اميرات الاسلام

منتدى بنات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع موسوعة تفسير الاحلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
محبة
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 132
نقاط : 234
تاريخ التسجيل : 13/08/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 9:26 am


حرف النون
* - نوح عليه السلام من رآه في المنام فإنه يعيش عيشاً طويلاً وتصيبه شدة عظيمة وأذى من الناس ثم يظفر بهم ويرزق أولاداً من زوجة رديئة ويكون شكوراً وقيل.

* - من رأى نوحاً عليه السلام فإنه يكون رجلاً عالماً مجتهداً في طاعة اللّه تعالى حليماً ذا أعداء كثيرة وينصر عليهم وينال ولاية عظيمة ولا يطيعه فيها أصحابه ثم يظفر بهم بإذن اللّه تعالى وقيل رؤيا نوح عليه السلام تدل [ص 287] كثرة المطر في ذلك العام لما كان في زمانه من كثرة المياه.

* - ( ومن رأى ) نوحاً عليه السلام فإنه رجل له أعداء وجيران يحسدونه وسينجو منهم وينتقم اللّه تعالى منهم وقيل إن رؤيا نوح عليه السلام تدل على هلاك الكفار ودمارهم وعلى أمان المؤمنين ونجاتهم وإن رؤى في قحط دل على كثرة الأمطار وإن رؤى في سفينة دل على نجاتها ونجاة من فيها وقد تدل رؤيته على قوة أهل البدع والفجور وضعف أهل الإيمان ورؤيته عليه السلام تدل على طول العمر في طاعة اللّه تعالى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإن كان الرائي ملكاً عصته رعيته وجاهروه بالعداوة وتدل رؤيته على النوح من اسمه وتدل رؤيته على معاداة الأهل والانتصار عليهم وتدل رؤيته على القحط وغلو الأسعار وربما دلت رؤيته على تفريج الهموم والأنكاد ونزول الغيث والنكد من الأولاد لمخالفتهم له وربما دلت رؤيته على صنعة النجارة والزرع وتسوية السفن والأسفار في البحار وحمل المتاع المختلف الطعم والجنس وتدل رؤيته على كل من له علم بأنساب الآدميين والحيوان أو الطير لحمله ذلك في السفينة بإذن اللّه تعالى وربما دلت رؤيته على رد المسألة أو الندم على ما فرط منه في حق أهله وربما ارتد أحد من أولاده عن دينه أو مذهبه أو سنته وامتحن لأجل ذلك بمحنة ومات عليها عاصياً وربما دلت عليه شفاعته والمرأة إذا رأت نوحا دل على عصيانها لزوجها وطاعتها لذوي الأرحام من الأهل والعشيرة وكذلك الحكم فيمن رأت من النساء لوطاً عليه السلام بخلاف من رأت فرعون في المنام فإنه يدل على طاعتها للّه تعالى وكتمانها لإيمانها.

* - نبي من الأنبياء عليهم السلام من رآه في المنام دلت على الولد لإشفاقه عليه من نار الدنيا والآخرة ويدل على الأستاذ لتأديبه بآدابه وعلى المؤدب لما يعلمه من كتاب اللّه تعالى وتدل رؤيته الأنبياء والمرسلين عليهم السلام على الإنذار والبشارة وإذا رآهم في الصفات اللائقة بهم أو ائتم [ص 288] بهم في الصلاة أو أتباعهم في الطريق أو أطعموه مأكولاً طيباً أو سقوه شيئاً عطراً لذيذاً أو علموه علماً أو أخبروه بخبر فذلك وما أشبهه دليل على حسن متابعته لهم وحفظ سنتهم وبالعكس لو خالفهم في متابعته حتى يتقدم أمامهم أو يرشدهم إلى أضيق الطريق أو يسخر بهم أو يرجمهم أو لا يوافقهم في معروف دل ذلك على بدعته وضلالته وربما تنكد من جهة ولاة الأمور فإن الأنبياء عليهم السلام رؤيتهم تدل على الملوك لأنهم ملوك الدنيا والآخرة وعلى العلماء لعلمهم باللّه تعالى وقربهم منه على ما شرعوه من صلاة وزكاة وتوحيد وعبادة اللّه تعالى وعلى ولاة الأمور كالحكام والخطباء والأئمة المحتسبين أو المؤدبين لأنهم الداعون إلى اللّه تعالى وكل نبي يراه الإنسان في صفة حسنة كان دليلاً على حسن متابعة قومه له أو تجديد أمر صالح يظهر من جهتهم فإن رؤى النبي في صفة حسنة كان ما يظهر من جهة أمته خيراً وإن كان في صفة غير لائقة كان ما يظهر من أمته تعدياً ومخالفة لما كان يأمرهم به أو يزجرهم عنه كأمة موسى وهم اليهود وأمة عيسى وهم النصارى على زعم الفريقين وإلا فإنهم كلهم أمة محمد صلى اللّه عليه وسلم وقد انقرضت أمة موسى وعيسى عليهما السلام بانتساخ شرعهما بشرعنا اليوم ومن ادعى النبوة في المنام ظهر منه نبأ على قدره فإن كان أهلاً للملك ملك أو القضاء أو التدريس خصوصاً إن أمر بالمعروف أو نهى عن المنكر وإلا نزلت به آفة من ولى أمر بسبب باطل يدعيه أو بدعة يحدثها وإن صار في المنام رسولاً أو داعياً إلى اللّه تعالى فإن أجابه أحد وقبل منه دعواه نال منزلة رفيعة وإلا صار سمساراً أو مؤذناً على قدره ورتبته أو نزلت به آفة مناسبة لمحنة ذلك النبي الذي تسمى باسمه أو تشبه به.

* - ( ومن رأى ) نبياً من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام صار في موضع فإنه إن كانوا في حرب ظفروا بعدوهم وإن كانوا في كرب أو قحط فرج اللّه تعالى عنهم وأصلح بالهم.

* - ( ومن رأى ) أنه لبس ثوب نبي من الأنبياء عليهم السلام فإن كان من أهل الرياسة فإنه يصيب سلطاناً [ص 289] وإن كان من طلاب العلم فإنه يبلغ منه إلى درجة عالية وتظهر فضائله وبراهينه.

* - ( ومن رأى ) أنه نبي فإنه يموت شهيداً أو يقتر في رزقه ويرزق الصبر والاحتساب على المصائب ويصير بعده إلى الظفر والكفاية.

* - من رأى أنه يعمل بعض أعمال النبيين من العبادة والبر فهو دليل على صحة دينه وحسن يقينه.

* - ( ومن رأى ) أنه صار نبياً من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وتصيبه شدائد الدنيا وغمومها بقدر حالة ذلك النبي بين الأنبياء عليهم السلام ثم ينجو بلطف اللّه تعالى وكرمه ولا يخذل.

* - ( ومن رأى ) نبياً من الأنبياء وهو مفلس أو طالب حاجة يسر اللّه تعالى أمره وقضيت حاجته ببركة ذلك النبي صلى اللّه عليه وسلم ورؤية الأنبياء عليهم السلام على ضربين إما أن يرى نبياً على حاله وهيئته فذلك دليل على صلاح صاحب الرؤيا وعزه وكمال جاهه وظفره ممن عاداه أو يراه متغير الحال عابس الوجه فذلك يدل على سوء حال الرائي وعلى شدة تصيبه ثم يفرج اللّه تعالى عنه.

* - ( ومن رأى ) أنه قتل نبياً دل على أن يخون في أمانة وينقض العهد.

* - ( ومن رأى ) أنه في زمن الأنبياء عليهم السلام فإنه ينال شرفاً ونعمة وسلطاناً إن كان محتملاً لذلك وإلا فإن الشيطان يلعب به وإن رأى نبياً من الأنبياء عليهم السلام يضربه فإنه يبلغ مناه من أمر آخرته إن كان رجلاً صالحاً شريفاً.

* - ( ومن رأى ) إن الأنبياء عليهم السلام يكلمونه أو كلم أحداً منهم فإن كان الكلام خيراً نال منفعة وعزاً وشرفاً وصيتاً بين الناس.

* - نور هو في المنام هداية والكافر إذا رأى أنه خرج من الظلمة إلى النور رزقه اللّه تعالى الإسلام والإيمان وتولاه اللّه تعالى في الدنيا والآخرة والنور بعد الظلمة غنى بعد فقر وعز بعد ذل وهداية بعد ضلالة وتوبة بعد عصيان وبصر بعد عمى وبالعكس لو خرج الإنسان من النور إلى الظلمة فإنه يدل على الفقر بعد الغنى والذل بعد العز والضلالة بعد الهدى والعمى بعد البصر والنور يدل على الأعمال الصالحة وعلى العلم وعلى القرآن وعلى الوالد الصالح وللعالم يدل على المحنة والابتلاء فمن رأى أنه ارتدى برداء من نور أو لبس قميصاً من نور فإنه ينال علماً ينتفع به أو يقبل على [ص 290] طاعة ربه.

* - ( ومن رأى ) نوراً خرج من ذكره أو من بعض بدنه رزق ولداً ينتفع بعلمه أو صالحاً ينتفع بدعائه.

* - نار هي في المنام بشارة وإنذار وحرب وعذاب وسلطان وحبس وخسارة وذنوب وبركة فمن رأى ناراً ولها شرر ولهب يحرق الأشجار ولها صوت وجلبة فإنها فتنة يهلك منها عالم من الناس على قدر ما أحرقت.

* - ( ومن رأى ) ناراً في قلبه ذلك حب غالب وقهر من هجر محبوبه أو غيره.

* - ( ومن رأى ) نارين وكل منهما تهب إلى الأخرى وتهم بمداخلتها فإنهما عسكران قد برز كل منهما إلى صاحبه وأيهما كان حطبها أكثر كانت أكثر عدداً وأقوى بأساً وأيهما كانت الريح معها كانت الغلبة لها وأيهما كانت أسود وأظلم كان أهلها أردأ عقداً وأفسد مقصداً وإن تساويا بلونهما ولم يحرقا شيئاً فإنهما فتنتان في محلة وأيتهما كان الماء قريباً منها كانت أذعن بأساً وإن فاض الماء عليها فأطفأها هلك المضاف إليها الماء بنصر اللّه تعالى وكذا إذا أنزل عليها المطر وقد يكون ذلك الماء كميناً يخرج إلى المضاف إلى النار التي فاض الماء عليها فتخمد ناره ويهلك جنده وكلما كانت النار بدخان عال فهو أعظم هولاً وعذاباً ومن أوقد ناراً في ليلة مظلمة ليهدي الناس إلى الطريق نال علماً يهدي به الناس ومن أوقدها على الطريق من غير ظلام فإنه في بدعة وغواية وقيل إن النار إذا رؤيت نهاراً فهي دليل حرب وفتنة وإذا رؤيت ليلاً فهي دليل أنس.

* - ( ومن رأى ) أنه يعبد النار فإنه يحب الحرب وربما كان يطيع الشيطان في معصيته.

* - ( ومن رأى ) أنه يصطلي بالنار في الشتاء فإنه ينال غنى.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل النار فإنه يأكل أموال اليتامى ظلماً أو يأكل مالاً حراماً.

* - ( ومن رأى ) أنه أمر به إلى النار فإنه يحبس ومن دخل النار وخرج منها فإنه يدخل الجنة.

* - ( ومن رأى ) أنه باع ناراً واشترى جنة فإنه يبيع حماماً ويشتري بستاناً أو بالعكس وقد يكون ذلك راجعاً إلى عمله في دنياه من خير أو شر.

* - ( ومن رأى ) شخصاً دخل النار وعذب فإنه يخسر ماله أو يرتكب [ص 291] ذنوباً يستوجب بها النار.

* - ( ومن رأى ) جهنم عياناً فليحذر من السلطان ومن دخل النار ذاق عذابها فإنه يقع في فتنة.

* - ( ومن رأى ) ناراً مضيئة وحولها جماعة فإنهم ينالون بركة.

* - ( ومن رأى ) ناراً في بر وأنس إليها أنس من وحشة ومن أصابته النار ولم تحرقه وفى له بموعده.

* - ( ومن رأى ) النار قد أحرقت شيئاً من الحبوب فإنه يغلو سعره وكذا إذا وقعت في سلعة غلت وكثر طلابها.

* - ( ومن رأى ) ناراً تحت قدر بلا طعام فإنه تهيج قيم بيت في شيء لا ينفعه بل يضره والنار المحرقة نكبة من سلطان.

* - ( ومن رأى ) من الولاة أنه يوقد ناراً وهي تطفأ فإنه يعزل وتخمد ناره.

* - ( ومن رأى ) شعلة نار على بابه من غير دخان فإنها تدل على الحج والشغل في الدار زواج والنار في الأصابع تدل على ظلم الكتبة والنار في الكف ظلم في المصنعة والنار في الفم غم ودخول المطيع إلى نار الآخرة هم في دنياه.

* - ( ومن رأى ) ناراً وقعت في بلدة أو في محلة أو في دار ولها لهب ولسان وهي تأكل كل ما أتت عليه ولها صوت هائل فإنها حرب أو طاعون أو برسام أو جدري أو موت يقع هناك وإن لم يكن لها لهب ولا صوت ولا لسان فهي أمراض وأحداث تقع هناك وإن رأى أنها نزلت من السماء فهي أشد عليهم وإن لم يرها أكلت شيئاً فهي منازعة شديدة تكون باللسان من غير ضرر وإن رأى أنها صعدت من موضع إلى السماء فإن أهل ذلك الموضع قد حاربوا اللّه تعالى بالمعاصي وافتروا بهتاناً عظيماً.

* - ( ومن رأى ) أنه أجج ناراً ليصلى عليها هو أو غيره فإنه يهيج أمراً ينتفع به ويسد به فقره وإن شوى عليها لحماً فإنه يثير أمراً فيه عيبة الناس أو ينالهم بلسانه وإن أكل من ذلك الشواء فإنه ينال رزقاً وحزناً ثقيلاً وإن كان يطبخ بالنار قدراً فيها طعام فإنه يبراً من أمر يصيب به منفعة من قيم بيت.

* - ( ومن رأى ) ناراً أحرقت بعض ثيابه أو بعض أعضائه فإنه يصيبه مصيبة فيما ينسب إليه ذلك الثوب أو العضو.

* - ( ومن رأى ) أنه اقتبس ناراً فإنه يصيب مالاً حراماً من سلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه أصابه وهج نار فإنه يقع في ألسنة الناس ويغتابونه والنار النافعة المضيئة أمن للخائف وقرب من السلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه أوقد ناراً على باب السلطان فإنه ينال [ص 292] ملكاً عظيماً وقوة.

* - ( ومن رأى ) ناراً خرجت من داره نال ولاية أو تجارة أو قوة في حرفة.

* - ( ومن رأى ) أن شعاع ناره أضاء من المشرق إلى المغرب فإنه علم يذكر به في المشرق والمغرب.

* - ( ومن رأى ) أن النار وقعت في بيته أصاب خصباً وإن رأى ناراً سطعت من رأسه أو خرجت من بيته ولها نور وشعاع وكانت امرأته حبلى ولدت غلاماً يسود به ويكون له نبأ عظيم أو يرى من امرأته سروراً.

* - ( ومن رأى ) أنه يشعل ناراً في رأس جبل فإنه يقرب إلى اللّه تعالى أو تقضى جميع حوائجه وإن كان غائباً رجع إلى وطنه سالماً ومن اشتعلت في داره أو بيته نار خرب بيته.

* - ( ومن رأى ) في تنوره ناراً موقدة وكان مزوجاً حملت امرأته.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس في النار وهي تحرقه يقربه الملك ويكلمه ويضع سره عنده ويظفر بأعدائه وإن أشكل عليه أمر اهتدى إليه والنار في الصحراء حرب لا يتم وإن أخذ جمراً من وسط نار فإنه يصيب مالاً حراماً من قبل السلطان.

* - ( ومن رأى ) أن ناراً نزلت من السماء فأحرقته ولم يؤثر فيه الحرق ينزل داره الجند ومن أشعل النار في الناس أوقع بينهم العداوة والشحناء ومن سطعت من رأسه نار أصابه مرض شديد من حرارة وبرسام.

* - ( ومن رأى ) أنه في وسط النار ولا يجد لها حراً فإنه ينال صدقاً ويقيناً وملكاً وظفراً على أعدائه.

* - ( ومن رأى ) ناراً طفئت فإنه تسكن الفتنة والشر في الموضع الذي طفئت فيه وإن رأى ناراً توقد في داره ويستضيء بها أهله فطفئت فإن قيم تلك الدار يموت وإن كانت النار في بلد فهو موت رئيس البلد والعالم فيها وإن طفئت في بستانه فهو موته أو موت عياله وإن انطفأت في بيته فدخلت ريح فأضاءتها فإنه يدخل في بيته اللصوص.

* - ( ومن رأى ) أنه جعل ناراً في وعاء أو أحرزها لنفسه فإنه ينال مالاً حراماً والنار ربما دلت على الجن لأنهم خلقوا من نار السموم وربما دلت على القحط والجراد والمغرم الذي يرميه السلطان على الناس.

* - ( ومن رأى ) أن عنده ناراً في تنور أو فرن أو كانون ونحو ذلك من الأماكن التي توقد فيها فإنها غنى ومنفعة يناله سيما إن [ص 293] كانت معيشته من أجل النار سيما إن كان ذلك في الشتاء وإن رأى ناره خمدت أو طفئت أو صارت رماداً أو أطفأها ماء أو مطر فإنه يفتقر أو يتعطل عن عمله أو صناعته.

* - ( ومن رأى ) النار تتكلم في جرة أو قربة أو وعاء من سائر الأوعية الدالة على الذكور والإناث أصاب المنسوب إلى ذلك الوعاء صرع من الجن ومداخلة حتى ينطق على لسانه والنار إذا كانت مؤذية دلت على السلطان الجائر وإن انتفع الناس بها دلت على السلطان العادل ومن حمل جمراً فتبدد منه فإنه لا ينهض بمصلحة غيره وتدل النار في الشتاء على الفاكهة لقولهم النار فاكهة الشتاء وأكل النار يدل على الأكل والشرب في الأواني المحرمة كالذهب والفضة وربما دل ذلك على الفقر والسؤال وربما دل وهج النار على وهجه في اليقظة في الفؤاد لفوت أو موت وربما دل ذلك على الأمراض بالحمى وربما دلت النار على عابدها وكذلك النور والظلمة.

* - نهار هو في المنام دخوله على الإنسان فرج من الهموم والأحزان ويدل على تجديد الملابس السنية والأزواج والأولاد الحسان وعلى ظهور الحجة والكشف عن المعمى وخلاص المسجونين وقدوم الغائب.

* - نجم سبق ذكره في حرف الكاف في الكواكب.

* - ندى هو في المنام يدل على بشارة وكذلك لفظ الوابل والطل.

* - نداء هو في المنام معصية لمن سمعه قال تعالى: {أولئك ينادون من مكان بعيد}.

* - ( ومن رأى ) أنه نودي عليه فإنه يصحب الأرذلين ومن نودي من شاطئ الوادي فإنه ينال ولاية عظيمة.

* - نصيحة هي في المنام من العدو غش وغرور لقوله تعالى: {وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين فدلاهما بغرور}.

* - نفي من الأرض في المنام سجن فمن رأى أنه نفي من الأرض فإنه يسجن والنفي دليل على إثبات حجة النافي وربما دل النفي على قطع اليد.

* - نفقة هي في المنام على ذوي الأرحام أو التوسع على ذوي القرب دليل على السعة في المال وصون العيال والخلف فيما فرط من مال أو ولد لقوله تعالى: {وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين.

* - ( ومن رأى ) أنه ينفق ماله كرهاً عنه فقد دنا أجله وربما دلت النفقة وتوسعتها على النفاق [ص 294].

* - نكاح هو في المنام يدل على المنصب الجليل وكل نكاح يرى فيه المني في المنام حتى يجب عليه الغسل في اليقظة فهو باطل لا تأويل له لأنه احتلام ومن نكح عدوه فإنه يقهره ومن نكح أحداً من إخوانه وصله ببر وإحسان وقيل من نكح رجلاً اجتمع معه على جهل أو من نكح أمه أو أخته أو بعض محارمه في الأشهر الحرم فإنه يطأ أرض الحرم ومن نكح رجلاً لا يعرفه فإنه يسرف في المال ومن نكح أباه فإنه بار بأبيه ولا يرى هذه الرؤيا عاق.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح أمه في القبر فإنه يموت وإذا رأيت عدواً من الكفار ينكح مسلمة فهو دليل على غارة تحدث في ذلك المكان وكذلك إذا نكح المسلم نساء العدو فهو غارة على العدو والنكاح يدل على قضاء الدين والفرج للمهموم.

* - ( ومن رأى ) الخليفة نكحه نال ولاية ومن نكح طيراً ظفر بعدو وإن عرف الطير فإنه يصنع جميلاً مع من لا يراه ومن نكح دابة نال خيراً فوق أمله ومن أراد نكاح امرأة فعادت رجلاً فإنه إن كان طالب ولاية لا ينالها ولا يتحقق له ما يرجوه وإن كان من عامة الناس تعسرت عليه دنياه ومن نكح امرأة عريانة نجا من هم.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح سبعاً فإنه يظفر بعدوه كائناً من كان.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح لبوة فإنه ينجو من شدائد كثيرة ويظفر ويعلو أمره ويكون مهيباً في الناس مرجواً.

* - ( ومن رأى ) أنه بهيمة تنكح أصاب خيراً وإن كان سبعاً فإنه يرى ما يكره من عدوه.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح صبية فإنه يفتض جارية عذراء.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح نمراً تسلط على امرأة من قوم ظلمة.

* - ( ومن رأى ) أنه نكح بإحدى فخذيه الأخرى فإنه يتزوج امرأة من أقاربه.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح امرأة زانية أصاب دنيا حراماً ومن نكح امرأته فإنه يظفر بما يحاوله من أمور صناعته.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح من نساء الجنة فإنه ينال من أمور الدين على قدر جمالها.

* - ( ومن رأى ) أنه ينكح من جواري الجنة فإنه يسمع في الدين خيراً في سرور ويعمل خيراً في سر وإن كانت الجارية مكشوفة فهو خير مكشوف في الدين مثل زكاة وجهاد [ص 295] وسبق في حرف الميم في المجامعة بقية هذا.

* - نظر الإنسان إلى الفرج من رأى في المنام أنه ينظر إلى فرج امرأته أو غيرها من النساء نظر شهوة أو مسها فإنه يتجر تجارة مكروهة وإن رأى أنه نظر إلى امرأة عريانة من غير علمها فإنه يقع في خطأ وزلل.

* - نط من مكان إلى مكان من خيفة أو سرعة حركة رؤية ذلك في المنام دليل على الكلام المغلق المزعج والنط من علو إلى السفل مفارقة حالة جيدة والميل إلى حالة رديئة والنط سرعة علو درجة الإنسان إن كان صاعداً وسرعة انحطاط قدره إن كان نازلاً.

* - نزول هو في المنام من العلو إلى أسفل مفارقة الإنسان ما كان عليه من منصب أو زوجة أو دين أو اعتقاد.

* - ( ومن رأى ) أنه نزل من تل أو مركوب أو قبر أو مكان مرتفع عسر عليه الأمر الذي هو طالبه على مقداره.

* - نبت الحشيش على البطن هو في المنام يدل على الموت وإن رأى أن الحشيش قد نبت على سائر بدنه ولم يغط جسمه ولم يضره فإنه ينال خصباً في ذلك العام وإن غطى سمعه وبصره كان دليلاً على نقص في دينه وكذلك الريش إذا نبت على جسده فإنه ينال مالاً أو لباساً من الصوف وربما حصل له سفر ونبات الحشيش على الجسم استفادة غنى وإن نبت فيما يضر به نباته فيه فمكروه إلا أن يكون مريضاً فيدل على موته.

* - نكش في شيء من بدنه هو في المنام يدل على الحرص على الدنيا وإنفاقها.

* - نبش هو في المنام يدل على نفاذ الأمور والأحكام لأربابها إلا أن ينبش ما يؤكل أو ما فيه نفع فإنه يسيء التدبير فيما يعلمه اللّه تعالى أو ما يرزقه اللّه من المال.

* - ( ومن رأى ) أنه نبش عن قبر ميت معروف فإنه يطلب طريقة ذلك الميت في الدنيا إن كان عالماً أو ذا مال وينال منه بقدر ذلك وإن رأى أنه وصل إلى الميت في قبره حتى نبش عنه وهو حي في القبر فإن ذلك المطلب بر وحكمة ومال حلال وإن وجده ميتاً فلا خير فيه ولا في ذلك المطلب ومن أتى المقابر فنبش منها فوجدهم أحياء وأمواتاً فإنه مؤذن مريع يكون هناك والنباش للقبور يطلب مطلوباً خفياً مندرساً قديماً لأن العرب تسميه مختفياً في خير أو شر وإن نبش عن قبر عالم ففيه نبش عن [ص 296] مذهبه وإحياء من درس من علمه وكذلك قبر رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إلا أن يفضي نبشه إلى رمة بالية وخرق متمزقة أو يكسر عظامه فإنه يخرج من عمله إلى بدعة وحادثة وإن وجده ميتاً فاستخرج من قبره أمراً صالحاً بلغ إلى مراده من إحياء سنته وشرائعه على قدره ونحوه وإن نبش قبر كافر أو ذي بدعة أو أحد أهل الذمة تبع مذهب أهل الضلالة أو عالج مالاً حراماً بالمكر والخديعة وإن أفضى النبش إلى جيفة منتنة أو حمأة أو عذرة كثيرة كان ذلك أقوى في الدليل وأدل على الفساد.

* - نقب هو في المنام مكر فإن نقب في صخرة فتش عن حال رجل من الولاة ونقب الحصون دال على قصد الإبكار والتنقب والتجسس على الأخبار وعلى فساد المال وفساد حال العيال وربما دل النقب على تتبع الأثر وإن رأى أنه نقب في مدينة فإنه يفتش عن دين رجل وال ضخم قاسي القلب وإن رأى أنه نقب في بيت وبلغ داخله فإنه يصل إلى امرأته يطلبها ويمكر بها.

* - نقاب هو في المنام بنت طويلة العمر وربما دل على التفقه في الدين.

* - نقيب رؤيته في المنام تدل على البشارة والنصرة على الأعداء لقوله تعالى: {ولقد أخذ اللّه ميثاق بني إسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيباً وقال اللّه إني معكم}.

* - نقل الأشياء عن محلها إلى ما هو أنفس منها يدل ذلك في المنام على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإن نقلها إلى ما هو دونها كان دليلاً على النهي عن المعروف والأمر بالمنكر أو تبديل الخبيث بالطيب أو الطيب بالخبيث أو الحرائر بالإماء أو الإماء بالحرائر.

* - نفخ في النار هو في المنام فتنة والنفخ في الأرض كشف سر وإيداع سر لمن لا يكتمه.

* - ( ومن رأى ) أنه نفخ في فرج امرأة فإنها تحمل لقصة مريم عليها السلام والنفخ لأجل الطبخ يدل على تهييج أمر لمنفعة وإذا كان لغير طبخ ولم يدل على الولد فإنه يدل على الهم والنفخ في الصور نجاة الصلحاء وسماع النفخ في الصور حق دال على الأخبار المرجفة فإن سمع ذلك وحده ربما كانت الأخبار له خاصة وإن سمع الناس ذلك كانت أخباراً تقلق الناس لسماعها وإن سمع [ص 297] النفخة الثانية دل على إدرار المعاش ووجود المخبآت أو إظهار الأسرار أو شفاء المرضى أو خلاص المسجونين أو الاجتماع بالمسافرين.

* - نشور الناس من قبورهم يوم القيامة رؤيته في المنام تدل على انتشار الناس في السوق لطلب الفوائد فقوم يربحون وقوم يخسرون.

* - نفث هو نفخ مع بعض بزاق من الفم يدل في المنام على السحر قال تعالى: {ومن شر النفاثات في العقد}.

* - نجاة من شدة في المنام دالة على نتائج الأعمال الصالحة كصيام أو صدقة.

* - نثر الجواهر واليواقيت في المنام إن لم يلتقطها أحد دل على كساد العلم وعدم الربح وإن التقطها من هو أهل لذلك دل على وضعه الأشياء في محلها ونفع الناس به.

* - نظم هو في المنام دال على العلم أو جمع المال من وجهة والألفة والمحبة وتقوى اللّه تعالى.

* - نيابة عن الحاكم في المنام أو المتولي أو صاحب أمر تدل على إتباع سنة الصالحين أو اقتفاء أثر المبتدعين.

* - نسج هو في المنام دال على طي العمر أو انقراض أكثر أيامه وربما دل على توسط الحال أو قبض الدنيا وبسطها.

* - ( ومن رأى ) أنه ينسج ثوباً فإنه يسافر سفراً وإن رأى أنه يسدي فإنه عزم على سفر وإن رأى أنه نسجه ثم قطعه فإن الأمر الذي طلبه قد بلغ وانقطع فإن كان في حبس فرج عنه وإن كان في خصومة صالح ونسج الثوب من قطن أو صوف أو مرعزي أو شعر أو إبريسم أو غير ذلك سواء وإن رأى ثوباً مطوياً فإنه يسافر وإن نشر ثوباً فإنه يقدم له غائب وإن استنسج ثوباً من مرعزي فإنه أمر خادم وربما دل النسج على الوطء.

* - نوم هو في المنام غفلة.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم أو أراد أن ينام فإن ذلك يدل على بطالة وهو رديء لجميع الناس خلا من كان في خوف أو يتوقع شدة أو عذاباً يقع فيه لأن النوم يذهب جميع الهموم والغموم.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم في مقبرة أو على ظهر طريق أو فوق قبر فإن ذلك يدل للمريض على الموت وللصحيح على البطالة والنوم دليل على تعطيل الفوائد والغفلة عما أوجبه اللّه تعالى على الإنسان من فعل بر وربما دل النوم على السفر المبرور لأرباب الطاعة والاجتهاد وعلى التخلي عن الدنيا والاحتفال بزينتها وإن رأى الناس [ص 298] نياماً في المنام دل على فناء عام أو غلاء أسعار وربما دل على أمور مغلقة وإن كان الناس في شيء من ذلك ورآهم في المنام نياماً دل على أن اللّه تعالى يرفع عنهم ذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم على ظهره فإنه يتمكن من الدنيا ويدل النوم على ذهاب الهم والنوم على الوجه لا يحمد ويدل للولاة على عزلهم ولغيرهم على قلة وفقر والنوم للمرأة العزباء نكاح وقيل النوم ذهاب الإثم لأن أقلام الملائكة ترفع عن النائم وقيل النوم سكر يغطي العقل وقيل مرض.

* - ( ومن رأى ) أنه نائم وكان خائفاً فإنه يأمن وقيل النوم يدل على الغفلة عن المصالح والنوم على الظهر تشتيت وذلة وموت وربما دل على فراغ الأعمال والنوم على الجنب خبر أو مرض أو موت.

* - ( ومن رأى ) أنه اضطجع تحت أشجار كثيرة كثر نسله وولده والنوم على البطن ظفر بالأرض والمال والولد.

* - نعاس هو في المنام أمن من الخوف ويدل على التوبة للعاصي والهداية للكافر ويدل على الغنى بعد الفقر وإن كان الناس في جهد من غلاء أو عدو رفع اللّه ذلك عنهم ونصرهم على عدوهم.

* - نحو هو في المنام دال على حسن العمل وسببه على قدر ما يتوجه إليه في المنام.

* - نحوي تدل رؤيته في المنام على زخرفة الكلام وتحسينه وربما دلت رؤية النحوي على الشر والضرب والتقول والافتعال ومن صار في المنام نحوياً فإن كان ممن يزيف الكلام التزم الصدق وعرف به وإن كان كافراً أسلم أو عاصياً تاب إلى اللّه تعالى وإن كان تأتاء وهو الذي يتردد في التاء أو فأفاء وهو الذي يتردد في الفاء أو الثغ وهو الذي يبدل حرفاً بحرف أو أرت وهو الذي يسقط بعض الحروف أو أخرس وهو الأبكم.

* - ( ومن رأى ) في المنام أنه صار نحوياً أو مستقيم الكلام دل على غناه بعد فقره وعلى سلامته من مرضه وعلى الخلاص من شدته.

* - نزع الموت هو في المنام منازعة في الدين أو شك في القرآن وربما دل النزع على تجهيز المسافر وزواج الأعزب والنقلة من دار إلى دار ومن حرفة إلى غيرها وربما دل ذلك على قضاء الدين [ص 299] واستيفاء الحقوق وطلاق الأزواج.

* - ( ومن رأى ) أنه في غمرة الموت من نزع أو سياق فإنه يكون ظالماً لنفسه أو لغيره قال تعالى: { ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت}.

* - نواح هو في المنام يدل على الواعظ وسماع النواح يدل على فتح كنيف تفوح منه الرائحة المنتنة وقيل النياحة أصوات الكلاب وصوت النائحة صوت كير النار والدفء والصنج نواح وربما كان دليلاً على العرس بالمعازف والقينات ولا يحمد النواح المخنث على كل حال.

* - ( ومن رأى ) أن موضعاً يناح فيه وقع هناك تغير وشؤم وسوء تدبير ينقطع به شمل أصحابه ومن ناح وأعلن به على ميت فإن كان معروفاً فإنه ينال من عقب ذلك الميت مصيبة.

* - ( ومن رأى ) أنه ينوح على ميت أو على شيء ويحزن حزناً شديداً دل ذلك على فرح وسرور والنياحة إثارة فتنة من النائحة وربما دلت على الضلالة عن الهدى أو الردة عن الدين وربما دل النواح على المزمار والمزمار على النواح والنائحة تدل رؤيتها على تقلب الأحوال وخراب الديار والأعمال الرديئة لقوله عليه الصلاة والسلام: النياحة من عمل الجاهلية.

* - نشاب هو في المنام رجل رباه غير أبيه.

* - ( ومن رأى ) بيده نشاباً أتاه خبر سار والنشاب قول الحق والرد على من لا يطيع اللّه تعالى فإن أصاب نفذ أمره وقيل وإن أخطأ لم ينفذ والناشبة القوية السوية كتاب فيه كلام حق وإن كان من قصب فإن ذلك كلام باطل وإن كانت النشابة سهماً فإنه رجل كثير الكلام لسن فإن أصاب ينفذ ما يقوله وإن انكسرت فإنه يتقي في كلامه وإن كانت نشابته من ذهب فإنها رسالة إلى امرأة وبسبب امرأة والنصل في النشابة بأس وقوة واضطراب النشابة خوف الرسول على نفسه في أدائها.

* - ( ومن رأى ) أنه يرمي بالنشاب فإنه ينسب إلى النميمة والغمز وإن كانت النشابة بلا ريش فإن الرسول مسخر.

* - ( ومن رأى ) نشابة من نصل فإنه يريد رسالة إلى امرأة ولا يصيب رسولاً.

* - نصل هو في المنام كلام أو فوائد وأرباح من الأسفار والنصل من الرصاص رسالة في وهن وضعف ومن صفر متاع الدنيا ومن ذهب رسالة [ص 300] عن كراهية.

* - نصاب السيف أو السكين هو في المنام دال على ما تجب فيه الذكاة من إبل أو بقر أو غنم أو ذهب أو فضة.

* - نير هو في المنام دليل خير لجميع الناس ما خلا العبيد فإنهم تصعب عليهم العبودية إذا رأوا ذلك وإذا رآه العبد مكسوراً كان أنفع له من أن يراه صحيحاً والخشبة التي تدخل فيها سكة الفدان دليل خير لمن يريد التزويج ولمن يطلب الولد ولمن يعلم الأعمال والنير دال على دولبة الحال وربما دل على السفر والكرب في السبب.

* - نول هو آلة النسج وهو إذا كان قائماً يدل في المنام على حركة وسفر والنول المبطوح يدل على الاحتباس لأن النساء ينسجن وهن قائمات والنول نوال ورفد لذوي الحاجة وربما دل على المنصب الجليل والمرأة إذا رأت امرأة أخرى أخرجتها من نولها الذي هو آلة النسج ونسجت عليه فإنها تموت بسرعة. santa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 132
نقاط : 234
تاريخ التسجيل : 13/08/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 9:28 am


حرف الهاء

* - هود عليه السلام من رآه في المنام فإنه يسلط عليه قوم سفهاء جهال ثم يظفر بهم وينجو من شدة عظيمة لقوله تعالى: {ونجيناه من عذاب غليظ}.

* - ( ومن رأى ) هوداً عليه السلام يرى رشداً وخيراً وينجو قوم على يده.

* - هارون عليه السلام من رآه في المنام فإنه خليفة لرجل يصيبه بسببه بلاء وخصومة ويكون له عاقبة الأمر.

* - ( ومن رأى ) هارون عليه السلام صار إماماً وإن كانت حاجة قضيت.

* - ( ومن رأى ) هارون وموسى عليهما السلام فإنه يهلك على يديه جبار ظالم.

* - ( ومن رأى ) أحدهما أو رآهما وهو قاصد حرباً رزق الظفر.

* - هابيل من رآه في المنام فإنه يحسد ويصيب من عدوه نكاية وربما قتل بغير جرم فإنه يظلمه في نفسه ظالم.

* - ( ومن رأى ) هابيل في نومه فإنه يطيع ربه ويناله شدة وضعف بسبب امرأة أو ذي قرابة [ص 315] فيه رضا اللّه تعالى عنه ويدخله اللّه تعالى الجنة فليكن على حذر من إخوانه لئلا يقتلوه.

* - هلال هو في المنام إذا طلع في محله فهو ولد ذكر كريم لمن رآه أو ولاية أو ربح في تجارته.

* - ( ومن رأى ) أهلة مجتمعة فإنه يحج لقوله تعالى: {يسألونك عن الأهلة}.

الآية.

* - ( ومن رأى ) الهلال أحمر فإن المرأة تسقط حملها قبل كماله وإذا وقع الهلال على الأرض فهو ولد يولد.

* - ( ومن رأى ) الهلال وحده والناس قد أحدقوا لرؤيته ولم يروه فإن الرائي يموت وقد يكون شقياً سنته.

* - ( ومن رأى ) الهلال في مطلعه في غير أوان الشهر في غير وقته فإنه خير فيه سرور وقدوم غائب أو مولود يولد أو قدوم ملك ويدل طلوع الهلال على صدق وعد أو قبض مال لأن فيه تجب الإجارات وتحل الديون وطلوعه من غير مطلعه كالمشرق أو الشمال أو القبلة فهو أمر منكر فإن غاب سريعاً من هذه الجهات فإن المنكر لا يدوم ورؤيا الهلال نصرة على الأعداء وقيل تحقيق ميعاد الهلال يدل على الملك والأمير والقائد والمقدم والمولود البارز من الرحم المستهل بالصراخ وعلى الخبر الطارئ وعلى الثائر والخارج إذا طلع من مكانه إذا كانت معه ظلمة أو مطر بالدم أو ميازيب تسير من غير مطر وعلى قدوم الغائب وعلى صعود المؤذن فوق المنارة وعلى الخطيب فوق المنبر وعلى المطلوب الشريف وربما دل على تمام الآجال وأذن باقتضاء الدين لرائيه أو عليه وربما دل على الحج لمن رآه في أشهر الحج أو أيامه إن كان في الرؤيا ما يدل عليه من تلبية وحلق رأس أو عري ونحو ذلك.

* - ( ومن رأى ) الهلال مظلماً أو مخلوقاً من نحاس أو صفة حية أو عقرب فلا خير فيه.

* - ( ومن رأى ) هلالاً في أول ليلة حملت زوجته وإن كانت حملاً أتت بولد ذكر والهلال طفل صغير وربما دلت رؤية الهلال على توبة العاصي وإسلام الكافر والخروج من الشدائد كالحبس أو شفاء المريض ورؤية الهلال في مبدئه خير من نقصه.

* - ( ومن رأى ) هلال قد طلع ثم غاب فإن الأمر الذي هو طالبه لا يتم له.

* - هيكل رؤية الهياكل والحروز في المنام تدل على الأمن من الخوف والنصر على الأعداء وتدل على الأولاد والأزواج والفوائد والاحتراز في الدنيا والدين وهياكل النصارى المتخذة [ص 316] في كنائسهم للعبادة فيها تدل في المنام على القائم بالصلاة فيها وعلى ما يتلى من مزامير أو وصايا أو إنجيل وربما دلت رؤيتها على الصلاة والقربات.

* - هواء من رأى في المنام أنه قائم في الهواء بين السماء والأرض نال عزاً من سلطان وقدرة وليس له ثبات في ذلك وإن كان الرائي صاحب أماني وغرور فإن رؤياه باطلة.

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي في الهواء عرضاً من غير صعود نال عزاً عظيماً ومالاً حلالاً إن كان لذلك أهلاً وإلا فإنه يسافر إن كان صاحب أماني.

* - ( ومن رأى ) أنه متعلق بين السماء والأرض فإنه قلبه مشغول ولا يدري ما يصنع ومن سقط من الهواء فإنه يسقط عن مرتبته وجاهه وإن لم يكن له مرتبة ولا جاه فإنه ييئس من أمر يقصده ويؤمله وقيل من سقط من الهواء وكان مهموماً فرج اللّه همه والهواء الصافي دليل خير لمن أراد السفر ولمن صناعته تحتاج إلى الهواء والشمس ويعبر الهواء أيضاً بهوى النفس فمن عصى هواه كان من أهل الجنة.

* - ( ومن رأى ) أنه متبع هواه فإنه مفرط في أمور دينه لقوله تعالى: {واتبع هواه وكان أمره فرطاً}.

* - ( ومن رأى ) أنه قائم بين السماء والأرض وهو يتكلم مشافهة فإنه ينال خيراً من اللّه ونعمة ومالاً وعزاً وذكراً.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس على الهواء فإنه على هوى في دينه وغرور في أمره.

* - ( ومن رأى ) أنه يبني في الهواء بيتاً أو داراً أو ضرب فيه فسطاطاً أو خباء أو ركب فيه دابة أو غير ذلك فإنه إن كان مريضاً أو عنده مريض فإنه موته وذلك نعشه وإن رأى ذلك سلطان أو أمير أو حاكم عزل عن عمله وزال عن سلطان يموت وإن رأى ذلك من عقد نكاحاً أو بنى بأهله فإنه يغرم معها وفي غير أمان منها وإن رأى ذلك من هو في البحر عطبت سفينته أو أسره عدوه أو أشرف على الهلاك وقد يدل ذلك على عمل فاسد عمله على غير علم ولا سنة لأنه لم يكن بناه على أساس وإلا كان سرادقه وفسطاطه على قرار والطيران في الهواء دال على السفر في البحر أو في البر [ص 317] وإن كان ذلك بجناح فهو أقوى لصاحبه وأسلم له وأظهر وقد يكون جناحه مالاً ينهض به أو سلطاناً يسافر في كنفه وتحت جناحه أو قلعاً حسناً لسفينة أو ألوية تعقد له في البر بالولاية على بعض المدن وكذلك السباحة في الهواء قد تدل إذا كانت بغير جناح على التغير فيما يدخل فيه من جهاد أو حسبة أو سفر في غير أوان السفر في بر أو بحر والهواء إذا كان أسود في عين الرائي بحيث لم ير السماء فإن كان هو الرائي لذلك وحده أظلم ما بينه وبين رئيس من الرؤساء وإن لم يكن له رئيس عمي بصره وحجب عن نور الهواء نظره وإن كان الناس كلهم يرون ذلك وكانوا يستغيثون ويتضرعون نزلت بهم شدة على قدر الظلمة إما فتنة وغمة أو جدب وقحط وكذلك احمرار الهواء.

* - ( ومن رأى ) هباء هو في المنام كلام باطل لقوله تعالى: {فجعلناه هباءً منثوراً}.

* - هبوط ومن رأى في المنام أنه هبط من جبل فهو حسن وربما دل الهبوط على مقت اللّه لقوله سبحانه: {وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو}.

والهبوط من السماء بعد صعودها ذل بعد عز وقيل هو نيل نعمة الدنيا في رياسة في الدين.

* - ( ومن رأى ) الهبوط من الجبل نال الفرج وقيل إنه يدل على تغير الأمر وتعذر المراد.

* - ( ومن رأى ) أنه هبط عن موضع مرتفع أو سطح أو قصر فإنه يرجع عن حال كان عليه.

* - ( ومن رأى ) أنه يهبط من سلم قديم وضع في تجارته ولم يربح فيها وإن انكسر السلم وهو عليه نصر خصمه عليه.

* - هرولة من رأى في المنام أنه يهرول في مكة أو قرية أو بلدة فإنه يظفر بعدوه والهرولة دليل على سرعة خروج الإنسان من الدنيا أو زوال منصبه وربما دلت الهرولة على الحج.

* - هضم الطعام من رأى في المنام أن طعامه انهضم حرص على السعي في حرفته والهضم دليل على الأمن من الخوف لقوله تعالى: {ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلا يخاف ظلماً ولا هضماً}.

وهضم الطعام يدل على النشاط في الأمور كلها.

* - هجاج من العدو هو في المنام دليل على سلب ما هو عليه من الأخلاق.

* - هناء هو في المنام دليل على العزاء لأنه ضده وربما دل على الخروج من الضيق وعلى الغنى من الفقر.

* - هزال هو في المنام دليل على [ص 318] الفقر وضعف الحال وانحطاط القدر ثم إن كان المهزول ملكاً دل على جدب عامه وغلو أسعاره في بلده وضعف جنده وقيل الهزال مرض وقيل جوع وربما كان الهزال من عشق وحزن.

* - هبة من رأى في المنام أنه وهب لرجل عبداً فإنه يرسل إليه عدواً وإن وهبه جارية أفاده تجارة وإن وهبه شيئاً يدل على الذكور وكان عنده امرأة حامل وضعت له ولداً ذكراً وإن وهبه ما يدل على الإناث فإن الحمل أنثى والهبة صدقة وعطية ونحلة وهدية والكل بمعنى واحد.

* - هدية هي في المنام فرح لقوله تعالى: {بل أنتم بهديتكم تفرحون}.

وتدل على المحبة والمودة لقوله صلى اللّه عليه وسلم : "تهادوا تحابوا".

وتدل على الصلح بين المتقاطعين وقيل إنها خطبة للزواج.

* - ( ومن رأى ) طبقاً أهدى إليه وفيه رطب فإن ابنته تخطب وإن لم يكن له بنت فإن المودة تصير بينه وبين الذي أهدى إليه.

* - هدنة هي أن يعقد لأهل الحرب عقداً على ترك القتال مدة بعوض أو بغير عوض وتسمى مهادنة وموادعة ومعاهدة وهي في التأويل دالة على الأمن من الخوف والراحة بعد التعب وشفاء المريض والفسحة في الأجل وعلى الفوائد والأرزاق ودر المعايش والزواج للأعزب والشروع في الأبنية والصلوات وأفعال البر.

* - هز الأرض بخروج النبات في المروج والحدائق يدل في المنام على حمل زوجته واهتزازها للطلق قال تعالى: {فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج}.

* - هش بش وهما نوعان من السرور يدلان في المنام على حسن حال الإنسان خصوصاً الميت عند اللّه تعالى أو شكره لمن بش في وجهه لما أسداه إليه من الصلة أو إلى أهله من الخير من بعده وذلك لمن يرتجي نجاز وعد يحصل له من مراده.

* - هم هو في المنام دليل على كفارة الذنوب لقوله صلى اللّه عليه وسلم: "ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب حتى الهم يهمه إلا حط اللّه تعالى من خطاياه".

والهم يدل على العشق.

* - ( ومن رأى ) أنه مهموم فإنه يبتلى بالعشق مهموماً محزوناً.

* - هزيمة هي في المنام إذا [ص 319] كانت للموحدين ثبات في الحرب وظفر لقوله تعالى: {وهم من غلبهم سيغلبون}.

* - ( ومن رأى ) أنه ينهزم ولا يخاف فإنه يموت.

* - ( ومن رأى ) جنداً دخلوا بلدة مهزومين وكانوا مستورين نصروا وإن كانوا باغين عاقبهم اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه خاف وانهزم ولم يلحقه العدو أصابه من عدوه هم شديد ثم يظفر به.

* - ( ومن رأى ) أنه اختفى من عدوه فإنه يظفر به وإن طلع عليه العدو أصابته نائبة من عدوه وإن ارتعد وارتعش واسترخت مفاصله أصابه هم ولا يقوى به و الهزيمة للكفار هي بعينها هزيمة لهم وللمؤمنين ظفر في الحرب.

* - ( ومن رأى ) جنداً عدالين دخلوا بلدة منهزمين رزقوا النصر والظفر وإن كانوا ظالمين حلت بهم العقوبة.

* - هودج هو في المنام يدل على المرأة لأنه من مراكب النساء وربما دل الهودج على الفرقة.

* - هميان هو في المنام ولد أو زوجة للأعزب وربما دل الهميان على ما يوعى فيه من ذهب أو دراهم أو جواهر أو مفتاح والهميان هو المال وإن رأى إنساناً أنه وقع هميانه في بحر ذهب ماله على يد الخليفة أو على يد عامل من عماله وإن رأى أنه وقع في نهر ذهب ماله على يد ملك وإن رأى أنه وقع في النار فإن ملكاً جائراً ظالماً معتدياً يأخذ ماله ويذهب عزه وقيل الهميان بدن رجل فمن رأى هميانه قد فرغ فهو دليل موته وإن رآه في وسطه فإن معه علماً كثيراً قد استفاده في نصف عمره وإن كان فيه صحاح فالعلم صحيح وإن كانت مكسرة فانه يحفظ العلم ويحتاج إلى الدرس.

* - هاون ومقبضه هما في المنام رجل وامرأة لا يستغني أحدهما عن صاحبه يعملان أعمالاً صعبة رية لا يقوم بها غيرهما والهاون يدل على العز والرفعة والولد القارئ أو الجارية المطربة أو الغلام الكثير الكلام.

* - هريسة هي في المنام هم أو ضرب من قبل عماله.

* - ( ومن رأى ) أنه يصنع هريسة في مكان وفيه مريض خشي عليه الموت وكذا إذا رأى عسكراً أنهم يأكلون هرائس أو رؤوساً مشوية فإن الحرب تقع بينهم ويهلك فيه قوم رؤساء.

* - هراس هو في المنام رجل شرير صاحب هذيان والهراس تدل [ص 320] رؤيته في أيام الشتاء على الفوائد الثابتة الدائمة والأرزاق الحلال وربما دلت على السرقة والضرب وقت الأسحار وقيل الهراس جلاد السلطان وعيشه من ذلك.

* - هجان تدل رؤيته في المنام على المداري أو الخادم لمن دلت الهجن عليه وربما دلت رؤيته على الأخبار الغريبة والإطلاع عليها أو على صاحب الاستخدام والمولع بإحضار الجان وطلب الحوائج منهم.

* - هجين هو في المنام شرف وعز لأنه من مراكب السادات وربما دل على المنصب الجليل وإدراك المطلوب ويدل على الولد النجيب لأن النجيب من أسمائه.

* - هدار تدل رؤيته في المنام على الهدر في الكلام وربما دل على قوى العقل والفهم والفاصل بين الحق والباطل.

* - هماز هو الذي يعرف بالهمز واللمز بين الناس تدل رؤيته في المنام على الشر والإطلاع على الأسرار والوثب على ذوي الألفة ليفرقهم.

* - هدم الدار تدل رؤية ذلك في المنام على موت صاحبها والموت يدل على الدار.

* - ( ومن رأى ) أنه يهدم داراً أو بنياناً عتيقاً فإنه يصيبه هم وشر.

* - ( ومن رأى ) أن داره تهدمت عليه أو بعضها فإنه يموت إنسان فيها أو يصيب صاحبها مصيبة كبيرة أو حادث شنيع وإن رأت امرأة أن سقف بيتها انهدم فإنه يموت زوجها.

* - هاتف من رأى في المنام أنه سمع صوت هاتف بأمر أو نهي أو إنذار أو زجر أو بشارة فهو كما سمعه بلا تفسير ولا مثل وكذلك جميع الأصوات.

* - هزار هو في المنام ولد ذكي فصيح أو صبي مكتب.

* - هدهد هو في المنام يدل على هد العامر من اسمه وربما دلت رؤيته على الرسول الصادق القريب من الملوك أو الجاسوس أو الرجل العالم الكثير الجدال وربما دل على النجاة من الشدائد والعذاب وربما دل على المعرفة باللّه تعالى وبما شرعه من الدين والصلاة وإن رآه ظمآن اهتدى إلى الماء والهدهد رجل عالم يثنى عليه بالقبيح لنتن ريحه ومن رآه نال عزاً ومالاً وإن أكله فإنه يأتيه خير من قبل الخليفة.

* - ( ومن رأى ) هدهداً قدم له مسافر وقيل إنه رجل حاسب صاحب خبر السلطان بما يحدث من الأمور [ص 321] وربما كان أماناً لدى خوف وهو دليل الملك على ما فيه زيادة في ملكه والهدهد رجل بصير في عمله كاتب ناقد.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب هدهداً أو رآه واقفاً بين يديه فإن ذلك خبر صالح يرد عليه من بلد بعيد وقيل من أصاب هدهداً أو ملكه فإنه يتمكن من سلطان أو من رجل كاتب نبيل أو ذي بصيرة نافذة في الأمور ليس له دين وإن ذبح الهدهد أو قهره فإنه يظفر برجل كذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب هدهداً أنثى فإنه إن كان عزباً تزوج وإن ذبحها فإنه يفتض جارية بكراً.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب من ريش الهدهد أو لحمه فإنه يصيب مالاً وخيراً من رجل حاله كحال الهدهد في التأويل المذكور.

* - هامة هي طير القبور وتدل في المنام لمن رآها على امرأة قوادة أو زانية.

* - هزبر هو في المنام تدل رؤيته على الجهل والخيلاء والعجب والعنت والتيه والدلال.

* - هرة هي في المنام خادم حافظ للإنسان فإن اختطفت منه شيئاً ناله غرم أو ابتلى بأهل أو أولاد لصوص أو غريم يعامله ويحبس ماله والهرة إذا كانت ساكنة فإنها سنة فيها راحة وفرح وإذا كانت وحشية كثيرة الأذى فإنها نكدة يكون فيها تعب ونصب ومن باع هرة أنفق ماله وقيل الهرة تدل على امرأة خداعة وخدش الهرة وعضها خيانة الخادم وقيل عض الهرة مرض سنة كاملة وكذا خدشها وسبق في حرف السين في السنور وفي حرف القاف في القط بقية هذا.

* - هديل هو في المنام رجل فقيه حسيب أديب بار لطيف قليل المال كثير الأتباع سيد وصوته علم وفقه.

* - هدب العين رؤيته في المنام تدل على وقاية الدين وربما كان صلاح العين ما تقر به العين من مال أو ولد أو علم والهدب للعين أوقى من الحاجبين للقذى وإن رأى أنه قعد في ظل هدب عينيه فإن كان صاحب دين وعلم فإنه يعيش بظل دينه وعلمه وإن كان صاحب دنيا فإنه يأخذ أموال الناس ويتوارى وإن رأى أنه ليس لعينيه هدب فإنه لا يحفظ شرائع الدين فإن نتفها إنسان فإن عدوه يفضحه في دينه [ص 322] وإن رأى أن أهداب عينيه كثيرة حسنة فإن دينه حصين.

* - ( ومن رأى ) أهداب عينيه ابيضت مرض مرضاً من رأسه أو عينيه أو ضرسه أو أذنيه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 132
نقاط : 234
تاريخ التسجيل : 13/08/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 9:31 am


حرف الواو

* - وصى من رأى في المنام أنه يوصي إليه دل على ستة أوجه أن يكون ما يخبر به حقاً أو يفوض إليه أمر أو غلو شأن أو زيادة في العلم أو يكون قد مضى من عمره أربعون سنة أو كرامة من اللّه تعالى وعصمة.

* - وضوء من رأى في المنام أنه توضأ على وضوئه بما يجوز به الوضوء فإنه نور على نور كما جاء في الخبر: الوضوء على الوضوء نور على نور.

وربما دل الوضوء على قضاء الحوائج عند أرباب الصدور فإن كمل كل الوضوء دل على بلوغ قصده وإلا فلا هذا إن توضأ بما يجوز به الوضوء وإن توضأ بما لا يجوز به الوضوء كاللبن والعسل وغيره دل على الدين والوضوء صالح في كل الأديان وأمان من اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه توضأ وضوءه للصلاة فإنه في أمان اللّه تعالى مما يخافه من عدوه فإن اللّه تعالى قال لموسى عليه السلام: إذا تخوفت فتوضأ وأمر أهلك بالوضوء فإن من توضأ كان في أمان اللّه تعالى مما يخافه ويحذره.

وإن توضأ في سرب أو اغتسل فإنه يظفر بشيء كان سرق له وإن توضأ ودخل في الصلاة فإنه يخرج من هم ويحمد ربه عز وجل وإن بما لا يجوز الوضوء به فهو في جهد ينتظر الفرج منه وذلك الأمر الذي هو فيه لا يتم.

* - ( ومن رأى ) أنه صلى بغير وضوء وكان تاجراً فإنها تجارة ليس لها رأس مال وإن كان صانعاً فليس له مأوى وإن كان صاحب ولاية فليس له جند وإن صلى بغير وضوء في موضع لا تجوز فيه الصلاة كالمزبلة فإنه متحير في أمر لا يزال عنه وهو يطلبه ولا يقدر عليه.

* - ( ومن رأى ) أنه يتوضأ في فراشه ولا يقدر أن يقوم وهو في مرض شديد دلت رؤيته على مفارقة زوجه أو صديقه.

* - ( ومن رأى ) أنه يتوضأ في البيت الذي يسكنه فإنه دليل على أنه لا يسكن في ذلك البيت.

* - ( ومن رأى ) أنه يتوضأ في الأسواق العامرة أو الحمامات فإنه يدل على غضب اللّه تعالى وملائكته وفضيحة كبيرة وخسارة عظيمة وظهور [ص 323] ما يخفيه وفضيحته به وإن توضأ في مزبلة أو شط البحر في موضع يتوضأ فيه الناس فإنه يدل على خفة وذهاب الهم والوجع.

* - ( ومن رأى ) أنه توضأ على رأس صاحب له ورثه واحتوى على متاعه.

* - ( ومن رأى ) أن صاحبه توضأ على رأسه أصابه منه مضار كثيرة ووقع في فضيحة شديدة وغم وقيل الوضوء أمانة يؤديها أو دين يقضيه أو شهادة يقيمها.

* - ( ومن رأى ) أنه يتوضأ وأتم وضوءه فإن كان مهموماً فرج اللّه تعالى همه أو خائفاً أمنه اللّه تعالى مما يخاف أو مريضاً شفاه اللّه تعالى أو مديوناً قضى اللّه دينه أو مذنباً كفر اللّه تعالى عنده ذنوبه.

* - ( ومن رأى ) أنه لم يتم وضوءه وتعذر ذلك عليه فإنه لا يتم أمره الذي هو طالبه ويرجى له النجاح من قبل الوضوء.

* - ( ومن رأى ) أنه توضأ بماء سخن أو اغتسل به أو شربه أصابه هم أو مرض.

* - ( ومن رأى ) أنه يطلب وضوءاً ولا يصيبه فإنه عسر عليه في أمره حتى يتوضأ ويتم وضوءه ثم يسهل عليه أمره.

* - وجهة المصلي في الصلاة من رأى في المنام أنه يصلي نحو المشرق فإنه رجل رديء المذهب كثير البهتان على الناس جريء على المعاصي لأنه وافق اليهود واليهود كذلك وإن كان وجهه إلى ما يلي المشرق فهو رجل من المبتدعة بالأباطيل لأن المشرق قبلة النصارى والصليب باطل وإن كان وجهه مما يلي ظهر الكعبة فقد نبذ الإسلام وراء ظهره بارتكاب كبيرة من المعاصي أو يمين كاذبة أو قذف محصنة ولا يجتنب الفواحش ولا يراقب اللّه تعالى لأن المجوس فيها قد رخصوا لأنفسهم ارتكاب كل محرم فإن رأى أنه لا يعرف القبلة أو رأى أنه يطلبها ولا يهتدي إليها فإنه يتحير في دينه وإن رأى أنه يصلي نحو الكعبة فإن دينه مستقيم وإن رأى أنه يصلي نحو المشرق فهو يرى رأي القدرية ويضارع رأي النصارى والمشرق قبلتهم.

* - وقوف بعرفات من رأى أنه وقف بعرفة انتقلت رتبته على قدره من خير إلى ما دونه أو من شر إلى خير وربما فارق من يعز عليه من زوجة أو مسكن شريف وربما انتصر عليه عدوه وإن كان في شيء من ذلك نال عزاً وشرفاً واجتمع [ص 324] بمن فارقه وانتصر على عدوه وإن كان عاصياً قبلت توبته وإن كان له سر مكتوم ظهر والوقوف بعد السير في مكان ربما دل على توقف الحال وربما دل على شفاء المريض ووقوفه لمباشرة مصالحه.

* - وقف هو في المنام دليل على الأعمال الصالحة يتقرب بها إلى اللّه تعالى ويرتفع بها قدره في الدنيا والآخرة على حسب الموقوف فإن وقف كتاباً أو داراً أو مالاً فذلك دليل على توبته إن كان عاصياً وهدايته إن كان ضالاً وربما رزق ولداً يذكر به وإن وقف خنزيراً أو خمراً أو زواني دل على أنه يتقرب إلى اللّه تعالى بالسحت ويرتفع على الناس بشره وظلمه.

* - وصية هي في المنام دالة على الصلة بين الوصي والموصى له وإن كان بينهما شحناء اصطلحا أو كان كل منهما في بلد اجتمعا.

* - ولاء من ماتت في المنام أمته أو عبده المعتقان فورثهما بالولاء دل على الرزق والفائدة للسيد خصوصاً إن كان أحدهما موجوداً في اليقظة.

* - وديعة هي في المنام دالة على سر يطلع عليه المودع فإن أودع وديعته لميت دل على أنه يودع سره من يحفظه وربما تهلك الوديعة وكذلك أن أودع وديعته بهيمة ومن أودع وديعته من ليس بأهل كإيداعه لمن هو دونه فإنه يدل على إيداع سره وإفشائه.

* - ( ومن رأى ) أنه أودع رجلاً صرة فإنه سره وقيل المودع غالب والمودع مغلوب والوديعة تدل على قهر المستودع.

* - ( ومن رأى ) أنه أودع إنساناً شيئاً فإنه يقهره لأن له عليه يداً بالمطالبة.

* - ( ومن رأى ) أنه أودع زوجته شيئاً فحفظته فإنها تحمل منه وإذا ردته عليه أو حدثها حديثاً سراً فأذاعته فإن حملها لا يثبت.

* - وكالة هي في المنام ذنوب تجمع على من رأى أنه صار وكيلاً والوكالة دالة على الغنى والتحكم فيما يملكه غيره وما ينضم إليه فإذا كان الموكل مريضاً مات أو صحيحاً مرض لأن الوكالة استنابة في التصرف وإن كان يرجو منصباً حصل له.

* - وليمة وهي تقع على كل طعام يتخذ لحادث سرور فمن حضر في المنام وليمة أو ألم في المنام دل على زوال الهم والنكد والمنصب الذي يجتمع إليه فيه الناس [ص 325] وربما دلت الوليمة على الهم والحزن والإيلام باليد أو اللسان.

* - ود هو في المنام دليل على رفع القدر ورجحان العقل والنظر في عواقب الأمور قال عليه الصلاة والسلام: والتودد نصف العقل.

* - وحدة هي في المنام انفراد الشخص بما هو فيه من صنعة أو رأي يقال فلان أوحده دهره في فنه.

* - ( ومن رأى ) من الملوك أو الولاة أنه وحيد ولا وزير ولا جليس وهو يدعوهم فلا يجيبونه فإنه يعزل عن ملكه أو ولايته وإن رأى ذلك رجل من عامة الناس فإنه يفتقر أو يهجره حبيبه والوحدة ذل.

* - ( ومن رأى ) أنه وحيد ليس عنده أحد فإنه يخذل ويفتقر.

* - وعد من رأى في المنام أنه وعد وعداً حسناً فإنه يصيب خيراً ونعمة ويطول عمره وإن رأى أن عدوه وعده خيراً نال منه أو من غيره شراً وإذا رأى أنه وعده شراً نال منه أو من غيره خيراً وإذا نصحه عدوه غشه والوعد يدل على إحسان يصل إلى صاحب الرؤيا من الذي وعده.

* - وكز هو في المنام دليل على الوقوع في شيء من عمل الشيطان وعلى حسن عاقبته في دينه لقوله تعالى: {فوكزه موسى فقضى عليه قال هذا من عمل الشيطان}.

الآية.

* - ولادة لو رأى ملك في المنام أن زوجته ولدت ذكراً ولم تكن حاملاً فإنه ينال كنوزاً وإن رأت الحامل أنها ولدت ولداً ذكراً فإنها تضع أنثى وإن وضعت أنثى فإنها تضع ذكراً والبنت فرج في التأويل والابن هم وإن رأى مريض أن أمه ولدته فإنه يموت لأن الطفل يلف في الخرق كالميت وإن كان صانعاً طرأت له عوائق تقطعه عن عمله وإن كان فقيراً فإنه سيجد من يغديه ويقوم بشأنه وإن كان غنياً فإنه لا يحفظ غناه وأن غيره يسلط عليه قهراً عنه لأن الطفل تحت يد غيره وإن كان رجلاً له امرأة فإنها تنقطع ولادتها فلا تلد وإن كانت امرأته حاملاً فإنها تلد ابناً مثل صاحب الرؤيا وإن رآه مملوك دل على محبة مولاه وإن أذنب سامحه ولكنه لا يعتقه وإن رآه مسافر فإنه لا يمكنه الخروج من مسكنه وإن رآه صاحب خصومة لا تثبت حجته على الدعوى عند القاضي وإذا رأت أنها ولدت من فمها فإنها تموت وتخرج روحها من فمها وولادة البنت فرج المسجون وإذا رأى الرجل أنه ولد غلاماً [ص 326] فإنه يمرض وينجو من غم ويظفر بعدوه ويخلص من امرأة رديئة وإن وضع جارية كانت له فرجاً من كل شدة ويخرج من نسله من يسود أهل بيته ويكون له عظيم ولو ولدت المرأة من فرجها حيواناً فإن ولدت قطاً فالولد لص والولادة خروج من الشدائد والأمراض أو مفارقة الأهل والجيران والولادة راحة وفرج وقضاء دين وتوبة وإن رأت امرأة أنها ولدت غلاماً فإنها تنال في عاقبة أمرها فرجاً وبشارة وسروراً ونجاة من ثقل وإن ولدت جارية فإنها تنال عزاً وخصباً ويسراً بعد عسر وترزق رزقاً واسعاً مباركاً في فرح.

* - ( ومن رأى ) أنه يلد فإن كان فقيراً صار غنياً وإن كان غنياً وقع في هم وغم وإن كان أعزب تزوج سريعاً حتى تكون المرأة هي التي تلد وسائر الناس إذا رأوا ذلك دل على أنهم يمرضون والمريض إذا رأى أنه يلد دل ذلك على الموت والفقراء والمحاويج والمماليك وذوو الهموم يدل ذلك لهم على الفرج والنجاة من الشدة وتدل هذه الرؤية في التجار على ذهاب ما لهم وفي المسافرين على خفة محملهم ويدل على موت قرابة لصاحب الرؤية.

* - ( ومن رأى ) به حبلاً تضرع واغتم فإن ولده نجا منه.

* - ( ومن رأى ) أنه قد ولدت له بنت ارتكبه الدين.

* - ( ومن رأى ) أن ابنته قد ماتت وحفر لها قبراً قضى دينه.

* - ولد ( ومن رأى ) في المنام أنه ولد له جملة من الأولاد دلت رؤياهم على هم لأن الأطفال لا يمكن تربيتهم إلا بمقاساة الهموم وقيل.

* - ( ومن رأى ) أنه ولد له ولد صغير فهو زيادة ينالها في دنياه ويغتم.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب ولداً بالغاً فهو في عز وقوة وأمه أولى به في أحكام التأويل من أبيه وقيل.

* - ( ومن رأى ) أن له ولداً صغيراً ورأى أنه قد صار رجلاً دل على قوته.

* - وجه هو في المنام إذا رأيته حسناً فإنه يدل على حسن الحال في الدنيا والبشارة والسرور وإذا رأيته أسود فإنه يدل على بشارة بأنثى لمن له حامل لقوله تعالى: {وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوداً}.

* - ( ومن رأى ) وجهه أسود ولا حامل له فإنه عاص وصفرة الوجه تدل على ذلة وحسد وقد تكون صفرته نفاقاً لأن الصفرة [ص 327] مرض والمرض نفاق وقيل صفرته تدل على العبادة لقوله تعالى: {سيماهم في وجوههم من أثر السجود}.

وهي الصفرة في وجوههم.

* - ( ومن رأى ) من الحبشة أو الزنج أن وجهه أبيض دل على نفاقه وقلة حيائه.

* - ( ومن رأى ) وجهه أسود وجسده أبيض فسريرته خير من علانيته وإن كان وجهه أبيض وجسده أسود فعلانيته خير من سريرته.

* - ( ومن رأى ) أنه نبت على وجهه شعر حيث لا ينبت في اليقظة فهو دين غالب عليه وذهاب جاهه.

* - ( ومن رأى ) وجهه تغير عن حاله ونقص عن حسنه وجماله فإنه يدل على نقص ويكون ممن يكثر المزاح لأن المزاح ينقص ماء الوجه وإن رأى لحم خديه ذهب فإنه يسأل الناس ولا يعيش إلا بالمسألة وفي الحديث: لا تزال المسألة بأحدكم حتى يلقى اللّه وما في وجهه مزعة لحم.

وإن رأى في وجهه ظلمة أو غبرة أو اعوجاجاً جادل على فساد دينه أو نقص جاهه وإن رأى وجهه أزرق أو بعينيه زرقة فإنه مجرم لقوله تعالى: {ونحشر المجرمين يومئذ زرقاً}.

وإن رأى وجهه أسود فإنه يدل على كثرة كذبه أو على بدعة أحدثها في دينه وإن كان وجهه أحمر فإن كان مع الحمرة بياض فإنه دليل فرج وعز وعيش طيب وإن كان صالحاً أصابه أمر يستحي منه وإن كان وجهه كبيراً دل على وجاهته وإن رأى وجهه رشح عرقاً فإنه يدل على حيائه وحشمته وربما دلت صفرة الوجه على العشق والمحبة.

* - ( ومن رأى ) وجهه أحمر عبوساً فإنها نازلة تنزل به أو غمة تلحقه وإن عبس في وجهه أحد رأى منه ما يكره وإن رأت امرأة أنها سودت وجهها بسخام فهو موت زوجها وإن رأت أنها تتعطر ببياض وكحل ونحوهما فإنه صلاح لها ولزوجها وطلاقة الوجه وتبسمه وبياضه دليل على حسن حال صاحبه حياً كان أو ميتاً وحسن وجه المرأة أو الطفل أو الفرس دليل على بركته وبالعكس.

* - ( ومن رأى ) أن له وجهين في المنام دليل على سوء الخاتمة لقوله عليه الصلاة والسلام: ولا ينظر اللّه إلى ذي الوجهين.

* - ( ومن رأى ) أن له وجوهاً دل على ارتداده عن الإسلام لقوله تعالى: {والملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم}.

وإن كان عالماً تصرف في وجوه العلم وتقطيب الوجه وبكاؤه وتشويهه [ص 328] وسواده دليل على زوال المنصب والكذب وربما دل سواد الوجه على الخوف وإن رأى على عارضيه شعراً حسناً فإنه رجل سليم الصدر فإن لم يكن عليها شعر فإنه رجل خبيث وتشقق الوجه قلة حيائه.

* - ( ومن رأى ) أن وجهه طري صبيح فإنه صاحب حياء والسماجة في الوجه عيب والعيب سماجة.

* - وجنة هي في المنام علامة الخير والخصب والعيشة والفرج والضر والهم والصحة والسقم والحدث فيها من زيادة ونقصان فهو فيما ذكرته والخدان عمل الرجل واحمرار الوجنة وسمنها دليل على الوجاهة والبرء من الأسقام والحظ والقبول والبشرة وصفرتها وسوادها دليل على الخوف والأحزان وانحطاط القدر.

* - ودج من رأى في المنام أن ودجه انفجر دماً فإنه يموت وربما دلت الأوداج على العهد أو الرباطات في العمل الشديد والأوداج مداجاة.

* - وتين هو في المنام مهجة الرجل لأنه عرق بين الصلب والقلب والعنق والفرج والحرقة والأحزان منه.

* - وريد الوريد في المنام تدل على موت الإنسان وحياته وربما دل على كل من الرائي فيه نفع ومساعدة كالشريكين أو الأخوين أو الأبوين أو الزوجة ووليها الذي يحفظ عصمتها أو مالها الذي تقيم به أودها.

* - ورد هو في المنام رجل فيه شرف أو ولد أو قدوم غائب أو امرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه جنى ورداً نال كرامة ومحبة ونعمة ومن التقط من بستان ورداً أبيض فإنه يقبل امرأة ورعة وإن التقط ورداً أحمر فإنه يقبل امرأة ذات لهو وطرب ومن شم وردة صفراء فإنه يقبل امرأة مريضة مسقامة والورد الكثير قبلات متواترة والورد الذي لم يفتق يفسر بولد يسقط لمن له حامل وقيل الورد يدل على امرأة تفارق أو تموت أو تجارة تزول أو فرح لا يدوم أو عهد لا يبقى.

* - ( ومن رأى ) شاباً ناوله ورداً فإنه يعاهده عهداً لا يدوم عليه.

* - ( ومن رأى ) على رأسه إكليلاً من الورد فإنه إن كان أعزب يتزوج وكذا إذا رأته المرأة والورد المبسوط زهرة الدنيا ولا يكون لها دوام ويدل الورد على طيب الذكر ودهن الورد يدل على الذكاء وصفاء الذهن والتقرب إلى الناس ولين الجانب والورد يدل على [ص 329] الفرح والسرور وإن رأى المريض الورد مفروشاً تحته أو لبسه أو لبس منه ثوباً فإنه يموت بعد أربعين يوماً لأنها مدة إقامة الورد وقيل إن الورد قدوم مسافر أو ورود كتاب والورد إذا قطعت شجرته فهو هم وحزن وقيل الورد وشجرته يدل على القوم المنكدين وعلى الأعمال النكدة وقطف الورد سرور وقد يدل الورد الأصفر على المرض والأحمر على الجمال والزينة وربما دل الورد الأبيض على الدراهم والأحمر على الدنانير والورد الأحمر أظهر للحجة.

* - ورس هو في المنام يدل على الأفراح وتجديد الأرزاق وربما دل على الأخبار السارة أو الإنسان الغريب وكذلك ما أشبهه من الفاكهة والرياحين الغريبة والورس نبت أصفر يكون باليمن يتخذ منه الحمرة للوجه.

* - وشي هو في المنام دين ودنيا فمن رأى أن عليه ثياب وشي وهو يصلح للولاية ولى أهل الحرث والزرع وإن كان من أهل السلطان فهو خصب السنة وحمل الأرض ومن أعطى وشياً نال مالاً من جهة العجم وأهل الذمة وربما دل الوشي لمن لبسه على غير هيئة اللبس على سياط تقع به أو جدري أو غيره من الأوجاع والقروح والوشي للمرأة زيادة عز وسرور.

* - وبر هو في المنام فوائد أو أرزاق وملابس وأموال موروثة وغير موروثة أو مغتصبة والوبر مال حلال.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب وقراً أو أوقاراً من ذلك فإنه يصيب مالاً عظيماً.

* - وسادة في المنام امرأة خادمة لصاحبها تخدم الناس وتكرمهم.

* - ( ومن رأى ) الوسادة فإنها تدل على امرأة تعلم سر امرأة وتستره من الناس وإن سرقت له وسادة مات له خادم أو ماتت امرأته وكل ما يرى في الوسادة من تخرق أو بلى أو ضياع أو ضيق أو غير ذلك فهو في الخادم وقيل الوسائد للسلطان كتابه ووكلاؤه ومن يستند إليهم وربما دلت على خزائنه التي يعول عليها على مقدار ما يراه النائم منها وتفسر للعامة على إخوانهم وأصدقائهم والوسائد تفسر بالفرش والبسط وقيل الوسائد الأولاد وتفسر للعلماء والفقهاء على صلاحهم وتقواهم وما رؤي [ص 330] في الوسائد من جمال وحسن هيئة فإن ذلك صلاح لخدمه وعبيده.

* - ( ومن رأى ) أنه جالس على وسادة استفاد جارية.

* - ( ومن رأى ) أنه يحمل وسادة أصاب خيراً وقيل الوسائد التي يستند إليها هم العلماء والوسادة زوجة أو صديق أو ولد أو والدة مشفعة وربما دلت الوسادة على الراحة أو المرض للسليم.

* - وتد هو في المنام ملك أو نظير ملك فمن رأى أن أستاذاً شيخاً ضرب في ظهره وتداً أو مسماراً أو سكة من حديد فإنه يخرج من صلبه ملك أو نظير ملك أو سيد أو يكون عالماً وتداً من الأوتاد وإن كان الوتد من خشب وضربه شاب في ظهره فإنه يولد له ولد منافق يكون عدوه وإن قلع الوتد فإنه يشرف على الموت وإن وتد في حائط فإنه يحب رجلاً مرتفعاً وإن وتد في بيت فإنه يحب امرأة وإن وتد في خشب فإنه يحب غلاماً منافقاً والوتد إذا كان من حديد فهو مال وقوة والوتد يدل على أوجاع بسبب حدته ويداه على هم وحزن بسبب صلاته.

* - ( ومن رأى ) أنه خرج من ذكره اثنا عشر وتداً وهو في المحراب من المسجد الجامع ولد له اثنا عشر ولداً يصيرون أئمة والأوتاد مضار تعرض بسبب الرجال والوتد يدل على المنصب والثبات في الأمور والإكراه على التولية أو العزل أو السفر وإن دل على الولد أو الزوجة كان دليلاً على طول عمرها.

* - ( ومن رأى ) نفسه وتد تمكن من عالم وقيل إنه يرقى على جبل وقيل الوتد مال وقيل إنه يدل على العشق والهم والحزن.

* - ( ومن رأى ) أنه ضرب وتداً في حائط أو أرض فإن كان عازباً تزوج وإن كان له زوجة حملت منه وقيل إن الوتد أمر فيه نفاق.

* - ضم هو الخشبة يكسر القصاب عليها العظم واللحم وهو في المنام رجل منافق يحب أن يحرش بين الناس ويدخل نفسه في الخصومات.

* - وعاء اللبن أو العسل في المنام يدل على رجل عالم أو صاحب مال كثير وإذا كان الوعاء من الفخار وفيه اللبن فهو رزق وإن كان من الصفر فهو مال ينقص وخسارة لأن الصفر يغير اللبن ويفسده.

* - ( ومن رأى ) اللبن في قدر فإنه دليل خير وإذا رآه في صفر فإنه دليل خسران لأنه إذا كان في وعاء صفر لا تستعمله [ص 331] الناس للأكل.

* - وسق وهو حمل ستين صاعاً فمن أعطى في المنام وسقاً من تمر دل على النخل أو من فاكهة دل على شجرها أو على الدواب الحاملة لذلك وربما يوسق دماً من دمامل أو جدري.

* - وزن المال بين المتبايعين في المنام يدل على غرامة تدرك صاحب الرؤيا.

* - وجع هو في المنام ندامة من الذنب.

* - ( ومن رأى ) بضرس من أضراسه أو سن من أسنانه وجعاً فإنه يسمع قبيحاً من قريبه الذي ينسب إليه ذلك الضرس في التأويل فيعامله بمعاملة تشتد عليه على مقدار الوجع الذي وجده ووجع العنق يدل على أن صاحبه أساء المعاشرة حتى تولدت منه شكاية وربما دل وجع العنق على أنه خان أمانة فلم يؤدها فنزلت به عقوبة من اللّه تعالى ووجع المنكب يدل على إساءة في كسبه وكد يمينه ووجع البطن يدل على نه أنفق ماله في معصية وهو نادم عليه وقيل وجع البطن يدل على صحة الأقرباء وأهل البيت ووجع السرة يدل على أنه يسئ معاملة امرأته ووجع القلب دليل على سوء سريرته في أمور الدين ووجع الكبد دليل على الإساءة إلى الولد ووجع الطحال دليل على فساد مال عظيم كان به قوامه وقوام أهله وأولاده وإن اشتد وجعه حتى خيف عليه الموت دل ذلك على ذهاب الدين ووجع الرئة دليل على دنو الأجل لأن الرئة موضع الروح ووجع الظهر يدل على موت الأخ وقيل وجع الظهر يرجع تأويله إلى من يتقوى به الرجل من ولد والد ورئيس وصديق وإن رأى في ظهره انحناء من الوجع فإنه يدل على الافتقار والهرم ووجع الفخذ يدل على أنه مسيء إلى عشيرته ووجع الرجل يدل على المشي في غير طاعة اللّه تعالى وقيل وجع الرجل يدل على كثرة المال ووجع الذكر يدل على الإساءة إلى قوم يذكرونه بالسوء ويدعون عليه.

* - ورم هو في البدن إذا رآه الإنسان في المنام زيادة في ذات اليد وحسن حال واقتباس علم وقيل هو مال بعد كلام وهو يبقى والورم في المنام خيلاء وعجب ودعوى باطلة.

* - وباء هو في المنام أذى ينزل بالناس من السلطان من حبس أو قصد بالشر.

* - وله هو في المنام حيرة في الدنيا وحسن عاقبة في الآخرة.

* - وقوع في الماء من رأى في المنام أنه وقع في الماء [ص 332] الكثير العميق ونزل فيه ولم يبلغ قعره فإنه يصيبه دنيا كثيرة ويتمول منها لأن الدنيا بحر عميق وقيل بل يقع في أمر رجل كبير.

* - ( ومن رأى ) أنه وقع في الماء فإنه ينال سروراً ونعمة.

* - وثوب من رأى في المنام أنه وثب إلى رجل فإنه يغلبه ويعجزه والوثوب قوة البدن فإذا وثب قوي وإن رأى أنه وثب من الأرض حتى بلغ قرب السماء فإنه يسافر إلى مكة أو إلى مكان بعيد وإن رأى أنه وثب من مكان إلى مكان فإنه يتحول من حال إلى حال أرفع مما هو فيه ويصيب خيراً ويكون فرق ما بين الحالين من الفضل كفرق ما بين الموضعين وإن رأى أنه وثب من الأرض وارتفع بين السماء والأرض فهو موته ورفع جنازته.

* - ( ومن رأى ) أنه يتصرف في وثبته في الهواء كيف يشاء وأنه يبلغ بوثبته حيث يريد فإن ذلك إقداره على تحويله من حال إلى حال على ما يريد وإن رأى أنه وثب نهراً أو بئراً أو حفرة فإنه يتحرك من حالة إلى أخرى أو ينجو من مكروه ويسلم عاجلاً.

* - ( ومن رأى ) إنساناً وثب عليه فإنه يقهر ويغلب.

* - وطء هو في المنام يدل على بلوغ المراد مما يطلبه الإنسان أو ما هو فيه أو يرجوه من دين أو دنيا كالسفر والحرب والدخول على السلطان والركوب في السفر وطلب القتال لأن الوطء لذة ومنفعة وفيه لعب ومداخلة وإن وطئ زوجته نال منها ما يرجوه أو نالت منه ذلك والوطء في الدبر يدل على طلب أمر عسير من غر وجهه ولعله لا يتم ويذهب فيه ماله.

* - وسخ هو في المنام إذا رآه الإنسان في الثوب أو الجسد أو الشعر فإنه هم لصاحبه والثياب الوسخة ذنوب وإن كان الوسخ ينسب إلى الدين فإنه فساد دين صاحبه بقدر الوسخ وإن كان به دسم وهو ينسب إلى عرض الدنيا فهو فساد في دنياه.

* - ( ومن رأى ) أنه غسل ثيابه من وسخ ونظفها فإنه يتوب وتكفر عنه الذنوب والثياب الوسخة على الميت فساد دينه دون دنياه ووسخ الأذن ترياق.

* - ( ومن رأى ) أنه ينقي وسخ أذني فإنه يسمع كلاماً يسر به وبشارة تأتيه.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل [ص 333] وسخ أذنيه فإنه يأتي الذكران أو أنه يقع في أمر يناله منه غيظ عظيم لأن وسخ الأذن مر وكل شيء مر لا يحمد إلا إذا كان دواء فإنه خير ووسخ الأذن إذا رآه الإنسان كثيراً في أذنه دل على كلام رديء يبلغه وربما دل ذلك على التحصن من الأعداء أو سد أبواب الشر عنه هذا إذا لم تطرش أذنه فإن صمت أذنه كان دليلاً على الهموم والأنكاد والأمراض.

* - وحل هو في المنام لمن مشى فيه هم يدخل فيه فينال فتنة ومشقة.

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي في طين فإنه هم وخوف لأهل ذلك الموضع ولمن رأى أنه دخل فيه وكذلك.

* - من رأى أنه يمشي في مطر بقدر ما أصابه من ذلك إذا كان قوياً غالباً وقيل.

* - من رأى أنه يمشي في وحل فإنه نقصان في بدنه والوحل إذا رآه المريض دام مرضه إلا أن يرى أنه خرج منه فإن ذلك خروجه من المرض وعافيته وغير المريض إذا مشى فيه أو دخل عليه دخل في بلاء أو سجن أو يد سلطان وإن خلص منه أو سلم ثوبه وجسمه منه في تلك الحالة سلم مما حل فيه من الإثم في الدين والعطب في الدنيا وإلا ناله على قدر ما أصابه وعجن الطين وضربه لبناً لا خير فيه لأنه دال على الغم والبلاء والخصومة حتى يجف لبنه ويصير تراباً فيعود مالاً يناله من بعد كد وهم وخصومة وبلاء والوحل خصومة ونكد وربما دل على الدين أو الكلام في العرض وربما دل على الحمل للمرأة بالولد الذكر لقوله تعالى {ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين}.

ويدل الوحل على تعطيل الحركات وقطع الصلوات والوحل حول إذا اشتققته لما مضى من الزمان أو لما يستقبل وربما كان الوحل لوحاً للقارئ وربما دل الوحل على الفخر بالنعم أو الشرك أو الكفر باللّه.

* - ( ومن رأى ) أنه ملطخ الرأس واللحية بالطين فهو رجل يعاني الزرع وتسجيل الطين إن صار الوحل طيناً رزق ثناء حسناً وكان ذلك سبب سعيه في طاعة اللّه تعالى وإن صار دقيقاً أو عجيناً رزق من سعيه رزقاً حلالاً طيباً وإن تغير لون طينه الأسود إلى الأحمر دل على انتقاله من أرض إلى أرض أو من خلق إلى خلق وإلا كان [ص 334] يؤثر حب البيضاء على السوداء وإن تغير لون الأحمر إلى الأسود مال إلى السوداء دون البيضاء وربما دل الوحل على المرأة السيئة الأخلاق الصعبة المراس القليلة الحمل بالماء وإن كانت الأرض مجدبة مقحطة ورأى الوحل في المنام كانت بشارة حسنة بكثرة العشب وإن كان الوحل من بئر دل على الميراث وظهور البركة أو الودائع والأسرار لمن دلت البئر عليه.

* - وادي هو في المنام دال على السفر المتعب أو على الإنسان الصعب المراس أو على طول مدة المسافر وربما دلت رؤيته على الأعمال الصالحة والقربات إلى اللّه بالإنفاق الطيب وربما دل الوادي على ساكنيه أو ما يزرع فيه فإن كان الوادي فيه أشجار أو أزهار أو رائحة أو مياه طيبة أو سمع فيه كلاماً حسناً نال علواً وشأناً وإن كان أهلاً للملك ملك وانتصر على أعدائه وربما تقرب من الملوك ونال منهم منزلة عالية وإن كان صالحاً ظهرت منه كرامات كثيرة لقوله تعالى: {فلما آتاها نودي من شاطىء الواد الأيمن}.

الآية وربما دل ذلك على نزول الغيث وسيلان المياه وربما دل الحلول في الوادي على تحمل الرسالة إلى الجبابرة لقوله تعالى: {هل أتاك حديث موسى إذ ناداه ربه بالوادي المقدس طوى اذهب إلى فرعون إنه طغى}.

وربما دل الوادي على السجن لاحتواء الجبال عليه والدخول والخروج منه صعب.

* - ( ومن رأى ) أنه يسبح في واد مستوي حتى يبلغ موضعاً يريده فإنه يدخل في عمل السلطان وتقضى حاجته وإن خافه فإنه يخاف سلطاناً والوادي يدل على المحارب القاطع للطريق وعلى الأسد.

* - ( ومن رأى ) وداياً قد حال بينه وبين الطريق فإن كان مسافراً قطع عليه الطريق لص أو أسد أو منعه من سفره مطر أو سلطان أو صاحب مكر وإن لم يكن مسافراً نالته غمة وبلية بسجن أو ضرب أو خوف وإما مرض يقع فيه من برد أو استسقاء لاسيما إن كان ماؤه كدراً أو كان في الشتاء فإن جاوزه نجا من كل ذلك ومن حفر وادياً مات أحد أهله والوادي يدل على قضاء الحاجة لمن رأى أنه خرج منه.

* - ( ومن رأى ) أنه سقط في واد ولم يتألم فإنه ينال فائدة من سلطان أو هداية من رئيس [ص 335].

* - ( ومن رأى ) أنه سكن في واد بلا زرع فإنه يحج.

* - ( ومن رأى ) أنه هائم في واد فإنه يقول الشعر.

* - وهدة في الأرض من رأى في المنام أنه يسير فيها فإنه يلحقه عسر أو غم يرجو في عاقبته الرخاء ومن حفر حفيرة حقر وذلك لأنها تكون في كل ساعة أعمق.

* - وكر هو في المنام يدل على دور الزناة أو مساجد المتعبدين المنقطعين.

* - وطواط تدل رؤيته في المنام على العمى والضلالة وربما دل على ولد الزنا لأنه من الطين وهو طائر يرضع كما يرضع الآدمي وربما دلت رؤيته على التستر بسبب الأعمال الرديئة كالسرقة واستماع الأخبار وربما دلت رؤيته على زوال النعم والبعد عن المألوف وربما دلت رؤيته على إقامة السنة وإظهار الحجة لأنه معجزة عيسى عليه السلام وسبق في حرف الخاء في الخطاف بقية هذا.

* - ورشان هو في المنام إنسان غريب مهين وهو يدل على أخبار ورسل لأنه كان أخبر نوحاً عليه السلام بخبر الأرض ونضوب الماء بعد الطوفان وقيل إن الورشان امرأة ذات لهو وطرب.

* - وزغ هو في المنام رجل معتزل يأمر بالمنكر وينهى عن المعروف خامل الذكر والوزغ إنسان نمام باغ يفسد بين الناس.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب وزغة فإنه يصيب رجلاً كذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه أكل لحم وزغة فإنه يغتاب إنساناً وينم عليه.

* - ( ومن رأى ) أن الوزغ أكل من لحمه فإن ذلك إنسان يغتابه والوزغ يدل على العدو المجاهر بالكلام السوء والتنقل من الأمكنة.

* - ورل هو في المنام عدو خسيس الهمة ذو مهانة وقصور حجة.

* - وعل هو في المنام رجل خارجي مارق.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب وعلاً على جبل أو تيساً أو كبشاً فإنه يصيب غنيمة من رجل ملك ضخم لأن الجبل ملك قاس وصيد الوحش غنيمة وإن رأى كبشاً على جبل فإنه يقذف رجلاً متصلاً بملك ضخم وإن أصابه فإنه يصيبه ضرر وإن أكل لحمه فإنه يصيب مالاً من رجل متصل بملك ضخم.

* - وحش رؤية الوحش في المنام تدل على رجال الجبال والأعراب والبوادي وأهل البدع من فارق الجماعة.

* - وعر من رأى في والمنام نفسه في وعر ثم رأى نفسه في سهل دل ذلك على تسهيل أموره [ص 336] وخروجه من المصائب ومن العسر إلى اليسر وإن كان في سهل ثم رأى نفسه في وعر دل على الهموم والأنكاد والتعب وتوقف الأحوال وربما دل الوعر على تعطيل الحركات والفسحة في العمر والوعر ورع وربما دل الوعر على الضلالة والتوعر في البدع ويدل الوعر على البلادة والسهل على الحفظ والذكاء.

* - وداع هو في المنام دال للمريض على موته وطلاق الزوجة وعلى السفر وعلى النقلة مما الإنسان فيه من خير أو شر أو غنى أو فقر على قدر المكان الذي ودع فيه والوداع يدل على رجوع المطلقة وربح التاجر وولاية المعزول ويدل على قدوم من السفر ولا يحمد للمرتد فإنه موته وربما دل على معانقة ومودة أو بكاء وفراق وقد يدل الوداع على شفاء المريض.

* - ورق الشجر هو في المنام يدل على الكسوة إلا ورق التين فإنه حزن.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل ورق المصحف مكتوباً أصاب رزقاً.

* - وراق هو في المنام رجل يعلم الناس الحيل لأن الكتابة حيلة.

* - واعظ هو في المنام دال على البكاء والحزن والهموم المتوالية وإن دخل الواعظ على مريض مات والواعظ دال على ما يتعظ الإنسان به من قرآن أو سنة أو شيخ وربما دل على ذي الموعظة كالأجذم والأبرص وإما أشبه ذلك.

* - وزير ربما دلت رؤية الوزير في المنام على العز والسلطان ونفاذ الأمر وقضاء الحوائج عند ذوي الأقدار كالحكام والكتاب وإن رأى أنه صار وزيراً تحكم على من دونه ونال عزاً ورفعة وسلطاناً واهتدى من بعد ضلالته ونال توبة مقبولة وإن كان لا يليق به ذلك تحمل أوزاراً وذنوباً وتنكد من أهله وأقاربه وقومه وإن كان يرجو الوزارة فلعله لا يدركها لقوله تعالى: {كلا لا وزر}.

وربما أساء التدبير مع أحد أبويه أو أستاذه أو شريكه أو من تأمر عليه.

* - ( ومن رأى ) أنه وزير سلطان قائم بين يديه فإنه يقوم سلطانه ويقوم بأمره.

* - والي هو في المنام دال على الهموم والأنكاد وشرب الخمور واللّهو واللعب والسرقة واللواط والزنا وغير ذلك فإنه لا يرى إلا في هذه الأمور وربما دلت رؤيته على الموالاة للناس والمحبة لهم وإن كان من المتقشفين [ص 337] انتقل إلى درجة الولاية إن صار والياً ظهرت عنه أسرار رديئة وإن كان قاضياً حكم بالجور وأكل الرشوة.

* - وكيل هو في المنام رجل يكتسب لنفسه ذنوباً.

* - وقاد النار هو في المنام دليل على الخير والراحة وقضاء الحاجة والقرب من الأكابر وتدل رؤية الوقاد على العلم إلا أن يحرق بالنار ثياب الناس أو يوقدها في النار من غير فائدة فإن رؤية ذلك تدل على الشر والفتن والتفريط في المال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 132
نقاط : 234
تاريخ التسجيل : 13/08/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الإثنين أغسطس 16, 2010 9:32 am


حرف الياء
* - يعقوب عليه السلام من رآه في المنام رزق قوة ونعمة ظاهرة وأزواجاً وأولاداً أقوياء متظاهرين ونال من قبل أحدهم حزناً ثم يفرج عنه ويسر وتقر عينه بما أحب.

* - ( ومن رأى ) يعقوب عليه السلام فإنه ينال قرباً إلى اللّه تعالى بطاعته وعبادته ويتصدق على المساكين ويناله شدة في نفسه وهم يحزن أخوة له وربما ذهب بصره ثم يرده اللّه تعالى عليه وإن كان له ابن غائب يرجع إليه سالماً معافى وإن كان له مفقود أو ضال جمع اللّه تعالى عليه ذلك وربما دل على مرض يصيبه أو عقوبة أو ابتلاء بسبب ولده وتكون عاقبته محمودة إن شاء اللّه تعالى ورؤيا يعقوب عليه السلام تدل على الحزن [ص 338] وفقدان الأهل ومن يعز عليه من الأولاد وربما دلت رؤيته على من يمكر به في ماله أو ولده وتدل رؤيته على ضعف البصر والشفاء منه والاجتماع بالأحبة والخلاص من الشدائد ثم يؤول أمره إلى سلامة وربما دلت رؤيته على عابر الرؤيا وعلى المال الجزيل والأسفار وعلو الأسعار ووجود الضائع وضياع الموجود وحسن العاقبة في الأهل والمال والولود وإن رأت المرأة يعقوب عليه السلام خيف على ولدها من سجن أو تهمة ويكون بريئاً مما يتهم به.

* - يوسف عليه السلام رؤيته في المنام دالة على الملك والخلافة وربما كان في زمنه الغلاء والقحط وفقدان الأهل والأقارب والولد وعلى أن الرائي يمكر به وتدل رؤيته على الحبس والخلاص منه وعلى القحط وعلى الحظ من النساء بسبب ملاحته وحسنه وربما دلت رؤياه على علم الرؤيا وتفسير الأحلام وربما ظفر بعدوه وعفا عنه وأولاده خيراً وربما دلت رؤيته على حفر البحار والأنهار أو التصريف في المياه أو نقل الأموات من بلد إلى بلد وربما ظهرت له معجزة عظيمة لرجوع بصر أبيه عليهما السلام بالقميص الذي أرسله إليه وقميصه في المنام يدل على ذهاب الهموم والأحزان والشفاء من الأمراض فإن كان فيه دم دل على الفرقة والسجن [ص 339] وإن كان مقدداً دل على التهمة وإن رأت المرأة يوسف عليه السلام زالت نعمتها وعمي بصرها وضاقت بها السبل وامتلأت بالحب لذوي الأقدار وإن كانت في شيء من ذلك تاب اللّه عليها وبلغت قصدها أو تزوجت إن كانت عزباء واستغنت إن كانت فقيرة وحسنت عاقبتها في الدنيا والآخرة وإن رآه صغير نقص حظه من بين أخواته.

* - ( ومن رأى ) يوسف عليه السلام فإنه يكذب عليه ويظلم ويحبس وتناله شدة ثم يملك بعد ذلك ملكاً وينال ظفراً وعزاً وأولاداً وتخضع له الأولياء والأقارب لأن أخوته خضعوا له ويكون كثير الصدقة والإحسان.

* - ( ومن رأى ) يوسف عليه السلام فإنه يصيبه بلاء وفتنة من قبل أخوته من مكر يمكرون به حتى يسجن ثم ينجو من ذلك السجن ويعطيه اللّه تعالى العبادة ويكرمه اللّه تعالى بالذكر والثناء ويعينه ويقويه بعد ضعفه ويظفر بجميع أعدائه ويعطيهم العطايا ويعفو عنهم.

* - ( ومن رأى ) يوسف عليه السلام يكلمه أو يعطيه شيئاً فإنه يصير معبراً للمنامات عارفاً بعلم التواريخ.

* - ( ومن رأى ) يوسف عليه السلام نال خيراً في غربته وإن كان مسجوناً خلص من سجنه خضع له أعداؤه وظفر بهم وإن كان غائباً رجع إلى وطنه سالماً وإن كان طالباً للرياسة نالها [ص 340] وإن رآه من يطلب نكاح امرأة أو شراء جارية جميلة يملكها وينال مراده منها.

* - يونس عليه الصلاة والسلام من رآه في المنام فإنه يتعجل في أمر يناله منه حبس وضيق وهم ثم ينجو بعد ذلك ويتمتع إلى حين وتكون معاملته مع قوم خائفين ويكون سريع الغضب سريع الرضا.

* - يحيى عليه الصلاة والسلام من رآه في المنام فإنه يؤتى ورعاً وتقى وعصمة من الآفات ولا يكون له نظير لقوله تعالى: {لم نجعل له من قبل سمياً}.

وقوله: {وسيداً وحصوراً ونبياً من الصالحين}.

* - ( ومن رأى ) يحيى عليه السلام فإن ذلك حياة ودولة وبشارة تأتيه.

* - يد هي في المنام إحسان الرجل وظهره سنده واليد اليمنى قوة صاحب الرؤيا ومعيشته وكسبه وماله ومعروفه.

* - ( ومن رأى ) أن يده طالت وقويت فإن كان والياً فهو ظفر بأعدائه وقوة أعوانه وقواده ونفاذهم في أمورهم وغلبتهم وطاعتهم له حيث صرفهم وبعثهم ونصرهم على من عاداهم واليد للسوقي حذقه وكياسته وإن رأى أن يده اتصلت بها يد أخرى فإنه إن كان والياً يملك مثل ما ملك من البلدان والعساكر ويصيب دولة بعد دولة وكذلك التاجر والسوقي وربما ولد له أخ وابن أو قدم عليه غائب وإن رأى أنه يرى بيده كما يرى بعينه فإنه يكثر ملامة من لا يحل له [ص 341] وإن رأى أن يديه مبسوطتان فإنه رجل سخي ينفق كل ماله وإن رأى أنه يمشي على يديه فإنه يعتمد في أمر يطلبه على أخيه أو ولده أو شريكه وإن رأى أن يده اليمنى من ذهب فإنه يذهب كسبه ودولته وبطشه وإن رأى أن يده اليمنى كلمته فقالت أحسنت فإنه يحسن معيشته وإن رأى أن يده اليسرى كلمته فإن إخوانه ينكرونه أو امرأته أو شريكه وإن كان كلامهما توبيخاً هو قبح الأفعال وإن كان واعظاً فهو نذير وإن كان بشارة فهو فوز وإن رأى أنه أدخل يده تحت إبطه وأخرجها ولها نور فإنه إن كان طالب علم نال رياسة في علمه وإن كان سلطاناً نال ولاية عليه وإن كان تاجراً نال رياسة وذكراً وصدقاً وإن كان سوقياً أو صانعاً نال رياسة وذكراً وإن خرجت نار من يده فإنه إن كان طالب علم نال في علمه سلطاناً وفصاحة وإن كان والياً نال سلطنة وقوة وغلبة وإن كان تاجراً نال غلبة في تجارته وكذلك السوقي والصانع وإن خرج من يده ماء فإنه ينال مالاً واليدان يدلان على المرتبة والدولة ويدلان على صلاح الأعمال لمن يأخذ ويعطي بيديه واليد اليمنى تدل على ابن أو أب أو صديق أو من يعاشره ممن يحل عندك محل اليمين واليد اليسرى تدل على المرأة والأم والأخت والبنت [ص 342] والجارية وإن رأى فقد إحدى يديه دل ذلك على فقدانه بعض من دلت تلك اليد عليه واليدان يدلان جميعاً على الصناعات التي تعمل باليد وعلى الكتب والكلام لأن الصنائع تعمل باليد وكذلك الكتب ولأن الكلام تتحرك اليد عنده واليد تدل على الولد والأخ والمال والزوجة والشريك والصديق.

* - ( ومن رأى ) يده قطعت وبانت منه دل على موت أخيه أو صديقه أو كاتبه أو سقط ما بينهما من المواصلة والألفة.

* - ( ومن رأى ) أنه أمسك بيمينه أحداً من أخوته ثم أداره إلى شماله دل على إهانة من داره إليها من صديق أو عدو.

* - ( ومن رأى ) في يده طولاً فإنه يكون كثير الطول على الناس بالفضل والإنعام والجود والكرم.

* - ( ومن رأى ) سلطاناً قطع يديه ورجليه من خلاف فإنه يتوب.

* - ( ومن رأى ) إحدى يديه قصرت دل على قصره عن المعروف.

* - ( ومن رأى ) يديه ورجليه متقطعة من غير أن يقطعها سلطان فإنه مفسد.

* - ( ومن رأى ) أنه ليس له يد فإنه عاشق.

* - ( ومن رأى ) من الولاة أن يديه ورجليه قطعت فإنه يعزل.

* - ( ومن رأى ) أن يداً من يديه أو أيادي دلت على كثرة صنائع الناس من المعروف إليه وعلى كثرت المنة بالأيادي منهم عليه وقيل يدل ذلك على كثرة أخوته أو إخوانه أو على قوته وسلطانه.

* - ( ومن رأى ) أن يديه مقبوضتان دل على بخله [ص 343].

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي على يديه استعان بهما على معاشه.

* - ( ومن رأى ) أنه يجرح يديه بسكين فإنه يتعجب من شيء لقوله تعالى: {فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن}.

* - ( ومن رأى ) أن يمينه شلت توقفت معيشته أو ارتكب ذنباً عظيماً.

* - ( ومن رأى ) يده صارت ذهباً دل على ذهاب ما في يده وإن رأى أن يده صارت يد نبي فإن اللّه تعالى يهدي قوماً على يديه ويسوق الخير والبركة إليه وإن تحولت يد جبار دل على مكروه وضلال يجري على يديه أو جور عظيم ينسب إليه.

* - ( ومن رأى ) أنه أخضب يده في جفنة فيها دم فإنه يحضر فتنة لأن من عادة الجاهلية أنهم كانوا إذا أرادوا الحرب غمسوا أيديهم في جفنة فيها دم وإن رأى أن في يده يد إنسان غيره فإنه يأكل من كسب يده.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل يده أو يعضها فإنه يفعل أمراً يندم عليه أو يكون ظالماً لقوله تعالى: {ويوم يعض الظالم على يديه}.

واليد المنقوشة بالحناء ذل يصيبه أو حاجة أو ضرورة.

* - ( ومن رأى ) يمينه قطعت فإنه يحلف يميناً فاجرة وربما دل على سرقة ومن قطعت يداه ورجلاه فإنه يموت وربما حبس أو قيد أو مرض مرضاً شديداً وربما كان فقراً أو حاجة.

* - ( ومن رأى ) أنه يعمل بيده الشمال كما يعمل بيده اليمين في قوة نال مالاً من قوة وانتصر على عدوه ومن طالت يده حتى صارت كالرمح فهو ظالم يطعن في أعراض [ص 344] الناس وإن كان ملكاً فهو زيادة في أمره ونهيه وقبض اليد تقتير في الرزق.

* - ( ومن رأى ) يده مقطوعة وأحرزها ولم يفارقها فإنه يستفيد ولداً أو أخاً وإن رأى يده في يد إنسان غيره فإنه ينال مالاً قدره خمسمائة دينار ومن قطعت يده تغرب عن أهله أو تحول من عمل كان يعمله أو صنعة إلى غيرها أو يقطع أحداً من عياله أو غيره عن معيشته أو يكون قاطعاً لرحمه وربما كف عن المحارم والمعاصي والغريب إذا رأى يده قطعت وسال منها الدم أصاب مالاً ورجع إلى بلده وإن لم يخرج منها دم أقام حيث هو منقطع.

* - ( ومن رأى ) يده غلت إلى عنقه كف عن المعاصي.

* - ( ومن رأى ) أنه تربت يداه فإنه فقر من مال أو نقصان من ولد أو أخ أو علم أو خير.

* - ( ومن رأى ) أن عروق يده تفجرت بالدماء فمن كان غنياً ذهب من ماله على قدر الدم وإن كان فقيراً استفاد مالاً نحوه.

* - ( ومن رأى ) أن يده تحولتا خاماً طال عمره في سرور.

* - ( ومن رأى ) أنه أعسر فإنه يعسر عليه أمره وتدل اليد على الصناعة التي تصدر عنها وعلى المبايعة وعلى العهد وربما دل فقد اليد على الغنى عن السؤال من غير اللّه تعالى وحسن اليد دليل على حسن حال الوالد أو الولد أو طيب المال وكسبه وربما دل ذلك على مصافات الأصدقاء [ص 345] أو الإجراء المساعدين له على مصلحته وربما دل حسن اليد على النصر على الأعداء وإن لم يكن له في اليقظة يد ولا رجل ورأى أن له يداً ورجلاً في المنام انتفع بقريبه أو بمن كان يتودد إليه أو رزق من حيث لا يحتسب.

* - ( ومن رأى ) أنه ينفض يديه دل على الفراغ من العمل والمقاطعة والغل في اليد دليل على فساد الدين وزيادة اليد مرض واحتياج إلى ذي يد يتوكأ على يديه أو يعمى بصره ويحتاج إلى عصا تكون في يده كيد ثالثة ومن فقدت يداه وكان من أهل الطاعة حسن توكله على اللّه تعالى وإن كثرت أياديه دل على طمعه في الدنيا واحتفاله بكسبها والاحتفال عليها وإن صارت يده سبعاً أضاع الصلاة واتبع الشهوات ومن صار أعسر فإنها فائدة وبسطة لأن بعد العسر يسراً ومن صارت يده يد سنور ربما ظفر بأعدائه وصار لصاً يتسلق الجدران وربما دل ذلك على دناءة الأصل كما دل على دناءة الكسب.

* - ( ومن رأى ) أن يمينه أطول من يساره فإنه يبذل معروفه ويصل إلى مكان يقطعه.

* - يمين اللّه تعالى هو في المنام إذا كان يميناً كاذباً فقر وذل وخذلان وخداع وقد يكون اليمين الفاجر خراب المنزل لمن حلفه واليمين الصادق عمل صالح وأمن من الخوف وتقدم بقية الكلام في الحلف في حرف الحاء المهملة.

* - يسر هو في المنام ضد العسر وربما دل ذلك على التقوى لقوله تعالى: {ومن يتق اللّه يجعل له من أمره يسراً} [ص 346].

* - يقظة هي في المنام تدل على أوجه السداد في الأشغال وملازمة الأمور والرجوع في شيء يكرهه الإنسان وزيادة في العمر.

* - ( ومن رأى ) أنه أيقظ نائماً فإنه يرشده إلى الطريق.

* - يأس من الشيء يدل على النجاة لقوله تعالى: {فلما استيئسوا منه خلصوا نجياً}.

* - ( ومن رأى ) أنه يئس من روح اللّه فإنه يعمل عمل أهل النار.

* - يتم هو في المنام ذل فمن رأى أنه يتيم فإنه لا يقهر لأن اليتامى مقهورون وأموالهم في يد غيرهم ومن حلق رأس يتيم فإنه يحلق عانة نفسه لأن الفرج في الأعضاء يتيم ماله أخ كاليدين والرجلين والعينين واليتيم في المنام إن كان لمن رآه حق اتصل إليه وانتصر على خصمه.

* - ( ومن رأى ) أنه يتيم فإنه يقهر في امرأة أو مال أو ما ينسب إليه.

* - يبس هو في المنام يدل على الأمن من الخوف لقوله تعالى: {فاضرب لهم طريقاً في البحر يبساً لا تخاف دركاً ولا تخشى}.

* - ( ومن رأى ) أن به مرضاً من يبوسة فقد أسرف في ماله من غير مرضاة اللّه تعالى وأخذ ديوناً من الناس وأسرف فيها ولم يقضها فنزلت به العقوبة.

* - يرقان هو في المنام لباس [ص 347] أو زوجة غير مناسبة.

* - ياسمين من وجد في المنام ياسميناً أو رآه نال سروراً وفرحاً وخيراً ويدل على العلماء.

* - ( ومن رأى ) الملائكة نزلت تلتقط الياسمين من بلد ذهب علماء تلك البلدة والياسمين أس ومين وهو الكذب وربما دل على انفراج الهموم والأنكاد والزواج للأعزب وما لم ينفتح منه يدل على زواج الأبكار ومن كان يشكو برداً ورأى معه في المنام ياسميناً زال ما به من الشكوك لأن الياسمين حار يابس صالح لمن كان بارد المزاج.

* - ياقوت هو في المنام فرح ولهو فمن رأى أنه تختم بالياقوت فإنه يكون له زينة واسم وإن رأى أنه أخذ فص ياقوت وكن يتوقع ولداً فإنه تولد له بنت وإلا ملك جارية وإن أراد التزويج تزوج امرأة حسناء جميلة ذات دين لقوله تعالى: {كأنهن الياقوت والمرجان}.

ومن وجد فص ياقوت فإنه يصير إليه مال من العجم.

* - ( ومن رأى ) أنه استخرج من قعر البحر أو النهر يواقيت كثيرة تكال بالقفزان وتحمل بالأوقار فإنه ينال من كنوز الملوك أو من الرجل المنسوب إليه ذلك النهر مالاً عظيماً والكثير من الياقوت للعالم علم وللوالي ولاية وللتاجر تجارة وقيل إن الياقوت صديق قاسي القلب ومن كان له إكليل من ياقوت ومرجان فإن ذلك عزه وقوته من قبل امرأة [ص 348] أو ملكه من امرأة حسناء وربما كان الياقوت للفقراء قوتاً يحصل لهم وربما كان مصحفاً يقوته وربما كان للمريض نجاة من النار لأن النار لا تعمل في الياقوت.

* - ( ومن رأى ) في يده فص ياقوت أحمر فإن امرأة جميلة قاسية القلب تحبه.

* - ( ومن رأى ) بيده فصاً يشبه الياقوت وليس بياقوت فإنه يدعي الشرف وليس بشريف.

* - يسروع هو دودة خضراء تكون في المقاتي والكروم وهي في المنام رجل لص يسرق قليلاً ويتزين بالورع ولا يخفي حاله ونفاقه ويدخل في أموال الرؤساء ويسرق ولايتهم بذلك لحسن ظاهره.

* - يهودي هو في المنام عدو سواء كان شيخاً أو شاباً لقوله تعالى: {لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود}.

* - ( ومن رأى ) أنه عامل يهودياً أو صاحبه فإنه يرى إنساناً يجحد الحق ويماطل به ويظهر القلة وهو ذو سحر وخيانة وغريم لا يوفي بالمال إلا بعد المطل وهو منجم وخادع والمرأة اليهودية دنيا بوعد لا يتم ولا يحصل.

* - ( ومن رأى ) أنه صار يهودياً فإنه يجترئ على المعاصي.

* - ( ومن رأى ) يهودياً فإنه يرث عمه.

* - ( ومن رأى ) أنه يدعى يهودياً وهو كاره لذلك وعليه ثياب بيض فإنه ينجو من هم وينال رحمة من اللّه تعالى والشيخ اليهودي عدو يريد هلاك عدوه وقيل رؤية اليهودي هدى واليهود في المنام [ص 349] أعداء في صورة أصدقاء وربما دلت رؤية اليهود على النكد من الجزارين والذباحين.

* - ( ومن رأى ) أنه يهودي وكان مخاصماً جحد ما عليه وكذب وقيل يدل على مخالطة اليهود ومعاملتهم وإن كان الرائي فقيهاً كتم شهادة وعلماً لأن اليهود عرفوا الحق وكتموه وإن كان مديوناً جحد ما عليه من الحق وظلم أهله.

* - يربوع هو في المنام رجل حلاف كذاب فمن نازعه نازع إنساناً كذلك وهو في المنام حفار أو نباش أو بحاث.

* - يعسوب هو في المنام رجل مخصب نفاع مبارك عظيم الخطر مؤمن زاهد دين لا يؤذي أحداً فمن نال منه شيئاً نال مالاً حلالاً مع صحة جسم ومن ملك كثيراً منه يلي على قوم أغنياء. king
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توتا
Admin
avatar

عدد المساهمات : 656
نقاط : 1155
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
العمر : 23
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابع موسوعة تفسير الاحلام   الأحد يوليو 10, 2011 9:03 am

شكرا لكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amerataleslam.yoo7.com
 
تابع موسوعة تفسير الاحلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اميرات الاسلام :: الفئة الأولى :: تفسير الاحلام-
انتقل الى: