

* - ( ومن رأى ) غراباً يحدثه فإنه ينال ولداً فاسقاً وقال ابن سيرين رحمه اللّه تعالى بل يغتم غماً شديداً ثم يفرج عنه والغراب يدل على فراق الأحبة والغربة.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم غراب أخذ مالاً من قبل اللصوص.

* - ( ومن رأى ) غراباً على باب ملكه فإنه يجني [ص 115] جناية يندم عليها أو يقتل أخاه ثم يندم على ذلك.

* - ( ومن رأى ) غراباً يبحث في الأرض فذلك دليل أقوى على قتل الأخ.

* - ( ومن رأى ) غراباً خدشه فإنه يهلك في البرد الشديد وتشغف عليه العجائز ويناله ألم ووجع ومن أعطى غراباً نال سروراً والغراب الأبقع يدل على طول الحياة وبقاء المتاع ويدل على العجائز وذلك لطول عمر الغراب وهي رسل الشتاء فتدل على برد الهواء واضطرابه.

* - ( ومن رأى ) غراباً سقط على الكعبة فإنه رجل فاسق يتزوج بامرأة شريفة.

* - ( ومن رأى ) أنه ولد له غراب أبلق فهو قرة عين تصيبه وإذا ملكه فهو ولد فاسق وذبحه ظفر بولد وبأخبار ترد عليه.

* - ( ومن رأى ) أن الغراب يكلمه فإنه يرزق ولداً خبيثاً.

* - ( ومن رأى ) غرباناً كثيرة في داره نال مالاً وعزاً إلى آخر عمره وتدل على أناس ذوي لسان كثيري الكلام والتحدث والغراب رجل محارب غدار واقف مع حظ نفسه وربما دل على الحرص في المعاش وربما كان حفاراً أو ممن يستحل قتل النفس وربما دل على الخبايا في الأرض ودفن الأموات قال تعالى: {فبعث اللّه غراباً يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه}.

وربما دل الغراب على التغرب والتشاؤم بالأخبار والهموم والأنكاد وطول السفر وعلى ما يوجب الدعاء عليه من أهله وأقاربه أو سلطانه وسوء تدبيره وغراب الزرع يدل على ولد الزنا والرجل المزوج بالخير والشر لأنه قيل فيه أنه يؤكل وقيل لا يؤكل.

* - ( ومن رأى ) الغراب على زرع أصابت ذلك الزرع جائحة.

* - ( ومن رأى ) غراباً في داره دل على هجوم شخص من سلطان داره والغراب إنسان فاسق كذوب فمن رأى أنه يعالج غراباً فإنه يعالج إنساناً كذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب غراباً أو أمسكه بيده فإنه في غرور من أمره وباطل فيما يطلبه.

* - ( ومن رأى ) غراباً في دار أو محلة فإن ذلك الموضع إنساناً فاسقاً.

* - ( ومن رأى ) غراباً يصيد فإنه يصيب غنائم من باطل الأمر وزور.

* - ( ومن رأى ) غراباً أبقع فإنه يرى شيئاً يتعجب منه في اليقظة ولا خير فيه.

* - ( ومن رأى ) أن غراباً في موضع فإنه يموت هناك إنسان غريب.

* - ( ومن رأى ) غراباً يبحث في الأرض فإنه يفعل شيئاً يندم عليه وقيل يظهر له شيء قد كان التبس عليه كما ظهر لابن آدم دفن أخيه الذي قتله.

* - غداف هو طير صغير لونه كلون الرماد أحمر المنقار والرجلين وفي حل أكله خلاف وهو في المنام ولد أو مملوك.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب غدافاً أو ملكه فإنه ينال [ص 116] ولاية وسلطاناً بحق فإن لم يكن أهلاً لذلك فإنه يأتي بحق لا يقبل منه ويكذب فإن رأى غدفاً أوقع عليه قطع عليه اللصوص.

* - غضابة هي في المنام تدل رؤيتها على التلبيس وأخلاق الأشرار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الأحد أغسطس 15, 2010 3:47 pm


حرف الفاء
* - فاطمة بنت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم رؤيتها في المنام تدل على فقد الأزواج والآباء والأمهات والذرية وسبق هذا في باب الألف في أزواج النبي صلى اللّه عليه وسلم.

* - فقيه رؤيته في المنام دالة على الذكاء والفطنة والعلم والنفقة فيما هو بصدده وربما دل الفقيه على الذي يشفي الباطن بعلمه وتصرفه وإن كان الرائي عاصياً تاب إلى اللّه تعالى أو جاهلاً اهتدى أو كافراً أسلم قال عليه السلام: من يرد اللّه به خيراً يفقهه في الدين.

فإن كان شافعياً وانتقل في المنام إلى غير مذهبه أتى الرخص أو اقترض أو فتر عن عهوده أو صار صاحب فتنة أو نفاق على أستاذه أو انتقل من مكان إلى غيره أو من زوجة إلى زوجة.

* - فعل الخير في المنام كل من رأى أنه يفعل خيراً فإنه ينال آمالاً.

* - ( ومن رأى ) أنه أنفق مالاً في طاعة اللّه تعالى فإنه يرزق مالاً لقوله تعالى: {وما تنفقوا من خير يوف إليكم}.

فإن لم يفعل الخير فإنه إن كان في حرب لم ينصر وإن كانت له تجارة خسر فيها.

* - فقر في المنام غنى فمن رأى أنه فقير نال طعاماً كثيراً لقوله تعالى: {رب إني لما أنزلت إلى من خير فقير}.

قيل الخير خبز الشعير.

* - ( ومن رأى ) أنه فقير يسأل الناس فإنه يكون كثير الدعاء لأن السائلين كثيرو الدعاء وقيل السائلون في مكان دليل على موت غني وصدقة تخرج وإذا أعطى السائل في المنام نال مالاً بلا تعب لأن الكد بالسؤال ربح بلا رأس مال وأخذ بلا عطاء وقيل.

* - من رأى أنه فقير ينال خيراً.

* - فاقة هي إلى اللّه تعالى في المنام بإظهار السؤال دالة على إجابة السؤال لما يرجوه من ذوي الأقدار.

* - فناء هو في المنام يدل على إبطال الفوائد وعدم إرفاق بسبب الأمراض أو الحصاد أو المحق في الزرع أو نزول عارض سماوي في المواشي والأنعام والفناء عند أهل الطريق وجود وبقاء.

* - فعل منك غائظ في المنام ممن لا يستحق ذلك من الإنسان [ص 117] أو غيره فإنه هم ونكد يلقاه في اليقظة أو مرض يجده في المكان الذي فعل به فيه.

* - فزع هو في المنام سرور وقيل إنه شر وفساد من مظالم قد اكتسبها.

* - ( ومن رأى ) أنه مات من الفزع فإنه يفتقر ولا يوصل الحقوق إلى أربابها والفزع الأمن خصوصاً إن كان من خوف آدمي أو من تفريط نفسه لقوله تعالى: {لا يحزنهم الفزع الأكبر}.

* - فتنة هي في المنام مال وأولاد لقوله تعالى: {إنما أموالكم وأولادكم فتنة}.

* - ( ومن رأى ) أن له أموالاً وأولاداً فإنه يقع في فتنة.

* - فتك هو في المنام من العدو وربما كان جراداً يهلك أو ناراً تفسد أو سيلاً يغرق أو تغيير أحوال العالم ويفتك فيهم كما يفتك العدو بسيفه والفتك بالعين إصابة عين المفتوك للفاتك.

* - فجور هو في المنام دال على الكفر لقوله تعالى: {ولا يلد إلا فاجراً كفاراً}.

وفجور المرأة الحامل خلاصها وفجورها الولد.

* - فجر هو في المنام إذا رآه قد طلع هدى ونور.

* - ( ومن رأى ) الفجر قد طلع ينال فرحاً وسروراً متتابعاً دهراً لأن الفجر بياض بعد ظلمة.

* - ( ومن رأى ) أنه ضاع له شيء في ليل مظلم فوجده في طلوع الفجر فإن له على غريم شيئاً ينكره فيشهد له شاهدان فيصح ذلك لقوله تعالى: {وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً}.

* - ذلك من رأى في منامه أنه في الفلك الأول أو متعلق به فإنه يصاحب أميراً جائراً أو وزيراً كذاباً أو صاحب بريد والفلك الثاني كاتب الملك.

* - ( ومن رأى ) أنه في الفلك الثالث تزوج بامرأة أو بنسوة يشرف بهن وينال مناه.

* - ( ومن رأى ) الفلك الرابع فإنه يصاحب الخليفة أو ملكاً من أعظم الملوك على وجه الأرض فإن لم يكن أهلاً لذلك فإنه يتزوج امرأة جميلة فإن جرى معه فإنه يسافر إلى ملك.

* - ( ومن رأى ) الفلك الخامس فإنه يرى صاحب حرب الملك أو رجلاً ورعاً أو يصحب رجلاً كاملاً.

* - ( ومن رأى ) الفلك السادس نال علماً وفضلاً وكان حازماً في الأمور.

* - ( ومن رأى ) الفلك السابع فإنه يلتقي بصاحب الملك.

* - ( ومن رأى ) الفلك الثامن فإنه ينظر إلى ملك عظيم ويصحبه.

* - ( ومن رأى ) الفلك التاسع صاحب رجلاً جليلاً.

* - ( ومن رأى ) الفلك العاشر وهو الفلك المحيط فإنه يرى الخليفة الأعظم إن كان في دار الإسلام أو يرى الملك الأعظم إن كان في ذلك الإقليم أو يقرب منه.

* - ( ومن رأى ) أنه يدور في الفلك أو رأى فلكاً من الأفلاك يرتفع شأنه ويبلغ أمنيته [ص 118] ويزيد في جاهه ودولته وإن رأى الفلك الكلي فإنه يقرب إلى اللّه تعالى وينال صيتاً وجاهاً أو يصحب ملكاً من أعظم ملوك الأرض وإن رأى أنه يغير الفلك من أماكنه فإنه إن كان حاكماً جار في حكمه وغير الأشياء عن حالها وإن رأت امرأة أنها تحت الفلك الأسفل فإنها تتزوج بكاتب الأمير أو ببعض متصليه.

* - فلكة المغزل إذا رأت المرأة أنها أصابت فلكة مغزل تزوجت فإن ضاعت الفلكة وكانت ذات زوج طلقها زوجها أو طلق بنتها إن كانت لها ابنة متزوجة فإن رأت أنها ردت الفلكة إلى المغزل راجعها زوجها فإن رأت أنها تنقض غزلها فإنها تنقض عهدها وفلكة المغزل دالة على الثبات في الأمور والدليل للمسافر والمال الرابح والزواج للأعزب.

* - فن هو في المنام والفنون العديدة المختلفة على حسب أربابها تدل على الشفاء من الأسقام والأمن من الخوف والأنس بعد الوحشة وربما دلت رؤيته ذلك على رؤية الأماكن المستنزهة أو الألوان المختلفة أو الملابس أو الوجوه الحسان.

* - فك الشيء هو في المنام وحشة بين الجمع والفك هو الفك للرقبة وهو يدل على التقريع بالإمساك والبخل لقوله تعالى: {فك رقبة أو إطعام في يوم ذي مسغبة}.

* - فش الأورام في المنام يدل على عود الغائب إلى وطنه والغضبان إلى وده أو المنافر إلى قربه أو رجوع الأشياء إلى ما كانت عليه بعد الإياس منها وربما دل فش الورم على زوال المنصب.

* - فصد هو في المنام من عارف به على ما جرت به عادة الفاصد والمفصود دليل على الراحة والشفاء من الأسقام لذي الحاجة إليه وإن كان لغير حاجة كان إنذاراً بمرض يعرض في العضو والمفصود في المنام كمن يحتاج في اليقظة إلى الفصد في الأكحل فيفصد في الباسليق أو كمن يحتاج إلى الفصد في الباسليق فيفصده الفاصد في القيفال وعلى هذا فقس الفصد في العروق المشهورة ومن فصد في المنام في عضو احتاج إلى فصده في اليقظة لعارض.

* - ( ومن رأى ) أن رجلاً شاباً فصد عرقه بالطول فإنه يسمع من عدو كلاماً أو طعناً فيه يؤثر فيه ويتضاعف ماله للواحد اثنان وإن رأى أن فصده بالعرض فانقطع عرقه فإنه يموت قريب له بمنزلة ذلك العرق من عروقه وربما كان الميت هو نفسه وإن كان الفصد في يده اليمنى فإنه يظفر في معيشته وماله ويتضاعف ماله وإن كان في اليسرى فإنه يظفر في شريكه أو [ص 119] صديقه ويتضاعف شريكه وصديقه وإن كانت له امرأة فإنها تسمن وتصير خيراً من امرأتين وإن فصد عرقاً برأسه فإنه يستفيد رئيساً آخر وإن رأى أن شخصاً فصده فإنه يسمع كلاماً من صديق فإن خرج من عرقه دم فإنه يؤجر عليه وإن لم يخرج منه دم فإنه يقال فيه حق ويخرج الفاصد من إثم وإن فصده بالعرض وقطع عرقه فإنه يقطع ذلك الكلام عنه وإن فصده بالطول فإنه يزيد الكلام ويضاعفه وإن فصده شاب وخرج الدم منه فإنه يصيب نائبة من السلطان ويأخذ منه مالاً بقدر غلبة الدم الخارج منه فإن فصده بالعرض فقطعة لم يقدم السلطان إلى مضرته وإن فصده بالطول عاد إليه مرة أخرى وإن فصده عالم وخرج منه في طست أو في طبق فإنه يمرض ويذهب ماله على عياله وينفقه على الأطباء وإن فصده ولم ير دماً ولا خدشة فإنه يسمع كلاماً من امرأته وممن ينسب إلى ذلك العضو بقدر ما أصابه من الوجع وإن افتصد وكره خروج الدم منه فإنه يمرض ويصيبه ضرر في ماله وإن كان الفصد ينفعه وكان خروج الدم قدراً موافقاً يصح جسمه في تلك السنة ويصح دينه وإن أخذ مبضعاً ليفصد به غيره فإن فصد به امرأته فإنها تلد بنتاً إن كان الفصد طولاً وإن كان عرضاً فقطع العرق فإنه يقطع ما بينها وبين أقاربها بموت أو حياة.

* - ( ومن رأى ) أنه يريد أن يفتصد فإنه يريد أن يتوب من إثم وإن ظن الدم غلبه فإنه في هوى وإثم غالب وإن افتصد وخرج الدم فإنه يتوب ويرجع من إثم فإن كان الدم أسود فإنه مصر على ذنب عظيم وسيتوب منه.

* - ( ومن رأى ) أنه يفصد ويخرج منه الدم فإنه يخرج من إثم أو يذهب شيء من يديه ثم يرجع إليه والفصد خروج مال في كتابة حجة لأن المبضع كالقلم والدم كالمداد والبكر إذا فصدت فإنها تتزوج والفصد للصبي ختان وفصد المحبوس بشارة بخروجه لأن الدم مسجون في العروق وفصد الحامل وضعها ونفاسها وإن كان الفصد في غير شهر الوضع فإنها تسقط والفصد خروج مال في عمارة البدن وقيل الفصد وطء لأن المني متكون من الدم وفصد الغني زكاة ماله وفصد المرأة المجهولة دنيا مقبلة على من رآها.

* - فتق الشيء في المنام يدل على الفرقة أو الزوجة البكر.

* - فتح الأقفال والأماكن المغلقة في المنام دليل على تيسير [ص 120] العسير وتسهيل الرزق.

* - فتل من رأى في المنام أنه يفتل حبلاً أو خيطاً أو يلويه على نفسه أو على قصبة أو غير ذلك فإنه يسافر على كل حال فإن كان ما يفتله دقيقاً فإنه قوته يسير وأن كان ما يفتله غليظاً دل على سفر فيه خصب فإن سهل عليه الفتل سهل عليه سفره.

* - ( ومن رأى ) أنه ينتف لحيته أو يفتلها حبلاً فإنه يأخذ رشوة على شهادة زور وقد يدل الفتل على إبرام الأمور أو الشركة أو النكاح.

* - فتيلة هي في المنام قهرمانة تخدم الناس فإن رأى أنها احترقت كلها فإن القهرمانة تموت فإن وقعت منها شرارة في قطن فاحترق فإنها تخطئ خطأ أو تزل زلة.

* - ( ومن رأى ) فتيلة سراج أو قنديل طفئت فإن مريضاً يموت في ذلك المكان أو خبر غائب يقدم بنعيه.

* - فحم هو في المنام من الشجر رجل خطير وقيل هو مال حرام وقيل هو رزق من قبل السلطان.

* - ( ومن رأى ) أن فحماً قد دبت فيه النار فإنه رجل ممتحن قد ظلمه السلطان وأخذ ماله غصباً والفحم المحترق الذي لا ينتفع به بمنزلة الرماد باطل من الأمر والكبير من الفحم عند من يحتاج إلى دقيقه دليل على الهم والتعب وتعذر الأحوال ودقيقه عند من يحتاج إلى كبيره تمحيق في المال وربما دل الفحم على انتعاش الحرارة الغريزية والفحم في الشتاء يعبر بالمال.

* - ( ومن رأى ) أن رجلاً وهبه عبداً نوبياً أهدى إليه جواليق من الفحم وقيل كل شيء يوقد في النار فهو دليل فسق.

* - فرن هو في المنام إذا كان فرن البيت يدل على صاحب الدار أو خادمه القائم بمصلحة أهله وربما دل على مظهره أو مخزنه أو كيسه أو صندوقه الحافظ لماله وسره وكذلك التنور وفرن السوق يدل على دار الحاكم وعلى المكتب الذي يؤدب فيه الصبيان وعلى السجن وعلى قضاء الحوائج وربما دل على الفوائد والأرزاق وعلى الشفاء من الأمراض فمن دخل بعجين إلى فرن وخبزه دل على قضاء حوائجه وشفائه من أمراضه وربما انتصر على عدوه أو خصمه عند ولي الأمر أو سجن له غريم أو أسلم صبيه إلى صنعة أو مكتب أو نال خصباً وربحاً وسعة في رزقه وعدة الفرن وآلته جنده وأعوانه أو صبيانه الذين يستعين بهم على صنعته والفرن المعروف يدل على مكان معيشة صاحبه وغلته ومكسبه كحانوته وفدانه ومكان متجره وربما دل على [ص 121] نفسه مما جرى عليه من خير أو شر أو زيادة أو نقصان أو عمارة عاد عليه أو على مكان كسبه وغلته والفرن المجهول ربما دل على دار السلطان أو دار الحاكم لما فيه من وقد النار والنار سلطان تضر وتنفع وربما دل الفرن على السوق ومن بعث بحنطة أو شعير إلى الفرن المجهول فإن كان مريضاً مات ومضى بماله إلى القاضي وأن لم يكن مريضاً وكان عليه عشر السلطان أو كراء أو بقية من مغرم ونحو ذلك أدى ما عليه وإلا بعث بسلعة إلى السوق فإن كان المطحون المبعوث به إلى الفرن شعيراً أتاه في سلعة قريب من رأس ماله وإن كان حنطة ربح فيها ثلثاً أو ربعاً أو نصفاً على قدر زكاتها إن كان قد كالها أو وقع في خميرة شيء منها.

* - فج في الجبل رؤيا الفجاج في المنام تدل على الخلاص من الشدائد أو السفر لقوله تعالى: {واللّه جعل لكم الأرض بساطاً لتسلكوا منها سبلاً فجاجاً}.

* - فخ الصائد في المنام رجل قليل الدين ذو حيلة ومكر فمن رأى أنه ينصب فخاً لصيد عصفور فإنه يمكر برجل ضخم وإذا رأت المرأة أنها تنصب فخاً وكلما حصل فيه طير طار فإنها تطلب الحمل من زوجها ولا يثبت لها حمل.

* - فرار هو في المنام الرجوع إلى اللّه تعالى والإنابة إليه لقوله تعالى: {ففروا إلى اللّه إني لكم منه نذير مبين}.

والفرار ولاية وأمن وتوبة وموت فمن رأى أنه يفر من عدو يخافه أمن منه وإن رأى الفرار عالم نال القضاء لأن موسى عليه السلام حكم بعد فراره.

* - ( ومن رأى ) أنه يفر ويدري ما فراره فإنه يتوب وفرار الجيش نصرة وفرار الكفار فرار بعينه لقوله تعالى: {وقذف في قلوبهم الرعب}.

* - فرنج رؤيته في المنام تدل على فرار ونجاة.

* - فرعون هو في المنام عدو الدين.

* - ( ومن رأى ) فرعون حسن الحال فهو سوء حال الإمام وقومه كما أن سوء حال فرعون حسن حال الإمام وقومه كذلك كل عدو لرجل.

* - ( ومن رأى ) أنه تحول بعض فراعنة الدنيا فإنه ينال قوة وتشيع دعواه ويفسد دينه.

* - ( ومن رأى ) أن بعض الفراعنة الأموات والأكاسرة والجبابرة هي في بلدة أو موضع أو هو وإليها فإن سيرته تظهر هناك.

* - فظ من نعت في المنام بالفظ فإن كان متولياً عزل قال اللّه تعالى: {ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك}.

* - فخر هو في المنام دليل على المال وبسط الرزق واليد واللسان [ص 122].

* - فراسة من رأى في المنام أنه يتفرس ويعلم الغيب فإنه يكثر خيره ولا يمسه سوء لقوله تعالى: {ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء}.

والفراسة خير ونجاة.

* - فصاحة من رأى في المنام أنه كان أعجمياً فصار فصيحاً فإنه ينال شرفاً وعزاً وملكاً حتى لا يكون له نظير وإن كان والياً أخذ الدنيا وإن كان تاجراً فإنه يكون مذكوراً في ترابيع الدنيا وكذلك في كل حرفة.

* - ( ومن رأى ) أنه يتكلم بكل لسان فإنه يملك أمراً كبيراً من الدنيا ويعز والفصاحة عز وحكم.

* - فرح هو في المنام إذا كان فيه مالاً يرضي الصدر فإنه يدل على الهم والحزن لقوله تعالى: {لا تفرح إن اللّه لا يحب الفرحين}.

وربما دل على التشاغل عن الطاعة فإن كان الفرح لخبر خير كخلاص مسجون أو عافية مريض فإنها انتقالات صالحة وموجب أفراح فإن أخبر في المنام بما يوجب الفرح وهو في نفس الأمر حزن كمن قيل له في المنام أن فلاناً قدم من سفره وهو قد انتقل بالموت دل على زوال النكد بسبب مغرم إلى ربح أو ربح إلى مغرم والفرح في المنام هم فمن رأى أنه فرح فإنه يغتم.

* - فرج هو في المنام فرج لمن هو في شدة وقضاء الحاجة لطالبها والزواج للأعزب والتوجه للسفر وعقد الشركة وكشف الأسرار والإطلاع على المعادن والخبايا وفرج المرأة الوديعة التي لا ينبغي التصرف فيها إلا لمن ملكها والفرج دال على السجن أو باب البيت الذي أمره اللّه تعالى أن يؤتى منه قال اللّه تعالى: {وأتوا البيوت من أبوابها}.

والفرج المحراب والقبلة التي يتوجه إليها ويدل على باب سر الإنسان وعلى الحمام لما فيه من المياه والحرارة والسترة ويدل على الوادي بين الجبال والشعاب وربما دل الفرج على الداء والدواء الذي يحي ويميت لأن الذكر ينتعش بملامسته ويموت إذا استفرغ ماءه الذي يتقوى به ويدل فرج الرجل على فرج المرأة ويدل الفرج على القبر أو التنور والفرن الذي يدخل فيه العجين ويخرج منه الخبز المنتهي وربما دل على الغم وربما دل الفرج على من هو في عصمته وربما دل الفرج والذكر على النار أو موجب الدخول إليها لأنها محل الشهوات وربما دل على الحمل من الشبه لكثرة أسمائه ومن كان في شدة ورأى في المنام فرجاً مليحاً خلص من شدته وقضيت حاجته وإن توجه [ص 123] إلى سفر ناله منه راحة وربما إن كان عزم على شركة نال منها راحة إن كان ممن يكشف عن الخبايا أو المعادن وقع على المقصود وربما واصل رحمه فإن استمتع به تصرف في مال من وديعة وإن وطنه في المنام ربما سجن وإن أشكل عليه أمر وبه يعرف الخيرة فيه وقع على ما فيه الخير والرشد وأتى المحل من بابه وإن كان الرائي عاصياً تاب واهتدى وإن كان تاركاً للصلاة لازم القبلة أو قبل النصح وإن كان الرائي مريضاً أشرف على الموت أو حفر قبره وهو حي وإن وطئ فرجاً في المنام ربما أدلى سميناً في تنوره أو أدخل عجينه فرناً أو أكل فاكهة غريبة أو سيئاً لذيذاً وإن رأى لامرأة معروفة فرجاً اطلع على سرها فإن رآه في صفة حسنة حسن حال زوجها أو ولدها والفرج للرجل والذكر للمرأة دليل على سوء حال الرجل وذلته وعلى مكانة المرأة وترجلها وقيل.

* - من رأى أن له فرجاً كفرج المرأة وكان مهموماً أو مسجوناً نجا ويفرج عنه وإن رأى فرجاً وله محاكمة أو عدو يطلب قهره فإن عدوه يذل ويقهر ولاسيما إن نكح فيه.

* - ( ومن رأى ) فرج امرأته صغيراً قهر عدوه وإن رآه كبيراً قهره العدو وفرج العجوز إذا رآه التاجر خسر في تجارته والفرج بياع العسل أو التمر والخمر لأن الوطء بمنزلة السكر.

* - ( ومن رأى ) أنه دخل في فرج امرأة فإنه يموت وقيل الفرج سفاك الدم والفرج خادع ماكر يظهر الخشوع بالنهار ويفجر بالليل والفرج عبد سفيه وصفح السفيه وطء والضرب بالقضيب وطء ويعبر الفرج بعش طير ذي فرخ فمن رأى الطير أو ملكه فإنه يملك امرأة بالنكاح وشعر الفرج حيض يأتي أو شعر فيه هجو قبيح.

* - ( ومن رأى ) أن ذكره تحول فرجاً فإن قوته وجلادته يستحيلان عجزاً ووهناً وخضوعاً وإن رأى أنه يجس فرج امرأة فتحول ذكراً فإنه يتغير خلقها فإن ظن أنه لم يزل فرجها ذكراً فإنها لم تزل سليطة بذية اللسان تساوئ زوجها في كل كلام وفي كل أمر يقع له.

* - ( ومن رأى ) أنه يمص فرج امرأته فإنه ينال فرجاً قليلاً.

* - ( ومن رأى ) أنه عض فرج امرأة مجهولة نال سروراً وفرجاً.

* - ( ومن رأى ) فرج امرأة عجوز مجهولة يأتيه فرج في أمر دنياه وإن رأى فرج امرأته من خلفها فإنه يرجو خيراً أو مودة تصير إلى شحناء وعداوة طويلة وإذا رأت امرأة أن الماء دخل فرجها فإنها ترزق ولداً ذكراً ورؤية فرج المرأة من حديد أو صفر يدل على [ص 124] الإياس من نيل المراد.

* - فخذ هو في المنام عشيرة الرجل.

* - ( ومن رأى ) نقصاناً بفخذه فإنه ليس له عشيرة وهو غريب.

* - ( ومن رأى ) وجعاً بفخذه فقد أساء إلى عشريته.

* - ( ومن رأى ) فخذه بانت عنه فإنه يعجز ولا يفلح ولا يتم له أمر.

* - ( ومن رأى ) قطعة لحم قد لصقت بفخذه فإنه ينسب إليه ولد ليس هو منه والفخذ يدل على أحد أركان البيت وأحد عمده وربما دل على ما يعتمد عليه من مال أو سيد أو والد أو ولد أو زوجة أو زوج أو كسب أو دابة أو آلة تعينه على كسبه ويدل الفخذ على القبيلة التي هو منها فمن رأى فخذه قد حسن دل على حسن حال من دل عليه وكذلك أن رأى فيه زيادة رديئة كان عكسه وربما دل تعذر نفع الفخذ على تعطيل نفع الزوجة أو المركوب ويدل الفخذ على الصلاة وإتمامها وللتورك فيها ويدل على ما يصونه من لباس أو عدة أو ما يجلس عليه.

* - ( ومن رأى ) أن فخذه قطع تغرب عن قومه حتى يموت غريباً.

* - ( ومن رأى ) أن فخذه من نحاس فإن عشيرته تكون جريئة على المعاصي.

* - فم هو في المنام مفتاح أمر صاحبه وخاتمه ووعاء صلاحه وفساده ومجرى رزقه وقوام أمره وما يخرج من الفم فهو في التأويل من جوهر الكلام في خير وشر وما دخل فيه فهو من جوهر الرزق.

* - ( ومن رأى ) أن فمه مقفل عليه أو مغلق فإنه كافر باللّه تعالى والفم دال على الموت والحياة والكلام والمسكن والوعاء والسجن والحمام والطاحون والمطمر والصندوق والزوجة والبالوعة والمطلب والمهلك والمعبد والرزق والصناعة والهدى والضلالة.

* - ( ومن رأى ) فمه عدم دل على موته وإن رأى المريض أن فمه كبر وحسن دل على سلامته وحياته وإن كانت حرفته من النداء والحرس ورأى أن فمه قد عدم دل على توقف أحواله وبالعكس وربما دل على خراب المسكن وكسر الوعاء أو قلعه وخلو السجن فإن دل الفم على الحمام فريقه الماء واللسان فيه كالقيم وإن دل على الطاحون فطحنه ما يدخل فيه وهو المطمر لكون ما يدخل فيه لم يزل مستوراً وكذلك الصندوق وهو الزوجة لدخول اليد فيه كالذكر ولما يخرج منه من القيء وهو البالوعة لما يدخل فيه مزدرداً وبلعاً وهو المطب لما حصل فيه من كل مطلوب فهو طالب لشهوته مطلوب لمنفعته والمهلك لهلاك ما يدخل فيه والمعبد لأنه محل الطهارة والرزق لأنه [ص 125] مرزوق لبقائه وحركته وهو صناعة للوعاظ والخطباء والقراء وأشباههم ثم منه تظهر الضلالة والهدى وربما دل الفم على فم البئر والزير والعلبة والقربة والفم بيت القرابة وقيل فرج عاقر وقيل مجمرة ذات دخان وسفرة لمسافر وبيت ثعبان لداغ وهو فم السفينة وبيت الحش وهو فم آكل الحرام وريق المرأة الجميلة كأس خمر أو شهد أو عسل أو حديث حسن ورشفة نكاح وريق العجوز مصل ليمون أو بئر منتن أو خردل أو لدغة وربما كان ريق العجوز عجزاً عن الأمور.

* - فانيذ هو في المنام فرح وسرور ورزق سهل.

* - فالوذج هو في المنام كلام لطيف حسن في أمر معيشته والكثير منه رزق كثير في سلطنة وبر من غنائم فإن رأى أنه يأكل الفالوذج فإنه يرزق من طمع وصيد أو غنيمة مع سرور وسيادة ولا خير فيمن يتناول الفالوذج في المنام أو دخل عليه لأنه ربما دل على مرض الفالج.

* - فقاع هو في المنام رزق بتعب من رجل بخيل أو ملاقاة حبيب أو إظهار سرور والفقاع وكل شراب أصفر يدل على المرض لمن شربه وربما دل على رزق من خادم.

* - فستق هو في المنام شجرته رجل كريم والفستق مال هنيء فمن رأى أنه أكل فستقاً فإنه يأكل مالاً هنيئاً والفستق الأخضر تعب ونكد واليابس شر وخصومة والمالح رزق هنيء من البحر والبر وربما دل على قرب ميلاد الحامل.

* - فرصاد هو في المنام قروض من أموال الناس بمنزلة الدراهم والدنانير وشجرته رجل كريم كثير الدراهم والأولاد.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل الفرصاد فإنه يأكل مالاً من كسب واسع والأسود منه دنانير والأبيض دراهم وتقدم في التوت.

* - فقوس هو في المنام لمن رآه أرزاق هنيئة.

* - فجل هو في المنام رجل بدوي والفجل حج ورزق حلال وقيل.

* - من رأى في يده فجلاً فإنه يعمل عملاً يكون فيه خير ويعقبه ندامة.

* - فوة في المنام مال مع مرض.

* - فول تقدم ذكره في حرف الباء في الباقلا.

* - فلفل هو في المنام مال يحفظ به الأموال.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل فلفلاً فإنه يسقى سماً أو شيئاً مراً أو يقع في همه رديئة وقيل به ينال مالاً شريفاً في تعب والفلفل الكثير مال إذا لم يؤكل فإن أكل منه فشيء فهو هم لأن فيه لذعاً ويبساً للحلق.

* - فاكهة هي في المنام زواج لقوله تعالى: {فاكهون هم وأزواجهم}.

وقيل الفواكه الرطبة رزق لا بقاء له لأنها تفسد [ص 126] سريعاً واليابسة رزق كثير باق وقيل أن الفواكه للفقراء غنى وللأغنياء زيادة مال.

* - ( ومن رأى ) أن فاكهة تنثر عليه فإنه يشتهر بالصلاح والخير.

* - فاكهاني هو في المنام رجل أمين على أموال الناس وأسرارهم وهو في التأويل محمود ما لم يقبض على الفواكه ثمناً وتدل رؤيته على المحاضر المفيدة أو صاحب أخبار الملوك وربما دلت رؤيته على الأولاد والأزواج والمال العاجل والربح في الآجل.

* - فتال هو في المنام تدل رؤيته على المكر والخديعة والسحر وربما دلت رؤيته على تسهيل الأمور والزواج للعزاب والفتال يدل على النساج والمسافر وربما دل على مبرم الأمور بحكم الأسباب كالمفتي وذي الرأي فمن رأى أنه يفتل حبلاً فإنه يسافر إن كان من أهل السفر أو يحكم أمراً هو في اليقظة على يديه يحاوله ويوصله بمباشرة أو نكاح أو جماع على عهد أو عقد وإتلاف. * - فحام هو في المنام تدل رؤيته على الشرور والأنكاد والفتن وسواد الوجه والكذب والفحام يعبر بالسلطان الجائر الذي يأخذ أموال الناس ويحرقهم غصباً لأن الشجرة رجل والفحم منها وإن رأى أن الفحم نافق في سوقه فإنهم أقوام من جهة السلطان قد افتقروا ويرد اللّه تعالى عليهم مالهم وجاههم.

* - فران هو في المنام تدل رؤيته على العالم بمصالح الناس وتدل رؤيته على المؤدب والسجان أو صاحب الديماس وربما دلت رؤيته على الفرار والنأي وربما دل على الرجل الكثير النسل وتدل رؤيته للأعزب على الزواج وللمزوج على الأولاد وربما دل على خادم السلطان وربما دل على ترك الصلاة أو إهمال الطاعات والهم والغم والفقر.

* - فقاعي هو في المنام تدل رؤيته على الشرابي لما عنده من تصفيف الأواني ولما فيها من الشراب الحلو والحامض والحار والبارد واليابس وربما دل على من يتجمل بالصبيان في مكتبه أو الصانع في حانوته وربما دلت رؤيته على كشف الأسرار والأنكاد لمن يطلبها أو على حفظها لقاصدها.

* - فاعل هو في المنام دال على الفقر والغنى وربما دل على السفر والتردد في طلب المعاش والحامل هم غيره مع صبره على ما هو فيه وربما دلت رؤيته على تلفيق الكلام وتحسينه أو الذي يمزج الحلال بالحرام والفاعل رجل يهيج الناس بعضهم على بعض بمنفعة ينتفع بها إذا لم يفعل [ص 127] شيئاً وإذا فعل شيئاً ففعله فعل اللّه عز وجل وإذا وقع الغبار عليه فإنه ينتفع بقدر ما كان وقع عليه من الغبار وإن لم يقع الغبار عليه لم ينتفع بذلك وإذا رأى أن الفاعل يقلع البيوت والحيطان ويخلط بعضها ببعض فإنه تقع الوحشة بين رجال ذلك الموضع أو يموتون وإن رأى أنه يفعل بيده شيئاً مثل أن يحفر بمعول فإن فعله فعل اللّه عز وجل أياً كان من خير أو شر والمعول رجل يجذب الناس إلى نفسه ويدخل في أصل كل شيء.

* - فامي هو في المنام رجل أمين يعلم أسرار الناس وقد اجتمعت عنده أموال من رجال لهم أخطار لأن الأشجار رجال لهم أخطار وثمرة الأشجار أموالهم والفامى إذا كان عنده من الفواكه اليابسة في الجراب والجواليق فإنه مال رجال أودعوه سراً يحفظه لأن الجراب والجواليق والكيس في التأويل هو السر فإن ظهر منها شيء فإنه ينكشف السر ويكون خائناً ويكون فيه كيد وإن اشترى من فامى فاكهة فإنه يطلب إليه منفعة من أموال مودعة عنده والفامى تدل رؤيته على نجاز الأمور والصدق في الوعد وعلى صاحب الفنون الغريبة وعلى تفريج الهموم والأنكاد والأمراض.

* - فراء هو في المنام تدل رؤيته في الصيف على الهموم والأنكاد والأمراض وفي الشتاء على العافية والنشاط وتفريج الأحزان.

* - فرو هو في المنام لمن لبسه في الشتاء خير يصيبه ويسد به فقره لأن البرد فقر وإن كان في الصيف فإنه خير يصيبه في غم وهم وفرو السمور رجل غشوم وكذلك و فرو السنجاب وفر الثعلب رجل مكار رواغ وكذلك فرو النمر رجل غشوم وجلد الغنم ظهر قوي منيع شريف وقيل فرو السمور سودد وخبث وقلة الدين وظهور الأعداء وفرو السنجاب عز وتفاخر ومرتبة وزينة بلا دين.

* - ( ومن رأى ) أنه لبس فرواً مقلوباً فهو إظهار مال له في إفراط فيه وقصد.

* - ( ومن رأى ) أنه يصلح فروة أو كرباسة فإنه يصيب مكروهاً من حيث لا يتوقع وفرو السباع كالسمور والثعلب والسنجاب يدل على رجال ظلمة وقيل أنها دليل السودد.

* - فصاد هو في المنام رجل طعان على الحديث فإن فصد رجلاً بالعرض فقطع فإنه يطعن ويقطع ويلقى العداوة فإن فصد بالطول فإنه يتكلم بالجميل ويؤلف بين الناس.

* - فخارى هو في المنام رجل يعالج الكيزان والأواني وهي خدم أو نساء متدينات [ص 128] والفخارى تدل رؤيته على الفخر بالنسب والمال والجمال.

* - فلكي وهو الذي يعمل السفن رؤيته تدل على دلال للنساء من الإماء والجواري.

* - فلاس هو في المنام رجل يربح مالاً إذا كان في الرؤيا دليل خير وإن كان دليل شر فإنه يفلس ومن نودي في المنام بيا فلاس فإنه إذا كان معه شاهد يدل على الربح فلساً وإذا دل على الشر أفلس أو يكون بذيء اللسان أو يكون دنيء المروءة لأن الفلس أرذل شيء يتبايع به وأدناه.

* - فلس هو في المنام كلام مع رياء ومجادلة.

* - ( ومن رأى ) أنه بلع درهماً وأخرجه فلساً فإنه زنديق والفلوس كرم رديء وصخب وشر وإذا كانت الفلوس في الفاقة فإنها قضاء حاجة.

* - ( ومن رأى ) فلوساً قد كتب عليها اسم اللّه تعالى فإنه قد رخص لنفسه في السماع واستعمال الشعر عوضاً عن القرآن ومن بلع ديناراً وأخرجه فلساً من دبره فإنه يكفر بعد الإسلام لأن الدنيا دين والفلس غش وكفر والفلوس تعب وسأم لم أصابها في المنام والفلوس تدل على الحزن والضيق وكلام يتبعه غم وربما دلت الفلوس على الرزق الحقير أو الفرج بعد الشدة أو يسير العمل الكثير الأجر والفلوس تفليس في المحاكمات أو في المناظرات بين العلماء أو في الماء.

* - فضة هي في المنام مال مجموع والنقرة من الفضة جارية حسناء بيضاء ذات جمال لأن الفضة من جوهر النساء فمن رأى أنه يستخرج فضة من معدنها فإنه يمكر بامرأة جميلة فإن كانت كثيرة أصاب كنزاً فإن رأى أنه يذيب فضة فإنه يخاصم امرأته ويقع في ألسنة الناس وما كان من الفضة معمولاً من نحو إناء أو حلي أو شبههما مكسراً أو صحيحاً فرأى أنه أعطى من ذلك شيئاً فإنه يستودع مالاً أو متاعاً وكذلك لو كانت مرآة من فضة ما لم ينظر فيها إلا وجهه فإن هو نظر فيها فإنه يناله ما يكرهه في جاهه في الناس ولا خير في النظر في مرآة الفضة.

* - ( ومن رأى ) أنه دخل في غار من معدن الفضة فأصاب تلك النقرة هناك فإن امرأته تمكر به في أمرها أو أمر غيرها والآنية من الفضة أو الذهب كالأباريق والصحاف والكؤوس متاجر لأربابها أو أعمال صالحة موجبة لدخول الجنة قال تعالى: {يطاف عليهم بصحاف من ذهب وأكواب} وقال تعالى: {ويطاف عليهم بآنية من فضة} وقال تعالى: {ويطوف عليهم ولدان مخلدون * بأكواب وأباريق وكأس من معين}.

[ص 129] ورؤية الأواني الجليلة مع الأواني الحقيرة فساد وبدعة وشبهة يقف عندها الرائي وحلي السيف والسروج وأطراف الرماح يدل على إرهاب العدو وإرغام الحسود.

* - ( ومن رأى ) أن له آنية من فضة أو دفع فضة مصوغة أو دراهم مجهولة في شيء من الأوعية فإنه سيكتم أمراً أو يستودع مالاً أو متاعاً فليتق اللّه وليؤد الأمانة وإن رأى أنه دفعه إلى غيره فإنه يستودعه سراً أو مالاً.

* - فيروزج هو في المنام فتح ونصر وإقبال وطول وعمر وإذا رأت امرأة أن بيدها سكيناً بنصاب فيروزج ولدت غلاماً يطول عمره.

* - فراش وهو الذي يصنع الفرش هو في المنام رجل يلي أمور النساء ويزينها والفراش أيضاً دلال الرقيق.

* - فراش هو في المنام امرأة ومن باع فراشه طلق امرأته وإن كانت مريضة فإنها تموت.

* - ( ومن رأى ) على فراشه كلباً أو خنزيراً فإن فاسقاً يخونه في امرأته والفراش جارية وهو راحة فلين الفراش طاعة المرأة لزوجها وانقيادها له وسعته حسن خلقها وجدته حداثتها وطراوتها في كبارتها وإن كان الفراش من صوف أو شعر أو قطن فهي امرأة موسرة وإن كان من ديباج فهي امرأة مجوسية وإن كان أبيض فهي امرأة متدينة وإن كان أسود فهي تعمل عملاً ليس للّه تعالى فيه رضا وإن كان أخضر فإنها امرأة ذات دين وعبادة ونسك وصيانة والفراش يدل على رباط السراري والمعتقات من الخدم.

* - ( ومن رأى ) أنه اشترى فراشاً تزوج امرأة فإن كان جديداً فإنها امرأة حسناء مستورة وإن تمزق فراشه فامرأة فاسدة غير صالحة ولا متدينة وإن رأى أن فراشه تحول من موضعه طلق امرأته.

* - ( ومن رأى ) أنه على فراش لا يأخذه عليه نوم فإنه يريد أن يجامع امرأته ولا يمكنه ذلك ولعله أن يكون عنيناً فإن مزق عليه فراشه فإنه يزني بامرأة وإن رأى أن فراشه على باب سلطان فإنه يتولى ولاية جسيمة والفراش المجهول في موضع مجهول أرض يصيبها صاحب الرؤيا على قدر سعته والفراش دال على الولد لقوله عليه السلام: الولد للفراش.

* - من رأى في فراشه صلاحاً أو فساداً أو زيادة أو نقصاً فتأويل ذلك في امرأته.

* - ( ومن رأى ) أنه يترك فراشه ويأخذ فراشاً آخر فإنه يترك امرأته ويتزوج أخرى وإن رأى مع فراشه فرشاً آخر فإنه يتزوج أخرى.

* - ( ومن رأى ) أن فراشه تحول عن موضعه فإن امرأته [ص 130] تتحول عن حالها إلى غيره ويكون بين الحالين قدر ما بين الموضعين.

* - ( ومن رأى ) أنه يتحول عن فراشه من موضع إلى موضع آخر فإنه يفر من نسائه في كل موضع.

* - ( ومن رأى ) أنه طوى فراشه فوضعه ناحية فإنه يغيب عن امرأته أو تغيب هي عنه أو يتجنبها أو ما يشبه ذلك وإن كان في رؤياه ما يدل على المكر فهو طلاق يقع بينهما أو يموت أحدهما.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس على فراش معلوم أو مجهول والفراش على سرير من ألواح مجهولة فإنه يصيب سلطاناً يعمل فيه الرجال ويقهرهم.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم على فراش فإنه يأمن مما يخاف وقد يكون غافلاً في دينه لأن النوم غفلة.

* - فراش وهو طير معروف تدل رؤيته في المنام على الجهل وعدم التجارب بخدمة الملوك وسياستهم وربما دلت رؤيته على المحبة وإلقاء النفس للتلف وتدل رؤية الفراش على عبدة النار أو الخوف والجزع لقوله تعالى: {يوم يكون الناس كالفراش المبثوث}.

والفراش عدو ضعيف مهين عظيم الكلام والفراش للفلاحين يدل على البطالة والشدة وموافقة أشرار لهم وموافقة النساء السوء وفرش القز يدل على الأخيار الذين بذلوا خيرهم وكفوا شرهم أو يدل على الأولاد الذين أعمارهم قصيرة أو أصحاب التركات السنية وربما دل على قرب الأجل ونهاية العمل ويدل على الحاكة من الرجال والنساء والمحاكين بالصور.

* - فاختة هي في المنام ولد كذاب وقيل إنها امرأة غير آلفة ولا صالحة كذابة سليطة صاحبة هذيان وفي دينها نقص والفاختة تدل على ربة البيت أو على امرأة ذات مروءة وشكل.

* - فروج هو في المنام مملوك صغير أو ولد من خادم.

* - والفراريج تدل على أولاد السبي والفراريج التي تساق من مكان إلى مكان فإنها سبي ومن سمع أصوات الفراريج فإنه يسمع أصوات الفسقة وإن رأى أنه يأكل لحم فراريج نال مالاً من رجل كبير والفراريج تدل على أمر يتألف عاجلاً بلا تعب لأن الفراريج لا تحتاج إلى كلفة في التربية والفراريج الإناث جوار وعبيد ووصائف.

* - فيال هو في المنام يدل على المؤدب لأبناء الملوك كالزمام أو الترجمان أو الركاب للخيل أو اللاعب بالرمح.

* - فيل هو في المنام ملك أعجمي مهاب بليد القلب حامل للأثقال عارف بالحرب والقتال فمن ركب فيلاً في المنام أو ملكه أو تحكم عليه اتصل بسلطان [ص 131] ونال منزلة سنية وعاش عمراً طويلاً في عز ورفعة ومن افترسه شيء من ذلك نزلت به آفة من ذي سلطان وإن كان مريضاً مات ومن ركب فيلاً نهاراً طلق زوجته ثلاثاً وربما غدر ومكر ورجع مكره وغدره عليه لقوله تعالى: {ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل}.

إلى آخر السورة والفيل في المنام رجل ملعون ومن ركب فيلاً في الليل بالآته وهو يطيعه وينقاد له فإنه يعلو ملكا ضخماً شحيحاً ويغلبه إن كان يصلح للسلطان وإن لم يكن يصلح للسلطان لقي حرباً ولم ينصر لأن راكبه أبداً في كيد وإن رأى أنه ركبه بسرج وهو يطيعه فإنه يتزوج ابنة رجل ضخم أعجمي وإن كان تاجراً عظمت تجارته.

* - ( ومن رأى ) أنه يدعو فيولاً فإنه يؤاخي ملوك العجم وينقادون له بقدر طاعتها له وإن رأى أنه يحلب الفيل فإنه يمكر بملك ضخم وينال منه مالاً حلالاً من وجهه وكذلك إن رأى أنه أخذ من خرطومه شيئاً نال منه مالاً حلالاً وقيل الفيل ملك كثير النعمة والجود والكرم والصبر والمداراة ولين الجانب فإن رأى أنه ضربه بخرطومه نال خيراً ونعمة وإن ركبه نال وزارة وولاية وإن أخذ من روثه استغنى بماله على قدر ما يراه الرائي ويدل الفيل على الأقوام الصالحين والعلماء وأشراف الناس ويدل على شدائد كثيرة وشقاء وتعب ثم يتخلص منها لأن الفيل يولد على الشقاء والتعب والنكد.

* - ( ومن رأى ) فيلاً ولم يركبه نال نقصاناً في نفسه وخسراناً في ماله وإن رأى أنه ركبه نال ملكاً وإن رآه مقتولاً في بلدة فإنه يموت ملك تلك البلدة أو يقتل رجل شريف مذكور بين الناس وقيل.

* - من رأى الفيل في بلدة غير بلاد النوبة فإنه يدل على شدة وفزع وذلك لقبح منظره ولونه وسماجته خصوصاً لمن لم يعتده وإن رآه في بلاد النوبة دل على ملك أو مولى أو رجل شريف.

* - ( ومن رأى ) أن الفيل يتهدد أو يرده فإن ذلك يدل على مرض وإذا رآه أنه ألقاه تحته ووقع فوقه يدل على موت صاحب الرؤيا وإن لم يلقه تحته فإنه يدل على شدة يصير إليها وينجو منها وإذا رأته المرأة فليس هو بدليل خير كيفما رأته.

* - ( ومن رأى ) أنه يكلم الفيل نال من الملك خيراً كثيراً وإن رأى أن الفيل تبعه ركضاً نال مضرة من ملك فإن أخذه الفيل وصل إليه ضرر أعدائه وإن رأت المرأة أنها راكبة فيلاً فإنه دليل موتها وتعبر [ص 132] الأفيال يالسنين.

* - ( ومن رأى ) أنه ركب فيلاً في حرب فإنه يهلك.

* - ( ومن رأى ) أنه أكل لحم فيل أصاب مالاً من سلطان وكذا إن أخذ من أعضائه أو جلده أو عظامه ولا خير في رؤيا الفيل لأهل الصلاح والورع وأما أبناء الدنيا فإنه يدل على سلطان أعجمي وإذا رؤي الفيل خارجاً من بلد فيها طاعون زال عنهم.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل فيلاً قهر رجلاً أعجمياً.

* - ( ومن رأى ) أقواماً يركبون أفيالاً ويصرفونها فإن كانوا في حرب فإنهم مغلوبون وربما دل ركوب الفيل على الظلم والكذب وربما يصيب امرأة أعجمية إذا لم يركبه على هيئة الركوب ولا في أرض حرب.

* - ( ومن رأى ) أن فيلاً أقبل من بلدة إلى أخرى فإنه سلطان يتحرك من بلدة إلى أخرى.

* - فيل الشطرنج في المنام تدل رؤيته على اللّهو واللعب والزمانة لمن يرجى حركته عند الحاجة أو القعود عن السعي.

* - فرزان الشطرنج تدل رؤيته في المنام على المنصب الجليل.

* - فرس الشطرنج تدل رؤيته في المنام على العقود من المال وربما دلت على الاحتيال للقبض وللمريض على النزع والموت.

* - فرس سبق الكلام عليها في حرف الخاء في الخيل.

* - فصيل هو في المنام ولد شريف فمن رأى عنده فصيلاً رزق ولداً ذكراً فصيلاً وقيل إن مس الفصيل وكل صغير من أولاد الحيوانات يدل على الهم والشغل والحزن.

* - فهد هو في المنام تدل رؤيته على العز والرفعة والدلال مع الغضب والخصام والفهد عدو مذبذب لا يظهر العداوة ولا الصداقة فمن نازعه نازع إنساناً كذلك ومن كان له فهد يصيد به فهو رزق وعز.

* - فأرة هي في المنام امرأة فاسقة وقيل امرأة يهودية ملعونة نائحة أو رجل يهودي أو لص نقاب والفأر الكثير يدل على الرزق فمن رأى فأراً يلعب بداره كثر رزقه لأنه لا يكون إلا في مكان فيه رزق ومن خرج الفأر من منزله قلت بركته ونعمته ومن ملك فأرة ملك خادماً لأن الفأر يأكل مما يأكل الإنسان وكذلك الخادم يأكل مما يأكل السيد.

* - ( ومن رأى ) الفأر يلعب في منزله نال خصباً في تلك السنة لأن اللعب لا يكون إلا من الشبع والفأر الأبيض والأسود يدلان على الليل والنهار ومن رآه في نومه بالنهار وهو يروح ويغدو فإنه يدل على طول حياته ومن رآه يقرض في ثوبه فإنه معلن بما مر من أجل.

* - ( ومن رأى ) فأراً ينقب فإنه لص نقاب فليحذر والفأرة امرأة لها سريرة سوء فاسدة ولا فرق بين الذكر منها والأنثى فإن رأى [ص 133] أنه اصطاد منها شيئاً أو ملكه فإنها امرأة كذلك والفأر نسوة ما لم تختلف ألوانهن وإن رأى فأراً يجيء ويذهب سوداً وبيضاً فإنه يطول عمره فالبيض أيام والسود ليال وقيل الفأر أهل المنزل والعيال.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل فأرة فإنه يظفر بامرأة سوء.

* - ( ومن رأى ) أنه رمى فأرة بسهم أو حجر أو بندق فإنه يغتاب امرأة سوء أو يراسلها في سوء.

* - ( ومن رأى ) أنه اصطاد فأرة فإنه يمكر بامرأة أو يضاجعها.

* - ( ومن رأى ) فيراناً كثيرة بيضاً وسوداً في موضع مائل أو مشرف أو في بئر فإنه نقصان في عمره.

* - ( ومن رأى ) أن فأرة خرجت من أنفه أو من ذكره فإنه يصيب ابنة سوء لا خير فيها وإن خرجت من دبره فإنها تخرج عنه امرأة لا خير فيها.

* - ( ومن رأى ) في بيته فيراناً فإنه يدخله نساء لا خير فيهن.

* - ( ومن رأى ) في ثيابه أو في فراشه فأرة فإنها امرأة تداخله لا خير فيها.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب جلد فأرة فإنه يصيب مالاً قليل من امرأة سوء.

* - فرات من رأى في المنام أنه يشرب من ماء الفرات نال بركة ونفعاً من اللّه تعالى وإن رأى أن ماء الفرات قد يبس فإنه يموت الخليفة ويذهب ملكه أو هو يهلكه بيده وربما يقع التأويل على وزير الخليفة.

* - ( ومن رأى ) أنه يشرب ماء الفرات دل ذلك على كثرة صلاته وعبادته وقناعته.

* - فأس هو في المنام تدل رؤيته على الإعانة والرزق وربما أن كان مريضاً برأسه أفاق أو يحتاج إلى الحجامة في نقرة قفاه لأن الفأس العظم المشرف على نقرة القفا وربما دل الفأس للمريض الذي لا يحتاج إلى الأكل على إزالة شكواه والفأس ولد ذكر.

* - ( ومن رأى ) أن بيده فأساً فإنه يكون وكيلاً أو وصياً أو أميناً ويحسن دينه ويظفر بأعدائه وقيل الفأس دليل مضرة وتشتت والفأس عبد وخادم وقوة ونصرة وربما دل الفأس على السفيه من الكفار إذا رأى فيه الخشب وربما دل على ما ينتفع به لأنه من الحديد وقال بعضهم هو ابن وقيل هو أمانة وقوة في الدين.

* - فسطاط من رأى في المنام أنه ضرب فوقه فسطاط فإنه يصيب سلطاناً ويقوى أمره وقيل.

* - ( ومن رأى ) أنه له فسطاطاً فإنه يزور قبور الشهداء ويدعو لهم وربما خرج من الدنيا شهيداً.

* - ( ومن رأى ) أن فسطاطاً أو خباء أو خيمة ونحوها في فلاة من الأرض أو في بقيع أو في روضة فإنه شهيد يكون هناك والفسطاط الملك فإن طوى هلك سلطانه ونفد عمره وإذا رأى ملك أنه خرج من [ص 134] فسطاط دل على خروجه من بعض سلطانه ومن تملك الفساطيط أو استظل بشيء منها فإن ذلك يدل على نعمة ينعم عليه بها لا يقدر على أداء شكرها والمجهول من الفساطيط والسرادقات والقباب إذا كان لونه أخضر أو أبيض يدل على البر والشهادة وبلوغه ذلك بالعبادة أو تدل على زيارة بيت المقدس.

* - فيء هو في المنام يدل على المغنم في المال السريع إقباله وزواله قال اللّه تعالى: {ما أفاء اللّه على رسوله من أهل القرى فللّه وللرسول}.

الآية وسبق الكلام على الظل في حرف الظاء المعجمة.

* - فوطة هي في المنام تدل على خادم وربما دلت الفوطة على الحج والإحرام.

* - فتى هو في المنام رؤيته تدل على الحظ والقبول والانتصار على الأعداء قياساً على قصة إبراهيم عليه السلام فإنه كسر الأصنام ونكل بها وقطعهم في جدالهم فقال تعالى: {قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال له إبراهيم}.

وربما دلت رؤيته على العداوة لأهل البغي والانتصار عليهم وربما دلت رؤية الفتى الأمرد المليح على الأمر المليح وربما دلت رؤيته على قضاء الحوائج لأنه ورد في الأثر: استعينوا على قضاء حوائجكم بالوجوه الصباح.

* - ( ومن رأى ) من المرد أن زرعاً حسناً نبت له عذار مليح وإن رأى نباتاً في أرض مستوحشة استوحشه الناس في نبات لحيته وربما دل على الوجه المليح على البدر.

* - ( ومن رأى ) أمرد في المنام يعبث به وقع في مكيدة أو محذور.

* - ( ومن رأى ) أنه يعبث بالأمرد أو يراوده خيف عليه في نفسه من أمر قبيح وإن سمى في المنام حدثاً فربما دل على وقوع أحد الحدثين الأصغر والأكبر في الطهارة والصلاة أو حدوث أمر بخير أو شر على قدر جماله وقبحه.

* - فهاق هو في المنام غضب منه فمن رأى أنه به فهاقاً فإنه يغضب ويتكلم بما ليس من شأنه أو يمرض مرضاً شديداً والفهاق للمريض موت ولغيره دليل على الرزق.

* - فساء هو في المنام كلام قبيح فيه ذلة يصدر ممن خرج منه ذلك ومن شم فساء غيره مر به هم ومن فسا أصابه غم وإن كان بين الناس فإنه غم فاش يقع فيه هو ومن وصل إليه ريحه.

* - ( ومن رأى ) أنه في الصلاة وخرج منه ريح منتنة فإنه في طلب حاجة ويدعو بالفرج فيتكلم بكلام فيه ذلة فيعسر عليه ذلك الأمر والفساء يدل على إفشاء الأسرار وزوال ما في الباطن من الغل والحقد ويدل على الراحة بعد التعب وعلى قضاء الدين [ص 135] وربما دل شمه على الصداع في الرأس والنزلات في الأنف والأخبار الرديئة.

* - ( ومن رأى ) أنه فسا بعد طهارة فإن كان عاهد عهداً فإنه ينكث في عهده ويحنث في يمينه إلا أن يعود إلى الطهارة فإنه يفي بعهده ذلك أو يكفر عن يمينه وإن فسا من غير طهارة فإنه كلام يتكلم به أو مال لا خير فيه وإن رأى أنه فسا في بيته جرى له كلام مع أهله وكلما نتنت رائحة الفساء كان أدل على قبح الآمال والخواطر.

* - فسقية الماء هي في المنام ما يتوقاه الإنسان من الفسق فإن قيل فيها بركة فهي كربة وربما دلت الفسقية على المرأة الجميلة فإن كان فيها مال فهي ذات مال وإن كان حولها أملاك وعقارات فهي ذات مال وخدم وأولاد وربما دلت على من هو مستعد لقضاء الحوائج من أهل المنزل لصاحب البيت أو غلمانه أو ماله أو علمه أو جاهه أو حفدته أو أولاده وأن لم يكن فيها ماء فهي امرأة فقيرة متعطلة النفع منها أو عاقر لا تحمل ماء ولا ترزق ولداً وربما دلت الفسقية على الفسق والكرب عند أهل ذلك المنزل أو في ذلك المحل. sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توتا
Admin


عدد المساهمات: 656
نقاط: 1155
تاريخ التسجيل: 12/08/2010
العمر: 19
الموقع: مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الأحد أغسطس 15, 2010 5:24 pm

شكرا لك صديقتي
بانتظار الباقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amerataleslam.yoo7.com
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 1:38 pm


حرف القاف
* - قرآن هو في المنام قراءته من مصحف أمر ونهي وشرف وسرور ونصر.

* - ( ومن رأى ) أنه يقرأ القرآن ظاهراً من غير مصحف فإنه رجل يخاصم في حق ودعواه حق ويؤدي ما في يده من الأمانة ويكون مؤمناً خاشعاً يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.

* - ( ومن رأى ) أنه أعطي شيئاً من القرآن أو كان في يده فليحفظ في نفسه تلك الآية أو الحروف من القرآن فإن كان تنزيله في رحمة أو بشارة فتأويل رؤيته رحمة أو بشارة يصيبها وإن كان تنزيله في وصية فهو وصية ينفعه اللّه بها إن هو عمل بها وإن كان تنزيله في وعيد أو عذاب فإن ذلك إنذار بنقمة في معصية ارتكبها وإن كان في حديث أو مثال عمن خلا من الأمم فإنه موعظة له وإن رأى أنه يتلو القرآن وهو يدري ما فيه فإنه عاقل وقد أعطاه اللّه تعالى عقلاً.

* - ( ومن رأى ) أنه يتلى عليه القرآن أو يلقن الخير والحكمة وهو لا يقبلها فإنه أذى من سلطان أو عقوبة من اللّه تعالى وإن رأى أمي أنه يقرأ القرآن فإنه يموت وإن قرأ القرآن وهو متجره [ص 136] فإنه صاحب أهواء وإن رأى أنه يأكل القرآن فإنه يأكل به وإن رأى أنه يختم القرآن فإن له ثواباً كثيراً وينال ما يتمنى وإن رأى يهودي أنه يقرأ القرآن فإن القرآن عظة له في دنياه وآية عذابه عذاب دنياه وآية النعمة نعمة دنياه وضرب أمثاله أمثال دنياه وتلاوته لا تكون إيماناً للكافر ولكن يؤول ما فيه من آية غضب أو رحمة ونحو ذلك بمعاملة رئيسه له بمثل ذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه يكتب القرآن في خزف أو صدف فإنه يفسره برأي نفسه وإن رأى أنه يكتبه على الأرض فإنه زنديق وقيل قراءة القرآن قضاء الحاجات وصفاء الحال.

* - ( ومن رأى ) قوماً مجردين يقرؤون القرآن فإن هؤلاء قوم لهم أهواء قد تجردوا لها.

* - ( ومن رأى ) أنه يكتب القرآن في كساء فإنه يفسر القرآن برأيه.

* - ( ومن رأى ) أنه حفظ القرآن ولم يكن يحفظه نال ملكاً.

* - ( ومن رأى ) أنه يسمع القرآن قوي سلطانه وحسنت خاتمته وأعيذ من كيد الكائدين.


* - ( ومن رأى ) أنه يقرأ شيئاً من القرآن لا يعرف مكانه أو يعرفه فإن كان مريضاً شفاه اللّه تعالى لقوله تعالى: {وشفاء لما في الصدور}.

* - ( ومن رأى ) أنه يلعق القرآن بلسانه فقد ارتكب ذنباً عظيماً وتلاوة القرآن تدل على كثرة الأعمال الصالحة وعلى علو الدرجة.

* - قراءة القرآن وغيره في المنام من قرأ القرآن أو شيئاً منه في منامه نال رفعة وعزاً وإن كان عاصياً أقاله اللّه تعالى وتاب عليه وإن كان فقيراً استغنى وإن كان مديوناً قضي دينه وإن كان من ذوي الشهادات شهد بالحق أو أدى أمانة عنده وإن قرأ القرآن بصوت حسن نال عزاً ورفعة وشهرة حسنة وإن قرأ القرآن وحرفه زاغ عن الحق وخان عهده وإن لم يدر ما قرأ ربما شهد بالزور أو خاض فيما لا يعلم وإن استمع الناس لقراءته تولى أمراً يقبل فيه نهيه وأمره على قدره وقراءة السور التي تقرأ على الأموات غالباً قراءتها في المنام دالة على موت المريض وقراءة القرآن قوم رؤساء فمن رآهم في مكان اجتمع فيه قوم من أشراف الناس.

* - ( ومن رأى ) أنه قرأ في كتابه يوم القيامة وهو لم يحسن القراءة في اليقظة دل على غناه بعد فقره وإدراكه لجميع سؤاله وأمنه مما يخاف هذا إن قرأ خيراً وإن قرأ شراً دل على الهم والنكد والشهرة والمغرم.

* - ( ومن رأى ) أنه قرأ وجه صحيفة أو كتاب في الدنيا فإنه يرث ميراثاً وإن قرأ ظهرها فإنه يجتمع عليه دين وإن رأى [ص 137] أنه يقرأ كتاباً فإنه يرث ميراثاً فإن كان حاذقاً في قراءته فإنه يلي ولاية.

* - ( ومن رأى ) أنه يقرأ كتاب نفسه فإنه يتوب إلى اللّه تعالى من ذنوبه.

* - ( ومن رأى ) أنه يقرأ كتاب بعض العجم قراءة فصيحة مستوية فإنه يدل على أنه يسير إلى بلاد العجم وإلى مواضع لم يعتدها فيعمل هناك عملاً مشهوراً وإن أساء في قراءة ذلك الكتاب الأعجمي فإنه يدل على أنه ينجو من بلاد العجم أو أنه يمرض أو يبرأ من مرضه وذلك لغرابة كلام العجم.

* - قارئ على المقابر في المنام تدل رؤيته على النصح لمن لا يقبله وعلى الرسالة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والقارئ في المهمات عز ورفعة وصيت حسن والقارئ في الجنائز يدل على المنان والرياء بالأعمال والقارئ في الكتاب يدل على الوسواس والأمراض أو المحبة لمن دل الكتاب عليه.

* - قنوت هو في المنام دليل على إجابة السؤال والهداية والرزق والمدح عند الأكابر والثناء الحسن.

* - ( ومن رأى ) أنه قانت فإنه مطيع.

* - قابيل من رآه في المنام فإنه يطغى ويقتل نفساً بغير حق لقوله تعالى: {فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين}.

* - ( ومن رأى ) قابيل ولم يكن قتالاً فإنه يندم على فعل فعله لقوله تعالى: {فأصبح من النادمين}.

* - قيامة هي في المنام نذير وتحذير لمن رآها من معصية هم بها والقيامة عدل وإنصاف المظلوم من الظالم.

* - ( ومن رأى ) أن القيامة قامت عليه وحده فإنه يموت.

* - ( ومن رأى ) أنه واقف في القيامة فإنه يسافر.

* - ( ومن رأى ) أنه حشر وحده وزوجته معه فإنه ظالم لقوله تعالى: {احشروا الذين ظلموا وأزواجهم}.

وإن رأى أحد من المحاربين أن القيامة قد قامت هلكت الفرقة الظالمة بنصر من اللّه تعالى وأرض القيامة امرأة شريفة أو رجل شريف نفاع والنفخ في الصور نجاة الصلحاء.

* - ( ومن رأى ) أن القيامة قامت في مكان من بلد أو قرية أو أن الشمس قد طلعت من مغربها أو غير ذلك من آيات القيامة والبعث وسائر أشراطها حتى يصير إلى فصل الثواب أو العقاب فإنه بشير لمن عمل خيراً ليسر به ويزيد في صالح عمله ونذير لمن ارتكب المعصية أو هم بها ليتوب.

* - ( ومن رأى ) القيامة في منامه دل على ظهور شيء من أشراطها كسفك الدماء والهرج وظهور المنكرات وتدل القيامة في المنام على أمارات السوء وكثرة الشرطة كما ورد في الحديث فأما أن يظهر ذلك وشبهه في العالم وإلا كان رؤية ذلك [ص 138] تذكرة للرائي.

* - ( ومن رأى ) أن القبور تنشق وأن الموتى يخرجون منها بسط العدل هناك.

* - ( ومن رأى ) أن القيامة قد قامت وعاين أهوالها ثم رأى أنها سكنت و عادت الدنيا إلى حالها فإن ذلك يدل على أن العدل يعقبه ظلم من قوم لا يتوقع منهم ظلم وقيل إن هذه الرؤيا يكون صاحبها مشغولاً بطلب محال أو مرتكباً للمعاصي مسوفاً بالتوبة أو مصراً على الكذب لقوله تعالى: {اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون}.

* - ( ومن رأى ) أنه حوسب حساباً يسيراً دلت رؤياه على شفقة زوجته عليه أو صلاحها وحسن دينها.

* - ( ومن رأى ) أنه حوسب حساباً شديداً دلت رؤياه على خسران يقع له وإن رأى أن اللّه عز وجل يحاسبه وقد وضعت أعماله في الميزان فرجحت حسناته على سيئاته فإنه في طاعة عظيمة وله عند اللّه مثوبة جزيلة وإن رجحت سيئاته على حسناته فإن أمر دينه مخوف عليه وإن رأى أن الميزان بيده فإنه على الطريقة المستوية وإن رأى أن ملكاً أعطاه كتاباً وقال له اقرأ كتابك بان أنه على الصراط وأنه مستقيم على الدين وإن رأى أنه على الصراط والميزان والكتاب وهو يبكي فإنه يرجى له إن شاء اللّه تعالى أن يسهل عليه أمور الآخرة.

* - ( ومن رأى ) أن القيامة قامت فإنه ينجو من شر أعدائه أو تكون فتنة في الناس في ذلك البلد أو الموضع الذي رؤيت فيه.

* - ( ومن رأى ) من أشراط الساعة شيئاً مثل النفخ في الصور أو نشر أهل القبور أو طلوع الشمس من المغرب أو خروج الدابة فإن تأويله كتأويل يوم القيامة وقيل خروج الدابة فتنة تظهر ينجو منها قوم ويهلك آخرون وخروج الدجال هو رجل ذو بدعة وضلالة يظهر في الناس والنفخ في الصور طاعون ووباء وإنذار من السلطان في بعث يبعثه أو غيره أو قيام قائمة فغي البلد أو سفر إلى عام الحج أو الغزو.

* - ( ومن رأى ) اللّه تعالى يحيي الخلق لفصل القضاء أو اجتماع الخلق للحساب فذلك من عدل اللّه تعالى يكون في الناس وإمام عادل يقدم عليهم أو يوم عظيم يراه الناس ويتعجبون منه.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ كتابه بيمينه فاز بالصلاح والغنى والعز وإن أخذه بشماله هلك بالإثم والفقر والحاجة.

* - ( ومن رأى ) أنه مر على الصراط سليماً نجا من [ص 139] شدة وفتن وبلاء وقد يكون الصراط عقبة يقطعها.

* - قبض الروح في المنام دال على رد الودائع إلى أربابها أو خلاص المريض من مرضه أو المسجون من سجنه وربما دل ذلك على الاجتماع بالغائب.

* - قبر هو في المنام سجن والسجن قبر فمن رأى أنه يسكن قبراً وهو حي فإنه يسجن ومن بنى قبراً في منامه عمر داراً فإن دخل القبر من غير أن يرى جنازة فإنه يشتري داراً مفروغاً منها ومن حفر قبراً وكان أعزب تزوج امرأة بمكر وحيلة.

* - ( ومن رأى ) أنه قائم على قبر ركب ذنباً بقوله تعالى: {ولا تصل على أحد منهم مات أبداً ولا تقم على قبره}.

ومن حفر قبراً في أرض لا جدار فيها فإنه دار الآخرة فإن دخله فقد حان أجله وإن لم يدخله فلا بأس عليه ومن اشترى قبراً ولم يدخل فيه فإنه يملك فرج امرأة بنكاح أو يشتري جارية.

* - ( ومن رأى ) قبراً تحول من مكان إلى مكان فإن شخصاً من عقب صاحب القبر يبني داراً هناك والقبور المعروفة أمر حق والقبور المجهولة قوم منافقون لقوله تعالى: {وما أنت بمسمع من في القبور}.

ومن حفر قبراً على سطح فإنه طويل العمر ومن زار القبور فإنه يزور أهل الحبس والمطر على القبور رحمة من اللّه تعالى ومن بنى قبراً تزوج ومن اتخذ قبراً منزلاً فإنه يكثر ذكر الموت والدفن يدل على الإقامة في ذلك المكان الذي دفن فيه والقبور تدل على الأسفار البعيدة والوحشة والأزواج والسجون.

* - ( ومن رأى ) أنه احتفر لنفسه قبراً أو لغيره أو حفر له فإنه يبني داراً في تلك البلدة أو يقيم بها.

* - ( ومن رأى ) أنه يردم قبراً فإنه تطول حياته وتدوم صحته.

* - ( ومن رأى ) أنه دفن في قبر من غير أن يموت فإنه يصيبه هم أو يصيبه ضيق في أمره أو يسجن.

* - ( ومن رأى ) نفسه مدفوناً مكفناً محنطاً في قبره حياً فإنه ينكح امرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه نبش قبر ميت فإنه يطلب طريقة ويقتص أثر ذلك الميت فإن كان الميت عالماً فإن ذلك غنى يصيبه وإن كان غنياً فإنه يصيب غنى ومالاً فإن وصل إليه في قبره فرآه حياً فإن ذلك المال حرام وتلك الحكمة والعلم صواب وإن وجده ميتاً لم يصب له ذلك المطلب.

* - ( ومن رأى ) أنه نبش قبر رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فإنه يجدد ما درس من سننه إلا أن وصل إلى عظامه وكسرها فإنه يخرج من طلبه إلى بدعة وضلالة.

* - ( ومن رأى ) الموتى ثبوا من قبورهم ورجعوا إلى دورهم مجهولين غير معروفين فإنه يخرج [ص 140] من في المسجد أو يسلم أهل مدينته المشركون أو يبت ما زرعه الناس من الحب في الأرض مما قد يئسوا منه ومن نبش قبر كافر أو ذي بدعة أو أحد من أهل الذمة طلب مذهب أهل الضلال أو عالج مالاً حراماً بالمكر والخديعة وإن أفضى النبش إلى جيفة منتنة أو حمأة أو عذرة كثيرة كان ذلك أقوى في الدليل وأدل في الوصول إلى الفساد المطلوب.

* - قنطرة هي في المنام دالة على الشبهات وربما دلت على الدنيا لما ورد في الحديث: "الدنيا قنطرة فاعبروها ولا تعمروها".

وربما دلت على الزوجة لوطئها وراحتها وقرب مسافتها وربما دلت على تفريج الهموم والأنكاد وركوب القنطرة على الغنى وطول العمر أو المرض أو نقض العهد والقنطرة رجل توصل به الناس إلى أمورهم وحاجاتهم وربما كانوا ذلك الرجل ملكاً أو ذا سلطان أو من الحكماء إلا أن تكون القنطرة منفذها إلى موضع مكروه لا خير فيه فإن رأى أنه يمر على قنطرة من قناطر السلطان نال مالاً جليلاً ويتزوج والقنطرة المجهولة تدل على الدنيا سيما إن كانت بين المدينة والجبانة وربما دلت على السفينة وبما دلت على الصراط لأنه عقبة في المحشر بينه وبين الجنة فمن جاز في المنام على القنطرة عبر الدنيا إلى الآخرة إن لقي بعد عبوره موتى أو دخل داراً مجهولة البناء والأهل والموضع أو طار به طائر أو ابتلعته دابة أو سقط في بئر أو حفرة أو صعد إلى السماء كل ذلك إذا كان مريضاً في اليقظة وإن لم يكن مريضاً فإن كان مسافراً فذلك انقضاء سفره فإن نزل إلى خصب أو تبن أو شعير أو تمر أو امرأة عجوز وصل إلى فاكهة ومال وإن نزل إلى أرض مسجد نال مراده في سفره من حج أو غزو أو رباط ومن صار قنطرة فإنه ينال سلطاناً ويحتاج الناس إليه وإلى جاهه وإلى ما عنده.

* - ( ومن رأى ) أنه يعبر على قنطرة من خشب فإنهم قوم منافقون يدخل عليهم.

* - قناة هي في المنام امرأة أو مال أو عالم.

* - ( ومن رأى ) أنه أجرى قناة تزوج واستفاد مالاً ومعيشة أو عمل عملاً لنفسه خاصة في دينه ودنياه أو للناس عامة.

* - ( ومن رأى ) القناة أصابه ضرر من جهة بعض أهل بيته والقنوات خدام أو عبيد أو دواب معدودة [ص 141] لمصالح المكان وربما دلت القناة على قناة الكنيف وربما دلت على مجرى الرزق كالسوق والحانوت فمن رأى أنه حفر قناة لسقي الزرع أو عقارات دل على الغنى والسعة والإنفاق على العيال فإن قطع قناة عن زرع أو عقارات قطع معروفه عن أهله وإن كان مزوجاً طلق زوجته أو أخرج أمته من بين أهله وعشيرته وربما أبطل وقفه أو أعتق عبده أو أبطل من خدمته من كان يسعى عليه وينفعه.

* - ( ومن رأى ) قناة في داره أو بستانه جارية فإنه إن كان مغموماً فرج اللّه تعالى عنه أو نال خيراً وإن رأى القناة قد انسدت فإنها تفسد عليه مذاهبه أو تحمل الخادم منه فيهتم لذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه بال في قناة مجهولة أو سقط فيها أو تلطخ بنجاستها أتى حراماً أو وقع في ورطة بسبب خادم أو امرأة والقناة تدل على خادم الدار لما يجري عليها من أوساخ الناس وأهلها وربما دلت على الكنائس وربما دلت على الفرج الحرام سيما القناة الجارية في الطرقات والمحلات وربما دلت على الفرج من الغمة لأنها فرج أهل الدار إذا جرت وهمهم إذا انحبست أو انسدت.

* - ( ومن رأى ) قناة دار انسدت نشزت زوجته أو كسدت بضاعته فاهتم لذلك وقد يدل على حصر يصيبه من تعذر البول ومن حفر قناة ولم يجر فيها ماء فإنه يدخل في مكر وكل من حفر ولم ير ماء فإنه يمكر.

* - قصر هو في المنام للفاسق سجن وضيق ونقص مال وجاه وللمستور رفعة أمر وقضاء دين وإذا رأيته من بعيد فهو ملك والقصر رجل مستور صاحب ديانة وورع.

* - ( ومن رأى ) أنه دخل قصراً فإنه يصير إلى سلطان كبير ويحسن دينه ويصير إلى خير مما في يده.

* - ( ومن رأى ) أنه قائم على قصر فإن كان القصر له فإنه يصيبه رفعة عظيمة وجلالة وقدرة وإن كان القصر لغيره فإنه يصيب من صاحب ذلك القصر منفعة وخيراً والقصر في المنام عمل صالح لأهل الدين ومن دخل قصراً فإنه يتزوج ومن دخل قصراً من قوارير وفي رجله قيد تزوج بمن لا تدوم صحبتها والقصر في المدينة عظيمها وجليلها والغرف والجواسق إذا صعدها كان ارتفاعاً يناله في دنياه وقيل إن رؤية القصر تدل على ثمانية أوجه نعمة ومال وولاية ومرتبة ورياسة وسلطنة وحصول مراد وسرور.

* - ( ومن رأى ) أنه في قصر من قصور الجنة نال رياسة وظفراً بعدوه أو تزوج جارية جميلة.

* - قبة هي في المنام امرأة فمن بنى قبة أو اشتراها يتزوج [ص 142] أو يشتري جارية ومن هدم قبة وله امرأة مريضة فإنها تموت وإن كانت صحيحة طلقها والقبة ولاية لمن دخلها أو ملكها.

* - ( ومن رأى ) قباباً أو بناها في المنام دل ذلك على رفع شأنه أو انضمامه إلى ذوي الأقدار.

* - ( ومن رأى ) القبة والطير دل على العلو والرفعة وإن بنى قبة على الصحاب فإنه ينال زوجة وقوة ورفعة.

* - ( ومن رأى ) أن له بنياناً بين السماء والأرض من القباب الخضر حسنت أفعاله ومات على الشهادة والقبة اللبدية التي تسمى الخركاء سلطان فمن رأى أنه ضربت عليه قبة لبدية فإنه يصيب عن قريب سلطاناً مهيباً وعزاً وشرفاً والقبة في البيت امرأة أو مرتبة من قبل امرأة وقال لي رجل رأيت البارحة قبة مبنية يريد أربعة رجال أن يهدموها فهدموها فقلت له يموت رجل من العلماء وتهدم عناصره الأربعة بغلبة بعضها على بعض فاتفق أنه مات بعد يوم رجل من علماء قرى دمشق رحمه اللّه تعالى.

* - قاعة هي في المنام دالة على الراحة وعلى زوال الفاقة وعلى الزوجة السهلة العريكة القليلة المؤمنة أو على المنصب الجليل القليل الخطر أو العلم القريب المأخذ وعلى الطريق للمسافر السالم من الدرك وعلى الولد البار والخادم الموفق والمال الرابح هذا إذا كانت صالحة لمثل الرائي وإن كانت شعثة سبخة مظلمة أو وجد فيها حشرات أو شيئاً من الهوام انعكس الخير كله بشر.

* - قلعة هي في المنام انقلاع من هم إلى فرج والقلعة ملك من الملوك يقلع الملوك من شر إلى خير فمن رأى أنه قد دخل قلعة رزق نسكاً في دينه.

* - ( ومن رأى ) قلعة من بعيد فإنه يسافر من موضع إلى موضع ويرتفع أمره.

* - ( ومن رأى ) أنه تحصن في قلعة نصر والقلعة إقلاع من الذنوب والقلعة تفسر برجل عظيم وقيل من فتح قلعة فإنه يفتض بكراً وسبق في حرف الحاء في الحسن بقية هذا.

* - قرية هي في المنام ظلم وهلاك لقوله تعالى: {قالوا إنا مهلكوا أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين}.

* - ( ومن رأى ) أنه دخل قرية حصينة فإنه يقاتل غيره أو يقتله.

* - ( ومن رأى ) أنه يجتاز من بلد إلى قرية فإنه يجتاز أمراً وضيعاً على أمر رفيع أو قد عمل عملاً محموداً يظن أنه غير محمود وقد ندم عليه أو قد عمل خيراً يظن أنه شر فيرجع عنه وليس بجازم وإن رأى أنه دخل قرية فإنه يلي سلطاناً أو يدخل في عمل بر وإن خرج من قرية فإنه ينجو من [ص 143] مدة ويستريح وإن رأى قرية عامرة خربت والمزارع المعروفة تعطلت فإنه ضلالة أو مصيبة لأربابها ورؤيتها عامرة صلاح دين ورؤيا العمران العتيقة صلاح دين وتوبة والقرية المعروفة تدل على نفسها وعلى أهلها وعلى ما يجيء منها و يعرف بها وربما دلت القرية على دار الظلم والبدع والفساد والخروج عن الجماعة وقد تدل القرية على بيت النمل ويدل بيت النمل على القرية فمن هدم قرية أو أفسدها أو رآها خربت وذهب من فيها أو ذهب بها السيل أو اخترقت بالنار فإن كانت معروفة جار عليها السلطان وقد يدل ذلك على الجراد والبرد والجوائح والوباء وإلا فإنه يردم كوة النمل في سقف البيت وكذلك بالعكس من ذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه يخرج من قرية فهو صلاح له في الدين.

* - ( ومن رأى ) أنه ينتقل من قرية إلى مدينة فإنه ينتقل من تعب إلى راحة ومن خوف إلى أمن.

* - ( ومن رأى ) أنه ينتقل من مدينة إلى قرية فإنه ضد ذلك وهو ينتقل من راحة إلى تعب ومن أمن إلى خوف.

* - قربة الماء وغيره هي في المنام سفر وربما كانت امرأة تحمل وتسقط وتدل على الفقر والغنى وتدل القربة على الدخول في المضايق.

* - ( ومن رأى ) قربة مملوءة ماء في منزله فامرأته حامل لأن الماء هو الولد والقربة بطن المرأة وسقاء الماء بطنه قربته فإذا رأى السقاء بطنه قد شق عاد إلى قربته وإن رأى قربته ترشح فربما أصابه إسهال في جوفه.

* - قرابة هي في المنام امرأة عجوز أمينة تستودع أموالاً.

* - قارورة هي في المنام جارية أو غلام وقيل بل هي امرأة لقوله صلى اللّه عليه وسلم : "رفقاً بالقوارير" والقارورة امرأة لا تحفظ سراً أو صديق نمام وربما دلت على المرض وربما دلت القارورة على المرأة الزانية المبذولة لكل من ينزل ماءه فيها.

* - ( ومن رأى ) قارورة فيها دهن فالقارورة امرأة والدهن زينتها وإن دهن رأسه من ذلك الدهن فهو زينة له إذا كان بقدر موافق وإن سال عليه أصابه هم وغم في أمره ومكسور الزجاج أموال فمن رأى أنه يحمل منه شيئاً فإنه مال وقارورة البول امرأة زانية فمن بال فيها فليحذر من الزنا وقتينة الخمر خادمة مترددة في نقل الأموال وربما دلت القوارير على الرجال المختلفي الأجناس وربما دلت القوارير على النميمة والإطلاع على الأسرار والقوم الذين لا وفاء لهم ولا مودة.

* - ( ومن رأى ) أن قارورة انكسرت ذهبت عنه من [ص 144] داره فتنة وقال لي رجل رأيت البارحة أن رجلاً ميتاً من أقاربنا قال لي ناولني هذه القنينة التي فيها الخمر فناولته إياها فشرب منها ثم أعطاني إياها فقلت له هذه امرأة حبلى تشرف على الموت ثم تبرأ بإذن اللّه تعالى فقال نعم ولدت أختي وكانت مشرفة على الموت من صعوبة الطلق في الولادة ثم برئت.

* - قدح هو في المنام يدل على المرأة ويدل على الخادم وأقداح الذهب والفضة خير من الزجاج لبقائها وربما دلت الأقداح من الزجاج على ظهور الأشياء المخفية والقدح المملوء يدل على المرأة الحامل فإن تبدد الماء سقط حملها وإن انكسر القدح ماتت المرأة.

* - ( ومن رأى ) بيده قدحاً فوقع القدح من يده فانكسر وبقي الماء في يده فإن امرأته تلد غلاماً وتموت ويبقى ولدها وإن سلم القدح وذهب الماء فالولد يموت وتسلم المرأة والقدح جارية ويدل على الرزق والأقداح من جوهر النساء والشرب فيها ماء من جهتين وقيل إنهن جوار للفراش أو غلام حدث وربما دلت أقداح الزجاج على الشدة بسبب انكسارها.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل أقداحاً فإنه يقع في شدة عظيمة ومن انكسر قدحه مات ساقيه.

* - قدر هو في المنام يدل على العالم الجالس على الكرسي وما فيه من اللحم والتوابل فوائده لمن يتناول منه وربما دلت القدرة على المطلقة إذا كانت على مرجلها وغليانها طلاقها والقدر رجل يظهر نعمته للناس عموماً ولجيرانه خصوصاً والقدر قيم الدار فما حدث فيه فانسبه إلى قيم الدار الذي يقوم بأودها والقدر في دار المريض إذا كانت تغلي وتحتها نار تشعل ولم يدر ما فيها فالكانون فراشه وتلهب النار كربه وغليانها قلقه فإن زالت النار أو خمدت زال مرضه والقدر نفسه.

* - ( ومن رأى ) أنه أوقد ناراً أو وضع القدر عليها وفيها لحم أو طعام فإنه يحرك رجلاً في طلب منفعة لأن القدر رجل قيم بيت فإن نضج اللحم وأكله فإنه منفعة ومال حلال فإن لم ينضج فإن المنفعة حرام والتحريك غيبة فإن أكل فإنه يرزق منه وإن حمل منه شيئاً فإنه ينتفع به ويصيب مالاً ويدخره فإن لم يكن في القدر لحم ولا طعام فإنه يكلف رجلاً فقيراً ما لا يطيقه ولا ينتفع منه بشيء والقدرة قدرة على الخصم وربما دلت القدرة على الرضا بالمقدور والقدر امرأة أعجمية فمن رأى أنه طبخ في قدر فإنه ينال مالاً عظيماً من قبل السلطان أو ملك أعجمي واللحم والمرقة في القدر رزق شريف [ص 145] مفروغ منه مع كلام وخصام.

* - قصعة من الخشب هي في المنام دنيا ومال يحصل له من سفر ومن الخزف دنيا في الوطن والقصاع والطاسات تدل على الحال في تدبير معاش الإنسان كيف يكون.

* - ( ومن رأى ) أنه يلعق قصعة أو أصابعه فإن رزقه قد نفذ وأجله قد حضر والقصعة امرأة أو خادم وتدل على المكان الذي يتعيش فيه وتأتي الأرزاق إليه فمن رأى جمعاً من الناس على قصعة كبيرة أو جفنة عظيمة فإن كانوا أهل البادية كانت أرضهم وفدانهم وإن كانوا أهل حرب داروا إليها بالمنافقة وحركوا أيديهم حولها بالمجادلة على قدر طعمها وجوهرها وإن كانوا أهل علم تألفوا عليها إن كان طعامها حلوا وإن كانوا فساقاً وكان طعامهم سمكة أو لحماً منتناً تألفوا على زانية عاهرة.

* - قعب هو في المنام جارية تجري على يدها خيرات كثيرة.

* - قمقمة هي في المنام جارية أو امرأة أو غلام وقيل إن القمقمة خازن قد فوض إليه مال لينفقه بالمعروف.

* - قمقم هو في المنام تدل رؤياه على عزل المتولي وعافية المريض والسفر لمن يريد السفر والغلبة لأرباب الخصومات وربما دل على الأفراح بالزواج وشبه ذلك.

* - قنديل هو في المنام ولد أو زوج إذا كان له بلبلة وإن كان جومعياً بغير فرجة فيه فهو زوجة أو زوج لا ولد بينهما ويدل القنديل على العلم والتوبة للعاصي والهداية للكافر وربما كان القنديل عابراً للرؤيا أو دليل القافلة لأنهما مما يهتدى بهما في الظلمات والقنديل ولد له بهاء ورفعة وذكر وصيت ومنفعة إذا أسرج في وقته وإذا كان مسرجاً فإنه قيم بيت أو عالم وقيل إن القناديل في المساجد العلماء الأغنياء وأصحب الورع والقراءات.

* - ( ومن رأى ) قنديل المسجد قد طفئ مات عالم المسجد والقنديل امرأة والفتيلة أولاد ولا ينفع القنديل إلا بفتيلته وتعبر القناديل أيضاً بالنجوم وكسر القناديل وطفؤها موت مريض ولو أخذ إنسان من السماء نجوماً فإنه يأخذ من المسجد قناديل.

* - قماط هو في المنام تدل رؤيته على الولد للحامل وربما دل على قهر العدو وربما أنذر المجير لكسر يعرض لأن معه الزيت والمرسين وهو معدود للشد.

* - ( ومن رأى ) امرأته مقموطة فحلها فإنه يطلقها والقماط لا يحمد للآبق ولا للمريض ولا للمسافر والمضروب [ص 146].

* - قبان هو في المنام تدل رؤيته على الوالد أو الزوج الناقص خلقاً أو الزائد في خلقه وربما دلت رؤيته على العلم والهدى وإتباع الحق وربما دل على الحاكم ذي الحاجب بين يديه يبلغ إليه وعنه والقبان ملك عظيم ومسماره قوام ملكه وحياته العقرب صاحب سره والسلسلة غلمانه والكفة سمعه الذي يسمع به العدل والظلم والرمانة فصله الذي يفصل به القضاء وعدله في حكمه.

* - قفل هو في المنام رجل صاحب أمانة وقيل القفل امرأة بكر لمن عالجه وإذا رأى المسجون أنه قد فتح قفلاً فإنه ينجو من السجن والمهموم إذا فتح قفلاً زال همه ويسهل أمره والقفل عدة وحجة وقوة.

* - ( ومن رأى ) أنه فتح قفلاً فليحذر من يمين يحلفها فيفارق الزوجة وإذا فتح تفرق كل واحد عن صاحبه والقفل إنسان يعتمد لعيه في حفظ الودائع.

* - ( ومن رأى ) أنه قفل باباً بقفل فإنه يأخذ من رجل كفيلاً أو يؤخذ منه كفيل.

* - ( ومن رأى ) أنه فتح قفلاً فإنه ينفرج من الهم ويبرأ من كفالة وكل غلق هم وكل فتح فرج والقفل يدل لمن أراد التزويج على امرأة أمينة مدبرة للبيت محتاطة في الأمور ويدل لمن أراد شراء جارية على أنها تكون موافقة له ولمن يريد السفر على السلامة والحراسة وأقفال الحديد دالة على فك الرموز والعلم وأقفال الخشب أزواج وكل ذلك يدل على نكاح الحرائر والإماء والأولاد والعلم والحكمة وعلى تيسير العسير وربما دل ذلك على حفظ العهد وتدل الأقفال على الغفلة قال تعالى: {أم على قلوب أقفالها}.

والقفل كفيل ضامن وأقفال الحديد دالة على صيانة من دلت عليه وجوز ما هي عليه وعلى الدين المتين وربما دلت على العز والرفعة إذا صارت في موضع أقفال الخشب وأقفال الخشب دالة على النفاق والتردد في القول وقبول الرشا.

* - قيد هو في المنام ثبات في الدين وربما دل على العيال أو الدين الملازم في ذمته أو القعود عن السفر أو المرض ويدل القيد على الإحسان ممن قيده في المنام والقيد من الفضة ثبات أمر التزويج وإن كان من نحاس أصفر فهو ثبات في أمر مكروه وإن كان من رصاص فثبات في أمر فيه وهن وضعف وإن كان من حبل فهو ثبات في الدين وإن كان من خشب فهو ثبات في نفاق وإن كان من خرقة أو خيط فإن مقامه في الأمر لا دوام له وإن كان المقيد صاحب دين أو مسجد دل على ثباته في سلطانه وولايته [ص 147] وإن كان من أبناء الدنيا فهو ثبات في غضارتها ونضارتها والقيد لمريد السفر عاقة عن سفره وللتاجر متاع كاسد وللمهموم دوام همه وللمريض طول مرضه.

* - ( ومن رأى ) أنه مقيد في سبيل اللّه فهو مجتهد في أمر عياله مقيم عليهم.

* - ( ومن رأى ) أنه مقيد في بلدة أو قرية فهو مستوطنها وإن رأى أنه مقيد في بيت فإنه مبتلى بامرأة فإن كان القيد ضيقاً فإنه يضيق عليه الأمر والقيد للمسرور دوام سروره وإن رأى المقيد أنه ازداد قيداً آخر فإن كان مريضاً فإنه يموت وإن كان في حبس طال حبسه.

* - ( ومن رأى ) أنه مقيد وهو لابس ثياباً خضراء فمقامه في أمر الدين واكتساب ثواب عظيم الخطر وإن كانت بيضاء فمقامه في أمر علم وفقه وبهاء وجمال وإن كانت حمراء فمقامه في أمر لهو وطرب وإن كانت صفراء فمقامه في مرض.

* - ( ومن رأى ) أنه مقيد بقيد من ذهب فإنه ينتظر مالاً قد ذهب له وإن رأى أنه مقيد في قصر من القوارير فإنه يصحب امرأة جليلة شريفة ولا تدوم صحبتها معه.

* - ( ومن رأى ) أنه مقرون مع رجل آخر في قيد دل على اكتسابه معصية كبيرة يخاف عليه انتقام السلطان بها لقوله تعالى: {وترى المجرمين يومئذ مقرنين في الأصفاد}.

والقيد في الأصل هم وفقر.

* - قالب هو في المنام يدل على أشكاله فقوالب الرأس تدل على ما تعلوها وقوالب الرجل تدل على ما يمشي فيها وقوالب الأفراغ من الرصاص والقصدير فوائد وأرباح لأربابها وكذلك قوالب الحلواء.

* - قفص هو في المنام سجن وربما دل على المهد للطفل والقفص دار فمن رأى أنه اشترى دجاجة وقفصاً فإنه يشتري جارية ويسكنها داراً.

* - ( ومن رأى ) أنه أدخل رأسه في قفص وهو يمشي في الأسواق فإنه يبيع داره وتشهد عليه الشهود والقفص يدل على تعقد الأمور واشتباك بعضها ببعض والقفص يدل على الزواج.

* - قمع هو في المنام رجل محتاط مدبر حكيم ينفق على الناس بالمعروف ولا يسرف لا يبذر.

* - قبقاب هو في المنام توبة للعاصي أو خصام أو علم أو إظهار سر لمن يريد كتمه.

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي في قبقاب زجاج فإنه نمام رديء الصحة لا يدوم على حالة من يصحبه ويتعب به.

* - قوس هو في المنام سفر وأخ وامرأة وولد وقربة إلى اللّه تعالى لقوله تعالى: {فكان قاب قوسين أو أدنى}.

* - ( ومن رأى ) قوساً بغلاف فامرأته حامل ومن ناول امرأته قوساً وكانت حاملاً وضعت له [ص 148] جارية وإن رأى زوجته ناولته القوس فإن حملها ولد ذكر لأن الغلام يسلم إلى أبيه فيكون معه في دكانه والمرأة تربي البنت وتكون ملازمة لها في البيت.

* - ( ومن رأى ) أنه يمد قوساً وهو منحن معه فإن عمره طويل وقيل من مد القوس بلا سهم فإنه يدل على السفر.

* - ( ومن رأى ) أن قوسه انكسر ولا سلاح معه فإن أخاه يموت أو ولده أو شريكه أو صديقه.

* - ( ومن رأى ) مقبض قوسه انكسر دل على انكسار يد من دل القوس عليه من صديقه أو شريكه أو ولده أو أخيه.

* - ( ومن رأى ) قوسه مكسوراً بيده فإنه يعزل عن ولايته إن كان والياً وخسر إن كان تاجراً.

* - ( ومن رأى ) شاباً يوتر قوساً فإن عدوه قد حصل كلاماً يلقاه به والرمي بالقوس العربي سفر في بلاد العرب والرمي عن قوس فارسي سفر إلى بلاد الفرس ومن ركب وتراً في قوس فإنه يتزوج فإن حله طلق.

* - ( ومن رأى ) السلطان أعطاه قوسين أو رأى بينه وبين الملك قوسين نال مرتبة وأمارة على قوم لقوله تعالى: {فكان قاب قوسين أو أدنى}.

ويستدل بالقوسين على الحاجبين ومن انكسر قوسه سافر ورجع سالماً فإن انقطع الوتر يرى بالمكان الذي يسافر إليه مكروهاً وربما لم يتم سفره وربما كان رميه بالسهام كلاماً باطلاً أو كلام حق وينفذ بقدر ما رمى السهم.

* - ( ومن رأى ) أنه ينحت قوساً فإنه يصيب سلطاناً أو يتزوج ويرزق ولداً ذكراً.

* - ( ومن رأى ) أنه ينزع في قوس وهي لا تطاوعه فإن الذي ينسب إليه القوس يعسر عليه أمره ويستولي عليه ومن أوتر قوساً فانقطع وترها فإنه يطلق امرأته وربما عزل عن ولايته قبل أن يدخل فيها وإن مد قوساً لها صوت ورمى عنها ونفذ السهم فإنه يلي ولاية مهيبة وينفذ أمره على العدل والإنصاف فإن رمى عنها سهماً فإنه ينفذ أمهر ونهيه فإن أصاب الهدف فإنه في سلطانه في حق وإنصاف وعدل وإن أخطأ فإنه يجور في سلطانه ويقصر عن ولايته وإن أوتر قوسه وكانت كزة صعبة وكان مسافراً فإنه سفر في تعب وإن كان تاجراً فإنه خسران في تجارته وإن كان له ولد فإنه ولد عاق وإن كانت له امرأة فإنها امرأة ناشزة وإن كانت القوس سهلة فتأويل ذلك بالضد من ذلك وإن رمى عنها سهماً وأصاب الهدف فإنه ينال ما يتمنى وإن كان الرجل ورعاً فإنه يأمر بالمعروف ويؤدي الأمانة.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي عن قوس عربية فإنه يسافر في عز من [ص 149] سلطان وفي طلب حاجة من رجل شريف عزيز.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي عن قوس فارسية فإنه يسافر إلى أقوام عجم ينال منهم عزاً وشرفاً.

* - ( ومن رأى ) أن بيده قوساً موتراً فإنه يولد له غلام قوي صاحب كتابة ورسالة.

* - ( ومن رأى ) أنه باع قوسه فإنه آثر ما هو فيه من دين ودنيا على غيره.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي في سبيل اللّه فإنه يصيب شرفاً وذكراً.

* - ( ومن رأى ) أنه يناضل فإن المناضل يعلو عن المنضول وينال حاجة منه.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي بقوس البندق فإنه يقذف إنساناً والرمي بقوس البندق في البرية صيد وغنيمة من وجه حلال وفي البلد رمي بكذب وزور فإن رأى أنه رمى في البلد عصفوراً بالبندق فإنه يكذب على رجل ضخم كذباً وزوراً فإن أصابته البندقة فإنه يأثم فيه والرمي به على باب السلطان اغتياب الناس والاستهزاء عليهم فإن رمى حمامة فإنه يقذف امرأته فإن رمى عن قوس البندق سهماً فإنه يقول قولاً في غير جهة فإن أصاب فإنه يقبل منه وإن أخطأ كان وبالاً عليه وقوس البندق لمن ملكه بغي وقوس الرجل أمراض بالمفاصل وقوس النشاب عمر طويل ومن كسر قوسه خسر قليلاً وربح كثيراً وكان كالكسحي الذي ضرب به المثل وقوس النجاد تبذير للمال وطرب من غير مطرب وقوس المثقب رزق وإفادة ومعيشة وكذلك قوس الخراط وقال رجل رأيت في المنام أني أمسكت قوساً ووضعت له الوتر فقلت له القوس قلبه سوق وأنت تعرض متاعاً لك على السوق لتبيعه فقال نعم أرسلت ثوباً عندي إلى السوق لأبيعه.

* - قوس قزح وهو قوس السحاب الذي يطلع في السماء يدل في المنام على الأمان من الخوف فإن رآه أحمر دل على غلبة الدم في ذلك العام ويخشى على صاحب الرؤيا من جرح وإن رآه أصفر دل على المرض وإن رآه أخضر دل على الأمان من القحط والجور من السلاطين.

* - ( ومن رأى ) قوس قزح فإنه يتزوج لأن الشعراء يشبهون به المرأة وقيل وإذا رأى قوس قزح يمنة فهو دليل خير وإن رآه يسرة فهو دليل خصب وإن رآه يمنة ويسرة فهو للفقراء دليل خصب وللأغنياء شدة زائلة لأنه لا يثبت ويزول عاجلاً وقوس السحاب يدل في المنام على ظهور أمر عجيب من الجهة التي ظهر منها وربما دل على حركة تحدث في الجيش وشهرة الأعلام المختلفة الألوان فإن كان مع ذلك رعد وبرق كان عدواً [ص 150] يظهر ويتجهز الناس لملاقاته.

* - قمر هو في المنام ملك عادل أو عالم كبير أو غلام حسن أو ملك جبار جائر أو رجل كذاب وإذا رأى القمر على حاله في السماء فهو وزير الملك ومن رآه في حجره أو عنده تزوج زوجة بقدر ضوئه ونوره رجلاً كان أو امرأة فإن كان كدراً فإنه يتزوج غير كفء وإن رأت امرأة أن القمر وقع في بيتها فأخذت منه بعضه ولفته في خرقة فإنها تلد ابناً ويموت وتحزن عليه وإن رأى أن القمر تحول منكوساً فإن وزير الملك يعزل وإن رأى القمر يسير قدام الشمس ويكون سيره أفضل من سير الشمس فإن الوزير يخرج على الملك فيصير خارجياً وإن رأى أن القمر غاب فإن الأمر الذي هو طالبه من خير أو شر قد انقضى وصار إلى آخره وإن طلع فإن الأمر الذي هو طالبه له.

* - ( ومن رأى ) القمر نامياً منيراً في موضعه من السماء فإن وزير الملك ينفع أهل ذلك البيت وإن رأى القمر في حجره أو في يده غير ساقط ولا منقطع في الأرض فإنه يتزوج وإن رأت ذلك امرأة كافرة أسلمت.

* - ( ومن رأى ) أن القمر في بيته فهو غائب يقدم عليه وإن رأى القمر على الأرض فهو موت أمه ومن مشى في القمر فإنه أمه موفرة عليه والشمس والقمر أبوان ومن نظر في القمر فرأى مثال وجهه فيه فإنه يموت وإن كان له امرأة حامل فإنه يبشر بولد ذكر.

* - ( ومن رأى ) أنه ينظر في القمر ورأى القمر فجأة فإنه ينظر إليه أعداؤه وينقادون لأمره وإن رأى أنه يتعلق بالقمر فإنه ينال من الملك خيراً وإن رأى أن القمر قد أظلم والرائي ملك فإن رعيته ومن تحت يده يؤذونه وينكرون أمره وإن رأى أن القمر صار شمساً فإنه يدل على أن الرائي ينال عزاً وخيراً ومالاً من قبل أبيه أو امرأته والقمر يدل على امرأة صاحب الرؤيا وعلى والديه وعلى البنت والأخت وعلى المتاع والتجارة والأعمال ويدل على السفينة لأن الملاحين يسيرون في البحر على سحب مسير القمر ويدل أيضا على سفر وذلك لأنه دائم الحركة ويدل على عيني صاحب الرؤيا ورؤية القمر لمن كان مريضاً أو يسير في البحر يدل على الهلاك.
geek
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توتا
Admin


عدد المساهمات: 656
نقاط: 1155
تاريخ التسجيل: 12/08/2010
العمر: 19
الموقع: مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 2:39 pm

شكرا لك على مجهودك الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amerataleslam.yoo7.com
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 3:22 pm


حرف الكاف
* - كوثر ( ومن رأى ) في المنام أنه شرب من نهر الكوثر الذي في الجنة نال علماً وعملاً ويقيناً حسناً وإتباعاً لسنة النبي صلى اللّه عليه وسلم وإذا كان كافراً أسلم أو عاصياً تاب أو انتقل من بدعة إلى سنة أو من زوجة فاجرة إلى زوجة صالحة أو من مكسب حرام إلى مكسب حلال.

* - ( ومن رأى ) أنه يشرب من الكوثر نال رياسة وظفر أو نصراً على أعدائه لقوله تعالى: {إنا أعطيناك الكوثر}.

* - كعبة هي في المنام خليفة أو وزير أو رئيس أو تزويج وربما يدخلها من رآها.

* - ( ومن رأى ) الكعبة هو بشير له بخير يقدمه أو يدبر عنه شر ينويه أو يهم به وإن رأى أنه يصلي فيها فإنه يتمكن من رئيس أو إمام شريف ويأمن من الأعداء وينال خيراً فإن دخل البيت العتيق فإنه يدخل على الخليفة وإن أخذ منه شيئاً فإنه ينال من [ص 173] الخليفة شيئاً وإن رأى حائطاً من حيطانها سقط فإنه يدل على موت الخليفة وإذا أتى الكعبة ولم يعمل فيها من المناسك شيئاً فإنه يأتي اللّه تعالى بالقيام بما أمره من الفرائض أو كفارة يمين والنظر إليها أمن مما يخافه وإن ولي أمراً بمكة فإنه يلي أمراً من أمور الإمام وإن رأى أنه سرق من الكعبة رماناً فإنه يأتي ذات محرم وإن رأى أنه توجه نحوها وأقبل عليها فإنه يصلح دينه وإن رأى أنه بمكة بين الأموات يسألونه فإنه يموت على الشهادة وإن رأى أنه أحدث في الكعبة فإنها مصيبة يصاب بها الإمام الأعظم وإن رأى أن الكعبة في داره فإنه لا يزال ذا سلطان وخدم وصيت في الناس إلا أن يرى الكعبة هيئة في سوء حال فذلك لا خير فيه لصاحب المنزل وإن رأى أن داره الكعبة فإن الكعبة إمام المسلمين فهو لا يزال مع الإمام.

* - ( ومن رأى ) أنه يصلي فوق الكعبة فإنه يرتد عن دين الإسلام.

* - ( ومن رأى ) أنه دخل الحرم وصلى على سطح الكعبة فإنه ينال أمناً وولاية ويجبي جباية من ملك مكان مع سوء المذهب ومخالفة السنة.

* - ( ومن رأى ) أنه يخطى الكعبة فإنه يخالف سنة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ويدخل في مذهب أهل الأهواء.

* - ( ومن رأى ) أن الملائكة عليهم السلام نزلوا من السماء ورفعوا عمود البيت فوضعوه في بلدة فإن الفتنة إذا وقعت في الأرض كان الإمام في تلك البلدة.

* - ( ومن رأى ) الكعبة قد خربت فإنه تارك الصلاة.

* - ( ومن رأى ) بالكعبة نقصاناً أو زيادة أو تحريفاً عن موضعها أو تغييراً عن حالها فإن ذلك تأويله في الإمام.

* - ( ومن رأى ) أنه طاف بالكعبة أو عمل في شيء من المناسك فإنه صلاح في دينه بقدر ما عمل من المناسك.

* - ( ومن رأى ) أنه متوجه نحو الكعبة فإنه مقبل على ما يصلح دينه ودنياه أو متوجه إلى السلطان ليخالطه في بعض سلطانه.

* - ( ومن رأى ) أنه نقص من المناسك شيئاً على خلاف السنة فإن ذلك تحريف في دينه على نحو تحريف القبلة في صلاته.

* - ( ومن رأى ) أن الكعبة في داره ولم يكن من خدمة السلطان فإنه ينكح امرأة شريفة من أهل الخير والصلاح والكعبة تدل على الصلاة لأنها قبلة المصلين وتدل على المسجد والجامع لأنها بيت اللّه وتدل على ن يقتدي به ويهتدي بهديه كالإسلام والقرآن والسنن والمصحف والعالم [ص 174] والوالد والسيد والزوج والوالدة وقد تدل على الجنة لأنها بيت اللّه والجنة داره بها يوصل إليه وقد تدل على الموسم والجماعات والأسواق والرحاب وإن رأى الكعبة صارت داره سعى الناس إليه وازدحموا على بابه لسلطان يناله أو علم بعلمه أو عمل بعمله وإن كان عبداً أعتقه سيده.

* - ( ومن رأى ) أنه يطوف حولها أو يعمل عملاً من مناسكها خدم سلطاناً أو عالماً أو عابداً أو والداً أو والدة أو زوجة أو سيداً بنصح وبر وتعب.

* - كعب هو في المنام ولد مقامر وقيل.

* - من رأى أن كعبه انكسر مات أو أصابه غم أو مصيبة أو بلاء أو شدة أو محنة.

* - ( ومن رأى ) أنه منخفض الكعب والعرقوب فإنه ينال قوة وشجاعة وجراءة والكعب للأعزب زوجة والكعاب كلام باطل لمن لعب بها في منامه فإن غلب بها إنساناً قهره والمريض إذا رأى أن كعبه انكسر مات وكعب الإنسان ماله فإذا زال زال المال.

* - ( ومن رأى ) كعبه حسناً مليحاً مناسباً لشكله كان ذلك فألاً حسناً مباركاً فيما يرومه من زواج أو شراء ملك أو خادم أو دابة وإن رأى كعباً شنيعاً أو مسوداً أو مخدوشاً أو مكسوراً كان عاقبة ذلك ترجع إلى ندامة وخسران.

* - ( ومن رأى ) عنده كعباً تزوج عدة من الأبكار لقوله تعالى: {وكواعب أتراباً}.

* - كف اليد هو في المنام قوة الرجل وانبساط الكف انبساط دنياه وانفضاضه انفضاض دنياه.

* - ( ومن رأى ) في الكف من حدث فهو في قوته ودنياه وإن رأى أن الشعر نبت في كفه فإنه يصيبه غم وهم وقيل هو مال ينبو عن يده وإن نبت الشعر على ظهر الكف قوي حاله أو ذهب ماله.

* - ( ومن رأى ) كف يده معلقة من السماء فإن كان متصلاً بالسلطان أصاب منفعة وخيراً وإن كان صياداً كثر صيده وإن كان صاحب عقار نال منفعة.

* - ( ومن رأى ) أنه صغير الكف لطيفها فإنه يصير جباناً ضعيفاً في نفسه والكف دنيا الرجل والكف كف عن الأمور.

* - ( ومن رأى ) كفاً وهو خائف من أمر انكف عنه.

* - ( ومن رأى ) كفه متسعاً حسناً كان دليلاً على سعة رزقه وسخائه وإن رآه مقبوضاً دل على بخله وقلة خيره والكف إذا حسن كان دليلاً على الكف عن الشر وعن معاصي اللّه تعالى أو الكف عن الصدقة وربما دل حسن الكف على قبول الدعاء والكف الراحة وهي الراحة من التعب أو إيجاد الراحة لغيره أو راحة تدخل عليه في يده وقيل رؤية الكف تدل على ستة أوجه على العيش [ص 175] والمال والرياسة والولد والشجاعة والجد والبعد عن الحرام.

* - كف عن الشر في المنام دليل على التسليم لأوامر اللّه تعالى والانتصار على الأعداء.

* - كتف هو في المنام امرأة وقيل الكتفان يفسران بالقوة فما حدث فيهما من نقص أو زيادة فانسبه إلى قوة الإنسان أو امرأته ومن أراد أن ينظر إلى كتفه فلم يستطع اعورت عينه التي من تلك الجهة.

* - ( ومن رأى ) على كتفه حملاً ثقيلاً لا يقوى به كان دليلاً على حمل الأوزار والذنوب.

* - كبد هو في المنام موضع الشجاعة فمن رأى أنه كبير الكبد فإنه رحيم شجاع.

* - ( ومن رأى ) أنه جرحت كبده فإنه يظهر له مال مدفون والكبد موضع الغضب والرحمة فمن نظر في كبده فرأى وجهه فيها فإنه يموت.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل كبد إنسان فإنه يصيب مالاً مدخراً ويأكله فإن كانت أكباداً كثيرة مشوية أو نيئة أو مطبوخة فهي كنوز تفتح له ويصيبها وكذلك أكباد الشياه والبقر وغيرهما من الدواب والسباع والكبد تدل على الأولاد وعلى الحياة والكبد إذا كان عليه شحم فهو مال من قبل النساء ومن أكل كبداً نال قوة ومنفعة من ولده.

* - ( ومن رأى ) كبده توجعه فقد أساء إلى ولده أو حبيبه أو ناله هم من قبل أحدهما والقرحة على الكبد فسق ومن قطع كبده مات هو أو حبيبه والكبد طباخ الملك والأمير وذو المال فما حدث فيهما عاد إلى الطباخ وربما دل خروج الكبد من الجوف على الظلم وليس بمحمود والكبد مال باطل.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل كبده فإنه يصيب مالاً ويأكله أو يأكل من مال ولده.

* - كلية هي في المنام معين ومساعد وفقد أحد الكليتين فقد العين له وفقدهما جميعاً دليل على قسوة القلب والكليتان موضع الغنى والصواب والبيان والخطأ فإن رأى أن كليتيه شحيمتان فإنه رجل غني صاحب نطق وصواب ومكر وهزالهما فقره وقلة رأيه والكلى تدل على الأخوة وسائر القرابة والأولاد والكليتان رجل ذو بأس وقوة يجري في عمل السلطان ويخرج أموالاً ينفقها على الناس ويدلان على أصابع الإنسان فما حدث فيهما فهو في الأصابع وبالعكس فمن فكت إصبعاه عاد إلى كليتيه.

* - كراع هو في المنام مال اليتيم فمن رأى أنه امتص ما في عظم الكراع فإنه يأكل مال اليتيم وقيل من أكل الأكارع أكل مالاً من أشراف الناس لأن الغنم أشرف الدواب بعد ابن آدم.

* - كلام [ص 176] هو في المنام إذا أتى به الإنسان بلغات شتى دل على عي أنه يملك ملكاً عظيماً لقصة سليمان عليه السلام وكلام الموتى هو كذلك بلا تفسير وكذلك كلام كل الطيور لصاحب الرؤيا هو مبشر بنيل الملك عظيم وعلم وفقه.

* - ( ومن رأى ) جملاً أو كبشاً أو ناقة أو دابة من الدواب تكلمه وتقول رأيت رؤيا ولم تذكر الرؤيا ولم تقصها فإنه يحدث لصاحب الرؤيا قتال وحرب وخصومة أو هلاك أو ذهاب ملك.

* - ( ومن رأى ) كلباً أو فهداً أو بزياً قال رأيت رؤيا فإنه بشراه بغنيمة أو فائدة أو سرور وكلام الطير كله صالح جيد فمن رأى أن الطير تكلمه ارتفع شأنه.

* - ( ومن رأى ) أن الحية كلمته بكلام لين لطيف أصاب سروراً وخيراً من عدو ويعجب الناس منه.

* - ( ومن رأى ) أن دابة كلمته فإنه يموت لقوله تعالى: {وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم}.

* - من رأى أن رأسه أو أنفه تكلم فإن ما ينسب إلى ذلك العضو يفتقر أو تصيبه نائبة شديدة وإن كلمته شجرة أو كلمه شيء مما يوافق صاحب الرؤيا دل على نيله من ذلك أمراً يتعجب منه الناس وكلام الطفل كيفما قاله في المنام فهو حق وربما دل سماع كلام الطفل على الوقوع في المحذور وإن كان الرائي من أرباب الخير اطلع الناس منه على التفاتات غريبة أو يقف على أمر غريب أو يراه أو يسمع به في مصره وكلام الجماد صلح أو موعظة وكلام الحيوان ربما كان عذاباً ونقمة وكلام الشجر علو شأن وكلام الأموات فتنة وكلام الجوارح نكد من الأهل واقتراف ذنب والكلام على ألسنة الشخوص في ترقيصهم دليل على إحضار الجان والكلام على ألسنتهم أو الفتنة والشرور والكلام من كل شيء إن وافق كتاب اللّه أو سنة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أو المعقول كان مقبولاً ومحلاً للتأويل وكان خيراً في حق سامعه ويجب إتباعه وما كان مخالفاً لكتاب اللّه أو سنة رسوله عليه السلام فهو محذور يجب اجتنابه وإذا كلمه شيء من أعضائه فهو نصح يجب قبوله من أهله وذويه أو شريكه أو أقربائه لأنهم الشهداء يوم القيامة عند اللّه تعالى على جحد فعله بهم وكلام الحيوان يدل على الإذعان والميل إلى صحبة الإخوان والأنس بأهل الطاعة والانقطاع أو الاكتساب وكلام الجدار إنذار بالفراق والإنس بالآثار [ص 177] لأن المؤمن يأنس بها كمن يحدثها وتحدثه وكلام الشجر دليل على المشاجرة وربما دل ذلك على رفع قدر الرائي لأن ذلك من معجزات النبي صلى اللّه عليه وسلم أو على سلامة مذهبه وهدايته لخطاب اللّه تعالى لموسى عليه السلام من الشجرة وكلام العدو في المنام يدل على انقضاء مدة الهجر والسابق منهما بالكلام مسبوق أو يكون كما رأى ومن سمع في المنام هاتفاً يأمر أو ينهي أو زجر وبشارة فهو كما هو بلا تأويل وكلام اللّه تعالى للعبد في منامه يوم القيامة خاصة يدل على رفع المنزلة والقرب من ولاة الأمور والأعمال الصالحة وحسن السيرة والسريرة وكلامه سبحانه في القيامة لعباده عاماً يدل على ظهور العدل والإنصاف وعلى التفات الملك إلى الرعية بالإنعام والإكرام وإن كان الرائي من أهل التجريد تجرد عن الدنيا وأقبل على الآخرة.

* - كذب هو في المنام يدل على شهادة الزور والافتراء وعدم الفلاح لقوله تعالى: {إن الذين يفترون على اللّه الكذب لا يفلحون}.

وربما دل الكذب على الهذر في الكلام وبسطه له عن قريحة وفكرة قادحة فإن سمع أحد قوله ونقله نقل عنه واشتهر وكان غلطه أكثر من صوابه.

* - ( ومن رأى ) أنه يكذب على اللّه تعالى فلأنه لا يعقل لقوله تعالى: {يفترون على اللّه الكذب وأكثرهم لا يعقلون}.

* - كتاب هي في المنام حيلة والكاتب محتال وإن رأى أنه رديء الخط فإنه يتوب ويترك الحيل على الناس.

* - ( ومن رأى ) أنه يكتب في صحيفة فإنه يرث ميراثاً وإن رأى أنه يكتب في قرطاس فإنه جحود ما بينه وبين الناس وقال ابن سيرين رحمه اللّه تعالى.

* - من رأى أنه يكتب كتاباً نال مالاً حراماً لقوله تعالى: {فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون}.

* - ( ومن رأى ) آية من القرآن مكتوبة على قميصه فإنه رجل متمسك بالقرآن والكتابة باليد اليسرى أفعال قبيحة وضلالة وربما يولد له أولاد من زنا أو يصير شاعراً.

* - ( ومن رأى ) أنه كتب عليه صك فإنه يؤمر بأن يحتجم فإن كتب عليه كتاب ولا يدري ما في الكتاب فإنه قد فرض اللّه تعالى عليه فرضاً وهو يتوانى فيه وإن رأى أنه يكتب عليه كتاب وقد عرف الكاتب فإنه يغشه ويضله ويفتنه في دينه وإن رأى أنه لا يحسن أن يكتب فإنه مكروب وسيهديه اللّه تعالى لحيلة ينجو فيها من تلك الكربة.

* - ( ومن رأى ) أنه يكتب كتاباً فإنه يمرض [ص 178] مرضاً ولا ينقص من ماله شيء وإن رأى أن يتعلم الكتابة ولم يكن يحسن أن يكتب فإنه يدل على أمر محمود يناله من خوف وتعب يقع فيه وإن كان يحسن الكتابة ورأى أنه لا يحسن فإن ذلك رديء فإنه يدل على تعطيل وخوف وتعب.

* - ( ومن رأى ) أنه كتب كتاباً أو كمله فإنه يكمل أمره ويتم حاجته وإن لم يكمل وتعذر ذلك عليه فإنه يتعذر عليه أمره.

* - كتاب هو في المنام قوة فمن رأى بيده كتاباً نال قوة والكتاب خبر مشهور إن كان منشوراً وإن كان مختوماً فخبر مستور وإن كان في يد غلام فإنه بشارة وإن كان في يد جارية فإنه خبر في بشارة وإن كان في يد امرأة فإنه توقع أمر في فرج وإن كان منشوراً والمرأة متنقبة فإنه خبر مشهور بالحذر وإن كانت متطيبة حسناء فإنه خير وأمر فيه ثناء حسن.

* - ( ومن رأى ) في يده كتاباً مطوياً فإنه يموت قريباً وإن رأى أنه وجد من الإمام منشوراً فإنه ينال سلطاناً وغبطة ونعمة وإن رأى أنه أنفذ كتاباً مختوماً إلى إنسان فرده إليه وكان سلطاناً وأسرى إليه جيشاً فإنهم ينهزمون وإن كان تاجراً خسر في تجارته وإن كان خاطباً لم يتزوج وإن رأى كتابه بيمينه وكان بينه وبين رجل مخاصمة أو شك أو تخليط فإنه يأتيه البيان وإن كان في عذاب فإنه يأتيه النجاة منه وإن كان معسراً مهموماً أو غائباً عن وطنه فإنه يتيسر عليه أمره ويرجع إلى أهله مسروراً وإن رأى كتابه بشماله فإنه يندم على فعل فعله والكتاب باليمين سنة مخصبة وإن أخذه منه إنسان بيمينه فإنه يأخذ منه أكرم شيء عليه أو من جهته والكافر إذا رأى بيده مصحفاً أو كتاباً عربياً فإنه يخذل ويقع في هم وغم أو كربة وشدة.

* - ( ومن رأى ) أنه مزق كتاباً ذهبت غمومه ورفعت عنه الفتن والشرور أو نال خيراً وكذلك المؤمن إذا رأى بيده كتاباً فارسياً يصيبه ذل وكربة.

* - ( ومن رأى ) أنه أتاه كتاب مختوم انقاد لملك وأطاعه وأذعن له وقيل.

* - من رأى كتاباً مختوماً فإنه ينال خيراً ورياسة عظيمة وولاية هنيئة يطيعه فيها القريب والبعيد وإن كان خاطباً امرأة يظفر بها والختم تحقيق ذلك الأمر.

* - ( ومن رأى ) كتاباً أبيض لا كتابة فيه يرد من قبل غائب فإن خبره ينقطع.

* - ( ومن رأى ) كتاباً من السماء نزل عليه كان بحسب ما يفهم منه أو وقع في ضميره وإن كان خيراً فخير وإن شراً فشر وربما دل الكتاب على جليس مؤانس وقد يدل الكتاب على [ص 179] الفرج والبرء من الأسقام والكتاب المجلد إذا جهل ما فيه تدل رؤيته على الغش في الصناعة والبيع المجهول أو المرأة الطاعنة في السن وقد قال لي رجل رأيت أنك جئت إلى بيتي بكتب وضعتها عندي وقلت خذها فقلت له أتتك أخبار مختلفة عن رجل مثلي فقال نعم بلغني البارحة عن فلان وذكر لي رجلاً من أهل العلم أنه قال كذا وكذا وقص أموراً كثيرة.

* - كاتب هو في المنام رجل محتال فإن رأى كاتب أنه أمي فإنه تذهب حيلته أو عقله أو دينه أو يفتقر وإن رأى أنه أمي وأنه صار كاتباً فإنه ينال تدبيراً وحيلة على من يكايده وإن رأى أنه رديء الخط فإنه يتوب ويترك الحبل على الناس وإن رأى إنسان أنه كاتب دل على أنه سيهتم بأمور غيره لا بأمور نفسه ويلحقه من ذلك تعب كثير ولا ينتفع منه بشيء وتدل هذه الرؤيا في المرضى على الموت وتدل في العبد على أمانته وصلاحه وأنه سيكون قيم البيت والكاتب ذو صناعة لطيفة مثل الأسكاف والقلم كالمثقب والإبرة والمداد كالشيء الذي يخيط به من خيط وسيور وكالحجام وقلمه مشراطه ومداده دمه وكالرقام والرفاء ونحوهم وربما دل على الحراث والقلم كالسكة والمداد كالبذر وكتاب الملك رؤيتهم في المنام أو الانتقال إلى صفتهم دليل على رفع القدر وصلاح الحال وإن انتقل كتاب الملك إلى التبذل أو الكتاب على الطرقات دل على انحطاط القدر وسوء الحال كما أنه إذا رآهم في صفة حسنة دل ذلك على الخير وكتاب الإنشاء تدل رؤيتهم على العز والرفعة وقضاء الحوائج والصلة بالملوك وأرباب الدولة والعلم والفهم والفصاحة والأرزاق والفوائد والأزواج والأولاد والآباء والعبيد وكتاب السر تدل رؤيتهم على الأخبار الواردة والزيادة والنقص والإبرام على الإطلاع على الأسرار الخفية والكاتب على الطرقات تدل رؤيته على الشرطي والحجام ورؤية الكرام الكاتبين بشرى ويسرى في الدنيا والآخرة ويختم له بالجنة إن كان تقياً وإن كان غير ذلك فليحذر من قول اللّه تعالى: {كراماً كاتبين يعلمون ما تفعلون}.

* - كتبى هو في المنام تدل رؤيته على تفريج الهموم وحل المشكلات والإطلاع على الأخبار الغريبة وعلى تزويج العزاب وتوبة الفاسق وإسلام الكافر.

* - كاغدي هو في المنام رجل يعين أصحاب الحيل.

* - كوفي هو في المنام تدل رؤيته على الوقاية من النوازل كالأودية النافعة من النزلات [ص 180] وربما دلت رؤيته على الكفاية من شرور وعلى ما يستر الرأي من بيضة وعمامة.

* - كداش هو الذي يجمع الخرق والورق من الدرقات والشقوق تدل رؤيته في المنام على جمع المال من الحلال والحرام وعلى مظهر الأسرار والسائل عما لا يعنيه.

* - كعكي تدل رؤيته في المنام على الأسفار وجمع المال وعلى الشر والخصومات.

* - كعك هو في المنام سفر ودخوله على من لا يقدر على أكله دليل على الهم والنكد والشدة ومن كان في خير أو شر وانفصل عنه عاد إليه لأن أوله كآخره.

* - كتاني هو في المنام تدل رؤيته على الذل والابتلاء بالنساء وربما دلت رؤيته على الهموم والأنكاد والتعب.

* - كتان من رأى في المنام أنه لبس قميص كتان فإنه ينال معيشة شريفة حلالاً يدخر منها مالاً لأن الكتان ينبت اللحم واللحم مال والكتان نعمة.

* - كامخي هو في المنام رجل كثير الأمراض والأسقام.

* - كامخ هو في المنام هم ومخاصمة وإن أكل منه أصابه هم وإن لم يأكل منه ولم يمسه فإنه مال يخسر عليه.

* - كحال هو في المنام رجل يصلح الدين ويهدي اللّه تعالى على يده من الضلال ويجمع بين الأحبة والكحال رجل دال على العلم والتبصر في العواقب والحذق في النظر ويدل على الغواص والغطاس وباني الآبار ومصلح عيون الماء وعلى النقاد الذي يبين العين المزيف من العين السليم وربما دلت رؤيته على الناصح لمن يستشيره لمبين طريق الرشد من الغي والكحال صاحب أخبار.

* - كحل هو في المنام مال وزيادة تبصر في الصلاح.

* - ( ومن رأى ) أنه أعطى كحلاً في يده أصاب مالاً قليلاً كان أو كثيراً.

* - ( ومن رأى ) رجلاً صالحاً كحله فهو دليل خير وإذا كحله رجل أسود فليس بخير.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب كحلاً مجموعاً فإنه يصيب مالاً.

* - ( ومن رأى ) أنه أتى بكحل ليكحل به فإنه يصلح دينه فإن كان ضرير البصر فهو شقاؤه.

* - ( ومن رأى ) أنه اكتحل بإثمد فإنه يجمع بين امرأتين.

* - ( ومن رأى ) أنه يكتحل بغير الإثمد مثال زبد أو رغوة فإنه يطلب حراماً من فرج أو دبر.

* - ( ومن رأى ) أنه يكحل الصبيان بغير إثمد فإنه يعبث بهم.

* - ( ومن رأى ) أنه يكحل فإن كان ضميره في الكحل لإصلاح البصر فإنه يتعاهد دينه بصلاح وإن كان ضميره للزينة فإنه يأتي في دينه أمراً يتزين به.

* - ( ومن رأى ) إنساناً كحله [ص 181] فأعماه فإنه يأخذ من ماله شيئاً بمكر وحيلة والبكر إذا اكتحلت فإنها تتزوج وكذلك الأرملة والكحل بالدم والرماد فسق ونكاح باطل.

* - كيال هو في المنام سلطان فإن كان بالعدل فهو عادل وإن كان ناقصاً فهو جائر.

* - ( ومن رأى ) أنه يكيل كيلاً مستوياً ويفرغ ويكيل فإنه يعدل في حكمه وينصف رعيته والكيال يدل على الحاكم فمن رأى كيالاً لا يكيل بالقسط دل على السلطان وصلاحه.

* - ( ومن رأى ) أنه أعطى كيلاً أو تحول كيالاً فإن كان يصلح للقضاء ناله أو للإمارة نالها وإن لم يكن أهلاً لذلك فإنه يكون ناصحاً في أحواله صادقاً في أقواله وحسن المعاملة متبعاً للحق.

* - كيل هو في المنام هداية وعلم وزوجة ورزق وهم ونكد وفاقة لقصة يوسف عليه السلام مع أخوته.

* - كيزاني تدل رؤيته في المنام على النسل وحب الأولاد ويدل على العلم ووعيه.

* - كوز هو في المنام جارية أو خادم أو غلام والكيزان هي الجواري والخدم المستجيبون للنكاح والوطء فمن شرب منها أفاد مالاً من جهتهن وإن رأى أنها انكسرت فهو موت الخدم والجواري والصبيان.

* - كرة هي في المنام تدل على المخاصمة وعلى الدنيا التي يرفضها قوم ويطلبها آخرون وربما دلت على السفر والتنقل من مكان إلى مكان وهي رجل فإن كانت من أديم فإنه رئيس أو عالم واللعب بالكرة مخاصمة لأن من لعب بها كلما أخذها ضرب بها الأرض.

* - كير الحدادين من رأى في المنام أنه وجد الكير من خشب فإنه ينقص من مرتبته ويذهب ملكه إن كان ملكاً فإن ملك كيراً فإنه ينال سلطاناً وولاية إن كان أهلاً لذلك وإلا نال منفعة وخيراً والكير إن كان فيه نار دل على قضاء الحوائج وأرزاق وإن لم يكن فيه نار فإنه يدل على الهموم والأنكاد وكير الذهب والفضة يدل على الإخلاص في التوحيد والتجرد للعبادة وكير الزجاج يدل على المكر والخديعة وربما دل الكير على المرأة الكثيرة الحمل السريعة الإسقاط أو الرجل الكثير الانفعال السريع النفور وربما دل على السجن وموضع الشرطة المعدود للعقوبة ويدل على تيسير الأمور إذا كان للحديد.

* - كانون الحديد هو في المنام امرأة من أهل بيت ذوي بأس وقوة وإن كان من صفر فمن أهل بيت أصحاب أمتعة الدنيا وزينتها وإن كان من خشب فمن أهل بيت أصحاب أمتعة فيهم نفاق وإن كان [ص 182] من جص فمن أهل بيت متشبهين بالفراعنة وإن كان من طين فمن أهل بيت أصحاب دين والكانون يدل على الدولة ويدل على العطلة والإدبار.

* - ( ومن رأى ) ناراً تلهب في كانون أو تنور فإن ذلك يدل على أولاد يكونون لصاحب الرؤيا والكانون يدل على قيم الدار فمن رأى أنه يوقد ناراً على كانون من غير طعام فإنه يهيج رجلاً قيم أهل البيت بكلام النميمة أو الخصومة وإذا كان القدر قيمة البيت فالكانون زوجها الذي يواجه الآثام ويصلى تعب الكسب وهي تتولى في الدار علاجه مستورة مخمرة وقد يدل الكانون على الزوجة والقدر على الزوج فهي أبداً تحرقه بكلامها وتقتضيه في رزقها وهو يتقلى ويتقلب في غليانها داخلاً وخارجاً والكانون إذا خلا من النار دل على الهم والنكد وإذا كان فيه النار فهو قضاء الحوائج والأرزاق والكانون يدل على ما يطؤه الإنسان من زوجة أو دابة أو مجلس أو منصب وربما دل على السراج والمنبر وكرسي النفساء ويدل على نجاز الأمور وتيسير العسير وربما دل على الوالد أو الوالدة أو الحاملة ولدها أو الحانوت الذي يتهيأ له منه ما يشتهي أو المركب الذي يتسوى عليه أو الدار لمن ينزلها ويرحل عنها وربما دلت رؤية الكانون على شهر كانون فمن ملك كانوناً أو رآه تزوج إن كان أعزب أو حملت زوجته إن كان عليه قدر وإن كان كافراً أسلم أو فاسقاً تاب لأنه محل النار والنار تخويف وهداية وقال لي رجل رأيت كانوناً فيه بعض نار وحطباً قريباً منه فقلت له الكانون معدتك والحطب طعام غليظ ثقل عليك البارحة قال نعم كان كذلك.

* - كرسي هو في المنام رفعة من قبل السلطان أو امرأة فإن كان من حديد فهو قوة وظفر وإن كان من خشب فهو دون ذلك مع نفاق.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس على كرسي فإنه يكون وكيلاً أو وصياً وإن كان يصلح للسلطان تقلد سلطاناً وولاية ونال رفعة وإن كان غائباً رجع إلى أهله ونال مراده.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس على كرسي عليه ثياب أو على سريره فإنه ينال علماً جليلاً وخيراً عاجلاً وبراً سريعاً وعزة ورفعة والكرسي يدل لأرباب المناصب على العلو والرفعة والأزواج والأولاد والمساكن الجليلة والدواب والملابس.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب كرسياً وقعد [ص 183] عليه أصاب سلطاناً أو يتزوج امرأة على قدر الكرسي وهيئته وقيل إن كانت له حامل أتت بولد وقيل يموت شهيداً.

* - ( ومن رأى ) أنه انكسر كرسيه فإنه دليل على موته أو موت امرأته أو مفارقته لها أو سقوط جاهه وسلطانه والكرسي سرور ومرتبة عاجلة لمن جلس عليه والكرسي لمن جلس عليه دال على الفوز في الآخرة على قدره وجماله وعلوه وجدته ولا خير فيه للمريض وجلوس الحامل فوقه مؤذن بكرسي القابلة التي تعلوه عند الولادة فإن كان على رأسها فوقه تاج ولدت غلاماً وإن كان شبكة أو غمد سيف أو زج بلا رمح ولدت جارية ورؤية كرسي اللّه تعالى الذي فوق السموات دليل لمن هو من أهل العلم على علو الدرجات والمناصب العالية خصوصاً إن رآه في صفة تامة وربما كان للحامل خلاص من شدتها وللأعزب زوج للمزوج ولد ويدل على السفر لذوي الأسفار وللمريض على حمله على سرير المنايا أو دابة يركبها أو دار يسكنها أو سنة يستنها يشتهر بها ويعلم بها من بعده.

* - كيس هو في المنام بدن الإنسان فمن رآه فارغاً فهو دليل موت صاحب الكيس.

* - ( ومن رأى ) في وسطه كيساً فإن معه علماً كثيراً قد استفاده على عمره فإن كان فيه دراهم صحاح فالعلم صحيح وإن كانت مقصورة مقطعة فإنه يحفظ العلم ويحتاج إلى الدرس وقيل إن الكيس سر صاحبه فإن نكث ما فيه ظهر السر.

* - ( ومن رأى ) أن كيسه انفتق وذهب ما كان فيه فإن الكيس جسمه والمال روحه فذلك يدل على موته.

* - ( ومن رأى ) في كيسه أرضة وهي دودة الخشب فذلك يدل على موته كما دلت الجن على موت سليمان عليه السلام حين قرضت عصاه حتى خر والكيس دليل على ما يحويه الإنسان وربما دل على فؤاد صاحبه.

* - كساء هو في المنام كسوة وهو في الشتاء أجود من الصيف.

* - ( ومن رأى ) أنه ارتدى بكساء أو التف به ولم يكن ذلك من عادته فإنه يفتقر والكساء رجل رئيس وهو للتاجر والفقيه والإمام بمنزلة الحرفة التي هي أمان له من الفقر وتقيه من المكاره.

* - ( ومن رأى ) بكسائه وسخاً فقد أساء في معيشته وينقص فيها جاهه.

* - ( ومن رأى ) رجلاً متوشحاً بكساء في الصيف فإنه متجمل صلف وهو مهموم لأن الحر في الصيف هم.

* - كسوة هي في المنام تختلف باختلاف جواهرها وألوانها وأجناسها على حسب ما يذكر كل شيء من ذلك في موضعه [ص 184] وإن رأت المرأة كسوة الرجل عليها فهو صالح لها في الدين والدنيا وإن كان في كسوة الحرب كأن تأويله لزوجها أو قيمها وإن رأى الرجل أن عليه كسوة المرأة أصابه هم وخوف شديد وخضوع وذلة ثم تزول عنه بعد ذلك.

* - كوة هي في المنام إذا كانت في البيت مطلة على مكان فتأويلها ملك يصيبه صاحبها وعز ومنى ينالها وإن كان مكروباً فرج عنه وإن كان مريضاً شفي وإن كان أعزب تزوج بامرأة وإن رأتها امرأة تزوجت والكوة إذا رؤيت في البيت الذي ليس له كوة فإنها للسلطان ولاية وللتاجر تجارة.

* - كمر هو في المنام تدل رؤيته على الزوجة ذات الجهاز أو الأولاد وهو لذوي الخدم خدمة ولغيرهم زينة ومال على قدر قيمته.

* - كبة من الغزل هي في المنام لأرباب المعاش دليل على الفائدة والرزق وربما دلت على الأجير الحازم والغلام والعمر الطويل.

* - كستبان هو في المنام رزق وولد وزوجة أو غلام شاطر أو دابة أو سفر أو غريم لازم وربما دل على الضيق والنكد وربما دل على المكاري أو السابق للصبيان فإن وضعه في غير محله كان دليلاً على الزنا أو ترك الصلاة أو يمرض من دل الأصابع عليه ورؤية الكستبان في أصبع الميت دليل على أنه في النار لقوله تعالى: {ولهم مقامع من حديد}.

* - كليتان تدل رؤيتهما في المنام على الواسطة الجيدة وتدل على تفريج الهم والنكد والسلامة من الأخطار وتدل على الزوجتين أو الوالدين أو الحبيبين والكليتان رجل ذو بأس وقوة جريء في عمل السلطان يستخرج من السلطان مالاً يفرقه بين الناس وقيل هو من أعوان السلطان.

* - كلب هو في المنام رجل سفيه يجترئ على المعاصي فإذا نبح فهو سفيه شنيع طبع.

* - ( ومن رأى ) كلباً عضه أو خدشه نال ضرراً من عدوه بقدر الألم وربما مرض.

* - ( ومن رأى ) كلباً مزق ثيابه فإن سفيهاً يغتابه وأن لم يسمع نبحه فإنه عدو يترك عداوته بشيء يسير والكلبة امرأة دنيئة من قوم سوء معاندين وجرو الكلب ولد محبوب فإن كان أبيض فهو مؤمن وإن كان أسود فإنه يسود أهل بيته وقيل جرو الكلب لقيط رجل سفيه يربيه والكلب الكلب رجل سفيه وكلب الراعي فائدة تصير إليه من ملك والكلب الأهلي عدو ظالم والكلب السلوقي من رآه صلح للسلطان وولي سلطاناً وصار إليه فضل يستغني به عن [ص 185] غيره والسلوقي رجل ظهر ينصر على الأعداء لكنه دنيء بلا مروة والكلب الصيني من رآه فإنه يخالط قوماً من العجم ليس هم من أهل الإسلام.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ كلباً فإنه يصاحب رجلاً من الخدم ويحبه حباً شديداً ومن رأى أنه عضه كلب فإنه ينال مصيبة وأذى وشدة من جهة صديق أو خادم وإن رأى أنه يصيد بالكلاب فإنه ينال أمنيته ويبلغ شهوته وإن رأى أنه يقتل الكلاب فإنه يظفر بعدوه وإذا رأى الإنسان أن كلاب الصيد خارجة إلى الصيد فإنها خير لجميع الناس ويدل على فعل يفعله الإنسان وحركة وإن رآها راجعة من الصيد فإنها تدل على ذهاب الفزع وعلى بطالة وإن رآها داخلة إلى المدينة فإنها تدل على بطالة والكلاب التي تحفظ المنزل تدل على حفظ امرأة الرجل ومتاعه وإذا رآها عليلة فإنها تدل على مرض وخسران وذهاب بعض المتاع وإن رآها كلبة نباحة فإنها تدل على مضرة تكون من أناس سوء وعلى خديعة منهم والكلب يدل على الحمى بسبب الكوكب الذي يسمى الكلب وهو الشعري اليمانية التي هي علة الحميات وكل أجناس الكلاب تدل على قوم أذلة والكلاب التي تتخذ للعب والمهارشة تدل على عيس مع فرج ولذة وإذا عرض لها في المنام عارض رديء دلت على حزن وذهاب لذة العيش والكلبة المائية تدل على عمل لا يتم ورجاء كاذب.

* - ( ومن رأى ) أنه تحول كلباً فإن اللّه تعالى قد علمه علماً عظيماً فبطر ذلك العلم فسلبه اللّه إياه والكلاب تعبر بغلمان الشرطة والكلب عدو ضعيف والكلب رجل شحيح.

* - ( ومن رأى ) أنه ينبح عليه كلب فإنه يسمع من إنسان قليل المروءة كلاماً يكرهه.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم كلب فإنه يظفر بعدوه ويصيب من ماله والكلب يدل على الحارس ويدل على ذي البدعة وشرب لبن الكلب خوف ومن توسد كلباً فالكلب حينئذ صديق يستنصر به ويستظهره والكلب غلام أو شحاذ على الأبواب وربما دل على الدناءة والمهانة والذل في النفس والمسكنة مع كثرة وداده وحفظه لصاحبه وذبه عن ماله وعياله وربما دل الكلب على الانكلاب على الدنيا مع عدم الادخار وتدل جميع الكلاب على أهل الدنيا وكلب الصيد عز ورفعة ورزق وكلب الماشية جار صالح غيور على الأهل والجار وربما دل اتخاذ الكلب أو مصادقته على [ص 186] الزيغ والغرم في المال وإبطال العمل وصحبة الكلب تدل على الاختفاء لقصة أهل الكهف والكلبة امرأة حافظة للزوج كثيرة النسل وربما دل الكلب على الكفر والإياس من رحمة اللّه تعالى والتكذيب ورؤية كلب أهل الكهف يدل على الخوف والسجن أو الهرب ورؤيته في البلد دليل على تجديد ولاية.

* - كافر هو في المنام عدو.

* - ( ومن رأى ) شيخاً كافراً فإنه عدو له قديم العداوة ظاهر البغضاء.

* - ( ومن رأى ) جارية كافرة فإنه ينال شروراً مع خفاء.

* - ( ومن رأى ) أنه كافر وقدامه عسل لا يأكل منه فإنه كافر لنعم اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه تحول كافراً فإن اعتقاده يوافق اعتقاد ذلك الجنس من الكفار وكثرة الكفار كثرة العيال.

* - ( ومن رأى ) أنه كافر لم يتب من كفره فإنه يموت قتلاً إلا أن يكون زراعاً فإنه يزرع بذره ويغطيه في الأرض لأن الزارع يسمى كافراً.

* - كفر هو في المنام غنى والكفر مرض لا ينجو منه صاحبه ولا ينفعه دواء والكفر الظلم.

* - ( ومن رأى ) أنه فسد دينه سفه وآذى الناس كما أنه لو سفه فسد دينه.

* - ( ومن رأى ) أنه قد ضل فإنه يخطئ خطأ كما لو رأى أنه أخطأ ضل ضلالاً.

* - ( ومن رأى ) أنه دينه فسد عند الملأ من الناس شهد بالزور عند الملأ وقيل الكفر جحود للحق قال تعالى: {قتل الإنسان ما أكفره}.

أي ما أجحده والكفر جحود نعمة من النعم أو صحبته وربما دل الكفر على عاقبة المرضى بعد إشرافهم على الموت وربما دل الكفر على الفتنة في الدين وقتل النفس.

* - كافور هو في المنام حسن ثناء مع بهاء والكافور يدل على صدقة السر والحمل بالأولاد وإذا رؤي مع الميت أو الحي كان دليلاً على الأعمال الصالحة وأنه يحشر مع الإبرار.

* - كتمان الأسرار ربما دل في المنام على كتمان العلم عن أهله وربما دل كتم الأسرار على طيب الأصل.

* - كد هو في المنام راحة فمن رأى أنه يكد فإنه يستريح والكد دال على الاحتيال على التولية وأكل أموال الناس بالباطل هذا إذا كان الرائي غنياً وإن كان فقيراً دل على التقتير والتعفف ووجود الراحة وربما دل الكد على الوقوع في المحذور.

* - كر هو في المنام عكس الفرقان كر الإنسان في المنام على عدوه بعد فراره منه فتلك نصرته عليه أو واسواسه وخواطره التي يقبل فيها ويدبر وربما دل ذلك على الندم والتوبة والرجعة إلى الخير.

* - كل اللسان في المنام عن مدح [ص 187] أو ذم فإن كان محاكمة قصرت حجته وقهر في مخاصمته وإلا عاد فقيراً كلا على الناس أو صار من أهل الكلالة ليس له ولد.

* - كي هو في المنام إذا كان في الجبهة أو الجنب دليل على منع الزكاة وربما كان الكي نازلة من السلطان أو فرقة لمن يعز عليه وإن كوي بذهب أو فضة دل على بخله أو منع حق اللّه تعالى منهما وأن كوى بحديدة فهو دال على الذنوب والمعاصي وإن رأى أنه به أثر كي عتيق فإنه يصيب دنيا من كنز.

* - ( ومن رأى ) أنه يكوى بالنار إنساناً كيد موجعاً فإنه يلدغ المكوي بكلام سوء أو يأمن من سلطان فإن كان الكي مستديراً فهو ثبات من أمر السلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه كوى عرقاً من عروقه أو ركبته فإنه يولد له جارية أو يتزوج امرأة أو ترمى امرأته برجل غريب.

* - ( ومن رأى ) أن في صدره كيين يلي ولاية على الناس سنتين والكي يدل على الأولاد والكي كلام موجع.

* - كبو على الوجه هو في المنام الضلال عن الهدى قال تعالى: {ومن جاء بالسيئة فكبت وجوههم في النار}.

* - كظم الغيظ هو في المنام يدل على الثناء الجميل والخير والإحسان لأهله ولغير أهله قال تعالى: {والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس واللّه يحب المحسنين.

* - كثرة العدد من رأى في المنام الزحام كثيراً والبؤس فإنه تكثر جنوده وتعظم مرتبته وسلطانه ويرتفع اسمه وإن كان تاجراً كثر معاملوه وإن كان داعياً كثر مستجيبوه.

* - كفالة من تكفل في المنام بآدمي فإنه يدل على الرزق والانتصار على أعداء اللّه تعالى والكفالة تدل على الثبات في الأمر سواء في ذلك الكافل والمكفول وقيل من تكفل إنساناً أساء إليه.

* - ( ومن رأى ) إنساناً تكفل به فإنه يرزق رزقاً جميلاً وإن رأى أنه تكفل صبياً فإنه ينصح عدواً.

* - كفارة هي في المنام تدل على قضاء الدين من صوم أو حج أو عتق أو صدقة أو مال يتعلق بالذمة وربما دل ذلك على المغرم لما فيها من الإطعام والكسوة.

* - كنس هو في المنام دليل خير لمن أعماله وسخة ولأهل الحرفة ومن كنس بيت غيره نال من ماله والكنس للأغنياء فقر ونقص في أموالهم.

* - كناسة هي في المنام دليل خير لمن يعمل الأعمال الوسخة الدنيئة وتدل في الفقراء على يسارهم وكثرة مالهم ومتاعهم وفي الأغنياء على رياستهم وكثرة مالهم ومتاعهم وكرامة يكرمون بها من العامة.

* - كنيسة هي عند أهلها في المنام دالة على العلم والعمل والزهد [ص 188] والخشية والبكاء وربما دلت على الهم والنكد والكذب والبهتان والقذف وربما دلت الكنيسة على البدعة ودار الظلم واللّهو والاجتماع واللعب والألفة على الخمر والنجاسات وعلى الزوجة والأمة وتدل على الحاكم بالجور فمن دخل إلى كنيسة في المنام من العزاب تزوج أو رزق ولداً أو ضل من بعد هداه وخصوصاً إن سجد للتماثيل أو قبلها أو شاركهم في قربان أو كان في وسطه زنار وإن كان فيها ذاكراً للّه تعالى منكراً لأفعالهم فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر كل إنسان على قدرته ورتبته وربما دلت الكنيسة على مأوى الشياطين كالمزبلة والحمام وجدة الكنيسة وارتفاعها دليل على الضعف في الدين وخذلان المسلمين.

* - ( ومن رأى ) الكنيسة قد هدمت أو احترقت ونزلت بها آفة كان دليلاً على ارتفاع كلمة الإيمان وخذلان أهل الشرك والنفاق والكنيسة دالة على من يقوم بوظائفها من النصارى أو ما يقوم بها من وقف أو مرتب فإن رأى الكنيسة عادت بيعة أو أن البيعة عادت كنيسة حدث في أهل الذمة حادث يوجب إرغامهم.

* - ( ومن رأى ) أنه في كنيسة اليهود فإن دينه دينهم وإن رأى أن منزله كنيسة فإن قوله يضارع قولهم ويجعل داره مجتمع أهل الأهواء والبدع والمعاصي وربما غضب عليه رئيسه والكنيسة تدل على المقبرة وعلى دار الزانية وعلى حانوت الخمر ودار الكفر والبدع وعلى دار المعازف والزمور والغناء وعلى دار النواح والسواد والعويل وعلى جهنم ودار من عصى ربه وعلى السجن فمن رأى نفسه في كنيسة فإن كان فيها ذاكراً للّه تعالى أو باكياً أو مصلياً إلى الكعبة فإنه يدخل جبانة لزيارة الموتى أو الصلاة على جنازة وإن رأى فيها ميتاً فهو في النار محبوس مع أهل العصيان وإن دخلها وهو يصلي بصلاتهم ويعمل مثل أعمالهم فإن كان رجلاً فإنه يخالط قوماً على كفر أو بدعة أو زنا أو خمر أو على معصية كبيرة وإن كانت امرأة حضرت في عرس فيه زفاف وطبول فخالطتهم أو في جنازة فيها شق الجيوب ولبس السواد والنواح والعويل فكانت معهم في ذلك.

* - كاهن هو في المنام يدل على الإيمان والتخلي عن الدنيا والشبهات وعلى الإمام الذي يقتدي به لعمله أو الحكيم الذي [ص 189] لا يعدل أحد عن رأيه وظنه والكاهن رجل صاحب أباطيل وغرور لا ينظر إلا إلى نفسه.

* - ( ومن رأى ) أنه قد صار كاهناً أو أنه يصل إلى مرتبة الكهنة من العامة فإن ذلك دليل خير لجميع الناس ودليل رفعة وشهرة.

* - ( ومن رأى ) أنه يتكلم بكلام الكهنة والمنجمين ونحوهم أو يكلمهم بكلامهم فإن ذلك أباطيل الدنيا وغرورها وتصديق ذلك في المنام واليقظة جهل في الدين.

* - كستيج الكفار في المنام ولد فمن رأى أن على وسطه كستيجاً يكون ورعاً وينصر دين اللّه تعالى وإن رأى الكستيج مع لباس جديد فإنه يرزق ولداً باراً وإن رآه انقطع فإن ولده يموت هذا إذا رأى الكستيج فوق الثياب وإن رآه تحت الثياب فإنه يدل على فساد الدين والدنيا.

* - كبل من رأى في المنام أنه كبل دلت رؤيته في الأشرار على رباطهم وحبسهم لأن الأكبال لربط الرجلين وأما في سائر الناس فإنها تدل على غربة أو سفر لأن الأكبال تبدل المشية.

* - كلة هي في المنام تدل على الزوجة التي يدخل بين فخذيها لحاجته وربما دلت على الغمة لأنها تغم ما تحتها.

* - كأس هو في المنام من جوهر النساء فمن رأى أنه أعطى ماء في كأس فإن تأويل ذلك ولد في بطن أمه فإن كان في إناء مجهول غليظ مهين فهو ولد في الرحم فإن رأى الكأس انكسر وبقي الماء فهو موت المرأة وبقاء الولد الذي في بطنها وكذلك لو ذهب الماء وبقي الكأس فهو موت الولد وسلامة الأم وقد يكون انكسار الكأس على موت الساقي.

* - ( ومن رأى ) أنه أعطى كأساً وهو مريض فشرب ما فيه من خمر أو ماء أو خردل أو حنظل أو صبر فإنه كأس المنية وفراغ الحياة.

* - كنز هو في المنام علم فمن رأى أنه لقي كنزاً فإنه يصيب علماً إن كان طالب علم وإن كان تاجراً فإنه يرزق تجارة ونفاقاً وسخاء وإن كان صاحب سلطان فإنه ينال ولاية وعدلاً وكذلك كل صانع في حرفته والكنوز أعمال ينالها الإنسان في بلاد كثيرة.

* - ( ومن رأى ) أنه وجد كنزاً فيه مال يسير فإنه شدة يسيرة تعرض له وإن كان فيه مال كثير فإنه يدل على هم وحزن وقد يدل مراراً كثيرة على موت صاحب الرؤيا.

* - ( ومن رأى ) في منامه كنزاً استغنى وقضى عليه حاكم وإن رأى أنه أصاب مالاً عظيماً خرج من الدنيا شهيداً وإن رأى الملك أنه احتوى على كنوز وهو مسرور بها شديد الفرح دل على زوال ملكه ويدل [ص 190] الكنز على تسهيل الأمور لأن ما فيه لا يحتاج إلى الكلفة غالباً وربما دل الكنز على الميراث أو الهم والنكد وربما كان الكنز ثيباً والمعدن بكراً لمن يروم الزواج وربما دل الكنز على ما يكنزه الإنسان ويمنع منه الزكاة والكنز متجر رابح وربما دل الكنز على الصراف أو الجوهري وربما دل على وجود الضائع والتذكر بعد النسيان وإن وجد كنزاً وفيه من يمنع التوصل إليه دل على الرجل الشحيح المتمول المانع للزكاة وإن كان عالماً كان بخيلاً بعلمه وإن كان متولياً كان غير عادل في رعيته وإن كان الرائي امرأة دل على صيانتها ومسك يدها فإن لم يكن عليه مانع دل على تبذيرها لمالها وتبديد عرضها وكان ذلك صالحاً في حق من سواها وإن وجد الملك كنزاً فيه دنانير والناس يأخذون منه خامر عليه عسكره واستماله ملك آخر ورغبهم خصوصاً إن كان على الدنانير اسم غريب والكنز يدل على الولد النجيب وعلى المال.

* - كفن هو في المنام ستر للعورة وربما دل ذلك على الإخفاء بأعمال أو على زواج الأعزب بغير مناسب.

* - ( ومن رأى ) أنه يلبس كفناً فإنه مال إلى الزنا فإن لم يتم لبسه فإنه يدعى إلى ذلك الزنا ولا يجيب فإن رأى أنه ملفوف في الكفن كما تلف الموتى فهو موته فإن لم يغط رأسه ورجله فهو فساد دينه وكلما كان الكفن على الميت أقل فهو قريب إلى التوبة وما كان أكثر فإنه في التوبة أبعد.

* - كرب ( ومن رأى ) في المنام أنه مكروب فقد أذنب ذنباً وهو نادم عليه.

* - ( ومن رأى ) أن كربه قد ذهب وفرج عنه فإنه يتوب من ذنبه.

* - كرنب هو في المنام رجل ضخم فظ غليظ بدوي فمن رأى بيده طاقة كرنب فإنه في طلب شيء لا يدركه دون أن يكون فظاً غليظاً والكرنب رديء لجميع الناس خصوصاً السوقة ومعالجي الكروم والكرنب كرب.

* - كراث هو في المنام رزق من رجل أصم وقيل من أكله أكل مالاً حراماً شنيعاً في قبح ثناء من حور أو سرقة وإن أكله مطبوخاً فإنه يتوب ويرجع عن مال حرام ومن أخذ كراثاً فإنه يقول قولاً يندم عليه.

* - كزبرة رجل نافع في الدين والدنيا والكزبرة اليابسة يصلح به أموال وقيل الخضراء واليابسة سواء.

* - كمأة هي في المنام رجل وفي يحبه الأشراف وقيل امرأة لا خير فيها وإذا كانت كبيرة فهي رزق من جهة النساء.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل [ص 191] الكمأة فإنه يكسب مالاً من حل.

* - كرفس هو في المنام مال من جهة السلطان وهو حلال يعقبه ثناء حسن وربما دل الكرفس على الكفر لاشتقاقه منه وربما دل على ظهور الأسرار والرياء بالأعمال.

* - كراويا هي في المنام مال تطيب به الأموال.

* - كمون هو في المنام مثل الكراوية في التأويل.

* - كرم هو في المنام عز وشرف لمن غرسه وكذلك سائر الشجر والكرم يعبر بامرأة موسرة فمن رأى أنه أخذ قضباناً من الكرم نال مالاً من امرأة شريفة والدالية امرأة كريمة وقيل الكرم رجل كريم.

* - ( ومن رأى ) كرماً حاملاً في الشتاء فإنه يعبر بامرأة قد ذهب مالها وهو يظن أنها موسرة فإن اقتطف من الكرم شيئاً ذهب ماله على المرأة بقدر ما اقتطف وإن لم يقتطف شيئاً يخلص منها كفاف.

* - ( ومن رأى ) الكرم وورقه فإنه ينتفع من جهة قوم بالدين والطاعة وشجرة الكرم دليل خير لمن أراد الزواج لاشتباك بعضها ببعض والتفاف عروقها وعروش الكرم امرأة حسناء موسرة ذات خدم وكذلك حديقة الكرام امرأة.

* - ( ومن رأى ) كرماً قد نبت فوق رأسه تعرض له قروح في رأسه.

* - كباد هو في المنام دال على مكابدة الأمراض والهموم والأنكاد أو المرأة الجميلة المتبذلة.

* - كمثرى هي في المنام مال يصل إليه ومن أكلها نال مالاً ونعمة وقيل الكمثرى مرض والأصل منها مال مع مرض ومن أصاب كمثراه ورث مالاً مجموعاً وقيل الكمثرى دليل خير لأنه يبقى أياماً لا يتغير وأكله في أيامه أجود وفي غير أيامه مال حرام وشجرة الكمثرى رجل أعجمي يداري أهله ليستخرج منها مالاً والكمثرى يدل على الولد الذكر للحامل أو الزوج للعزباء وربما دل على موت المريض ودفنه في الثرى والكمثرى في غير أوانه مرض وورم.

* - كبريت هو في المنام رجل كذاب لأنه إذا خالط الفضة غير لونها وهو مال حرام لقبح رائحته وإن اشتعل به سراج أو قنديل أو لأجل طبخ فهو هداية ومنفعة وصرف هم لسعرة وقوده وزوال الدخان.

* - كميت من الخيل هو في المنام عز ورفعة وقيل إنها امرأة موسرة.

* - كركدان هو في المنام ملك عظيم فمن رأى أنه يجلب الكركدان فإنه ينال مالاً من ملك عظيم متغلب بظلم منه.

* - ( ومن رأى ) أنه راكب الكركدان فإنه يعلو ملكاً كذلك أو يغدر به.

* - كرك هو في المنام تدل رؤيته على الحرب والمخادعة [ص 192] مع حقارته وعجمته ودناءة أصله وربما كان سلطاناً بماله وولده.

* - كركي هو في المنام رجل مسكين ضعيف القوة والقدرة.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ كركياً صاهر قوماً سيئة أخلاقهم والكراكي تدل على أناس يحبون الاجتماع والمشاركة.

* - ( ومن رأى ) كركياً سافراً سفراً بعيداً وإن كان مسافراً رجع إلى أهله سالماً وإن رأى كراكي تطير حول تلك البلدة فإنه يكون في تلك السنة برد شديد وهجوم سيل لا يطاق فإنه أكل لحومها نال منفعة من لص أو خادم.

* - ( ومن رأى ) الكراكي مجتمعة في الشتاء فإنها تدل على لصوص وقطاع طريق وأعداء محاربين وعلى برد واضطراب الهواء فإن رآها متفرقة فإنها دليل خير لمن رآها وأراد السفر ولمن كان في سفر وهي دليل خير لمن أراد التزويج أو كان طالب الولد لأن فراخها تعين آباءها عند كبرها ومن ركب كركياً فإنه يفتقر.

* - ( ومن رأى ) أنه له كثيراً منها ينال رياسة ومالاً ولحم الكراكي وريشه مال من رجل مسكين.

* - ( ومن رأى ) أنه يرعى الكراكي فإنه يلي ولاية على قوم م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 3:24 pm

حرف اللام
* - لوط عليه السلام رؤيته في المنام تدل على الأنكاد والهموم من قومه وزوجته وربما انتصر الرائي على أعدائه ورأى فيهم المقت من اللّه تعالى وتدل رؤيته على الطمس والخسف والهلاك إن كان الناس على ما عليه قومه في زمانه وإن رأت امرأة امرأة لوط في المنام خرجت عن طاعة زوجها وسعت في فساد حاله وربما تهلك وإن رآها الناس كافة ظهر الفساد في النساء في ذلك الإقليم.

* - ( ومن رأى ) لوطاً عليه السلام فإنه إنذار له على عمله عمل قوم لوط وتكون له امرأة فاسقة لا خير فيها.

* - لوح رؤية اللوح المحفوظ في المنام دليل على الستر للأعمال وتدل رؤيته على البشارة لمن هو في شدة والعافية لم هو مريض لأنه منزه عن النقائص حافظ لما أودعه اللّه تعالى فيه محفوظ بعين اللّه سبحانه وتعالى وتدل رؤيته على الوقيع في المحذور لذوي الإجرام ولأهل الطاعات دليل على هدايتهم وكشفهم لما أودع اللّه تعالى فيه من الأوامر والنواهي وتدل رؤيته على الرزق لذوي التقتير لما أجرى اللّه تعالى فيه من قسم الرزق والأجل المحتوم وتدل رؤيته على حفظ العلم والمال لأهله ويدل على كل ضابط وحافظ للودائع والأسرار والأموال وغيرها وربما دل على الأمن من الخوف وإن رآه ملك اتسعت مملكته أو فتح له كنز عظيم والألواح المنزلة على موسى عليه السلام تدل رؤيتها في المنام على الشهود أو أئمة يهتدى بهم وربما دلت على المواعظ واللوح من الخشب الذي يكتب فيه دال على الزوجة والولد والأرض التي يبذر فيها وربما دل على الأمن من الخوف ويدل على العلم لطالبه وجميع الألواح دليل على النهي عن الذنوب.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ لوحاً من الإمام فإنه ينال سلطاناً وفقهاً وإمامة إلا أن يعظه ويحضه على الخيرات فيكون موعظة وهدى ورحمة واللوح إذا كان من حديد فإنه ولد عالم ذو بأس قوي لا تصيبه نائبة فإن كان مجلواً مصقولاً فإنه يكون شجاعاً ينال ما يتمنى ولا يخذل وإن صدئ فإنه لا يكون له دولة وإن كان اللوح من حجر فإنه ولد قاسي القلب وإن كان اللوح من نحاس فإنه يكون ولداً منافقاً وإن كان من رصاص فإنه يكون ولداً مخنثاً واللوح يدل على المرأة وصورة كتابته على الأولاد وقد يدل على الولد [ص 197] وأنه يكون كيساً فطناً يقبل ما يلقن ويتعلم ما يعلم واللوح موعظة واللوح من السلطان قوة لمن أخذه في منامه واللوح للحامل ولد ذكر.

* - لؤلؤ إذا كان منظوماً فهو في المنام القرآن والعلم أو ولد أو غلمان فمن رأى أنه يثقب لؤلؤاً فإنه يفسر القرآن صواباً.

* - ( ومن رأى ) أنه بلع لؤلؤاً أو باعه فإنه ينسى القرآن واللؤلؤ علم.

* - ( ومن رأى ) أنه يبيع لؤلؤا فإنه يرزق علماً كثيراً ويكبر في الناس ومن أدخل في فيه لؤلؤاً فإنه يكون حسن الدين وإن رأى أنه ينثر اللآلئ من فيه والناس يأخذونها وهو لا يأخذها فإنه قاض يعظ الناس وينتفعون به.

* - ( ومن رأى ) أنه أعطى درة أصاب من بعض أهله بنتاً على قدر ما رأى ولعلها أن تكون جارية وإن أصاب لؤلؤة فإنه يتزوج.

* - ( ومن رأى ) أنه استعار لؤلؤاً فإنه ولد لا يبقى وإن رأى أنه استخرج من قعر البحر لؤلؤاً كثيراً أو من النهر ما يكال بالقفزان ويحمل بالأوقار ويوزن بالقبان فإنه يصيب مالاً حلالاً من كنوز الملك أو من الرجل المنسوب إلى ذلك النهر واللؤلؤ الكثير خدم وميراث كثير إلى من يتوقع ميراثاً واللؤلؤ الكثير للعالم علم وللوالي ولاية وللتاجر تجارة وللسوق والصانع صنعتهما واللؤلؤ كمال كل شيء وجماله.

* - ( ومن رأى ) أنه يثقب لؤلؤاً بخشب فإنه ينكح ذات محرم.

* - ( ومن رأى ) أنه بلع لؤلؤاً فإنه يكتم شهادة عنده.

* - ( ومن رأى ) أنه مضغه فإنه يغتاب الناس بالرياء فإن تقايأه ومضغه وبلعه فإنه يكايد الناس ويغتابهم وإن رأى أنه رمى اللؤلؤ في نهر أو بئر فإنه يصطنع المعروف إلى الناس وإن قشر اللؤلؤ ورمى به وأخذ القشر فإنه نباش القبور وإن رأى أنه فتح خزانة بمفتاح وأخرج منها لآلئ وجواهر فإنه يسأل عالماً عن مسألة.

* - ( ومن رأى ) أنه يعد اللؤلؤ أصاب مشقة وتعباً.

* - ( ومن رأى ) اللؤلؤ سر سروراً فإن أعطي اللؤلؤ أصاب رياسة.

* - ( ومن رأى ) أنه يبتلع اللؤلؤ ثم يرمي به فإنه كلما حفظ شيئاً من القرآن نسيه واللؤلؤ مال وجوار وكلام حسن والعقد من اللؤلؤ عقد النكاح أو عقد من المال أو الختمة من القرآن.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي اللؤلؤ في الحمام فإنه يقرأ القرآن على قوارع الطريق.

* - ( ومن رأى ) أنه يبلع اللؤلؤ ويضم فمه عليه فإنه يحفظ القرآن ولا يعلمه لأحد وقيل من أتى بأحمال من لؤلؤ فهو حزن.

* - ( ومن رأى ) أنه يبتلع لؤلؤاً فإنه حكمة وعلوم يحفظها.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي [ص 198] لؤلؤاً منظوماً في مزبلة أو طريق أو موضع يستشنع ذلك فيه فإنه يضع العلم في غير أهله ويستخف به.

* - ( ومن رأى ) أنه يوقد ناراً باللؤلؤ مكان الحطب أو يسجر به تنوراً فإنه يحمل إنساناً على أمر يهيجه عليه من كلام البر بما لا يحتمل له وكبير اللؤلؤ أفضل من صغيره وربما دل كبيره على السور الطوال من القرآن واللؤلؤ غير المثقوب يدل على الجواري الأبكار والمثقوب رزق عاجل لا تعب فيه وربما دلت رؤيته على الدموع الجارية من العين لأنهم شبهوا الدموع باللؤلؤ.

* - لواء من رأى في المنام أنه عقد له لواء فإن كان أهله فإنه يرى خيراً وإلا فإنه له شهرة.

* - ( ومن رأى ) بيده لواء فهو نكاح يعقده.

* - ( ومن رأى ) لواء وكانت له خصومة لا يقوم بها.

* - ( ومن رأى ) بيده رمحاً فيه لواء مات سريعاً أو مات له ولد وإن رأى اللواء في دار مات فيها رجل.

* - ( ومن رأى ) أنه يحمل بنداً فهو امرأة فإن كان أحمر فامرأة سوء وإن كان أبيض فامرأة صالحة من بيت صالح وإن كان أسود فامرأة ميشومة وإن كان ملوناً فامرأة فاسقة.

* - ( ومن رأى ) أنه أعطي لواء وسار بين يديه ألوية ورايات أصابه سلطان ومنزلة حسنة.

* - ( ومن رأى ) أن لواءه نزع منه نزع من سلطان كان فيه والألوية دالة على الملوك والأمراء والقضا والعلاء.

* - لبب هي في المنام دالة على ما ينجبر به الصدر من دواء أو ملبوس واللبب ضبط الأمر.

* - لجام هو في المنام تدبير لكل ذي صناعة وقوة في المال ويكون اللجام سائس ملك لا يخالف ذلك الملك ومن ركب برذوناً بلجام فإنه لي ولاية لا يدخل فيها أحد حتى يستحلفه بيمين شديدة واللجام واللبب بلا حلي يدل على تواضع راكبه ويكون باطنه خيراً من ظاهره واللجام سلامة فمن رأى فمه ملجماً سلم ولا يتكلم فيما لا يعنيه وإذا كان له محاكمة فقد دحضت حجته.

* - ( ومن رأى ) لجام فرسه قطع مات غلامه الذي يقود بها ويضبطها واللجام دال على العصمة لمن دلت الفرس عليه وربما دل على زكاة المال التي تحفظه.

* - ( ومن رأى ) أن لجام فرسه سقط من رأسها أو ذهب من يده تلاشى أمره وفسد حاله أو حرمت عليه زوجته أو كانت بلا عصمة تحته.

* - ( ومن رأى ) أنه ملجم فإنه كاف عن الذنوب وربما دل على الصوم فإن الصيام إلجام واللجام المقطوع صالح للملوك ولا خير فيه لمالكه.

* - لكن هو في المنام بمنزلة الطست.

* - ( ومن رأى ) أنه ينظر [ص 199] في لكن كما ينظر في المرآة فإنه يدل على أولاد يولدون من أمته وإن نظر فيه عبد فرأى صورته فإنه يدل على العبودية التي هو فيها وقيل إن اللكن يدل على المرأة أو الجارية الخادمة.

* - لحاف هو في المنام امرأة يلتحف بها الرجل.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ لحافاً في الليل فنام فيه تزوج امرأة أو نال سكوناً وراحة واللحاف راحة وقوة وقيل اللحاف امرأة نافعة ويدل على الأمن والسكون.

* - لباد هو في المنام دليل على الصبر والجلد في الأمور وقيل ذي حرفة يحتاج إليه فإن رؤيته عنده دليل على المعيشة والرزق والفائدة.

* - ليف النخلة هو في المنام كسوة للمرأة أو للرجل وقد يدل على مال ثقيل.

* - ليمون هو في المنام ربما كان ملامة وواحدها مؤنة والليمون يدل على المرض إذا كان أصفر وأكل وإن ملكه ولم يأكل منه فهو مال والأخضر منه خير من الأصفر وكل فاكهة وملبوس إن اصفر كذلك والليمون لوم لائم فمن ناوله شيئاً من الليمون فإنه يلومه وشجر الليمون رجل نفاع للناس كثيراً وقيل امرأة كثيرة المال مشهورة بالخير معوجة الرأي في نفسها.

* - لوز هو في المنام يدل على زوال الأمراض أو العزل وزوال الولاية لأن عكسه زول وربما دل اللوز على الميت في كفنه أو نفسه أو قبره إلا أن يكون اللوز أخضر فإنه إذا كان في أوانه دل على الخير واللوز الحلو يدل على مال حلال قدر قلته وكثرته فمن رأى أنه يأكل منه رزق مالاً بخصومة ومن أخذ لوزاً من شجرة نال مالاً بخصومة من رجل شحيح وشجرة اللوز رجل شحيح مع الناس خسي على أهله والحلو منه حلاوة الإيمان والمر منه كلام حق ومن أكل اللوز نال مالاً مع صحة الجسم وشجرة اللوز رجل غريب.

* - ( ومن رأى ) أنه ينثر عليه قشر اللوز فإنه ينال كسوة وقيل إن اللوز اليابس يدل على صخب وشر لصوت الخشخشة ويدل على الحزن ومن أكل من ورقه أكل مالاً هنيئاً من رجل سلطاني.

* - لقاح هو في المنام مرض ودنانير فمن التقط لقاحاً مرضت امرأته وأصاب منها دنانير كثيرة.

* - لفت هو في المنام يدل على امرأة قروية وإن كان نابتاً فهم أولاد يموتون واللفت ألفة.

* - لبلاب هو في المنام طبيب فمن رآه فإنه يتطيب لنفسه بما ينفعه واللبلاب أخلاق رديئة وهمم دنيئة * - لباب الشيء في المنام علم نافع وإخلاص في القول والعلم وسر صالح.

* - لينوفر هو في المنام يدل على الاختفاء أو الحياة أو السفر [ص 200] في البحر ومن كان مسافراً في البحر ورأى اللينوفر خشي عليه الغرق أو وقوف الريح عنه واللينوفر مال حلال ينفق في الطاعة واللينوفر يدل على الحزن والأسقام وعلى الرجل المتلون في أمره.

* - ( ومن رأى ) أنه يحوي لينوفر دل على تلونه أو سقمه أو على كثرة تجلده وحزنه.

* - لبن هو في المنام فطرة الإسلام وهو مال حلال بلا تعب واللبن الرائب مال حرام لحموضته وخروج دسمه.

* - ( ومن رأى ) من الناس رجلاً كان أو امرأة في ثديه لبناً فإنه يجمع مالاً وإن رأى أن الثديين يدر منهما لبن فإن الدنيا تدر عليه وإن رأت امرأة في ثديها لبناً وليس لها في اليقظة لبن أو أنها ترضع صبياً أو رجلاً أو امرأة فإن أبواب الدنيا تنغلق على المرضعة والراضع ولبن الإنسان حبس وضيق للمرضع الراضع وإذا رأى أنه اشترى مرضعة لترضع ولده فإنه يربي ولده على خلقه وقيل إن امتص لبن امرأة نال مالاً وربحاً.

* - ( ومن رأى ) أنه شرب لبن فرس أحبه السلطان ونال منه خيراً ومن شرب لبن رمكة صادف ملكاً وألبان الأنعام مال حلال من سلطان ورزق طيب بقدر ما حلب والحلب مكر وحلب الناقة عمالة على أرض العرب من صدقة وحلب البختية عمالة على أرض العجم يعمل على وجه السنة والفطرة الإسلامية فإن حلبها فخرج دماً فإنه يجور في سلطانه فإن حلبها صماً فإنه يجني مالاً حراماً وإن حلبها تاجر فخرج لبن أصاب رزقاً حلالاً وربحاً في تجارته ودرت عليه الدنيا بقدر ما درت عليه الضروع ولبن اللقحة فطرة في الدين فمن شرب منه أو مص مصة أو مصتين أو ثلاث مصات فإنه ثابت على الفطرة يصلي ويصوم ويزكي ويتصدق وهو لشاربه مال حلال وعلم وحكمة والحلب ملك ومال.

* - ( ومن رأى ) أنه حلب ناقة وشرب من لبنها فإنه يتزوج امرأة صالحة وإن كان متزوجاً فإنه يولد له غلام ويكون فيه بركة.

* - ( ومن رأى ) انه حلب بقرة وشرب لبنها فإنه إن كان عبداً عتق وإن كان فقيراً استغنى ولبن الشاة والعنز مال يجبى من العرب والعجم.

* - ( ومن رأى ) أنه شرب لبن الغنم نال خيراً وراحة وسروراً ولبن اللبوة مال لشاربه وظفر بعدوه ومعاداة السلطان الناس ومن شربه نال مالاً من سلطان جبار أو من كد يده ولبن النسر عز وظفر بعدو قوي كريم لشاربه ولبن النمر لمن شربه إظهار عداوة ولبن الذئب غرم وخوف شديد [ص 201] وقوة أمر وضرر في المعيشة لمن شربه وقيل هو مال وسلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه شربه نال رياسة واستولى على أهل تلك البلدة فيأكل مالهم ومال نفسه ولبن الخنزير تغير عقل شاربه وذهابه ومن شرب منه قليلاً صار إليه مال حلال وإن شرب كثيراً نال مال حراماً ولبن الكلبة خوف شديد لشاربه ومال يناله على يد ظالم وقيل من شربه نال مقدرة ورياسة على أهل بلده وقيل ألبان الوحوش كلها شك في الدين ولبن حمار الوحش مرض بعده برء ولبن الظبية رزق قليل وألبان ما لا ألبان لها إذا أوجدها الإنسان فإنه يملك ما يتمنى وألبان النواهش واللوادغ صلاح ما بينه وبين أعدائه ومن شرب لبن الحية فإنه يعمل عملاً يرضى عنه اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه شربه نال فرحاً ونجا من البلايا ولبن الثعلب مرض يصير بعده برء ورزق يسير من دين على رجل وقيل شفاء من مرض ولبن الحمار الأهلي مرض يسير ومن شرب لبن الأتان نال خيراً ولبن الهرة مرض يسير أو خصومة.

* - ( ومن رأى ) أن اللبن يخرج من الأرض فهو ظهور جور وفتنة يراق فيها دم على قدر ذلك اللبن ولبن الغنم مال شريف ولبن البقر غنى ولبن البغل عسر وهول ولبن الخنزير إصابة مال عظيم ولبن ابن آدم للمريض إذا شربه شفاء من المرض لأن نشأه وقوته كان به ولبن الكلب والسنور مرض أو خوف.

* - ( ومن رأى ) أنه بدد اللبن فقد ضيع واللبن يدل على المال وزيادة العمر والحمل وظهور الأسرار والعلم والتوحيد ويدل على الدواء للأدواء وعلى الرزق وعلى ملك حيوان أو التخلق بخلقه ولبن البقر والغنم والإبل والجواميس كل ذلك مال مجموع والرائب هم ولبن الوحش والطير إذا وجد فهو مال قليل وخاصة لبن الأرنب ولبن الفرس اسم صالح وقوة ولبن السنور والثعلب فسق ولبن الآدمي وديعة لا ينبغي صرفها لغير ربها ولبن المجهول من الوحش عز ونشاط للمريض وخلاص من السجن أو مال مغتصب.

* - لبا هو في المنام يدل على خلاص الحامل.

* - لبن الطين هو في المنام مال يحصل له وكل لبنة تعبر بمائة درهم أو ألف درهم أو عشرة دراهم على قدر صاحب الرؤيا واللبن إذا لم يبن به فهو مال والمبني به يدل على حسن العلم والدين وتفسر اللبنة بخادم فمن رأى أنه رمى لبنة من مكان وتفتت مات له خادم واللبنة في البناء قرابة [ص 202] صاحب البناء وأولاده الذين يشتد بهم ومهما سقط من اللبن الذي هو في البناء فهو موت المريض الذي في ذلك المكان أو فراق وتشتيت.

* - ( ومن رأى ) أنه يصنع لبناً في مكان زاد رجاله ومن بنى داراً من لبن نال رياسة وولاية.

* - ( ومن رأى ) أنه يصنع لبناً خشي عليه الموت واللبنة الواحدة في البناء رجل من جماعة رآها قلعت من حائط فإنه يفقد هناك رجل أو امرأة والمجموع من اللبن إذا لم يعمل به شيئاً ولم يكن في البناء فهو دنانير.

* - لابن هو في المنام رجل جامع مال بقدر ذلك اللبن.

* - ( ومن رأى ) أنه ضرب لبناً وجففه وجمعه فإنه يجمع مالاً وإن ضربها وعالجها وهي رطبة أو مشى فوقها فإنه هم وتعب وفساد مال وإن نصبه جانباً فهو خدم له.

* - لبان هو في المنام تدل رؤيته على العلم والرزق الحلال والهداة والفطرة.

* - لحام هو في المنام تدل رؤيته على الأمن من الخوف والعصمة والصمت والظفر بالأعداء واللحام رجل يحرض الناس على السفر.

* - لحم هو في المنام مال إذا كان مطبوخاً واللحم النيء كله أوجاع وأمراض وشراؤه من القصاب مصيبة واللحم الطري موت ويدل على الغيبة.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم إنسان فإنه يغتابه ومن أكل لحمه نفسه أكل من كسبه وإن أكلت امرأة لحم امرأة فإنها تساحقها وإن أكلت امرأة لحم نفسها فإنها تزني ولحم البقر الأصفر الهزيل يدل على المرض ولحم الحية مال من عدو وإن كان نيئاً غير مطبوخ فهو غيبة العدو لمن أكله ولحم السبع مال من سلطان وكذلك لحوم الجوارح من الطير ولحم الخنزير مال حرام واللحم القديد اغتياب للأموات ومن أكل اللحم المهزول المهلج نال نقصاناً في ماله ولحم الجمل مال من رجل ضخم عدو قوي ما لم يمسه صاحب الرؤيا فإن مسه أصابه هم من قبل رجل ضخم عدو ومن أكله مطبوخاً أكل مال رجل ومرض مرضاً ثم برئ وقيل من أكل لحم الجمل نال من الملك منفعة ومالاً ولحم البقر يدل على تعب وعلى قلة العلم.

* - ( ومن رأى ) في بيته لحم الضأن مسلوخاً مشرحاً فإنه يتصل بمن لا يعرفه ويتخذ دعوه ويدعو من لا يعرفه ولم يره قط أو يستفيد إخواناً يسر بهم وإن رأى في بيته مسلوخ الضأن غير مشرحة فإنها مصيبة تفجؤه وإن كان سميناً فإنه يرث الميت مالاً وإن كان مهزولاً لم يرثه.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحماً نيئاً فهو خير وإن رآه ولم يأكله فإنه رديء وإن رأى أنه [ص 203] أكل لحماً مطبوخاً ازداد ماله وإن أكله مع شيخ علا شأنه عند الملوك ولحم البقر المشوي أمان من الخوف وإن كان يتوقع ولداً فهو غلام وقيل إنه رزق وخصب.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم بقرة أو ثور فإنه يقدم إلى حاكم ولحم الدجاج يدل على منفعة من قبل النساء وربما دل اللحم على الحلم لذوي الغضب ويدل على الشفاء من الأمراض وزوال الهموم والأنكاد واللحم المجمع على تحريمه مال حرام وما فيه خلاف بين العلماء مال أو نكاح فيه شبهة ولحم الطير فائدة من السفر وربما دل أكل لحم الطير على الجنة وما يقرب إليها لقوله تعالى: {وفاكهة مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون}.

ولحم الوحش رزق حلال وربما كان بسبب فيه مشقة وخطر ولحم السمك رزق هنيء عاجل حلال وربما دل على الفائدة من جهة البحر أو السلطان ولحم الآدمي ظفر بالعدو ورؤية اللحم المجهول والدم دليل على الغلبة والفتنة ولحوم الطير إذا كانت مطبوخة أو مشوية فهو رزق ومال من مكر وغدر من جهة امرأة وإن كان غير نضيج فإنه يغتاب امرأة يظلمها وإن رأى أنه يأكل لحم طير لا يحل أكله فإنه يأكل من أموال قوم ظالمين مكارين ولحم الأوز يدل على منفعة تكون من أصحاب الدين من الرجال ولحم فراخ الطير المشوي أو المقلي مال في تعب ومشقة ولحم الإنسان عبارة عن كسبه وعافيته وسقمه أو ماله أو متجره أو دينه وورعه وتقواه ونظره في الحلال والحرام أو حلمه وغضبه وغمه وفرحه وما يحل به من البلاء والعقوبة.

* - ( ومن رأى ) أن لحمه زائد درت معيشته وإن كان مريضاً سلم وإن رأى أن لحمه ناقص دل على توقف أحواله أو مرضه أو نقص حاله أو مملوكه أو متجره والعابد إذا رأى لحمه زائداً فتر من العبادة واشتغل بالدنيا ولذاتها وإن رآه ناقصاً فبالعكس واللحم المجهول يدل على تركات الهلكى وإن اشترى لحم آدمي اشترى بضاعة كاسدة والوالي إذا رأى زيادة في حلمه اشتهر حكمه وكثر ماله وربما تنمر وكثر غضبه وقد تدل زيادة لحم الإنسان على الأفراح والسرور ونقصه على الهموم والأنكاد.

* - ( ومن رأى ) لحمه أسود أو أزرق أو أنه ينقطع قطعاً ويقع منه دل على شدة وتلحقه من عقوبة و مرض وربما فتحت سفينته أو نقص حشو لحافه أو وسادته ومن أكل من لحمه نفسه الزائد أكل الفائدة وأبقى رأس المال وإن أكل غير الزائد فرط [ص 204] في رأس ماله أو ندم على فعل يفعله.

* - لسان هو في المنام ترجمان صاحبه ومدبر أموره واللسان موضع الخطيئة فإن حركه أخطأ بخطيئة وإن رأى في لسان زيادة من طول أو عرض أو انبساط في الكلام عند الحجيج فهو قوة له وظفر بخصومته وإن رأى لسانه طويلاً لا على حال المنازعة والخصومة فهو بذيء اللسان وقد يكون طول اللسان ظفراً لصاحبه في فصاحته وأدبه وإن رأى أن له لسانين فإنه يرزق علماً غير علمه وحجة غير حجته وقوة وظفراً على أعدائه وإذا انعقد اللسان ولم يمكنه الكلام فإنه تعطيل عن الأعمال وهو فقر أيضاً وإن نبت في اللسان شعر أسود فهو شر عاجل وإن كان أبيض فهو شر آجل واللسان كمال وجمال وحجة وسيرة وذكر.

* - ( ومن رأى ) لسانه قطع وكان سلطاناً رجع ذلك إلى ترجمانه بموت أو عزل ولسان المرء بمنزلة قلمه وإذا طال لسان الملك زادت بلاده ومملكته وكلمته وإن طال حتى وصل إلى السماء عزل من ظلم أحدثه ويعبر اللسان بطفل رضيع وأسد الغار وفارس مكر فمن أطلق أسده من الغار فذلك لسانه وإن رأى لسانه قد فقد فإن طفله الرضيع يموت وكذا إذا رأى فارساً قد أطلق فرسه وإن رأى أن لسانه قطع وله محاكمة دحضت حجته وقهر ومن قطع طرف لسانه وكان له شاهد فإنه يشك في شاهدته وإن كان تاجراً خسر في تجارته وإن كان طالب علم لم ينل شيئاً.

* - ( ومن رأى ) لسانه قطع فإنه حليم.

* - ( ومن رأى ) لسان زوجته مقطوعاً فإنها عفيفة مستورة وإن رأى رجل أن زوجته قطعت لسانه فإنها تلاطفه ومن قطع لسان فقير فإنه يعطي سفيهاً شيئاً ويكف لسانه وإن رأى فقيراً أنه قطع لسان فقير فإنه يقهره.

* - ( ومن رأى ) لسانه لصق بحنكه جحد حقاً أو جوهراً قد ائتمن عليه.

* - ( ومن رأى ) شعراً على لسانه فقد يكون شعراً ينظمه أو ينشده.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لسانه وهو من عامة الناس فإنه يندم على كلام يتكلم به وإن كان من الولاة فإنه يأكل أموال الناس بلسانه وقيل من أكل لسانه فإنه كثير الصمت كاظم الغيظ صاحب مداراة وقطع لسان الوالي عزله.

* - ( ومن رأى ) له غاراً وفيه أسد فالغار فمه والأسد لسانه فإن أطلقه على الناس ليأكلهم فإنه يؤذي الناس بلسانه وقطع لسان الشاعر مال يصل إليه ممن قطعه.

* - ( ومن رأى ) لسانه أسود فإنه يسود بلسانه على قومه وإن كان من الأراذل فهو كذاب [ص 205] أو شاعر ومن كان خائفاً ورأى لسانه فإنه يقهر ويذل ولا يخفى أمره على من ينم عليه ومن عض لسانه فإنه يكظم غيظه وربما دل على شرهه في الأكل.

* - ( ومن رأى ) لسانه انشق نصفين فإنه يكون كذاباً.

* - ( ومن رأى ) أن له ألسنة كثيرة ولم يكن ذا شرف فإنه يرزق أولاداً وإن اختلفت ألوان الألسنة ولم تنعدل في أحوالها دلت على اختلاف كلامه وحجته على من يشهد له وربما دل على إلحانه أو يكون ممن يلحن في قراءته.

* - ( ومن رأى ) أن الناس يلحسون لسانه أو يمصونه فإنهم يلتمسون من علمه واللسان ربما دل للملك على نائبه أو حاجبه أو وزيره أو كاتبه وربما دل على المال المكنوز والجاه والعلم الذي يصدر عنه ويدل على الخادم المتبتل لمصالح الأهل أو الأجير أو الدار أو الدابة أو العدو الخبيث أو الغرس الذي له الثمرة أو الزوجة السيئة التي لا تحمل أو الكلام الذي يصدر عنه أو الرزق أو الكناس في الطرقات أو قصاص الأثر أو الذي يخرج المخبآت وربما دل على الشرطي أو خادم المسجونين وربما دل لسان الحيوان على صوته أو حياته لأن اللسان له كاليد التي يتناول بها والملك إذا رأى لسانه قطع ربما دل على عزل نائبه أو حاجبه أو وزيره أو كاتبه وربما فقد مالاً طائلاً وربما يغلب العدو على بعض بلاده أو يقطع منها رسمه أو اسمه أو جاهه وإن رأى العالم أن لسانه قد قطع غلب في مجادلته ومناظرته وربما مات خادمه أو تلميذه أو ولده وإن رأى الصانع لسانه مقطوعاً فقد أجيره أو شريكه وربما باع داره أو أجرها أو ماتت دابته وربما دل فقد اللسان على شماتة الأعداء من أهله أو جيرانه أو موت من يحبه أو قطع بره عنهم وربما تعطل حمل شجرته أو قطع شجرة لا تثمر وربما دل فقد اللسان وقطعه على طلاق الزوجة أو انقطاع كلامه من المكان الذي هو فيه أو يبطل منه رزقه وإن رأى لسانه مقطوعاً دل على موت حشاش أو كناس في الطرقات أو قصاص للأثر أو رجل يخرج الخبايا أو رجل شرير وإن رأى أن له ألسنة دل على الزيادة في المال أو الأهل أو العلم وربما تكلم بألسنة عديدة وإن رأى أن له لساناً مع لسانه دل على النميمة وإلقاء الكلام بين الناس لأنه يقال فلان بلسانين ووجهين إن كان اللسان الزائد لا يمنع الكلام ولا النفع فربما دل على الصدق والتودد لقوله تعالى: {واجعل لي لسان صدق في الآخرين}.

وربما دل اللسان على ما يحتمي [ص 206] به الإنسان من سيف أو عدة وربما دل قطعه لأهل المعرفة على لزوم الصمت والقيام بشكر اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) الشعر قد نبت على لسانه فإن كانت صناعته الكلام انفسد عليه نظامه وإن لم يكن من أرباب الكلام تعسر عليه أمر القوت وربما دل اللسان على الأسير أو الحية في حجرها.

* - ( ومن رأى ) أنه ينظر إلى لسانه فإنه حافظ للسانه.

* - لهاة من رأى في المنام أن لهاته زادت حتى كادت تسد حلقه دل ذلك على حرصه في جمع المال وتضييق النفقة على نفسه وقد دنا أجله.

* - لحية هي في المنام للرجل غنى وعز فإن رأى أنه طالت حتى التزقت ببطنه فإنه يستفيد مالاً وجاهاً يتعب فيه بقدر ما كان منها على بطنه وإن رأى أنها طالت قدراً موافقاً حسناً قريباً فإنه يصيب عزاً وجاهاً وجمالا ومالاً وسلطاناً وعيشاً طيباً وإن رأى أن جوانبها طالت ولم يطل وسطها فإنه يصيب مالاً يهيئه لغيره وإن رأى أنها طالت فوق قدرها فهو دين يكون على صاحبها وهم وغم وإن طالت حتى سقطت على الأرض مات صاحبها وقالوا إن طالت لحيته وكثر شعرها زيد في عمره وماله فإن بلغت السرة فإنه رجل على غير طاعة اللّه تعالى وإن زادت على القبضة فهو رجل مراب وإن رأى شعر لحيته أسود حالكاً فإنه يستغني وإن كان أسود ولونه يضرب إلى الخضرة فإنه ينال ملكاً لا يحصى عدده إلا أن يكون طاغياً جائراً لأن لحية فرعون كانت سوداء تضرب إلى الخضرة وإن رأى لونها مائلاً إلى الصفرة فإنه ينال فقراً وعلة وإن رآها شقراء فإنه يناله فزع وإن رأى أنه أخذها فإذا بيده شعرها ولم يرم به فإنه يذهب منه مال ثم يعود إليه وإن رمى به ذهب منه مال ولا يعود إليه وإن رأى أن في يده لحية رجل وهو يجرها فإنه يرث ماله ويأكله وإن رأى غلام لم يبلغ الحلم أن له لحية فإنه يموت ولا يبلغ الحلم وإن كان قريباً من نبات اللحية فإن ذلك دليل على أنه ينفرد ويقوم بأمر نفسه وإن رأى أن لحيته ناقصة خفيفة غير مستبشعة فإنه إن كان عليه دين قضاه وإن كان قد تعسر عليه أمر تيسر له وإن كان مغموماً ذهب ه وإن رأى أنها مستبشعة ناقصة جداً فإنه يذهب جاهه ويهون عند الناس وإن رأى أن نصف لحيته ذهب فإنه يذهب بعض جاهه أو نصف ماله.

* - ( ومن رأى ) نصف لحيته [ص 207] محلوقاً فإنه يفتقر ويذهب جاهه وإن حلقها شاب مجهول فإنه يذهب جاهه على يديه ويعرفه أو سميه أو نظيره وإن كان شيخاً فإنه يذهب جاهه على يد رجل مستجل قاهر وإن رأى أن لحيته مقطوعة فإنه يقطع من ماله بقدر ما قطع من لحيته ومن قبض على لحيته وجز ما فضل عن القبضة فهو رجل يزكي ماله ومن قطع لحية غيره فإنه يأكل ميراثه وإن تناول منها شيئاً ورث بقدر ذلك.

* - ( ومن رأى ) أن لحيته بيضاء نال عزاً وجاهاً وذكراً في البلاد وإن رأى أن لحيته شابت وبقي من سوادها شيء فإنه وقار وإن لم يبق من سوادها فإنه يفتقر ويذهب جاهه.

* - ( ومن رأى ) أن لامرأته لحية فإنه زيادة في ماله أو مال ابنه ومرض للمرأة وقيل إن لحية المرأة مؤذنة بأنها لا تلد ابناً فإن كان لها ولد ساد أهل بيته وإن رأت امرأة أن لها لحية وكانت متزوجة فإنها تعدم زوجها وإن كانت أرملة فإنها تتزوج رجلاً عاملاً موافقاً لها وإن رأت ذلك حبلى فإنها تلد ذكراً وإن كان لها خصومة نصرت وقامت مقام الرجال.

* - ( ومن رأى ) أنه ينتف لحيته فإن ذلك مال يتلفه من بين يديه.

* - ( ومن رأى ) أن لحيته طالت حتى غزلها ونسجها كساء وباعها في السوق فإنه يشهد بالزور.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ من لحيته قبضة أو قبضتين ولم ينقص شيئاً فإنه ينال مالاً من ذي جاه ومن قص من لحيته شيئاً ذهب ماله بقدر ما قص منها واللحية هيبة وربما دلت اللحية على حانوته وسببه ولباسه ومغرمه وربحه وإن قص لحيته بفمه طال همه وغمه واللحية قسم يقسم به وهي دالة على الصدق والكذب والبخل والكرم وربما دلت اللحية على الزوجة.

* - ( ومن رأى ) في لحيته شعراً أبيض ربما دل ذلك على الإنذار بسبب ما هو مرتكبه وبما دلت اللحية على الزرع فإن رأى لحيته السوداء قد ابيضت دل على دنو حصاد زرعه وربما دل بياض اللحية على المرض أو العجز وإن كانت اللحية في اليقظة بيضاء ورآها في المنام قد اسودت دل ذلك على النشاط والقوة والعزم والشدة في الحركات وإن كالت لحيته خلاف العادة دل ذلك على اللّهو واللعب أو تبذير المال بغير وجه أو يحصل له هم ونكد ممن دلت [ص 208] عليه أو كان الرائي كثير الحيلة واللحية للعاصي توبة وإن كان ضالاً اهتدى خصوصاً إن رأى فيها بياضاً وطلوع اللحية للمرأة ترجل أو وقاحة وارتكاب محذور واللحية للطفل عمر طويل والولوع باللحية أو تقبيلها دليل على قصور الهمة سواء كان الرائي قاصداً أو مقصودً ورؤية ما يعلق باللحية من قش أو غيره كلام رديء مؤثر أو حمل الزوجة بما لا يتم خلقه.

* - لفافة هي في المنام مال لم تلف فإذا لفت فهي سفر.

* - لف هي في المنام دال على الأعضاء وعلى طي ما انتشر من كلام.

* - لق هو في المنام يدل على لقاء المسافر لما يكرهه.

* - لبس هو في المنام شأن الرجل في دينه لقوله صلى اللّه عليه وسلم: "اتقوا اللّه في هذه السرائر فما أسر امرؤ سريرة إلا ألبسه اللّه رداءها إن خيراً فخير وإن شراً فشر".

* - ( ومن رأى ) أنه لبس عمامة في رجله أو مداساً فوق رأسه جرت عليه مصائب والمذكر من الملبوس رجال والمؤنث نساء وذلك في الأغلب والجديد خير من العتيق لمن يرى ذلك عليه في المنام إذا لم يدل على النكد وملبوس النساء على الرجال العزاب نساء على قدر الملبوس وملبوس الرجال على النساء كذلك واللباس المزور شدة أو جمع شمل بغائب أو نكاح للأعزب ولباس الملوك أو الوزراء أو الأمراء عز ورفعة ولبس الجند حرب ولبس العلماء علم وعمل ولبس المتصوفة زهد وورع ولبس البياعين كد وتعب أو بطالة إذا كان لباسهم في المنام نفيساً لأنهم لا يلبسون ذلك إلا أوقات بطالتهم واللباس الأبيض هيبة ووقار وفخر ولباس الحرير عز ورفعة ومنصب وإن كان على ميت فهو من حرير الجنة واللباس المموه بالذهب نصرة على الأعداء واللباس الأسود سودد ورفعة واللباس الأخضر شهادة لأنه لباس أهل الجنة قال تعالى: {عاليهم ثياب سندس خضر}.

ولباس القطن سنة ولباس الصوف صفاء إلا أن يكون خشناً غير لائق بلابسه فإنه يكون فقراً وذلة ولباس الكتان نعمة واللباس المطرز مكتوب جليل وسمو وفرح بالمال أو الولد واللباس الطويل لغير لابسه عصيان واللباس القصير عفة لمن يليق به وطهارة قال تعالى: {وثيابك فطهر}.

أي فقصر ومن لبس لباس قوم تخلق بأخلاقهم أو وقع في أسرهم ولبس الكوفية كفارة ولبس الجبة عمر طويل ولبس المفرج فرج وملابس الزينة أموال مدخرة وبضائع [ص 209] أو نساء مصونات جميلات وملابس الحرب هموم وأنكاد أو جدال بين العلماء وملابس الأعجام مماليك.

* - لطم هو في المنام تنبيه من غفلة وهو منفعة ولطم المرأة على وجهها دال على البشارة بالولد الذكر بعد الإياس منه لقوله تعالى: {وبشروه بغلام عليم فأقبلت امرأته في صرة فصكت وجهها وقالت عجوز عقيم}.

واللطم ظلم من اللاطم لمن لم يسيء إليه وربما دل اللطم على الخد وغيره من البدن على الأمراض والنوازل في العضو الملطوم.

* - ( ومن رأى ) إنساناً لطمه أو هو لطم إنساناً فإنه ينبهه من غفلة.

* - لكم هو في المنام يدل على بسط اللسان وقبض اليد وربما دل على الإمساك وترك الصلاة واللكم دليل على الكلام الفاحش بين المسلمين وربما دل ذلك على طالب الثأر أو الدين أو الدعاوى التي يحتاج فيها إلى الحاكم.

* - لعق الماء أو حليب اللبن وما أشبه ذلك فإنه يدل على التقتير أو الكسب اليسير وربما دل لعق الطيب على العلق النفيس من الجواهر أو ما يعلق على الإنسان.

* - لحس الأصابع في المنام وغيرها رزق يسير من جوهر ما لحس في منامه.

* - لجاجة هي في المنام تدل على الشر يفعله أو يراه لقوله صلى اللّه عليه وسلم : "الخير عادة والشر لجاجة".

* - ( ومن رأى ) أنه يلج فإنه يفر من أمر هو فيه أو قتال أو خصومة أو منازعة أو تجارة أو غير ذلك أو يكون رجلاً عاتياً يفر الناس عنه لقوله تعالى: {بل لجوا في عتو ونفور}.

* - ( ومن رأى ) أنه في لجاجة ضجر من أمر أو نفرت الناس عنه.

* - لوم هو في المنام دال على تتبع الشيطان في كثير من الأفعال الموجبة لدخول الناس ويدل على إخلاف الوعد لقوله تعالى: {وقال الشيطان لما قضى الأمر إن اللّه وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم}.

إلى قوله: {فلا تلوموني ولوموا أنفسكم}.

* - ( ومن رأى ) أنه يلوم نفسه ويذمها فإنه يقع في تشوش وفتنة يلام عليها ثم يبرئه اللّه تعالى ويظفر بعدوه ويخرج من لوم الناس ويصل إلى خير الدارين.

* - ( ومن رأى ) أنه يلوم غيره على أمر فإنه يفعل مثل ذلك الأمر فيستحق الملام.

* - لت الشيء مع ما لا يناسبه يدل في المنام على الشبهات واختلاط المال.

* - لم هو في المنام يدل على نهوض الشهوة وجمع المال.

* - لم هو في المنام إلمام بأهل السوء ويدل على مغفرة الذنب لقوله تعالى: {إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة}.

* - لي هو في المنام نفاق في الدين وتحريف في الكتاب لقوله تعالى: {وإن منهم [ص 210] لفريقاً يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب}.

واللي في العامة أو الحبل سفر.

* - لواط من رأى في المنام أنه أتى غلاماً فإنه يصير أجيراً ويذهب رأس ماله من جهة عدوه وقيل بل يظفر بعدوه لأن الغلام عدو.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح شاباً معروفاً فإن الفاعل يفعل بالمفعول خيراً.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح طفلاً صغيراً فإنه يرتكب ما لا ينبغي له ويعمل عملاً لا يصلح له.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكحه رجل مجهول فقد أمكن عدوه منه فإن لم يكن له عدو أصيب بشيء من جاهه أو ماله وإن رأى أنه ينكحه رجل معروف فإنه يكون بينهما وصلة أو يشترك الفاعل والمفعول أو يجتمعان على شيء مكروه.

* - ( ومن رأى ) أن سلطاناً نكحه أفاد مالاً كثيراً وجاهاً عظيماً وإن نكح هو السلطان ذهب ماله كله.

* - لعان من رأى في المنام أنه لاعن زوجته دل على الحنث والشبهة في النكاح والمكسب وربما دل اللعان على العبد والطرد لأن ذلك من أصل اللعان وسمي بذلك لأنه لا يتم إلا بذكر اللعنة.

* - لقطة هي في المنام تدل على الأشياء النفسية الرخيصة من مملوك أو جارية يقتنيهما الرائي أو ولد مبارك أو ميراث من غير اعتداله.

* - لقيط هو في المنام دال على العدو لقوله تعالى: {فالتقطه آل فرعون ليكون لهم عدواً وحزناً}.

وربما دل اللقيط على عود الأشياء إلى ما كانت عليه وعلى ذهاب الهموم والأنكاد لقوله تعالى: {فرددناه إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن}.

ثم قال: {فرجعناك إلى أمك}.

* - لعب هو في المنام دليل على الغرور والاستهزاء والنقص في الدين واللعب بالنرد سمو ورفعة وعز وجاه وربما دل على ما يرتكبه في اليقظة من استهزاء ومخالفة واللعب بالمنقلة حجاج واللعب بالخاتم ستر للأوامر إلا أن يظهر في المنام مع أحد وربما دل على الضائع واللعب بالكعب تولية واللعب بالطابة المجهولة من الجلد مدورة محشوة من صوف ونحوه صلح بين الأعداء إن كان اللاعب مريضاً طاب وصلح واللعب بالجوز خصام يعقبه صلح وراحة.

* - لغو هو في المنام سماعه دال على المعصية وعدم قبول النصح لقوله تعالى: {وإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه}.

واللغو في اليمين يدل على التوبة للعاصي وإسلام الكافر لقوله تعالى: {لا يؤاخذكم اللّه في اللغو في أيمانكم}.

* - لغوي هو في المنام [ص 211] يدل على اللغو في الكلام وربما دل على الانتقال في صفته على الترجمان والدليل والعارف بالطرق أو النسابة العارف بالقبائل أو المحاكي بالناس المستسخر بهم وربما دلت رؤياه على التقفي للآثار الصالحة والذي لا يتوقف فيما يقول ولا يفعل.

* - لص هو في المنام مرض وعلة من الطبائع فإن كان أسود فهو سوداء وإن كان أحمر فهو من الدم وإن كان أصفر فهو صفراء وإن كان أبيض فهو بلغم وإن رأى أن اللص حمل شيئاً فإن المرض ينسب إلى جوهر ما أخذ اللص وإن لم يحمل شيئاً فإنه تمر به علة ويبرأ سريعاً وإن تعلق باللص فإنه يعرف دواء ذلك المرض ويقف عليه واللص رجل يغتال إنساناً ويقتله إن رأى أنه قد سرق شيئاً واللص ملك الموت وقدوم مسافر وخاطب.

* - ( ومن رأى ) لصاً دخل منزله وأخذ شيئاً وعنده مريض فذلك موت المريض.

* - ( ومن رأى ) لصاً دخل داراً ولم يأخذ منها شيئاً فإن مريضاً هناك ينجو من مرضه ومن قتل لصاً نجا من مرض وإذا دخل اللص داراً فيها امرأة عزباء فإنه خاطب يخطبها واللص يفسر برجل صاحب مكر وخديعة واللص رجل زان لأنه يستخفي كما يستخفي الزاني واللص رجل يصيد الدجاج والحمام واللص رجل مغتاب طالب ما ليس له وربما دل اللص على السبع والحية وعلى الشيطان وعلى النفس وإن رأى الإنسان لصاً فإن كان من أهل العلم حصل له منه طرف جيد وربما دل على الزنا واستراق السمع.

* - ليل هو في المنام يدل على البطالة فمن رأى الدهر كله ليلاً فإن معاشه يقف هذا إذا كان الليل بلا ضوء قمر فإن رأى الدهر كله ليلاً وضوء القمر ظاهر فإن السلطان يسند الأمر كله للوزير ويركن إليه قطاع الطريق واللصوص وإن رأى النهار قد ظهر فإنهم يخرجون من هم إلى فرج وإن كانوا محاصرين ذهب الحصار عنهم وإن كانوا في غلاء سعر رخصت أسعارهم وإن كانوا متظلمين كشفت ظلامتهم والليل يدل على الجمع بين الزوجين والنهار يدل على فراقهما والليالي المظلمة تدل على الجواري السود.

* - ( ومن رأى ) ليلة مظلمة فهي جارية سوداء والظلمة ضلالة فإن كانت الظلمة مع الرعد والبرق والريح فإنه يقع في الموضع الذي رآها فيه ضلالة.

* - ( ومن رأى ) في داره ظلمة سافر سفراً بعيداً والليل والنهار سلطانان يضاد بعضهما بعضاً والليل كافر والنهار مسلم وقد يدلان على الخصمين وعلى [ص 212] الضرتين وربما دل الليل على الراحة والنهار على التعب والنصب وربما دل الليل على النكاح والنهار على الطلاق وربما دل الليل على الكساد وعطلة الصنائع والأسفار والنهار على إنفاق وحركة الأسواق والأسفار وربما دل الليل على الموت لأن اللّه تعالى يتوفى نفوس النيام والنهار على البعث وربما دلا جميعاً على الشاهدين العادلين لأنهما يشهدان على الخلق فمن رأى الصبح قد أصبح فإن كان مريضاً برئ أو مات وإن كان مسجوناً خرج من السجن وإن كان مذنباً أو كافراً تاب من معصيته وكفره وإن كان كاسد التجارة معطل السوق نفقت تجارته وتحركت سوقه ودخول الليل على النهار يعبر بضد ذلك.

* - ( ومن رأى ) الدهر كله ليلاً وأهل تلك الناحية منه في غم فهو فقر وجوع وموت وربما دل الليل والنهار على تقريب البعيد من خير أو شر لأنهما يبليان كل جديد ويقربان كل بعيد وربما دلت رؤيتهما على المواعظ والآداب والوقوع فيما يوجب الندم وربما دلت رؤية الليل على تقلب الزمان وظهور الحوادث ويدل الليل على المرأة السوداء والنهار على المرأة البيضاء وعلى حبل النساء وتدل رؤية الليل على اللباس والنهار على المعاش وربما دل الليل على ستر الأمور وكتمانها والأمن من الخوف إلا أن يكون الرائي مسافراً فإن الليل له دليل على ظلم يغشاه ويدل على اليمين لقوله تعالى: {والليل إذا يغشى}.

ويدل الليل لأرباب التهجد والمعاملات على بلوغ الأمل وقضاء الحوائج والاجتماع بالغياب.

* - ( ومن رأى ) الليل في منامه أو رأى نفسه في ليل على حالة ملهية فإن ذلك دال على زوال النعم ودهوم الحوادث ورؤية الليالي المشرفة كليلة القدر في منام بشارة بكل خير وإن كان يطلب نزاً ظفر به وكذلك رؤية ليلة النصف من شعبان وليلة الإسراء وليلة الجمعة.

* - لقوة هي في المنام فساد في الدين فمن أصابه لقوة فقد غير أساساً من التقوى أو دخل في بدعة وقد نزلت عقوبة.

* - لدغ حية أو عقرب وغيرهما هو في المنام ارتكاب محذور.

* - لبوة هي في المنام امرأة شريرة عسوفة عزيزة الولد واللبوة ابنة ملك فمن رأى أنه يجامع لبوة فإنه ينجو من شدة عظيمة ويعلو أمره ويظفر بأعدائه وإن كان في حرب ظفر ببلاد كثيرة ومن شرب لبن [ص 213] لبوة أصاب مالاً من سلطان وظفر بعدوه وإن أكل لحم لبوة أصاب سلطاناً وملكاً كبيراً.

* - لقلق هو في المنام يدل على أناس يحبون الاجتماع والمشاركة فإذا رأى اللقالق مجتمعة في الشتاء دلت على لصوص وقطاع طريق وأعداء محاربين وعلى برد واضطراب في الهواء فإن رآها متفرقة فإنها دليل خير لمن أراد سفراً أو كان مسافراً وربما تدل على أن المسافر يقدم من سفره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 3:26 pm


حرف النون
* - نوح عليه السلام من رآه في المنام فإنه يعيش عيشاً طويلاً وتصيبه شدة عظيمة وأذى من الناس ثم يظفر بهم ويرزق أولاداً من زوجة رديئة ويكون شكوراً وقيل.

* - من رأى نوحاً عليه السلام فإنه يكون رجلاً عالماً مجتهداً في طاعة اللّه تعالى حليماً ذا أعداء كثيرة وينصر عليهم وينال ولاية عظيمة ولا يطيعه فيها أصحابه ثم يظفر بهم بإذن اللّه تعالى وقيل رؤيا نوح عليه السلام تدل [ص 287] كثرة المطر في ذلك العام لما كان في زمانه من كثرة المياه.

* - ( ومن رأى ) نوحاً عليه السلام فإنه رجل له أعداء وجيران يحسدونه وسينجو منهم وينتقم اللّه تعالى منهم وقيل إن رؤيا نوح عليه السلام تدل على هلاك الكفار ودمارهم وعلى أمان المؤمنين ونجاتهم وإن رؤى في قحط دل على كثرة الأمطار وإن رؤى في سفينة دل على نجاتها ونجاة من فيها وقد تدل رؤيته على قوة أهل البدع والفجور وضعف أهل الإيمان ورؤيته عليه السلام تدل على طول العمر في طاعة اللّه تعالى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإن كان الرائي ملكاً عصته رعيته وجاهروه بالعداوة وتدل رؤيته على النوح من اسمه وتدل رؤيته على معاداة الأهل والانتصار عليهم وتدل رؤيته على القحط وغلو الأسعار وربما دلت رؤيته على تفريج الهموم والأنكاد ونزول الغيث والنكد من الأولاد لمخالفتهم له وربما دلت رؤيته على صنعة النجارة والزرع وتسوية السفن والأسفار في البحار وحمل المتاع المختلف الطعم والجنس وتدل رؤيته على كل من له علم بأنساب الآدميين والحيوان أو الطير لحمله ذلك في السفينة بإذن اللّه تعالى وربما دلت رؤيته على رد المسألة أو الندم على ما فرط منه في حق أهله وربما ارتد أحد من أولاده عن دينه أو مذهبه أو سنته وامتحن لأجل ذلك بمحنة ومات عليها عاصياً وربما دلت عليه شفاعته والمرأة إذا رأت نوحا دل على عصيانها لزوجها وطاعتها لذوي الأرحام من الأهل والعشيرة وكذلك الحكم فيمن رأت من النساء لوطاً عليه السلام بخلاف من رأت فرعون في المنام فإنه يدل على طاعتها للّه تعالى وكتمانها لإيمانها.

* - نبي من الأنبياء عليهم السلام من رآه في المنام دلت على الولد لإشفاقه عليه من نار الدنيا والآخرة ويدل على الأستاذ لتأديبه بآدابه وعلى المؤدب لما يعلمه من كتاب اللّه تعالى وتدل رؤيته الأنبياء والمرسلين عليهم السلام على الإنذار والبشارة وإذا رآهم في الصفات اللائقة بهم أو ائتم [ص 288] بهم في الصلاة أو أتباعهم في الطريق أو أطعموه مأكولاً طيباً أو سقوه شيئاً عطراً لذيذاً أو علموه علماً أو أخبروه بخبر فذلك وما أشبهه دليل على حسن متابعته لهم وحفظ سنتهم وبالعكس لو خالفهم في متابعته حتى يتقدم أمامهم أو يرشدهم إلى أضيق الطريق أو يسخر بهم أو يرجمهم أو لا يوافقهم في معروف دل ذلك على بدعته وضلالته وربما تنكد من جهة ولاة الأمور فإن الأنبياء عليهم السلام رؤيتهم تدل على الملوك لأنهم ملوك الدنيا والآخرة وعلى العلماء لعلمهم باللّه تعالى وقربهم منه على ما شرعوه من صلاة وزكاة وتوحيد وعبادة اللّه تعالى وعلى ولاة الأمور كالحكام والخطباء والأئمة المحتسبين أو المؤدبين لأنهم الداعون إلى اللّه تعالى وكل نبي يراه الإنسان في صفة حسنة كان دليلاً على حسن متابعة قومه له أو تجديد أمر صالح يظهر من جهتهم فإن رؤى النبي في صفة حسنة كان ما يظهر من جهة أمته خيراً وإن كان في صفة غير لائقة كان ما يظهر من أمته تعدياً ومخالفة لما كان يأمرهم به أو يزجرهم عنه كأمة موسى وهم اليهود وأمة عيسى وهم النصارى على زعم الفريقين وإلا فإنهم كلهم أمة محمد صلى اللّه عليه وسلم وقد انقرضت أمة موسى وعيسى عليهما السلام بانتساخ شرعهما بشرعنا اليوم ومن ادعى النبوة في المنام ظهر منه نبأ على قدره فإن كان أهلاً للملك ملك أو القضاء أو التدريس خصوصاً إن أمر بالمعروف أو نهى عن المنكر وإلا نزلت به آفة من ولى أمر بسبب باطل يدعيه أو بدعة يحدثها وإن صار في المنام رسولاً أو داعياً إلى اللّه تعالى فإن أجابه أحد وقبل منه دعواه نال منزلة رفيعة وإلا صار سمساراً أو مؤذناً على قدره ورتبته أو نزلت به آفة مناسبة لمحنة ذلك النبي الذي تسمى باسمه أو تشبه به.

* - ( ومن رأى ) نبياً من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام صار في موضع فإنه إن كانوا في حرب ظفروا بعدوهم وإن كانوا في كرب أو قحط فرج اللّه تعالى عنهم وأصلح بالهم.

* - ( ومن رأى ) أنه لبس ثوب نبي من الأنبياء عليهم السلام فإن كان من أهل الرياسة فإنه يصيب سلطاناً [ص 289] وإن كان من طلاب العلم فإنه يبلغ منه إلى درجة عالية وتظهر فضائله وبراهينه.

* - ( ومن رأى ) أنه نبي فإنه يموت شهيداً أو يقتر في رزقه ويرزق الصبر والاحتساب على المصائب ويصير بعده إلى الظفر والكفاية.

* - من رأى أنه يعمل بعض أعمال النبيين من العبادة والبر فهو دليل على صحة دينه وحسن يقينه.

* - ( ومن رأى ) أنه صار نبياً من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وتصيبه شدائد الدنيا وغمومها بقدر حالة ذلك النبي بين الأنبياء عليهم السلام ثم ينجو بلطف اللّه تعالى وكرمه ولا يخذل.

* - ( ومن رأى ) نبياً من الأنبياء وهو مفلس أو طالب حاجة يسر اللّه تعالى أمره وقضيت حاجته ببركة ذلك النبي صلى اللّه عليه وسلم ورؤية الأنبياء عليهم السلام على ضربين إما أن يرى نبياً على حاله وهيئته فذلك دليل على صلاح صاحب الرؤيا وعزه وكمال جاهه وظفره ممن عاداه أو يراه متغير الحال عابس الوجه فذلك يدل على سوء حال الرائي وعلى شدة تصيبه ثم يفرج اللّه تعالى عنه.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل نبياً دل على أن يخون في أمانة وينقض العهد.

* - ( ومن رأى ) أنه في زمن الأنبياء عليهم السلام فإنه ينال شرفاً ونعمة وسلطاناً إن كان محتملاً لذلك وإلا فإن الشيطان يلعب به وإن رأى نبياً من الأنبياء عليهم السلام يضربه فإنه يبلغ مناه من أمر آخرته إن كان رجلاً صالحاً شريفاً.

* - ( ومن رأى ) إن الأنبياء عليهم السلام يكلمونه أو كلم أحداً منهم فإن كان الكلام خيراً نال منفعة وعزاً وشرفاً وصيتاً بين الناس.

* - نور هو في المنام هداية والكافر إذا رأى أنه خرج من الظلمة إلى النور رزقه اللّه تعالى الإسلام والإيمان وتولاه اللّه تعالى في الدنيا والآخرة والنور بعد الظلمة غنى بعد فقر وعز بعد ذل وهداية بعد ضلالة وتوبة بعد عصيان وبصر بعد عمى وبالعكس لو خرج الإنسان من النور إلى الظلمة فإنه يدل على الفقر بعد الغنى والذل بعد العز والضلالة بعد الهدى والعمى بعد البصر والنور يدل على الأعمال الصالحة وعلى العلم وعلى القرآن وعلى الوالد الصالح وللعالم يدل على المحنة والابتلاء فمن رأى أنه ارتدى برداء من نور أو لبس قميصاً من نور فإنه ينال علماً ينتفع به أو يقبل على [ص 290] طاعة ربه.

* - ( ومن رأى ) نوراً خرج من ذكره أو من بعض بدنه رزق ولداً ينتفع بعلمه أو صالحاً ينتفع بدعائه.

* - نار هي في المنام بشارة وإنذار وحرب وعذاب وسلطان وحبس وخسارة وذنوب وبركة فمن رأى ناراً ولها شرر ولهب يحرق الأشجار ولها صوت وجلبة فإنها فتنة يهلك منها عالم من الناس على قدر ما أحرقت.

* - ( ومن رأى ) ناراً في قلبه ذلك حب غالب وقهر من هجر محبوبه أو غيره.

* - ( ومن رأى ) نارين وكل منهما تهب إلى الأخرى وتهم بمداخلتها فإنهما عسكران قد برز كل منهما إلى صاحبه وأيهما كان حطبها أكثر كانت أكثر عدداً وأقوى بأساً وأيهما كانت الريح معها كانت الغلبة لها وأيهما كانت أسود وأظلم كان أهلها أردأ عقداً وأفسد مقصداً وإن تساويا بلونهما ولم يحرقا شيئاً فإنهما فتنتان في محلة وأيتهما كان الماء قريباً منها كانت أذعن بأساً وإن فاض الماء عليها فأطفأها هلك المضاف إليها الماء بنصر اللّه تعالى وكذا إذا أنزل عليها المطر وقد يكون ذلك الماء كميناً يخرج إلى المضاف إلى النار التي فاض الماء عليها فتخمد ناره ويهلك جنده وكلما كانت النار بدخان عال فهو أعظم هولاً وعذاباً ومن أوقد ناراً في ليلة مظلمة ليهدي الناس إلى الطريق نال علماً يهدي به الناس ومن أوقدها على الطريق من غير ظلام فإنه في بدعة وغواية وقيل إن النار إذا رؤيت نهاراً فهي دليل حرب وفتنة وإذا رؤيت ليلاً فهي دليل أنس.

* - ( ومن رأى ) أنه يعبد النار فإنه يحب الحرب وربما كان يطيع الشيطان في معصيته.

* - ( ومن رأى ) أنه يصطلي بالنار في الشتاء فإنه ينال غنى.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل النار فإنه يأكل أموال اليتامى ظلماً أو يأكل مالاً حراماً.

* - ( ومن رأى ) أنه أمر به إلى النار فإنه يحبس ومن دخل النار وخرج منها فإنه يدخل الجنة.

* - ( ومن رأى ) أنه باع ناراً واشترى جنة فإنه يبيع حماماً ويشتري بستاناً أو بالعكس وقد يكون ذلك راجعاً إلى عمله في دنياه من خير أو شر.

* - ( ومن رأى ) شخصاً دخل النار وعذب فإنه يخسر ماله أو يرتكب [ص 291] ذنوباً يستوجب بها النار.

* - ( ومن رأى ) جهنم عياناً فليحذر من السلطان ومن دخل النار ذاق عذابها فإنه يقع في فتنة.

* - ( ومن رأى ) ناراً مضيئة وحولها جماعة فإنهم ينالون بركة.

* - ( ومن رأى ) ناراً في بر وأنس إليها أنس من وحشة ومن أصابته النار ولم تحرقه وفى له بموعده.

* - ( ومن رأى ) النار قد أحرقت شيئاً من الحبوب فإنه يغلو سعره وكذا إذا وقعت في سلعة غلت وكثر طلابها.

* - ( ومن رأى ) ناراً تحت قدر بلا طعام فإنه تهيج قيم بيت في شيء لا ينفعه بل يضره والنار المحرقة نكبة من سلطان.

* - ( ومن رأى ) من الولاة أنه يوقد ناراً وهي تطفأ فإنه يعزل وتخمد ناره.

* - ( ومن رأى ) شعلة نار على بابه من غير دخان فإنها تدل على الحج والشغل في الدار زواج والنار في الأصابع تدل على ظلم الكتبة والنار في الكف ظلم في المصنعة والنار في الفم غم ودخول المطيع إلى نار الآخرة هم في دنياه.

* - ( ومن رأى ) ناراً وقعت في بلدة أو في محلة أو في دار ولها لهب ولسان وهي تأكل كل ما أتت عليه ولها صوت هائل فإنها حرب أو طاعون أو برسام أو جدري أو موت يقع هناك وإن لم يكن لها لهب ولا صوت ولا لسان فهي أمراض وأحداث تقع هناك وإن رأى أنها نزلت من السماء فهي أشد عليهم وإن لم يرها أكلت شيئاً فهي منازعة شديدة تكون باللسان من غير ضرر وإن رأى أنها صعدت من موضع إلى السماء فإن أهل ذلك الموضع قد حاربوا اللّه تعالى بالمعاصي وافتروا بهتاناً عظيماً.

* - ( ومن رأى ) أنه أجج ناراً ليصلى عليها هو أو غيره فإنه يهيج أمراً ينتفع به ويسد به فقره وإن شوى عليها لحماً فإنه يثير أمراً فيه عيبة الناس أو ينالهم بلسانه وإن أكل من ذلك الشواء فإنه ينال رزقاً وحزناً ثقيلاً وإن كان يطبخ بالنار قدراً فيها طعام فإنه يبراً من أمر يصيب به منفعة من قيم بيت.

* - ( ومن رأى ) ناراً أحرقت بعض ثيابه أو بعض أعضائه فإنه يصيبه مصيبة فيما ينسب إليه ذلك الثوب أو العضو.

* - ( ومن رأى ) أنه اقتبس ناراً فإنه يصيب مالاً حراماً من سلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه أصابه وهج نار فإنه يقع في ألسنة الناس ويغتابونه والنار النافعة المضيئة أمن للخائف وقرب من السلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه أوقد ناراً على باب السلطان فإنه ينال [ص 292] ملكاً عظيماً وقوة.

* - ( ومن رأى ) ناراً خرجت من داره نال ولاية أو تجارة أو قوة في حرفة.

* - ( ومن رأى ) أن شعاع ناره أضاء من المشرق إلى المغرب فإنه علم يذكر به في المشرق والمغرب.

* - ( ومن رأى ) أن النار وقعت في بيته أصاب خصباً وإن رأى ناراً سطعت من رأسه أو خرجت من بيته ولها نور وشعاع وكانت امرأته حبلى ولدت غلاماً يسود به ويكون له نبأ عظيم أو يرى من امرأته سروراً.

* - ( ومن رأى ) أنه يشعل ناراً في رأس جبل فإنه يقرب إلى اللّه تعالى أو تقضى جميع حوائجه وإن كان غائباً رجع إلى وطنه سالماً ومن اشتعلت في داره أو بيته نار خرب بيته.

* - ( ومن رأى ) في تنوره ناراً موقدة وكان مزوجاً حملت امرأته.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس في النار وهي تحرقه يقربه الملك ويكلمه ويضع سره عنده ويظفر بأعدائه وإن أشكل عليه أمر اهتدى إليه والنار في الصحراء حرب لا يتم وإن أخذ جمراً من وسط نار فإنه يصيب مالاً حراماً من قبل السلطان.

* - ( ومن رأى ) أن ناراً نزلت من السماء فأحرقته ولم يؤثر فيه الحرق ينزل داره الجند ومن أشعل النار في الناس أوقع بينهم العداوة والشحناء ومن سطعت من رأسه نار أصابه مرض شديد من حرارة وبرسام.

* - ( ومن رأى ) أنه في وسط النار ولا يجد لها حراً فإنه ينال صدقاً ويقيناً وملكاً وظفراً على أعدائه.

* - ( ومن رأى ) ناراً طفئت فإنه تسكن الفتنة والشر في الموضع الذي طفئت فيه وإن رأى ناراً توقد في داره ويستضيء بها أهله فطفئت فإن قيم تلك الدار يموت وإن كانت النار في بلد فهو موت رئيس البلد والعالم فيها وإن طفئت في بستانه فهو موته أو موت عياله وإن انطفأت في بيته فدخلت ريح فأضاءتها فإنه يدخل في بيته اللصوص.

* - ( ومن رأى ) أنه جعل ناراً في وعاء أو أحرزها لنفسه فإنه ينال مالاً حراماً والنار ربما دلت على الجن لأنهم خلقوا من نار السموم وربما دلت على القحط والجراد والمغرم الذي يرميه السلطان على الناس.

* - ( ومن رأى ) أن عنده ناراً في تنور أو فرن أو كانون ونحو ذلك من الأماكن التي توقد فيها فإنها غنى ومنفعة يناله سيما إن [ص 293] كانت معيشته من أجل النار سيما إن كان ذلك في الشتاء وإن رأى ناره خمدت أو طفئت أو صارت رماداً أو أطفأها ماء أو مطر فإنه يفتقر أو يتعطل عن عمله أو صناعته.

* - ( ومن رأى ) النار تتكلم في جرة أو قربة أو وعاء من سائر الأوعية الدالة على الذكور والإناث أصاب المنسوب إلى ذلك الوعاء صرع من الجن ومداخلة حتى ينطق على لسانه والنار إذا كانت مؤذية دلت على السلطان الجائر وإن انتفع الناس بها دلت على السلطان العادل ومن حمل جمراً فتبدد منه فإنه لا ينهض بمصلحة غيره وتدل النار في الشتاء على الفاكهة لقولهم النار فاكهة الشتاء وأكل النار يدل على الأكل والشرب في الأواني المحرمة كالذهب والفضة وربما دل ذلك على الفقر والسؤال وربما دل وهج النار على وهجه في اليقظة في الفؤاد لفوت أو موت وربما دل ذلك على الأمراض بالحمى وربما دلت النار على عابدها وكذلك النور والظلمة.

* - نهار هو في المنام دخوله على الإنسان فرج من الهموم والأحزان ويدل على تجديد الملابس السنية والأزواج والأولاد الحسان وعلى ظهور الحجة والكشف عن المعمى وخلاص المسجونين وقدوم الغائب.

* - نجم سبق ذكره في حرف الكاف في الكواكب.

* - ندى هو في المنام يدل على بشارة وكذلك لفظ الوابل والطل.

* - نداء هو في المنام معصية لمن سمعه قال تعالى: {أولئك ينادون من مكان بعيد}.

* - ( ومن رأى ) أنه نودي عليه فإنه يصحب الأرذلين ومن نودي من شاطئ الوادي فإنه ينال ولاية عظيمة.

* - نصيحة هي في المنام من العدو غش وغرور لقوله تعالى: {وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين فدلاهما بغرور}.

* - نفي من الأرض في المنام سجن فمن رأى أنه نفي من الأرض فإنه يسجن والنفي دليل على إثبات حجة النافي وربما دل النفي على قطع اليد.

* - نفقة هي في المنام على ذوي الأرحام أو التوسع على ذوي القرب دليل على السعة في المال وصون العيال والخلف فيما فرط من مال أو ولد لقوله تعالى: {وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين.

* - ( ومن رأى ) أنه ينفق ماله كرهاً عنه فقد دنا أجله وربما دلت النفقة وتوسعتها على النفاق [ص 294].

* - نكاح هو في المنام يدل على المنصب الجليل وكل نكاح يرى فيه المني في المنام حتى يجب عليه الغسل في اليقظة فهو باطل لا تأويل له لأنه احتلام ومن نكح عدوه فإنه يقهره ومن نكح أحداً من إخوانه وصله ببر وإحسان وقيل من نكح رجلاً اجتمع معه على جهل أو من نكح أمه أو أخته أو بعض محارمه في الأشهر الحرم فإنه يطأ أرض الحرم ومن نكح رجلاً لا يعرفه فإنه يسرف في المال ومن نكح أباه فإنه بار بأبيه ولا يرى هذه الرؤيا عاق.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح أمه في القبر فإنه يموت وإذا رأيت عدواً من الكفار ينكح مسلمة فهو دليل على غارة تحدث في ذلك المكان وكذلك إذا نكح المسلم نساء العدو فهو غارة على العدو والنكاح يدل على قضاء الدين والفرج للمهموم.

* - ( ومن رأى ) الخليفة نكحه نال ولاية ومن نكح طيراً ظفر بعدو وإن عرف الطير فإنه يصنع جميلاً مع من لا يراه ومن نكح دابة نال خيراً فوق أمله ومن أراد نكاح امرأة فعادت رجلاً فإنه إن كان طالب ولاية لا ينالها ولا يتحقق له ما يرجوه وإن كان من عامة الناس تعسرت عليه دنياه ومن نكح امرأة عريانة نجا من هم.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح سبعاً فإنه يظفر بعدوه كائناً من كان.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح لبوة فإنه ينجو من شدائد كثيرة ويظفر ويعلو أمره ويكون مهيباً في الناس مرجواً.

* - ( ومن رأى ) أنه بهيمة تنكح أصاب خيراً وإن كان سبعاً فإنه يرى ما يكره من عدوه.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح صبية فإنه يفتض جارية عذراء.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح نمراً تسلط على امرأة من قوم ظلمة.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح بإحدى فخذيه الأخرى فإنه يتزوج امرأة من أقاربه.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح امرأة زانية أصاب دنيا حراماً ومن نكح امرأته فإنه يظفر بما يحاوله من أمور صناعته.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح من نساء الجنة فإنه ينال من أمور الدين على قدر جمالها.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح من جواري الجنة فإنه يسمع في الدين خيراً في سرور ويعمل خيراً في سر وإن كانت الجارية مكشوفة فهو خير مكشوف في الدين مثل زكاة وجهاد [ص 295] وسبق في حرف الميم في المجامعة بقية هذا.

* - نظر الإنسان إلى الفرج من رأى في المنام أنه ينظر إلى فرج امرأته أو غيرها من النساء نظر شهوة أو مسها فإنه يتجر تجارة مكروهة وإن رأى أنه نظر إلى امرأة عريانة من غير علمها فإنه يقع في خطأ وزلل.

* - نط من مكان إلى مكان من خيفة أو سرعة حركة رؤية ذلك في المنام دليل على الكلام المغلق المزعج والنط من علو إلى السفل مفارقة حالة جيدة والميل إلى حالة رديئة والنط سرعة علو درجة الإنسان إن كان صاعداً وسرعة انحطاط قدره إن كان نازلاً.

* - نزول هو في المنام من العلو إلى أسفل مفارقة الإنسان ما كان عليه من منصب أو زوجة أو دين أو اعتقاد.

* - ( ومن رأى ) أنه نزل من تل أو مركوب أو قبر أو مكان مرتفع عسر عليه الأمر الذي هو طالبه على مقداره.

* - نبت الحشيش على البطن هو في المنام يدل على الموت وإن رأى أن الحشيش قد نبت على سائر بدنه ولم يغط جسمه ولم يضره فإنه ينال خصباً في ذلك العام وإن غطى سمعه وبصره كان دليلاً على نقص في دينه وكذلك الريش إذا نبت على جسده فإنه ينال مالاً أو لباساً من الصوف وربما حصل له سفر ونبات الحشيش على الجسم استفادة غنى وإن نبت فيما يضر به نباته فيه فمكروه إلا أن يكون مريضاً فيدل على موته.

* - نكش في شيء من بدنه هو في المنام يدل على الحرص على الدنيا وإنفاقها.

* - نبش هو في المنام يدل على نفاذ الأمور والأحكام لأربابها إلا أن ينبش ما يؤكل أو ما فيه نفع فإنه يسيء التدبير فيما يعلمه اللّه تعالى أو ما يرزقه اللّه من المال.

* - ( ومن رأى ) أنه نبش عن قبر ميت معروف فإنه يطلب طريقة ذلك الميت في الدنيا إن كان عالماً أو ذا مال وينال منه بقدر ذلك وإن رأى أنه وصل إلى الميت في قبره حتى نبش عنه وهو حي في القبر فإن ذلك المطلب بر وحكمة ومال حلال وإن وجده ميتاً فلا خير فيه ولا في ذلك المطلب ومن أتى المقابر فنبش منها فوجدهم أحياء وأمواتاً فإنه مؤذن مريع يكون هناك والنباش للقبور يطلب مطلوباً خفياً مندرساً قديماً لأن العرب تسميه مختفياً في خير أو شر وإن نبش عن قبر عالم ففيه نبش عن [ص 296] مذهبه وإحياء من درس من علمه وكذلك قبر رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إلا أن يفضي نبشه إلى رمة بالية وخرق متمزقة أو يكسر عظامه فإنه يخرج من عمله إلى بدعة وحادثة وإن وجده ميتاً فاستخرج من قبره أمراً صالحاً بلغ إلى مراده من إحياء سنته وشرائعه على قدره ونحوه وإن نبش قبر كافر أو ذي بدعة أو أحد أهل الذمة تبع مذهب أهل الضلالة أو عالج مالاً حراماً بالمكر والخديعة وإن أفضى النبش إلى جيفة منتنة أو حمأة أو عذرة كثيرة كان ذلك أقوى في الدليل وأدل على الفساد.

* - نقب هو في المنام مكر فإن نقب في صخرة فتش عن حال رجل من الولاة ونقب الحصون دال على قصد الإبكار والتنقب والتجسس على الأخبار وعلى فساد المال وفساد حال العيال وربما دل النقب على تتبع الأثر وإن رأى أنه نقب في مدينة فإنه يفتش عن دين رجل وال ضخم قاسي القلب وإن رأى أنه نقب في بيت وبلغ داخله فإنه يصل إلى امرأته يطلبها ويمكر بها.

* - نقاب هو في المنام بنت طويلة العمر وربما دل على التفقه في الدين.

* - نقيب رؤيته في المنام تدل على البشارة والنصرة على الأعداء لقوله تعالى: {ولقد أخذ اللّه ميثاق بني إسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيباً وقال اللّه إني معكم}.

* - نقل الأشياء عن محلها إلى ما هو أنفس منها يدل ذلك في المنام على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإن نقلها إلى ما هو دونها كان دليلاً على النهي عن المعروف والأمر بالمنكر أو تبديل الخبيث بالطيب أو الطيب بالخبيث أو الحرائر بالإماء أو الإماء بالحرائر.

* - نفخ في النار هو في المنام فتنة والنفخ في الأرض كشف سر وإيداع سر لمن لا يكتمه.

* - ( ومن رأى ) أنه نفخ في فرج امرأة فإنها تحمل لقصة مريم عليها السلام والنفخ لأجل الطبخ يدل على تهييج أمر لمنفعة وإذا كان لغير طبخ ولم يدل على الولد فإنه يدل على الهم والنفخ في الصور نجاة الصلحاء وسماع النفخ في الصور حق دال على الأخبار المرجفة فإن سمع ذلك وحده ربما كانت الأخبار له خاصة وإن سمع الناس ذلك كانت أخباراً تقلق الناس لسماعها وإن سمع [ص 297] النفخة الثانية دل على إدرار المعاش ووجود المخبآت أو إظهار الأسرار أو شفاء المرضى أو خلاص المسجونين أو الاجتماع بالمسافرين.

* - نشور الناس من قبورهم يوم القيامة رؤيته في المنام تدل على انتشار الناس في السوق لطلب الفوائد فقوم يربحون وقوم يخسرون.

* - نفث هو نفخ مع بعض بزاق من الفم يدل في المنام على السحر قال تعالى: {ومن شر النفاثات في العقد}.

* - نجاة من شدة في المنام دالة على نتائج الأعمال الصالحة كصيام أو صدقة.

* - نثر الجواهر واليواقيت في المنام إن لم يلتقطها أحد دل على كساد العلم وعدم الربح وإن التقطها من هو أهل لذلك دل على وضعه الأشياء في محلها ونفع الناس به.

* - نظم هو في المنام دال على العلم أو جمع المال من وجهة والألفة والمحبة وتقوى اللّه تعالى.

* - نيابة عن الحاكم في المنام أو المتولي أو صاحب أمر تدل على إتباع سنة الصالحين أو اقتفاء أثر المبتدعين.

* - نسج هو في المنام دال على طي العمر أو انقراض أكثر أيامه وربما دل على توسط الحال أو قبض الدنيا وبسطها.

* - ( ومن رأى ) أنه ينسج ثوباً فإنه يسافر سفراً وإن رأى أنه يسدي فإنه عزم على سفر وإن رأى أنه نسجه ثم قطعه فإن الأمر الذي طلبه قد بلغ وانقطع فإن كان في حبس فرج عنه وإن كان في خصومة صالح ونسج الثوب من قطن أو صوف أو مرعزي أو شعر أو إبريسم أو غير ذلك سواء وإن رأى ثوباً مطوياً فإنه يسافر وإن نشر ثوباً فإنه يقدم له غائب وإن استنسج ثوباً من مرعزي فإنه أمر خادم وربما دل النسج على الوطء.

* - نوم هو في المنام غفلة.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم أو أراد أن ينام فإن ذلك يدل على بطالة وهو رديء لجميع الناس خلا من كان في خوف أو يتوقع شدة أو عذاباً يقع فيه لأن النوم يذهب جميع الهموم والغموم.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم في مقبرة أو على ظهر طريق أو فوق قبر فإن ذلك يدل للمريض على الموت وللصحيح على البطالة والنوم دليل على تعطيل الفوائد والغفلة عما أوجبه اللّه تعالى على الإنسان من فعل بر وربما دل النوم على السفر المبرور لأرباب الطاعة والاجتهاد وعلى التخلي عن الدنيا والاحتفال بزينتها وإن رأى الناس [ص 298] نياماً في المنام دل على فناء عام أو غلاء أسعار وربما دل على أمور مغلقة وإن كان الناس في شيء من ذلك ورآهم في المنام نياماً دل على أن اللّه تعالى يرفع عنهم ذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم على ظهره فإنه يتمكن من الدنيا ويدل النوم على ذهاب الهم والنوم على الوجه لا يحمد ويدل للولاة على عزلهم ولغيرهم على قلة وفقر والنوم للمرأة العزباء نكاح وقيل النوم ذهاب الإثم لأن أقلام الملائكة ترفع عن النائم وقيل النوم سكر يغطي العقل وقيل مرض.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم وكان خائفاً فإنه يأمن وقيل النوم يدل على الغفلة عن المصالح والنوم على الظهر تشتيت وذلة وموت وربما دل على فراغ الأعمال والنوم على الجنب خبر أو مرض أو موت.

* - ( ومن رأى ) أنه اضطجع تحت أشجار كثيرة كثر نسله وولده والنوم على البطن ظفر بالأرض والمال والولد.

* - نعاس هو في المنام أمن من الخوف ويدل على التوبة للعاصي والهداية للكافر ويدل على الغنى بعد الفقر وإن كان الناس في جهد من غلاء أو عدو رفع اللّه ذلك عنهم ونصرهم على عدوهم.

* - نحو هو في المنام دال على حسن العمل وسببه على قدر ما يتوجه إليه في المنام.

* - نحوي تدل رؤيته في المنام على زخرفة الكلام وتحسينه وربما دلت رؤية النحوي على الشر والضرب والتقول والافتعال ومن صار في المنام نحوياً فإن كان ممن يزيف الكلام التزم الصدق وعرف به وإن كان كافراً أسلم أو عاصياً تاب إلى اللّه تعالى وإن كان تأتاء وهو الذي يتردد في التاء أو فأفاء وهو الذي يتردد في الفاء أو الثغ وهو الذي يبدل حرفاً بحرف أو أرت وهو الذي يسقط بعض الحروف أو أخرس وهو الأبكم.

* - ( ومن رأى ) في المنام أنه صار نحوياً أو مستقيم الكلام دل على غناه بعد فقره وعلى سلامته من مرضه وعلى الخلاص من شدته.

* - نزع الموت هو في المنام منازعة في الدين أو شك في القرآن وربما دل النزع على تجهيز المسافر وزواج الأعزب والنقلة من دار إلى دار ومن حرفة إلى غيرها وربما دل ذلك على قضاء الدين [ص 299] واستيفاء الحقوق وطلاق الأزواج.

* - ( ومن رأى ) أنه في غمرة الموت من نزع أو سياق فإنه يكون ظالماً لنفسه أو لغيره قال تعالى: { ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت}.

* - نواح هو في المنام يدل على الواعظ وسماع النواح يدل على فتح كنيف تفوح منه الرائحة المنتنة وقيل النياحة أصوات الكلاب وصوت النائحة صوت كير النار والدفء والصنج نواح وربما كان دليلاً على العرس بالمعازف والقينات ولا يحمد النواح المخنث على كل حال.

* - ( ومن رأى ) أن موضعاً يناح فيه وقع هناك تغير وشؤم وسوء تدبير ينقطع به شمل أصحابه ومن ناح وأعلن به على ميت فإن كان معروفاً فإنه ينال من عقب ذلك الميت مصيبة.

* - ( ومن رأى ) أنه ينوح على ميت أو على شيء ويحزن حزناً شديداً دل ذلك على فرح وسرور والنياحة إثارة فتنة من النائحة وربما دلت على الضلالة عن الهدى أو الردة عن الدين وربما دل النواح على المزمار والمزمار على النواح والنائحة تدل رؤيتها على تقلب الأحوال وخراب الديار والأعمال الرديئة لقوله عليه الصلاة والسلام: النياحة من عمل الجاهلية.

* - نشاب هو في المنام رجل رباه غير أبيه.

* - ( ومن رأى ) بيده نشاباً أتاه خبر سار والنشاب قول الحق والرد على من لا يطيع اللّه تعالى فإن أصاب نفذ أمره وقيل وإن أخطأ لم ينفذ والناشبة القوية السوية كتاب فيه كلام حق وإن كان من قصب فإن ذلك كلام باطل وإن كانت النشابة سهماً فإنه رجل كثير الكلام لسن فإن أصاب ينفذ ما يقوله وإن انكسرت فإنه يتقي في كلامه وإن كانت نشابته من ذهب فإنها رسالة إلى امرأة وبسبب امرأة والنصل في النشابة بأس وقوة واضطراب النشابة خوف الرسول على نفسه في أدائها.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي بالنشاب فإنه ينسب إلى النميمة والغمز وإن كانت النشابة بلا ريش فإن الرسول مسخر.

* - ( ومن رأى ) نشابة من نصل فإنه يريد رسالة إلى امرأة ولا يصيب رسولاً.

* - نصل هو في المنام كلام أو فوائد وأرباح من الأسفار والنصل من الرصاص رسالة في وهن وضعف ومن صفر متاع الدنيا ومن ذهب رسالة [ص 300] عن كراهية.

* - نصاب السيف أو السكين هو في المنام دال على ما تجب فيه الذكاة من إبل أو بقر أو غنم أو ذهب أو فضة.

* - نير هو في المنام دليل خير لجميع الناس ما خلا العبيد فإنهم تصعب عليهم العبودية إذا رأوا ذلك وإذا رآه العبد مكسوراً كان أنفع له من أن يراه صحيحاً والخشبة التي تدخل فيها سكة الفدان دليل خير لمن يريد التزويج ولمن يطلب الولد ولمن يعلم الأعمال والنير دال على دولبة الحال وربما دل على السفر والكرب في السبب.

* - نول هو آلة النسج وهو إذا كان قائماً يدل في المنام على حركة وسفر والنول المبطوح يدل على الاحتباس لأن النساء ينسجن وهن قائمات والنول نوال ورفد لذوي الحاجة وربما دل على المنصب الجليل والمرأة إذا رأت امرأة أخرى أخرجتها من نولها الذي هو آلة النسج ونسجت عليه فإنها تموت بسرعة. santa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 3:28 pm


حرف الهاء

* - هود عليه السلام من رآه في المنام فإنه يسلط عليه قوم سفهاء جهال ثم يظفر بهم وينجو من شدة عظيمة لقوله تعالى: {ونجيناه من عذاب غليظ}.

* - ( ومن رأى ) هوداً عليه السلام يرى رشداً وخيراً وينجو قوم على يده.

* - هارون عليه السلام من رآه في المنام فإنه خليفة لرجل يصيبه بسببه بلاء وخصومة ويكون له عاقبة الأمر.

* - ( ومن رأى ) هارون عليه السلام صار إماماً وإن كانت حاجة قضيت.

* - ( ومن رأى ) هارون وموسى عليهما السلام فإنه يهلك على يديه جبار ظالم.

* - ( ومن رأى ) أحدهما أو رآهما وهو قاصد حرباً رزق الظفر.

* - هابيل من رآه في المنام فإنه يحسد ويصيب من عدوه نكاية وربما قتل بغير جرم فإنه يظلمه في نفسه ظالم.

* - ( ومن رأى ) هابيل في نومه فإنه يطيع ربه ويناله شدة وضعف بسبب امرأة أو ذي قرابة [ص 315] فيه رضا اللّه تعالى عنه ويدخله اللّه تعالى الجنة فليكن على حذر من إخوانه لئلا يقتلوه.

* - هلال هو في المنام إذا طلع في محله فهو ولد ذكر كريم لمن رآه أو ولاية أو ربح في تجارته.

* - ( ومن رأى ) أهلة مجتمعة فإنه يحج لقوله تعالى: {يسألونك عن الأهلة}.

الآية.

* - ( ومن رأى ) الهلال أحمر فإن المرأة تسقط حملها قبل كماله وإذا وقع الهلال على الأرض فهو ولد يولد.

* - ( ومن رأى ) الهلال وحده والناس قد أحدقوا لرؤيته ولم يروه فإن الرائي يموت وقد يكون شقياً سنته.

* - ( ومن رأى ) الهلال في مطلعه في غير أوان الشهر في غير وقته فإنه خير فيه سرور وقدوم غائب أو مولود يولد أو قدوم ملك ويدل طلوع الهلال على صدق وعد أو قبض مال لأن فيه تجب الإجارات وتحل الديون وطلوعه من غير مطلعه كالمشرق أو الشمال أو القبلة فهو أمر منكر فإن غاب سريعاً من هذه الجهات فإن المنكر لا يدوم ورؤيا الهلال نصرة على الأعداء وقيل تحقيق ميعاد الهلال يدل على الملك والأمير والقائد والمقدم والمولود البارز من الرحم المستهل بالصراخ وعلى الخبر الطارئ وعلى الثائر والخارج إذا طلع من مكانه إذا كانت معه ظلمة أو مطر بالدم أو ميازيب تسير من غير مطر وعلى قدوم الغائب وعلى صعود المؤذن فوق المنارة وعلى الخطيب فوق المنبر وعلى المطلوب الشريف وربما دل على تمام الآجال وأذن باقتضاء الدين لرائيه أو عليه وربما دل على الحج لمن رآه في أشهر الحج أو أيامه إن كان في الرؤيا ما يدل عليه من تلبية وحلق رأس أو عري ونحو ذلك.

* - ( ومن رأى ) الهلال مظلماً أو مخلوقاً من نحاس أو صفة حية أو عقرب فلا خير فيه.

* - ( ومن رأى ) هلالاً في أول ليلة حملت زوجته وإن كانت حملاً أتت بولد ذكر والهلال طفل صغير وربما دلت رؤية الهلال على توبة العاصي وإسلام الكافر والخروج من الشدائد كالحبس أو شفاء المريض ورؤية الهلال في مبدئه خير من نقصه.

* - ( ومن رأى ) هلال قد طلع ثم غاب فإن الأمر الذي هو طالبه لا يتم له.

* - هيكل رؤية الهياكل والحروز في المنام تدل على الأمن من الخوف والنصر على الأعداء وتدل على الأولاد والأزواج والفوائد والاحتراز في الدنيا والدين وهياكل النصارى المتخذة [ص 316] في كنائسهم للعبادة فيها تدل في المنام على القائم بالصلاة فيها وعلى ما يتلى من مزامير أو وصايا أو إنجيل وربما دلت رؤيتها على الصلاة والقربات.

* - هواء من رأى في المنام أنه قائم في الهواء بين السماء والأرض نال عزاً من سلطان وقدرة وليس له ثبات في ذلك وإن كان الرائي صاحب أماني وغرور فإن رؤياه باطلة.

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي في الهواء عرضاً من غير صعود نال عزاً عظيماً ومالاً حلالاً إن كان لذلك أهلاً وإلا فإنه يسافر إن كان صاحب أماني.

* - ( ومن رأى ) أنه متعلق بين السماء والأرض فإنه قلبه مشغول ولا يدري ما يصنع ومن سقط من الهواء فإنه يسقط عن مرتبته وجاهه وإن لم يكن له مرتبة ولا جاه فإنه ييئس من أمر يقصده ويؤمله وقيل من سقط من الهواء وكان مهموماً فرج اللّه همه والهواء الصافي دليل خير لمن أراد السفر ولمن صناعته تحتاج إلى الهواء والشمس ويعبر الهواء أيضاً بهوى النفس فمن عصى هواه كان من أهل الجنة.

* - ( ومن رأى ) أنه متبع هواه فإنه مفرط في أمور دينه لقوله تعالى: {واتبع هواه وكان أمره فرطاً}.

* - ( ومن رأى ) أنه قائم بين السماء والأرض وهو يتكلم مشافهة فإنه ينال خيراً من اللّه ونعمة ومالاً وعزاً وذكراً.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس على الهواء فإنه على هوى في دينه وغرور في أمره.

* - ( ومن رأى ) أنه يبني في الهواء بيتاً أو داراً أو ضرب فيه فسطاطاً أو خباء أو ركب فيه دابة أو غير ذلك فإنه إن كان مريضاً أو عنده مريض فإنه موته وذلك نعشه وإن رأى ذلك سلطان أو أمير أو حاكم عزل عن عمله وزال عن سلطان يموت وإن رأى ذلك من عقد نكاحاً أو بنى بأهله فإنه يغرم معها وفي غير أمان منها وإن رأى ذلك من هو في البحر عطبت سفينته أو أسره عدوه أو أشرف على الهلاك وقد يدل ذلك على عمل فاسد عمله على غير علم ولا سنة لأنه لم يكن بناه على أساس وإلا كان سرادقه وفسطاطه على قرار والطيران في الهواء دال على السفر في البحر أو في البر [ص 317] وإن كان ذلك بجناح فهو أقوى لصاحبه وأسلم له وأظهر وقد يكون جناحه مالاً ينهض به أو سلطاناً يسافر في كنفه وتحت جناحه أو قلعاً حسناً لسفينة أو ألوية تعقد له في البر بالولاية على بعض المدن وكذلك السباحة في الهواء قد تدل إذا كانت بغير جناح على التغير فيما يدخل فيه من جهاد أو حسبة أو سفر في غير أوان السفر في بر أو بحر والهواء إذا كان أسود في عين الرائي بحيث لم ير السماء فإن كان هو الرائي لذلك وحده أظلم ما بينه وبين رئيس من الرؤساء وإن لم يكن له رئيس عمي بصره وحجب عن نور الهواء نظره وإن كان الناس كلهم يرون ذلك وكانوا يستغيثون ويتضرعون نزلت بهم شدة على قدر الظلمة إما فتنة وغمة أو جدب وقحط وكذلك احمرار الهواء.

* - ( ومن رأى ) هباء هو في المنام كلام باطل لقوله تعالى: {فجعلناه هباءً منثوراً}.

* - هبوط ومن رأى في المنام أنه هبط من جبل فهو حسن وربما دل الهبوط على مقت اللّه لقوله سبحانه: {وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو}.

والهبوط من السماء بعد صعودها ذل بعد عز وقيل هو نيل نعمة الدنيا في رياسة في الدين.

* - ( ومن رأى ) الهبوط من الجبل نال الفرج وقيل إنه يدل على تغير الأمر وتعذر المراد.

* - ( ومن رأى ) أنه هبط عن موضع مرتفع أو سطح أو قصر فإنه يرجع عن حال كان عليه.

* - ( ومن رأى ) أنه يهبط من سلم قديم وضع في تجارته ولم يربح فيها وإن انكسر السلم وهو عليه نصر خصمه عليه.

* - هرولة من رأى في المنام أنه يهرول في مكة أو قرية أو بلدة فإنه يظفر بعدوه والهرولة دليل على سرعة خروج الإنسان من الدنيا أو زوال منصبه وربما دلت الهرولة على الحج.

* - هضم الطعام من رأى في المنام أن طعامه انهضم حرص على السعي في حرفته والهضم دليل على الأمن من الخوف لقوله تعالى: {ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلا يخاف ظلماً ولا هضماً}.

وهضم الطعام يدل على النشاط في الأمور كلها.

* - هجاج من العدو هو في المنام دليل على سلب ما هو عليه من الأخلاق.

* - هناء هو في المنام دليل على العزاء لأنه ضده وربما دل على الخروج من الضيق وعلى الغنى من الفقر.

* - هزال هو في المنام دليل على [ص 318] الفقر وضعف الحال وانحطاط القدر ثم إن كان المهزول ملكاً دل على جدب عامه وغلو أسعاره في بلده وضعف جنده وقيل الهزال مرض وقيل جوع وربما كان الهزال من عشق وحزن.

* - هبة من رأى في المنام أنه وهب لرجل عبداً فإنه يرسل إليه عدواً وإن وهبه جارية أفاده تجارة وإن وهبه شيئاً يدل على الذكور وكان عنده امرأة حامل وضعت له ولداً ذكراً وإن وهبه ما يدل على الإناث فإن الحمل أنثى والهبة صدقة وعطية ونحلة وهدية والكل بمعنى واحد.

* - هدية هي في المنام فرح لقوله تعالى: {بل أنتم بهديتكم تفرحون}.

وتدل على المحبة والمودة لقوله صلى اللّه عليه وسلم : "تهادوا تحابوا".

وتدل على الصلح بين المتقاطعين وقيل إنها خطبة للزواج.

* - ( ومن رأى ) طبقاً أهدى إليه وفيه رطب فإن ابنته تخطب وإن لم يكن له بنت فإن المودة تصير بينه وبين الذي أهدى إليه.

* - هدنة هي أن يعقد لأهل الحرب عقداً على ترك القتال مدة بعوض أو بغير عوض وتسمى مهادنة وموادعة ومعاهدة وهي في التأويل دالة على الأمن من الخوف والراحة بعد التعب وشفاء المريض والفسحة في الأجل وعلى الفوائد والأرزاق ودر المعايش والزواج للأعزب والشروع في الأبنية والصلوات وأفعال البر.

* - هز الأرض بخروج النبات في المروج والحدائق يدل في المنام على حمل زوجته واهتزازها للطلق قال تعالى: {فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج}.

* - هش بش وهما نوعان من السرور يدلان في المنام على حسن حال الإنسان خصوصاً الميت عند اللّه تعالى أو شكره لمن بش في وجهه لما أسداه إليه من الصلة أو إلى أهله من الخير من بعده وذلك لمن يرتجي نجاز وعد يحصل له من مراده.

* - هم هو في المنام دليل على كفارة الذنوب لقوله صلى اللّه عليه وسلم: "ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب حتى الهم يهمه إلا حط اللّه تعالى من خطاياه".

والهم يدل على العشق.

* - ( ومن رأى ) أنه مهموم فإنه يبتلى بالعشق مهموماً محزوناً.

* - هزيمة هي في المنام إذا [ص 319] كانت للموحدين ثبات في الحرب وظفر لقوله تعالى: {وهم من غلبهم سيغلبون}.

* - ( ومن رأى ) أنه ينهزم ولا يخاف فإنه يموت.

* - ( ومن رأى ) جنداً دخلوا بلدة مهزومين وكانوا مستورين نصروا وإن كانوا باغين عاقبهم اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه خاف وانهزم ولم يلحقه العدو أصابه من عدوه هم شديد ثم يظفر به.

* - ( ومن رأى ) أنه اختفى من عدوه فإنه يظفر به وإن طلع عليه العدو أصابته نائبة من عدوه وإن ارتعد وارتعش واسترخت مفاصله أصابه هم ولا يقوى به و الهزيمة للكفار هي بعينها هزيمة لهم وللمؤمنين ظفر في الحرب.

* - ( ومن رأى ) جنداً عدالين دخلوا بلدة منهزمين رزقوا النصر والظفر وإن كانوا ظالمين حلت بهم العقوبة.

* - هودج هو في المنام يدل على المرأة لأنه من مراكب النساء وربما دل الهودج على الفرقة.

* - هميان هو في المنام ولد أو زوجة للأعزب وربما دل الهميان على ما يوعى فيه من ذهب أو دراهم أو جواهر أو مفتاح والهميان هو المال وإن رأى إنساناً أنه وقع هميانه في بحر ذهب ماله على يد الخليفة أو على يد عامل من عماله وإن رأى أنه وقع في نهر ذهب ماله على يد ملك وإن رأى أنه وقع في النار فإن ملكاً جائراً ظالماً معتدياً يأخذ ماله ويذهب عزه وقيل الهميان بدن رجل فمن رأى هميانه قد فرغ فهو دليل موته وإن رآه في وسطه فإن معه علماً كثيراً قد استفاده في نصف عمره وإن كان فيه صحاح فالعلم صحيح وإن كانت مكسرة فانه يحفظ العلم ويحتاج إلى الدرس.

* - هاون ومقبضه هما في المنام رجل وامرأة لا يستغني أحدهما عن صاحبه يعملان أعمالاً صعبة رية لا يقوم بها غيرهما والهاون يدل على العز والرفعة والولد القارئ أو الجارية المطربة أو الغلام الكثير الكلام.

* - هريسة هي في المنام هم أو ضرب من قبل عماله.

* - ( ومن رأى ) أنه يصنع هريسة في مكان وفيه مريض خشي عليه الموت وكذا إذا رأى عسكراً أنهم يأكلون هرائس أو رؤوساً مشوية فإن الحرب تقع بينهم ويهلك فيه قوم رؤساء.

* - هراس هو في المنام رجل شرير صاحب هذيان والهراس تدل [ص 320] رؤيته في أيام الشتاء على الفوائد الثابتة الدائمة والأرزاق الحلال وربما دلت على السرقة والضرب وقت الأسحار وقيل الهراس جلاد السلطان وعيشه من ذلك.

* - هجان تدل رؤيته في المنام على المداري أو الخادم لمن دلت الهجن عليه وربما دلت رؤيته على الأخبار الغريبة والإطلاع عليها أو على صاحب الاستخدام والمولع بإحضار الجان وطلب الحوائج منهم.

* - هجين هو في المنام شرف وعز لأنه من مراكب السادات وربما دل على المنصب الجليل وإدراك المطلوب ويدل على الولد النجيب لأن النجيب من أسمائه.

* - هدار تدل رؤيته في المنام على الهدر في الكلام وربما دل على قوى العقل والفهم والفاصل بين الحق والباطل.

* - هماز هو الذي يعرف بالهمز واللمز بين الناس تدل رؤيته في المنام على الشر والإطلاع على الأسرار والوثب على ذوي الألفة ليفرقهم.

* - هدم الدار تدل رؤية ذلك في المنام على موت صاحبها والموت يدل على الدار.

* - ( ومن رأى ) أنه يهدم داراً أو بنياناً عتيقاً فإنه يصيبه هم وشر.

* - ( ومن رأى ) أن داره تهدمت عليه أو بعضها فإنه يموت إنسان فيها أو يصيب صاحبها مصيبة كبيرة أو حادث شنيع وإن رأت امرأة أن سقف بيتها انهدم فإنه يموت زوجها.

* - هاتف من رأى في المنام أنه سمع صوت هاتف بأمر أو نهي أو إنذار أو زجر أو بشارة فهو كما سمعه بلا تفسير ولا مثل وكذلك جميع الأصوات.

* - هزار هو في المنام ولد ذكي فصيح أو صبي مكتب.

* - هدهد هو في المنام يدل على هد العامر من اسمه وربما دلت رؤيته على الرسول الصادق القريب من الملوك أو الجاسوس أو الرجل العالم الكثير الجدال وربما دل على النجاة من الشدائد والعذاب وربما دل على المعرفة باللّه تعالى وبما شرعه من الدين والصلاة وإن رآه ظمآن اهتدى إلى الماء والهدهد رجل عالم يثنى عليه بالقبيح لنتن ريحه ومن رآه نال عزاً ومالاً وإن أكله فإنه يأتيه خير من قبل الخليفة.

* - ( ومن رأى ) هدهداً قدم له مسافر وقيل إنه رجل حاسب صاحب خبر السلطان بما يحدث من الأمور [ص 321] وربما كان أماناً لدى خوف وهو دليل الملك على ما فيه زيادة في ملكه والهدهد رجل بصير في عمله كاتب ناقد.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب هدهداً أو رآه واقفاً بين يديه فإن ذلك خبر صالح يرد عليه من بلد بعيد وقيل من أصاب هدهداً أو ملكه فإنه يتمكن من سلطان أو من رجل كاتب نبيل أو ذي بصيرة نافذة في الأمور ليس له دين وإن ذبح الهدهد أو قهره فإنه يظفر برجل كذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب هدهداً أنثى فإنه إن كان عزباً تزوج وإن ذبحها فإنه يفتض جارية بكراً.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب من ريش الهدهد أو لحمه فإنه يصيب مالاً وخيراً من رجل حاله كحال الهدهد في التأويل المذكور.

* - هامة هي طير القبور وتدل في المنام لمن رآها على امرأة قوادة أو زانية.

* - هزبر هو في المنام تدل رؤيته على الجهل والخيلاء والعجب والعنت والتيه والدلال.

* - هرة هي في المنام خادم حافظ للإنسان فإن اختطفت منه شيئاً ناله غرم أو ابتلى بأهل أو أولاد لصوص أو غريم يعامله ويحبس ماله والهرة إذا كانت ساكنة فإنها سنة فيها راحة وفرح وإذا كانت وحشية كثيرة الأذى فإنها نكدة يكون فيها تعب ونصب ومن باع هرة أنفق ماله وقيل الهرة تدل على امرأة خداعة وخدش الهرة وعضها خيانة الخادم وقيل عض الهرة مرض سنة كاملة وكذا خدشها وسبق في حرف السين في السنور وفي حرف القاف في القط بقية هذا.

* - هديل هو في المنام رجل فقيه حسيب أديب بار لطيف قليل المال كثير الأتباع سيد وصوته علم وفقه.

* - هدب العين رؤيته في المنام تدل على وقاية الدين وربما كان صلاح العين ما تقر به العين من مال أو ولد أو علم والهدب للعين أوقى من الحاجبين للقذى وإن رأى أنه قعد في ظل هدب عينيه فإن كان صاحب دين وعلم فإنه يعيش بظل دينه وعلمه وإن كان صاحب دنيا فإنه يأخذ أموال الناس ويتوارى وإن رأى أنه ليس لعينيه هدب فإنه لا يحفظ شرائع الدين فإن نتفها إنسان فإن عدوه يفضحه في دينه [ص 322] وإن رأى أن أهداب عينيه كثيرة حسنة فإن دينه حصين.

* - ( ومن رأى ) أهداب عينيه ابيضت مرض مرضاً من رأسه أو عينيه أو ضرسه أو أذنيه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 3:31 pm


حرف الواو

* - وصى من رأى في المنام أنه يوصي إليه دل على ستة أوجه أن يكون ما يخبر به حقاً أو يفوض إليه أمر أو غلو شأن أو زيادة في العلم أو يكون قد مضى من عمره أربعون سنة أو كرامة من اللّه تعالى وعصمة.

* - وضوء من رأى في المنام أنه توضأ على وضوئه بما يجوز به الوضوء فإنه نور على نور كما جاء في الخبر: الوضوء على الوضوء نور على نور.

وربما دل الوضوء على قضاء الحوائج عند أرباب الصدور فإن كمل كل الوضوء دل على بلوغ قصده وإلا فلا هذا إن توضأ بما يجوز به الوضوء وإن توضأ بما لا يجوز به الوضوء كاللبن والعسل وغيره دل على الدين والوضوء صالح في كل الأديان وأمان من اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه توضأ وضوءه للصلاة فإنه في أمان اللّه تعالى مما يخافه من عدوه فإن اللّه تعالى قال لموسى عليه السلام: إذا تخوفت فتوضأ وأمر أهلك بالوضوء فإن من توضأ كان في أمان اللّه تعالى مما يخافه ويحذره.

وإن توضأ في سرب أو اغتسل فإنه يظفر بشيء كان سرق له وإن توضأ ودخل في الصلاة فإنه يخرج من هم ويحمد ربه عز وجل وإن بما لا يجوز الوضوء به فهو في جهد ينتظر الفرج منه وذلك الأمر الذي هو فيه لا يتم.

* - ( ومن رأى ) أنه صلى بغير وضوء وكان تاجراً فإنها تجارة ليس لها رأس مال وإن كان صانعاً فليس له مأوى وإن كان صاحب ولاية فليس له جند وإن صلى بغير وضوء في موضع لا تجوز فيه الصلاة كالمزبلة فإنه متحير في أمر لا يزال عنه وهو يطلبه ولا يقدر عليه.

* - ( ومن رأى ) أنه يتوضأ في فراشه ولا يقدر أن يقوم وهو في مرض شديد دلت رؤيته على مفارقة زوجه أو صديقه.

* - ( ومن رأى ) أنه يتوضأ في البيت الذي يسكنه فإنه دليل على أنه لا يسكن في ذلك البيت.

* - ( ومن رأى ) أنه يتوضأ في الأسواق العامرة أو الحمامات فإنه يدل على غضب اللّه تعالى وملائكته وفضيحة كبيرة وخسارة عظيمة وظهور [ص 323] ما يخفيه وفضيحته به وإن توضأ في مزبلة أو شط البحر في موضع يتوضأ فيه الناس فإنه يدل على خفة وذهاب الهم والوجع.

* - ( ومن رأى ) أنه توضأ على رأس صاحب له ورثه واحتوى على متاعه.

* - ( ومن رأى ) أن صاحبه توضأ على رأسه أصابه منه مضار كثيرة ووقع في فضيحة شديدة وغم وقيل الوضوء أمانة يؤديها أو دين يقضيه أو شهادة يقيمها.

* - ( ومن رأى ) أنه يتوضأ وأتم وضوءه فإن كان مهموماً فرج اللّه تعالى همه أو خائفاً أمنه اللّه تعالى مما يخاف أو مريضاً شفاه اللّه تعالى أو مديوناً قضى اللّه دينه أو مذنباً كفر اللّه تعالى عنده ذنوبه.

* - ( ومن رأى ) أنه لم يتم وضوءه وتعذر ذلك عليه فإنه لا يتم أمره الذي هو طالبه ويرجى له النجاح من قبل الوضوء.

* - ( ومن رأى ) أنه توضأ بماء سخن أو اغتسل به أو شربه أصابه هم أو مرض.

* - ( ومن رأى ) أنه يطلب وضوءاً ولا يصيبه فإنه عسر عليه في أمره حتى يتوضأ ويتم وضوءه ثم يسهل عليه أمره.

* - وجهة المصلي في الصلاة من رأى في المنام أنه يصلي نحو المشرق فإنه رجل رديء المذهب كثير البهتان على الناس جريء على المعاصي لأنه وافق اليهود واليهود كذلك وإن كان وجهه إلى ما يلي المشرق فهو رجل من المبتدعة بالأباطيل لأن المشرق قبلة النصارى والصليب باطل وإن كان وجهه مما يلي ظهر الكعبة فقد نبذ الإسلام وراء ظهره بارتكاب كبيرة من المعاصي أو يمين كاذبة أو قذف محصنة ولا يجتنب الفواحش ولا يراقب اللّه تعالى لأن المجوس فيها قد رخصوا لأنفسهم ارتكاب كل محرم فإن رأى أنه لا يعرف القبلة أو رأى أنه يطلبها ولا يهتدي إليها فإنه يتحير في دينه وإن رأى أنه يصلي نحو الكعبة فإن دينه مستقيم وإن رأى أنه يصلي نحو المشرق فهو يرى رأي القدرية ويضارع رأي النصارى والمشرق قبلتهم.

* - وقوف بعرفات من رأى أنه وقف بعرفة انتقلت رتبته على قدره من خير إلى ما دونه أو من شر إلى خير وربما فارق من يعز عليه من زوجة أو مسكن شريف وربما انتصر عليه عدوه وإن كان في شيء من ذلك نال عزاً وشرفاً واجتمع [ص 324] بمن فارقه وانتصر على عدوه وإن كان عاصياً قبلت توبته وإن كان له سر مكتوم ظهر والوقوف بعد السير في مكان ربما دل على توقف الحال وربما دل على شفاء المريض ووقوفه لمباشرة مصالحه.

* - وقف هو في المنام دليل على الأعمال الصالحة يتقرب بها إلى اللّه تعالى ويرتفع بها قدره في الدنيا والآخرة على حسب الموقوف فإن وقف كتاباً أو داراً أو مالاً فذلك دليل على توبته إن كان عاصياً وهدايته إن كان ضالاً وربما رزق ولداً يذكر به وإن وقف خنزيراً أو خمراً أو زواني دل على أنه يتقرب إلى اللّه تعالى بالسحت ويرتفع على الناس بشره وظلمه.

* - وصية هي في المنام دالة على الصلة بين الوصي والموصى له وإن كان بينهما شحناء اصطلحا أو كان كل منهما في بلد اجتمعا.

* - ولاء من ماتت في المنام أمته أو عبده المعتقان فورثهما بالولاء دل على الرزق والفائدة للسيد خصوصاً إن كان أحدهما موجوداً في اليقظة.

* - وديعة هي في المنام دالة على سر يطلع عليه المودع فإن أودع وديعته لميت دل على أنه يودع سره من يحفظه وربما تهلك الوديعة وكذلك أن أودع وديعته بهيمة ومن أودع وديعته من ليس بأهل كإيداعه لمن هو دونه فإنه يدل على إيداع سره وإفشائه.

* - ( ومن رأى ) أنه أودع رجلاً صرة فإنه سره وقيل المودع غالب والمودع مغلوب والوديعة تدل على قهر المستودع.

* - ( ومن رأى ) أنه أودع إنساناً شيئاً فإنه يقهره لأن له عليه يداً بالمطالبة.

* - ( ومن رأى ) أنه أودع زوجته شيئاً فحفظته فإنها تحمل منه وإذا ردته عليه أو حدثها حديثاً سراً فأذاعته فإن حملها لا يثبت.

* - وكالة هي في المنام ذنوب تجمع على من رأى أنه صار وكيلاً والوكالة دالة على الغنى والتحكم فيما يملكه غيره وما ينضم إليه فإذا كان الموكل مريضاً مات أو صحيحاً مرض لأن الوكالة استنابة في التصرف وإن كان يرجو منصباً حصل له.

* - وليمة وهي تقع على كل طعام يتخذ لحادث سرور فمن حضر في المنام وليمة أو ألم في المنام دل على زوال الهم والنكد والمنصب الذي يجتمع إليه فيه الناس [ص 325] وربما دلت الوليمة على الهم والحزن والإيلام باليد أو اللسان.

* - ود هو في المنام دليل على رفع القدر ورجحان العقل والنظر في عواقب الأمور قال عليه الصلاة والسلام: والتودد نصف العقل.

* - وحدة هي في المنام انفراد الشخص بما هو فيه من صنعة أو رأي يقال فلان أوحده دهره في فنه.

* - ( ومن رأى ) من الملوك أو الولاة أنه وحيد ولا وزير ولا جليس وهو يدعوهم فلا يجيبونه فإنه يعزل عن ملكه أو ولايته وإن رأى ذلك رجل من عامة الناس فإنه يفتقر أو يهجره حبيبه والوحدة ذل.

* - ( ومن رأى ) أنه وحيد ليس عنده أحد فإنه يخذل ويفتقر.

* - وعد من رأى في المنام أنه وعد وعداً حسناً فإنه يصيب خيراً ونعمة ويطول عمره وإن رأى أن عدوه وعده خيراً نال منه أو من غيره شراً وإذا رأى أنه وعده شراً نال منه أو من غيره خيراً وإذا نصحه عدوه غشه والوعد يدل على إحسان يصل إلى صاحب الرؤيا من الذي وعده.

* - وكز هو في المنام دليل على الوقوع في شيء من عمل الشيطان وعلى حسن عاقبته في دينه لقوله تعالى: {فوكزه موسى فقضى عليه قال هذا من عمل الشيطان}.

الآية.

* - ولادة لو رأى ملك في المنام أن زوجته ولدت ذكراً ولم تكن حاملاً فإنه ينال كنوزاً وإن رأت الحامل أنها ولدت ولداً ذكراً فإنها تضع أنثى وإن وضعت أنثى فإنها تضع ذكراً والبنت فرج في التأويل والابن هم وإن رأى مريض أن أمه ولدته فإنه يموت لأن الطفل يلف في الخرق كالميت وإن كان صانعاً طرأت له عوائق تقطعه عن عمله وإن كان فقيراً فإنه سيجد من يغديه ويقوم بشأنه وإن كان غنياً فإنه لا يحفظ غناه وأن غيره يسلط عليه قهراً عنه لأن الطفل تحت يد غيره وإن كان رجلاً له امرأة فإنها تنقطع ولادتها فلا تلد وإن كانت امرأته حاملاً فإنها تلد ابناً مثل صاحب الرؤيا وإن رآه مملوك دل على محبة مولاه وإن أذنب سامحه ولكنه لا يعتقه وإن رآه مسافر فإنه لا يمكنه الخروج من مسكنه وإن رآه صاحب خصومة لا تثبت حجته على الدعوى عند القاضي وإذا رأت أنها ولدت من فمها فإنها تموت وتخرج روحها من فمها وولادة البنت فرج المسجون وإذا رأى الرجل أنه ولد غلاماً [ص 326] فإنه يمرض وينجو من غم ويظفر بعدوه ويخلص من امرأة رديئة وإن وضع جارية كانت له فرجاً من كل شدة ويخرج من نسله من يسود أهل بيته ويكون له عظيم ولو ولدت المرأة من فرجها حيواناً فإن ولدت قطاً فالولد لص والولادة خروج من الشدائد والأمراض أو مفارقة الأهل والجيران والولادة راحة وفرج وقضاء دين وتوبة وإن رأت امرأة أنها ولدت غلاماً فإنها تنال في عاقبة أمرها فرجاً وبشارة وسروراً ونجاة من ثقل وإن ولدت جارية فإنها تنال عزاً وخصباً ويسراً بعد عسر وترزق رزقاً واسعاً مباركاً في فرح.

* - ( ومن رأى ) أنه يلد فإن كان فقيراً صار غنياً وإن كان غنياً وقع في هم وغم وإن كان أعزب تزوج سريعاً حتى تكون المرأة هي التي تلد وسائر الناس إذا رأوا ذلك دل على أنهم يمرضون والمريض إذا رأى أنه يلد دل ذلك على الموت والفقراء والمحاويج والمماليك وذوو الهموم يدل ذلك لهم على الفرج والنجاة من الشدة وتدل هذه الرؤية في التجار على ذهاب ما لهم وفي المسافرين على خفة محملهم ويدل على موت قرابة لصاحب الرؤية.

* - ( ومن رأى ) به حبلاً تضرع واغتم فإن ولده نجا منه.

* - ( ومن رأى ) أنه قد ولدت له بنت ارتكبه الدين.

* - ( ومن رأى ) أن ابنته قد ماتت وحفر لها قبراً قضى دينه.

* - ولد ( ومن رأى ) في المنام أنه ولد له جملة من الأولاد دلت رؤياهم على هم لأن الأطفال لا يمكن تربيتهم إلا بمقاساة الهموم وقيل.

* - ( ومن رأى ) أنه ولد له ولد صغير فهو زيادة ينالها في دنياه ويغتم.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب ولداً بالغاً فهو في عز وقوة وأمه أولى به في أحكام التأويل من أبيه وقيل.

* - ( ومن رأى ) أن له ولداً صغيراً ورأى أنه قد صار رجلاً دل على قوته.

* - وجه هو في المنام إذا رأيته حسناً فإنه يدل على حسن الحال في الدنيا والبشارة والسرور وإذا رأيته أسود فإنه يدل على بشارة بأنثى لمن له حامل لقوله تعالى: {وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوداً}.

* - ( ومن رأى ) وجهه أسود ولا حامل له فإنه عاص وصفرة الوجه تدل على ذلة وحسد وقد تكون صفرته نفاقاً لأن الصفرة [ص 327] مرض والمرض نفاق وقيل صفرته تدل على العبادة لقوله تعالى: {سيماهم في وجوههم من أثر السجود}.

وهي الصفرة في وجوههم.

* - ( ومن رأى ) من الحبشة أو الزنج أن وجهه أبيض دل على نفاقه وقلة حيائه.

* - ( ومن رأى ) وجهه أسود وجسده أبيض فسريرته خير من علانيته وإن كان وجهه أبيض وجسده أسود فعلانيته خير من سريرته.

* - ( ومن رأى ) أنه نبت على وجهه شعر حيث لا ينبت في اليقظة فهو دين غالب عليه وذهاب جاهه.

* - ( ومن رأى ) وجهه تغير عن حاله ونقص عن حسنه وجماله فإنه يدل على نقص ويكون ممن يكثر المزاح لأن المزاح ينقص ماء الوجه وإن رأى لحم خديه ذهب فإنه يسأل الناس ولا يعيش إلا بالمسألة وفي الحديث: لا تزال المسألة بأحدكم حتى يلقى اللّه وما في وجهه مزعة لحم.

وإن رأى في وجهه ظلمة أو غبرة أو اعوجاجاً جادل على فساد دينه أو نقص جاهه وإن رأى وجهه أزرق أو بعينيه زرقة فإنه مجرم لقوله تعالى: {ونحشر المجرمين يومئذ زرقاً}.

وإن رأى وجهه أسود فإنه يدل على كثرة كذبه أو على بدعة أحدثها في دينه وإن كان وجهه أحمر فإن كان مع الحمرة بياض فإنه دليل فرج وعز وعيش طيب وإن كان صالحاً أصابه أمر يستحي منه وإن كان وجهه كبيراً دل على وجاهته وإن رأى وجهه رشح عرقاً فإنه يدل على حيائه وحشمته وربما دلت صفرة الوجه على العشق والمحبة.

* - ( ومن رأى ) وجهه أحمر عبوساً فإنها نازلة تنزل به أو غمة تلحقه وإن عبس في وجهه أحد رأى منه ما يكره وإن رأت امرأة أنها سودت وجهها بسخام فهو موت زوجها وإن رأت أنها تتعطر ببياض وكحل ونحوهما فإنه صلاح لها ولزوجها وطلاقة الوجه وتبسمه وبياضه دليل على حسن حال صاحبه حياً كان أو ميتاً وحسن وجه المرأة أو الطفل أو الفرس دليل على بركته وبالعكس.

* - ( ومن رأى ) أن له وجهين في المنام دليل على سوء الخاتمة لقوله عليه الصلاة والسلام: ولا ينظر اللّه إلى ذي الوجهين.

* - ( ومن رأى ) أن له وجوهاً دل على ارتداده عن الإسلام لقوله تعالى: {والملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم}.

وإن كان عالماً تصرف في وجوه العلم وتقطيب الوجه وبكاؤه وتشويهه [ص 328] وسواده دليل على زوال المنصب والكذب وربما دل سواد الوجه على الخوف وإن رأى على عارضيه شعراً حسناً فإنه رجل سليم الصدر فإن لم يكن عليها شعر فإنه رجل خبيث وتشقق الوجه قلة حيائه.

* - ( ومن رأى ) أن وجهه طري صبيح فإنه صاحب حياء والسماجة في الوجه عيب والعيب سماجة.

* - وجنة هي في المنام علامة الخير والخصب والعيشة والفرج والضر والهم والصحة والسقم والحدث فيها من زيادة ونقصان فهو فيما ذكرته والخدان عمل الرجل واحمرار الوجنة وسمنها دليل على الوجاهة والبرء من الأسقام والحظ والقبول والبشرة وصفرتها وسوادها دليل على الخوف والأحزان وانحطاط القدر.

* - ودج من رأى في المنام أن ودجه انفجر دماً فإنه يموت وربما دلت الأوداج على العهد أو الرباطات في العمل الشديد والأوداج مداجاة.

* - وتين هو في المنام مهجة الرجل لأنه عرق بين الصلب والقلب والعنق والفرج والحرقة والأحزان منه.

* - وريد الوريد في المنام تدل على موت الإنسان وحياته وربما دل على كل من الرائي فيه نفع ومساعدة كالشريكين أو الأخوين أو الأبوين أو الزوجة ووليها الذي يحفظ عصمتها أو مالها الذي تقيم به أودها.

* - ورد هو في المنام رجل فيه شرف أو ولد أو قدوم غائب أو امرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه جنى ورداً نال كرامة ومحبة ونعمة ومن التقط من بستان ورداً أبيض فإنه يقبل امرأة ورعة وإن التقط ورداً أحمر فإنه يقبل امرأة ذات لهو وطرب ومن شم وردة صفراء فإنه يقبل امرأة مريضة مسقامة والورد الكثير قبلات متواترة والورد الذي لم يفتق يفسر بولد يسقط لمن له حامل وقيل الورد يدل على امرأة تفارق أو تموت أو تجارة تزول أو فرح لا يدوم أو عهد لا يبقى.

* - ( ومن رأى ) شاباً ناوله ورداً فإنه يعاهده عهداً لا يدوم عليه.

* - ( ومن رأى ) على رأسه إكليلاً من الورد فإنه إن كان أعزب يتزوج وكذا إذا رأته المرأة والورد المبسوط زهرة الدنيا ولا يكون لها دوام ويدل الورد على طيب الذكر ودهن الورد يدل على الذكاء وصفاء الذهن والتقرب إلى الناس ولين الجانب والورد يدل على [ص 329] الفرح والسرور وإن رأى المريض الورد مفروشاً تحته أو لبسه أو لبس منه ثوباً فإنه يموت بعد أربعين يوماً لأنها مدة إقامة الورد وقيل إن الورد قدوم مسافر أو ورود كتاب والورد إذا قطعت شجرته فهو هم وحزن وقيل الورد وشجرته يدل على القوم المنكدين وعلى الأعمال النكدة وقطف الورد سرور وقد يدل الورد الأصفر على المرض والأحمر على الجمال والزينة وربما دل الورد الأبيض على الدراهم والأحمر على الدنانير والورد الأحمر أظهر للحجة.

* - ورس هو في المنام يدل على الأفراح وتجديد الأرزاق وربما دل على الأخبار السارة أو الإنسان الغريب وكذلك ما أشبهه من الفاكهة والرياحين الغريبة والورس نبت أصفر يكون باليمن يتخذ منه الحمرة للوجه.

* - وشي هو في المنام دين ودنيا فمن رأى أن عليه ثياب وشي وهو يصلح للولاية ولى أهل الحرث والزرع وإن كان من أهل السلطان فهو خصب السنة وحمل الأرض ومن أعطى وشياً نال مالاً من جهة العجم وأهل الذمة وربما دل الوشي لمن لبسه على غير هيئة اللبس على سياط تقع به أو جدري أو غيره من الأوجاع والقروح والوشي للمرأة زيادة عز وسرور.

* - وبر هو في المنام فوائد أو أرزاق وملابس وأموال موروثة وغير موروثة أو مغتصبة والوبر مال حلال.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب وقراً أو أوقاراً من ذلك فإنه يصيب مالاً عظيماً.

* - وسادة في المنام امرأة خادمة لصاحبها تخدم الناس وتكرمهم.

* - ( ومن رأى ) الوسادة فإنها تدل على امرأة تعلم سر امرأة وتستره من الناس وإن سرقت له وسادة مات له خادم أو ماتت امرأته وكل ما يرى في الوسادة من تخرق أو بلى أو ضياع أو ضيق أو غير ذلك فهو في الخادم وقيل الوسائد للسلطان كتابه ووكلاؤه ومن يستند إليهم وربما دلت على خزائنه التي يعول عليها على مقدار ما يراه النائم منها وتفسر للعامة على إخوانهم وأصدقائهم والوسائد تفسر بالفرش والبسط وقيل الوسائد الأولاد وتفسر للعلماء والفقهاء على صلاحهم وتقواهم وما رؤي [ص 330] في الوسائد من جمال وحسن هيئة فإن ذلك صلاح لخدمه وعبيده.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس على وسادة استفاد جارية.

* - ( ومن رأى ) أنه يحمل وسادة أصاب خيراً وقيل الوسائد التي يستند إليها هم العلماء والوسادة زوجة أو صديق أو ولد أو والدة مشفعة وربما دلت الوسادة على الراحة أو المرض للسليم.

* - وتد هو في المنام ملك أو نظير ملك فمن رأى أن أستاذاً شيخاً ضرب في ظهره وتداً أو مسماراً أو سكة من حديد فإنه يخرج من صلبه ملك أو نظير ملك أو سيد أو يكون عالماً وتداً من الأوتاد وإن كان الوتد من خشب وضربه شاب في ظهره فإنه يولد له ولد منافق يكون عدوه وإن قلع الوتد فإنه يشرف على الموت وإن وتد في حائط فإنه يحب رجلاً مرتفعاً وإن وتد في بيت فإنه يحب امرأة وإن وتد في خشب فإنه يحب غلاماً منافقاً والوتد إذا كان من حديد فهو مال وقوة والوتد يدل على أوجاع بسبب حدته ويداه على هم وحزن بسبب صلاته.

* - ( ومن رأى ) أنه خرج من ذكره اثنا عشر وتداً وهو في المحراب من المسجد الجامع ولد له اثنا عشر ولداً يصيرون أئمة والأوتاد مضار تعرض بسبب الرجال والوتد يدل على المنصب والثبات في الأمور والإكراه على التولية أو العزل أو السفر وإن دل على الولد أو الزوجة كان دليلاً على طول عمرها.

* - ( ومن رأى ) نفسه وتد تمكن من عالم وقيل إنه يرقى على جبل وقيل الوتد مال وقيل إنه يدل على العشق والهم والحزن.

* - ( ومن رأى ) أنه ضرب وتداً في حائط أو أرض فإن كان عازباً تزوج وإن كان له زوجة حملت منه وقيل إن الوتد أمر فيه نفاق.

* - ضم هو الخشبة يكسر القصاب عليها العظم واللحم وهو في المنام رجل منافق يحب أن يحرش بين الناس ويدخل نفسه في الخصومات.

* - وعاء اللبن أو العسل في المنام يدل على رجل عالم أو صاحب مال كثير وإذا كان الوعاء من الفخار وفيه اللبن فهو رزق وإن كان من الصفر فهو مال ينقص وخسارة لأن الصفر يغير اللبن ويفسده.

* - ( ومن رأى ) اللبن في قدر فإنه دليل خير وإذا رآه في صفر فإنه دليل خسران لأنه إذا كان في وعاء صفر لا تستعمله [ص 331] الناس للأكل.

* - وسق وهو حمل ستين صاعاً فمن أعطى في المنام وسقاً من تمر دل على النخل أو من فاكهة دل على شجرها أو على الدواب الحاملة لذلك وربما يوسق دماً من دمامل أو جدري.

* - وزن المال بين المتبايعين في المنام يدل على غرامة تدرك صاحب الرؤيا.

* - وجع هو في المنام ندامة من الذنب.

* - ( ومن رأى ) بضرس من أضراسه أو سن من أسنانه وجعاً فإنه يسمع قبيحاً من قريبه الذي ينسب إليه ذلك الضرس في التأويل فيعامله بمعاملة تشتد عليه على مقدار الوجع الذي وجده ووجع العنق يدل على أن صاحبه أساء المعاشرة حتى تولدت منه شكاية وربما دل وجع العنق على أنه خان أمانة فلم يؤدها فنزلت به عقوبة من اللّه تعالى ووجع المنكب يدل على إساءة في كسبه وكد يمينه ووجع البطن يدل على نه أنفق ماله في معصية وهو نادم عليه وقيل وجع البطن يدل على صحة الأقرباء وأهل البيت ووجع السرة يدل على أنه يسئ معاملة امرأته ووجع القلب دليل على سوء سريرته في أمور الدين ووجع الكبد دليل على الإساءة إلى الولد ووجع الطحال دليل على فساد مال عظيم كان به قوامه وقوام أهله وأولاده وإن اشتد وجعه حتى خيف عليه الموت دل ذلك على ذهاب الدين ووجع الرئة دليل على دنو الأجل لأن الرئة موضع الروح ووجع الظهر يدل على موت الأخ وقيل وجع الظهر يرجع تأويله إلى من يتقوى به الرجل من ولد والد ورئيس وصديق وإن رأى في ظهره انحناء من الوجع فإنه يدل على الافتقار والهرم ووجع الفخذ يدل على أنه مسيء إلى عشيرته ووجع الرجل يدل على المشي في غير طاعة اللّه تعالى وقيل وجع الرجل يدل على كثرة المال ووجع الذكر يدل على الإساءة إلى قوم يذكرونه بالسوء ويدعون عليه.

* - ورم هو في البدن إذا رآه الإنسان في المنام زيادة في ذات اليد وحسن حال واقتباس علم وقيل هو مال بعد كلام وهو يبقى والورم في المنام خيلاء وعجب ودعوى باطلة.

* - وباء هو في المنام أذى ينزل بالناس من السلطان من حبس أو قصد بالشر.

* - وله هو في المنام حيرة في الدنيا وحسن عاقبة في الآخرة.

* - وقوع في الماء من رأى في المنام أنه وقع في الماء [ص 332] الكثير العميق ونزل فيه ولم يبلغ قعره فإنه يصيبه دنيا كثيرة ويتمول منها لأن الدنيا بحر عميق وقيل بل يقع في أمر رجل كبير.

* - ( ومن رأى ) أنه وقع في الماء فإنه ينال سروراً ونعمة.

* - وثوب من رأى في المنام أنه وثب إلى رجل فإنه يغلبه ويعجزه والوثوب قوة البدن فإذا وثب قوي وإن رأى أنه وثب من الأرض حتى بلغ قرب السماء فإنه يسافر إلى مكة أو إلى مكان بعيد وإن رأى أنه وثب من مكان إلى مكان فإنه يتحول من حال إلى حال أرفع مما هو فيه ويصيب خيراً ويكون فرق ما بين الحالين من الفضل كفرق ما بين الموضعين وإن رأى أنه وثب من الأرض وارتفع بين السماء والأرض فهو موته ورفع جنازته.

* - ( ومن رأى ) أنه يتصرف في وثبته في الهواء كيف يشاء وأنه يبلغ بوثبته حيث يريد فإن ذلك إقداره على تحويله من حال إلى حال على ما يريد وإن رأى أنه وثب نهراً أو بئراً أو حفرة فإنه يتحرك من حالة إلى أخرى أو ينجو من مكروه ويسلم عاجلاً.

* - ( ومن رأى ) إنساناً وثب عليه فإنه يقهر ويغلب.

* - وطء هو في المنام يدل على بلوغ المراد مما يطلبه الإنسان أو ما هو فيه أو يرجوه من دين أو دنيا كالسفر والحرب والدخول على السلطان والركوب في السفر وطلب القتال لأن الوطء لذة ومنفعة وفيه لعب ومداخلة وإن وطئ زوجته نال منها ما يرجوه أو نالت منه ذلك والوطء في الدبر يدل على طلب أمر عسير من غر وجهه ولعله لا يتم ويذهب فيه ماله.

* - وسخ هو في المنام إذا رآه الإنسان في الثوب أو الجسد أو الشعر فإنه هم لصاحبه والثياب الوسخة ذنوب وإن كان الوسخ ينسب إلى الدين فإنه فساد دين صاحبه بقدر الوسخ وإن كان به دسم وهو ينسب إلى عرض الدنيا فهو فساد في دنياه.

* - ( ومن رأى ) أنه غسل ثيابه من وسخ ونظفها فإنه يتوب وتكفر عنه الذنوب والثياب الوسخة على الميت فساد دينه دون دنياه ووسخ الأذن ترياق.

* - ( ومن رأى ) أنه ينقي وسخ أذني فإنه يسمع كلاماً يسر به وبشارة تأتيه.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل [ص 333] وسخ أذنيه فإنه يأتي الذكران أو أنه يقع في أمر يناله منه غيظ عظيم لأن وسخ الأذن مر وكل شيء مر لا يحمد إلا إذا كان دواء فإنه خير ووسخ الأذن إذا رآه الإنسان كثيراً في أذنه دل على كلام رديء يبلغه وربما دل ذلك على التحصن من الأعداء أو سد أبواب الشر عنه هذا إذا لم تطرش أذنه فإن صمت أذنه كان دليلاً على الهموم والأنكاد والأمراض.

* - وحل هو في المنام لمن مشى فيه هم يدخل فيه فينال فتنة ومشقة.

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي في طين فإنه هم وخوف لأهل ذلك الموضع ولمن رأى أنه دخل فيه وكذلك.

* - من رأى أنه يمشي في مطر بقدر ما أصابه من ذلك إذا كان قوياً غالباً وقيل.

* - من رأى أنه يمشي في وحل فإنه نقصان في بدنه والوحل إذا رآه المريض دام مرضه إلا أن يرى أنه خرج منه فإن ذلك خروجه من المرض وعافيته وغير المريض إذا مشى فيه أو دخل عليه دخل في بلاء أو سجن أو يد سلطان وإن خلص منه أو سلم ثوبه وجسمه منه في تلك الحالة سلم مما حل فيه من الإثم في الدين والعطب في الدنيا وإلا ناله على قدر ما أصابه وعجن الطين وضربه لبناً لا خير فيه لأنه دال على الغم والبلاء والخصومة حتى يجف لبنه ويصير تراباً فيعود مالاً يناله من بعد كد وهم وخصومة وبلاء والوحل خصومة ونكد وربما دل على الدين أو الكلام في العرض وربما دل على الحمل للمرأة بالولد الذكر لقوله تعالى {ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين}.

ويدل الوحل على تعطيل الحركات وقطع الصلوات والوحل حول إذا اشتققته لما مضى من الزمان أو لما يستقبل وربما كان الوحل لوحاً للقارئ وربما دل الوحل على الفخر بالنعم أو الشرك أو الكفر باللّه.

* - ( ومن رأى ) أنه ملطخ الرأس واللحية بالطين فهو رجل يعاني الزرع وتسجيل الطين إن صار الوحل طيناً رزق ثناء حسناً وكان ذلك سبب سعيه في طاعة اللّه تعالى وإن صار دقيقاً أو عجيناً رزق من سعيه رزقاً حلالاً طيباً وإن تغير لون طينه الأسود إلى الأحمر دل على انتقاله من أرض إلى أرض أو من خلق إلى خلق وإلا كان [ص 334] يؤثر حب البيضاء على السوداء وإن تغير لون الأحمر إلى الأسود مال إلى السوداء دون البيضاء وربما دل الوحل على المرأة السيئة الأخلاق الصعبة المراس القليلة الحمل بالماء وإن كانت الأرض مجدبة مقحطة ورأى الوحل في المنام كانت بشارة حسنة بكثرة العشب وإن كان الوحل من بئر دل على الميراث وظهور البركة أو الودائع والأسرار لمن دلت البئر عليه.

* - وادي هو في المنام دال على السفر المتعب أو على الإنسان الصعب المراس أو على طول مدة المسافر وربما دلت رؤيته على الأعمال الصالحة والقربات إلى اللّه بالإنفاق الطيب وربما دل الوادي على ساكنيه أو ما يزرع فيه فإن كان الوادي فيه أشجار أو أزهار أو رائحة أو مياه طيبة أو سمع فيه كلاماً حسناً نال علواً وشأناً وإن كان أهلاً للملك ملك وانتصر على أعدائه وربما تقرب من الملوك ونال منهم منزلة عالية وإن كان صالحاً ظهرت منه كرامات كثيرة لقوله تعالى: {فلما آتاها نودي من شاطىء الواد الأيمن}.

الآية وربما دل ذلك على نزول الغيث وسيلان المياه وربما دل الحلول في الوادي على تحمل الرسالة إلى الجبابرة لقوله تعالى: {هل أتاك حديث موسى إذ ناداه ربه بالوادي المقدس طوى اذهب إلى فرعون إنه طغى}.

وربما دل الوادي على السجن لاحتواء الجبال عليه والدخول والخروج منه صعب.

* - ( ومن رأى ) أنه يسبح في واد مستوي حتى يبلغ موضعاً يريده فإنه يدخل في عمل السلطان وتقضى حاجته وإن خافه فإنه يخاف سلطاناً والوادي يدل على المحارب القاطع للطريق وعلى الأسد.

* - ( ومن رأى ) وداياً قد حال بينه وبين الطريق فإن كان مسافراً قطع عليه الطريق لص أو أسد أو منعه من سفره مطر أو سلطان أو صاحب مكر وإن لم يكن مسافراً نالته غمة وبلية بسجن أو ضرب أو خوف وإما مرض يقع فيه من برد أو استسقاء لاسيما إن كان ماؤه كدراً أو كان في الشتاء فإن جاوزه نجا من كل ذلك ومن حفر وادياً مات أحد أهله والوادي يدل على قضاء الحاجة لمن رأى أنه خرج منه.

* - ( ومن رأى ) أنه سقط في واد ولم يتألم فإنه ينال فائدة من سلطان أو هداية من رئيس [ص 335].

* - ( ومن رأى ) أنه سكن في واد بلا زرع فإنه يحج.

* - ( ومن رأى ) أنه هائم في واد فإنه يقول الشعر.

* - وهدة في الأرض من رأى في المنام أنه يسير فيها فإنه يلحقه عسر أو غم يرجو في عاقبته الرخاء ومن حفر حفيرة حقر وذلك لأنها تكون في كل ساعة أعمق.

* - وكر هو في المنام يدل على دور الزناة أو مساجد المتعبدين المنقطعين.

* - وطواط تدل رؤيته في المنام على العمى والضلالة وربما دل على ولد الزنا لأنه من الطين وهو طائر يرضع كما يرضع الآدمي وربما دلت رؤيته على التستر بسبب الأعمال الرديئة كالسرقة واستماع الأخبار وربما دلت رؤيته على زوال النعم والبعد عن المألوف وربما دلت رؤيته على إقامة السنة وإظهار الحجة لأنه معجزة عيسى عليه السلام وسبق في حرف الخاء في الخطاف بقية هذا.

* - ورشان هو في المنام إنسان غريب مهين وهو يدل على أخبار ورسل لأنه كان أخبر نوحاً عليه السلام بخبر الأرض ونضوب الماء بعد الطوفان وقيل إن الورشان امرأة ذات لهو وطرب.

* - وزغ هو في المنام رجل معتزل يأمر بالمنكر وينهى عن المعروف خامل الذكر والوزغ إنسان نمام باغ يفسد بين الناس.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب وزغة فإنه يصيب رجلاً كذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه أكل لحم وزغة فإنه يغتاب إنساناً وينم عليه.

* - ( ومن رأى ) أن الوزغ أكل من لحمه فإن ذلك إنسان يغتابه والوزغ يدل على العدو المجاهر بالكلام السوء والتنقل من الأمكنة.

* - ورل هو في المنام عدو خسيس الهمة ذو مهانة وقصور حجة.

* - وعل هو في المنام رجل خارجي مارق.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب وعلاً على جبل أو تيساً أو كبشاً فإنه يصيب غنيمة من رجل ملك ضخم لأن الجبل ملك قاس وصيد الوحش غنيمة وإن رأى كبشاً على جبل فإنه يقذف رجلاً متصلاً بملك ضخم وإن أصابه فإنه يصيبه ضرر وإن أكل لحمه فإنه يصيب مالاً من رجل متصل بملك ضخم.

* - وحش رؤية الوحش في المنام تدل على رجال الجبال والأعراب والبوادي وأهل البدع من فارق الجماعة.

* - وعر من رأى في والمنام نفسه في وعر ثم رأى نفسه في سهل دل ذلك على تسهيل أموره [ص 336] وخروجه من المصائب ومن العسر إلى اليسر وإن كان في سهل ثم رأى نفسه في وعر دل على الهموم والأنكاد والتعب وتوقف الأحوال وربما دل الوعر على تعطيل الحركات والفسحة في العمر والوعر ورع وربما دل الوعر على الضلالة والتوعر في البدع ويدل الوعر على البلادة والسهل على الحفظ والذكاء.

* - وداع هو في المنام دال للمريض على موته وطلاق الزوجة وعلى السفر وعلى النقلة مما الإنسان فيه من خير أو شر أو غنى أو فقر على قدر المكان الذي ودع فيه والوداع يدل على رجوع المطلقة وربح التاجر وولاية المعزول ويدل على قدوم من السفر ولا يحمد للمرتد فإنه موته وربما دل على معانقة ومودة أو بكاء وفراق وقد يدل الوداع على شفاء المريض.

* - ورق الشجر هو في المنام يدل على الكسوة إلا ورق التين فإنه حزن.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل ورق المصحف مكتوباً أصاب رزقاً.

* - وراق هو في المنام رجل يعلم الناس الحيل لأن الكتابة حيلة.

* - واعظ هو في المنام دال على البكاء والحزن والهموم المتوالية وإن دخل الواعظ على مريض مات والواعظ دال على ما يتعظ الإنسان به من قرآن أو سنة أو شيخ وربما دل على ذي الموعظة كالأجذم والأبرص وإما أشبه ذلك.

* - وزير ربما دلت رؤية الوزير في المنام على العز والسلطان ونفاذ الأمر وقضاء الحوائج عند ذوي الأقدار كالحكام والكتاب وإن رأى أنه صار وزيراً تحكم على من دونه ونال عزاً ورفعة وسلطاناً واهتدى من بعد ضلالته ونال توبة مقبولة وإن كان لا يليق به ذلك تحمل أوزاراً وذنوباً وتنكد من أهله وأقاربه وقومه وإن كان يرجو الوزارة فلعله لا يدركها لقوله تعالى: {كلا لا وزر}.

وربما أساء التدبير مع أحد أبويه أو أستاذه أو شريكه أو من تأمر عليه.

* - ( ومن رأى ) أنه وزير سلطان قائم بين يديه فإنه يقوم سلطانه ويقوم بأمره.

* - والي هو في المنام دال على الهموم والأنكاد وشرب الخمور واللّهو واللعب والسرقة واللواط والزنا وغير ذلك فإنه لا يرى إلا في هذه الأمور وربما دلت رؤيته على الموالاة للناس والمحبة لهم وإن كان من المتقشفين [ص 337] انتقل إلى درجة الولاية إن صار والياً ظهرت عنه أسرار رديئة وإن كان قاضياً حكم بالجور وأكل الرشوة.

* - وكيل هو في المنام رجل يكتسب لنفسه ذنوباً.

* - وقاد النار هو في المنام دليل على الخير والراحة وقضاء الحاجة والقرب من الأكابر وتدل رؤية الوقاد على العلم إلا أن يحرق بالنار ثياب الناس أو يوقدها في النار من غير فائدة فإن رؤية ذلك تدل على الشر والفتن والتفريط في المال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 132
نقاط: 234
تاريخ التسجيل: 13/08/2010
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 3:32 pm


حرف الياء
* - يعقوب عليه السلام من رآه في المنام رزق قوة ونعمة ظاهرة وأزواجاً وأولاداً أقوياء متظاهرين ونال من قبل أحدهم حزناً ثم يفرج عنه ويسر وتقر عينه بما أحب.

* - ( ومن رأى ) يعقوب عليه السلام فإنه ينال قرباً إلى اللّه تعالى بطاعته وعبادته ويتصدق على المساكين ويناله شدة في نفسه وهم يحزن أخوة له وربما ذهب بصره ثم يرده اللّه تعالى عليه وإن كان له ابن غائب يرجع إليه سالماً معافى وإن كان له مفقود أو ضال جمع اللّه تعالى عليه ذلك وربما دل على مرض يصيبه أو عقوبة أو ابتلاء بسبب ولده وتكون عاقبته محمودة إن شاء اللّه تعالى ورؤيا يعقوب عليه السلام تدل على الحزن [ص 338] وفقدان الأهل ومن يعز عليه من الأولاد وربما دلت رؤيته على من يمكر به في ماله أو ولده وتدل رؤيته على ضعف البصر والشفاء منه والاجتماع بالأحبة والخلاص من الشدائد ثم يؤول أمره إلى سلامة وربما دلت رؤيته على عابر الرؤيا وعلى المال الجزيل والأسفار وعلو الأسعار ووجود الضائع وضياع الموجود وحسن العاقبة في الأهل والمال والولود وإن رأت المرأة يعقوب عليه السلام خيف على ولدها من سجن أو تهمة ويكون بريئاً مما يتهم به.

* - يوسف عليه السلام رؤيته في المنام دالة على الملك والخلافة وربما كان في زمنه الغلاء والقحط وفقدان الأهل والأقارب والولد وعلى أن الرائي يمكر به وتدل رؤيته على الحبس والخلاص منه وعلى القحط وعلى الحظ من النساء بسبب ملاحته وحسنه وربما دلت رؤياه على علم الرؤيا وتفسير الأحلام وربما ظفر بعدوه وعفا عنه وأولاده خيراً وربما دلت رؤيته على حفر البحار والأنهار أو التصريف في المياه أو نقل الأموات من بلد إلى بلد وربما ظهرت له معجزة عظيمة لرجوع بصر أبيه عليهما السلام بالقميص الذي أرسله إليه وقميصه في المنام يدل على ذهاب الهموم والأحزان والشفاء من الأمراض فإن كان فيه دم دل على الفرقة والسجن [ص 339] وإن كان مقدداً دل على التهمة وإن رأت المرأة يوسف عليه السلام زالت نعمتها وعمي بصرها وضاقت بها السبل وامتلأت بالحب لذوي الأقدار وإن كانت في شيء من ذلك تاب اللّه عليها وبلغت قصدها أو تزوجت إن كانت عزباء واستغنت إن كانت فقيرة وحسنت عاقبتها في الدنيا والآخرة وإن رآه صغير نقص حظه من بين أخواته.

* - ( ومن رأى ) يوسف عليه السلام فإنه يكذب عليه ويظلم ويحبس وتناله شدة ثم يملك بعد ذلك ملكاً وينال ظفراً وعزاً وأولاداً وتخضع له الأولياء والأقارب لأن أخوته خضعوا له ويكون كثير الصدقة والإحسان.

* - ( ومن رأى ) يوسف عليه السلام فإنه يصيبه بلاء وفتنة من قبل أخوته من مكر يمكرون به حتى يسجن ثم ينجو من ذلك السجن ويعطيه اللّه تعالى العبادة ويكرمه اللّه تعالى بالذكر والثناء ويعينه ويقويه بعد ضعفه ويظفر بجميع أعدائه ويعطيهم العطايا ويعفو عنهم.

* - ( ومن رأى ) يوسف عليه السلام يكلمه أو يعطيه شيئاً فإنه يصير معبراً للمنامات عارفاً بعلم التواريخ.

* - ( ومن رأى ) يوسف عليه السلام نال خيراً في غربته وإن كان مسجوناً خلص من سجنه خضع له أعداؤه وظفر بهم وإن كان غائباً رجع إلى وطنه سالماً وإن كان طالباً للرياسة نالها [ص 340] وإن رآه من يطلب نكاح امرأة أو شراء جارية جميلة يملكها وينال مراده منها.

* - يونس عليه الصلاة والسلام من رآه في المنام فإنه يتعجل في أمر يناله منه حبس وضيق وهم ثم ينجو بعد ذلك ويتمتع إلى حين وتكون معاملته مع قوم خائفين ويكون سريع الغضب سريع الرضا.

* - يحيى عليه الصلاة والسلام من رآه في المنام فإنه يؤتى ورعاً وتقى وعصمة من الآفات ولا يكون له نظير لقوله تعالى: {لم نجعل له من قبل سمياً}.

وقوله: {وسيداً وحصوراً ونبياً من الصالحين}.

* - ( ومن رأى ) يحيى عليه السلام فإن ذلك حياة ودولة وبشارة تأتيه.

* - يد هي في المنام إحسان الرجل وظهره سنده واليد اليمنى قوة صاحب الرؤيا ومعيشته وكسبه وماله ومعروفه.

* - ( ومن رأى ) أن يده طالت وقويت فإن كان والياً فهو ظفر بأعدائه وقوة أعوانه وقواده ونفاذهم في أمورهم وغلبتهم وطاعتهم له حيث صرفهم وبعثهم ونصرهم على من عاداهم واليد للسوقي حذقه وكياسته وإن رأى أن يده اتصلت بها يد أخرى فإنه إن كان والياً يملك مثل ما ملك من البلدان والعساكر ويصيب دولة بعد دولة وكذلك التاجر والسوقي وربما ولد له أخ وابن أو قدم عليه غائب وإن رأى أنه يرى بيده كما يرى بعينه فإنه يكثر ملامة من لا يحل له [ص 341] وإن رأى أن يديه مبسوطتان فإنه رجل سخي ينفق كل ماله وإن رأى أنه يمشي على يديه فإنه يعتمد في أمر يطلبه على أخيه أو ولده أو شريكه وإن رأى أن يده اليمنى من ذهب فإنه يذهب كسبه ودولته وبطشه وإن رأى أن يده اليمنى كلمته فقالت أحسنت فإنه يحسن معيشته وإن رأى أن يده اليسرى كلمته فإن إخوانه ينكرونه أو امرأته أو شريكه وإن كان كلامهما توبيخاً هو قبح الأفعال وإن كان واعظاً فهو نذير وإن كان بشارة فهو فوز وإن رأى أنه أدخل يده تحت إبطه وأخرجها ولها نور فإنه إن كان طالب علم نال رياسة في علمه وإن كان سلطاناً نال ولاية عليه وإن كان تاجراً نال رياسة وذكراً وصدقاً وإن كان سوقياً أو صانعاً نال رياسة وذكراً وإن خرجت نار من يده فإنه إن كان طالب علم نال في علمه سلطاناً وفصاحة وإن كان والياً نال سلطنة وقوة وغلبة وإن كان تاجراً نال غلبة في تجارته وكذلك السوقي والصانع وإن خرج من يده ماء فإنه ينال مالاً واليدان يدلان على المرتبة والدولة ويدلان على صلاح الأعمال لمن يأخذ ويعطي بيديه واليد اليمنى تدل على ابن أو أب أو صديق أو من يعاشره ممن يحل عندك محل اليمين واليد اليسرى تدل على المرأة والأم والأخت والبنت [ص 342] والجارية وإن رأى فقد إحدى يديه دل ذلك على فقدانه بعض من دلت تلك اليد عليه واليدان يدلان جميعاً على الصناعات التي تعمل باليد وعلى الكتب والكلام لأن الصنائع تعمل باليد وكذلك الكتب ولأن الكلام تتحرك اليد عنده واليد تدل على الولد والأخ والمال والزوجة والشريك والصديق.

* - ( ومن رأى ) يده قطعت وبانت منه دل على موت أخيه أو صديقه أو كاتبه أو سقط ما بينهما من المواصلة والألفة.

* - ( ومن رأى ) أنه أمسك بيمينه أحداً من أخوته ثم أداره إلى شماله دل على إهانة من داره إليها من صديق أو عدو.

* - ( ومن رأى ) في يده طولاً فإنه يكون كثير الطول على الناس بالفضل والإنعام والجود والكرم.

* - ( ومن رأى ) سلطاناً قطع يديه ورجليه من خلاف فإنه يتوب.

* - ( ومن رأى ) إحدى يديه قصرت دل على قصره عن المعروف.

* - ( ومن رأى ) يديه ورجليه متقطعة من غير أن يقطعها سلطان فإنه مفسد.

* - ( ومن رأى ) أنه ليس له يد فإنه عاشق.

* - ( ومن رأى ) من الولاة أن يديه ورجليه قطعت فإنه يعزل.

* - ( ومن رأى ) أن يداً من يديه أو أيادي دلت على كثرة صنائع الناس من المعروف إليه وعلى كثرت المنة بالأيادي منهم عليه وقيل يدل ذلك على كثرة أخوته أو إخوانه أو على قوته وسلطانه.

* - ( ومن رأى ) أن يديه مقبوضتان دل على بخله [ص 343].

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي على يديه استعان بهما على معاشه.

* - ( ومن رأى ) أنه يجرح يديه بسكين فإنه يتعجب من شيء لقوله تعالى: {فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن}.

* - ( ومن رأى ) أن يمينه شلت توقفت معيشته أو ارتكب ذنباً عظيماً.

* - ( ومن رأى ) يده صارت ذهباً دل على ذهاب ما في يده وإن رأى أن يده صارت يد نبي فإن اللّه تعالى يهدي قوماً على يديه ويسوق الخير والبركة إليه وإن تحولت يد جبار دل على مكروه وضلال يجري على يديه أو جور عظيم ينسب إليه.

* - ( ومن رأى ) أنه أخضب يده في جفنة فيها دم فإنه يحضر فتنة لأن من عادة الجاهلية أنهم كانوا إذا أرادوا الحرب غمسوا أيديهم في جفنة فيها دم وإن رأى أن في يده يد إنسان غيره فإنه يأكل من كسب يده.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل يده أو يعضها فإنه يفعل أمراً يندم عليه أو يكون ظالماً لقوله تعالى: {ويوم يعض الظالم على يديه}.

واليد المنقوشة بالحناء ذل يصيبه أو حاجة أو ضرورة.

* - ( ومن رأى ) يمينه قطعت فإنه يحلف يميناً فاجرة وربما دل على سرقة ومن قطعت يداه ورجلاه فإنه يموت وربما حبس أو قيد أو مرض مرضاً شديداً وربما كان فقراً أو حاجة.

* - ( ومن رأى ) أنه يعمل بيده الشمال كما يعمل بيده اليمين في قوة نال مالاً من قوة وانتصر على عدوه ومن طالت يده حتى صارت كالرمح فهو ظالم يطعن في أعراض [ص 344] الناس وإن كان ملكاً فهو زيادة في أمره ونهيه وقبض اليد تقتير في الرزق.

* - ( ومن رأى ) يده مقطوعة وأحرزها ولم يفارقها فإنه يستفيد ولداً أو أخاً وإن رأى يده في يد إنسان غيره فإنه ينال مالاً قدره خمسمائة دينار ومن قطعت يده تغرب عن أهله أو تحول من عمل كان يعمله أو صنعة إلى غيرها أو يقطع أحداً من عياله أو غيره عن معيشته أو يكون قاطعاً لرحمه وربما كف عن المحارم والمعاصي والغريب إذا رأى يده قطعت وسال منها الدم أصاب مالاً ورجع إلى بلده وإن لم يخرج منها دم أقام حيث هو منقطع.

* - ( ومن رأى ) يده غلت إلى عنقه كف عن المعاصي.

* - ( ومن رأى ) أنه تربت يداه فإنه فقر من مال أو نقصان من ولد أو أخ أو علم أو خير.

* - ( ومن رأى ) أن عروق يده تفجرت بالدماء فمن كان غنياً ذهب من ماله على قدر الدم وإن كان فقيراً استفاد مالاً نحوه.

* - ( ومن رأى ) أن يده تحولتا خاماً طال عمره في سرور.

* - ( ومن رأى ) أنه أعسر فإنه يعسر عليه أمره وتدل اليد على الصناعة التي تصدر عنها وعلى المبايعة وعلى العهد وربما دل فقد اليد على الغنى عن السؤال من غير اللّه تعالى وحسن اليد دليل على حسن حال الوالد أو الولد أو طيب المال وكسبه وربما دل ذلك على مصافات الأصدقاء [ص 345] أو الإجراء المساعدين له على مصلحته وربما دل حسن اليد على النصر على الأعداء وإن لم يكن له في اليقظة يد ولا رجل ورأى أن له يداً ورجلاً في المنام انتفع بقريبه أو بمن كان يتودد إليه أو رزق من حيث لا يحتسب.

* - ( ومن رأى ) أنه ينفض يديه دل على الفراغ من العمل والمقاطعة والغل في اليد دليل على فساد الدين وزيادة اليد مرض واحتياج إلى ذي يد يتوكأ على يديه أو يعمى بصره ويحتاج إلى عصا تكون في يده كيد ثالثة ومن فقدت يداه وكان من أهل الطاعة حسن توكله على اللّه تعالى وإن كثرت أياديه دل على طمعه في الدنيا واحتفاله بكسبها والاحتفال عليها وإن صارت يده سبعاً أضاع الصلاة واتبع الشهوات ومن صار أعسر فإنها فائدة وبسطة لأن بعد العسر يسراً ومن صارت يده يد سنور ربما ظفر بأعدائه وصار لصاً يتسلق الجدران وربما دل ذلك على دناءة الأصل كما دل على دناءة الكسب.

* - ( ومن رأى ) أن يمينه أطول من يساره فإنه يبذل معروفه ويصل إلى مكان يقطعه.

* - يمين اللّه تعالى هو في المنام إذا كان يميناً كاذباً فقر وذل وخذلان وخداع وقد يكون اليمين الفاجر خراب المنزل لمن حلفه واليمين الصادق عمل صالح وأمن من الخوف وتقدم بقية الكلام في الحلف في حرف الحاء المهملة.

* - يسر هو في المنام ضد العسر وربما دل ذلك على التقوى لقوله تعالى: {ومن يتق اللّه يجعل له من أمره يسراً} [ص 346].

* - يقظة هي في المنام تدل على أوجه السداد في الأشغال وملازمة الأمور والرجوع في شيء يكرهه الإنسان وزيادة في العمر.

* - ( ومن رأى ) أنه أيقظ نائماً فإنه يرشده إلى الطريق.

* - يأس من الشيء يدل على النجاة لقوله تعالى: {فلما استيئسوا منه خلصوا نجياً}.

* - ( ومن رأى ) أنه يئس من روح اللّه فإنه يعمل عمل أهل النار.

* - يتم هو في المنام ذل فمن رأى أنه يتيم فإنه لا يقهر لأن اليتامى مقهورون وأموالهم في يد غيرهم ومن حلق رأس يتيم فإنه يحلق عانة نفسه لأن الفرج في الأعضاء يتيم ماله أخ كاليدين والرجلين والعينين واليتيم في المنام إن كان لمن رآه حق اتصل إليه وانتصر على خصمه.

* - ( ومن رأى ) أنه يتيم فإنه يقهر في امرأة أو مال أو ما ينسب إليه.

* - يبس هو في المنام يدل على الأمن من الخوف لقوله تعالى: {فاضرب لهم طريقاً في البحر يبساً لا تخاف دركاً ولا تخشى}.

* - ( ومن رأى ) أن به مرضاً من يبوسة فقد أسرف في ماله من غير مرضاة اللّه تعالى وأخذ ديوناً من الناس وأسرف فيها ولم يقضها فنزلت به العقوبة.

* - يرقان هو في المنام لباس [ص 347] أو زوجة غير مناسبة.

* - ياسمين من وجد في المنام ياسميناً أو رآه نال سروراً وفرحاً وخيراً ويدل على العلماء.

* - ( ومن رأى ) الملائكة نزلت تلتقط الياسمين من بلد ذهب علماء تلك البلدة والياسمين أس ومين وهو الكذب وربما دل على انفراج الهموم والأنكاد والزواج للأعزب وما لم ينفتح منه يدل على زواج الأبكار ومن كان يشكو برداً ورأى معه في المنام ياسميناً زال ما به من الشكوك لأن الياسمين حار يابس صالح لمن كان بارد المزاج.

* - ياقوت هو في المنام فرح ولهو فمن رأى أنه تختم بالياقوت فإنه يكون له زينة واسم وإن رأى أنه أخذ فص ياقوت وكن يتوقع ولداً فإنه تولد له بنت وإلا ملك جارية وإن أراد التزويج تزوج امرأة حسناء جميلة ذات دين لقوله تعالى: {كأنهن الياقوت والمرجان}.

ومن وجد فص ياقوت فإنه يصير إليه مال من العجم.

* - ( ومن رأى ) أنه استخرج من قعر البحر أو النهر يواقيت كثيرة تكال بالقفزان وتحمل بالأوقار فإنه ينال من كنوز الملوك أو من الرجل المنسوب إليه ذلك النهر مالاً عظيماً والكثير من الياقوت للعالم علم وللوالي ولاية وللتاجر تجارة وقيل إن الياقوت صديق قاسي القلب ومن كان له إكليل من ياقوت ومرجان فإن ذلك عزه وقوته من قبل امرأة [ص 348] أو ملكه من امرأة حسناء وربما كان الياقوت للفقراء قوتاً يحصل لهم وربما كان مصحفاً يقوته وربما كان للمريض نجاة من النار لأن النار لا تعمل في الياقوت.

* - ( ومن رأى ) في يده فص ياقوت أحمر فإن امرأة جميلة قاسية القلب تحبه.

* - ( ومن رأى ) بيده فصاً يشبه الياقوت وليس بياقوت فإنه يدعي الشرف وليس بشريف.

* - يسروع هو دودة خضراء تكون في المقاتي والكروم وهي في المنام رجل لص يسرق قليلاً ويتزين بالورع ولا يخفي حاله ونفاقه ويدخل في أموال الرؤساء ويسرق ولايتهم بذلك لحسن ظاهره.

* - يهودي هو في المنام عدو سواء كان شيخاً أو شاباً لقوله تعالى: {لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود}.

* - ( ومن رأى ) أنه عامل يهودياً أو صاحبه فإنه يرى إنساناً يجحد الحق ويماطل به ويظهر القلة وهو ذو سحر وخيانة وغريم لا يوفي بالمال إلا بعد المطل وهو منجم وخادع والمرأة اليهودية دنيا بوعد لا يتم ولا يحصل.

* - ( ومن رأى ) أنه صار يهودياً فإنه يجترئ على المعاصي.

* - ( ومن رأى ) يهودياً فإنه يرث عمه.

* - ( ومن رأى ) أنه يدعى يهودياً وهو كاره لذلك وعليه ثياب بيض فإنه ينجو من هم وينال رحمة من اللّه تعالى والشيخ اليهودي عدو يريد هلاك عدوه وقيل رؤية اليهودي هدى واليهود في المنام [ص 349] أعداء في صورة أصدقاء وربما دلت رؤية اليهود على النكد من الجزارين والذباحين.

* - ( ومن رأى ) أنه يهودي وكان مخاصماً جحد ما عليه وكذب وقيل يدل على مخالطة اليهود ومعاملتهم وإن كان الرائي فقيهاً كتم شهادة وعلماً لأن اليهود عرفوا الحق وكتموه وإن كان مديوناً جحد ما عليه من الحق وظلم أهله.

* - يربوع هو في المنام رجل حلاف كذاب فمن نازعه نازع إنساناً كذلك وهو في المنام حفار أو نباش أو بحاث.

* - يعسوب هو في المنام رجل مخصب نفاع مبارك عظيم الخطر مؤمن زاهد دين لا يؤذي أحداً فمن نال منه شيئاً نال مالاً حلالاً مع صحة جسم ومن ملك كثيراً منه يلي على قوم أغنياء. king
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توتا
Admin


عدد المساهمات: 656
نقاط: 1155
تاريخ التسجيل: 12/08/2010
العمر: 19
الموقع: مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الأحد يوليو 10, 2011 3:03 pm

شكرا لكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amerataleslam.yoo7.com
 

تابع موسوعة تفسير الاحلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اميرات الاسلام :: الفئة الأولى :: تفسير الاحلام-